فئات التدويناتالحصار

العصيان المدني في فلسطين …. ضرورته وواقعيته

بواسطة , أبريل 9, 2012 10:39 ص

من يقارن واقع القضية الفلسطينية اليوم بماضيها يشعر بحجم التراجع الذي اصاب حالتنا الفلسطينية على الصعيد الداخلي وعلى صعيد التعاطف والتضامن الدولي معنا، وكذلك على صعيد الانجازات على الأرض، فاصبح الاحتلال اليوم يتخلى عن مسئولياته تجاهنا نحن المحتلين بموافقة منا ومباركة من المجتمع الدولي.

لن أتحدث عن التضامن العالمي والعربي مع قضيتنا وحقنا فيما مضى لا سيما اثناء الانتفاضة الأولى التي استطعنا خلالها وباستخدام بضعة احجار وقنابل مولوتوف أن نظهر للعالم وحشية المحتل وأن نثبت حقنا وجدارتنا بهذه الأرض، ولكنني أدعوكم للتفكير ملياًً في السبيل الأمثل لإعادة ذلك الزخم من جديد.

لقد جربنا المفاوضات على مدار عشرين سنة ونيف ولم نحصد منها سوى المزيد من الذل والتنازل عن ما تبقى من الوطن، ولم نكتفي بذلك بل اصبحت “السلطة الوطنية الفلسطينية” وحسب اتفاقيات أوسلو بمثابة شرطي يمنع أبناء البلد من الوصول إلى بلادهم المحتلة ويحمي الاحتلال بل ويأمن له ولمستوطنيه الدخول والخروج من وإلى المدن الفلسطينية، ويسلم للإحتلال كل من “تسول له نفسه” المطالبة بحقه بمقاومة المحتل. المزيد 'العصيان المدني في فلسطين …. ضرورته وواقعيته'»

شارك … في غزة لا تشارك

بواسطة , ديسمبر 1, 2010 10:28 ص

لا أعلم سببا مقنعا يدفع الحكومة في غزة لإغلاق منتدى شارك الشبابي، ولكن ما أنا متأكد منه أن إغلاق المنتدى بهذه الطريقة هو انتهاك واضح وصارخ للحقوق والحريات، فلا توجد أي وثيقة أو مستند رسمي يوضح لم تم هذا الإغلاق وما الداعي إليه.

أنا هنا لا أدافع عن مؤسسة بعينها ولكننا أمام حالة تتفاقم بشكل سريع وتحتاج إلى وقفة جريئة من قبل قيادات المجتمع ونخبه، فما طال شارك بالأمس سيطال العديد من المؤسسات الأخرى لاحقا في الضفة الغربية وقطاع غزة، فالحكومتان تتفقان على شيء واحد وتبدعان فيه ألا وهو قمع كل من يخالف توجهاتهم دون سابق إنذار.

إن إغلاق المؤسسات الشبابية بهذا الشكل المجحف يرسل رسالة واضحة للشباب بأنهم مستهدفون ومحاصرون حصار إضافيا من خلال إغلاق الأماكن التي يمارسون فيها هواياتهم ونشاطاتهم والتي ربما توفر مصدر دخل مؤقت لهم من خلال بعض المشاريع التي تنفذها. المزيد 'شارك … في غزة لا تشارك'»