فئات التدويناتالرسول

حتى لا ينفر الناس

بواسطة , يناير 29, 2013 3:22 م


رأس مطأطأ، قليل من التململ وكثير من التثاؤب هذه هي حال أغلبنا في خطبة صلاة الجمعة من كل أسبوع، البعض يتسابق للوصول للمسجد مبكرا لا ليقرأ سورة الكهف بل ليحجز مساحة بالقرب من الحائط عله يغفو بضع دقائق يقصر بها طول الخطبة التي أصبح يحفظ معظمها عن ظهر قلب.

لا أبرر ما سبق ولكن هناك مجموعة من الملاحظات بدافع الحب أوجهها لكل من ارتقى منبر رسول الله صلى الله عليه وسلم، أوجهها لهم ليس من باب أني أعلم منهم ولكن من شخص يشعر بالأسى حيال من يعتلون هذه المنابر كلما رأى أخطاء قاتلة منهم كل خطبة ويعاني مع اغلبهم كل أسبوع المزيد 'حتى لا ينفر الناس'»

أولاهن سمية وليست آخرهن إيمان وبينهما الكثير الكثير

بواسطة , مارس 28, 2011 10:20 ص

Eman Obaidi

بقلم: هلا وليد
هذه هي مجرد كلمات خطرت ببالي بعدما رأيت “إيمان العبيدي” تستغيث على شاشات التلفاز بعد أن اغتصبها ابناء جلدتها ووطنها بعد أن اغتصبها إخوتها في الدين والوطن لا لذنب سوى أنها من بنغازي.


إن كان القذافي قد ربط بين من تراجع عن الإسلام خشية على نفسه ومن رفض حكمه خشية على عقله. فانا الان أربط بين سمية أم عمار الصحابية الجليلىة رضى الله عنها وبين ايمان كلتاهما من نفس الجنس والدين واحدة قُتلت لأنها تتبع دين محمد صلى الله عليه وسلم والثانية تُقتل لأنها ابنة بلد رفضت أن تتبع ملة القذافي كلتاهما تتبعان نفس الثورة . ثورة ضد الجهل والفقر والتخبط والكفر بالدين والأعراف والمواثيق والغباء والتخلف. كلتاهما ثارتا ضد نظام اجتماعي وسياسي دمر أنوثتهما وحقهما في حياة كريمة . سلسلة بدايتها سمية ولن تكون نهايتها إيمان وبينهما مئات المئات من النساء ممن خضن ثورتهن الشخصية سواء ضد مجتمع او شخص المهم انهن خضن ثورة من أجل قضية سامية.

المزيد 'أولاهن سمية وليست آخرهن إيمان وبينهما الكثير الكثير'»