Category: مقالات

لهذا أكره السفر

بواسطة , يونيو 19, 2011 2:51 م


“لو الطيارة مش راح تطير الا وانت عليها ومش مسجل اليوم … مش حتسافر” هذا ما قاله لي الضابط الفلسطيني على معبر رفح الفاصل بين قطاع غزة وجمهورية مصر العربية عندما حاولت اقناعه بضرورة سفري وبارتباطي بمؤتمر وبتأشيرة إلى ألمانيا، وقال لي الجانب المصري يسمح بمرور 350 شخص فقط لا غير كل يوم، و”بنصحك تروح وماتحاولش”.

قبل أن أسرد لكم تفاصيل ما يجري على المعبر دعوني أوضح لكم آلية عمله في الوضع الطبيعي، فكل صباح يتواجد الفلسطينيون بداية في صالة خارج معبر رفح كليا وبعد التأكد من وجود أسمائهم في الكشف يتم نقلهم بالباصات إلى منطقة JVT وهي منطقة تسبق صالة المغادرة من معبر رفح ويتم فيها فحص الجوازات، من ثم ينتقل المسافرون إلى صالة المغادرة من الجانب الفلسطيني حيث تفحص جوازاتهم من قبل الأجهزة الأمنية، من بعدها يستقل المسافرون حافلة لتقطع بهم مسافة قدرها 50 متراً إلى صالة القادمين في الجانب المصري من المعبر. المزيد 'لهذا أكره السفر'»

منع الأرجيلة في غزة شوهها

بواسطة , يوليو 20, 2010 7:30 ص
غزة:
من اتخذ قرار منع النساء في غزة من شرب الأرجيلة على الأغلب لم يكن في وعيه ولم يدرس ابعاد قراره واعلان هذا القرار على وسائل الاعلام، مع تأكيدي الشديد على أني لا أوافق شخصيا على أن تشرب المرأة الأرجيلة مع أن ذلك حرية شخصية لها مكفولة ومصونة بنص القانون وروحه ولكني أعارض ذلك لأنه باعتقادي يقلل من أنوثتها.
المهم نعود إلى الغباء في اعلان هذا القرار فانا عندما سمعته ظننت أنني لا أعيش في غزة ولا أعرف فتياتها وصرت أتصور النساء هنا لا هم ولا شغل لهن سوى الأرجيلة وصرت أتخيل كافتيريات تغص بالمشيشات -نسبة للشيشة – هل هذا فعلا ما يحدث في غزة؟
لا أعلم بشكل مؤكد عدد من يشربن الشيشة في غزة ولكني أكاد أجزم أن من يفعلن ذلك علانية لا يتجاوز عددهم المئة -وهذا تقدير شخصي مبني على ملاحظتي فقط-، بينما من يفعل ذلك سرا عدد لا أعلمه ولا أعتقد أنه يزيد عن ذلك بكثير. المزيد 'منع الأرجيلة في غزة شوهها'»

???Why they did not bring Hala with them

بواسطة , يوليو 18, 2010 8:47 ص

Hala
With Great Thanks to Ayesha Saldanha,
She wears a prayer scarf and holds prayer beads between her hands, and asks God – or maybe she is just doing what she has seen her parents do when things get tough for them – she appeals to God to make real her wish or more accurately her grandmother’s wish to see her and hug her and kiss her.
This is Hala, who has not yet completed her first year of life, but she carries the inherited feelings of every Palestinian exile. She is the daughter of a refugee who has seen not a single inch of his land his whole life, and of a mother who lives with her heart split between her homeland and a foreign country, between her family and her marriage, between her mother and her home, between her siblings and her children. Her mind and an important part of her heart are there, and her family and the rest of her heart and her memories are here. المزيد '???Why they did not bring Hala with them'»

حصار غزة … حصار للعقول

بواسطة , يوليو 9, 2010 11:00 ص
حصار العقل
لطالما جذبني حديثه إلى أماكن بعيدة وإلى زوايا أحن إليها، فهو يفكر باستمرار في أشياء قد لا أراها منطقية في كثير من الأحيان ولكني لا أملك سوى الإعجاب بها، كنت في نقاش معه حول وضعنا في غزة وكيفية الخروج من دوامة الانقسام والفقر والحصار، وهنا استوقفني ليسألني عن ماهية الحصار الذي أقصده فأجبته بأن إغلاق المعابر والحدود بيننا وبين العالم هو الحصار بل أفظع أنواع الحصار فعلى الرغم من وجود الأنفاق بيننا وبين مصر إلا أن ذلك لا يغنينا عن ضرورة فتح هذه المعابر، كان له وجهة نظر مختلفة في الموضوع أثارت اهتمامي فقد قال لي أننا نعاني من حصار أكبر من هذا بكثير وهو حصار العقول!!!!
تعجبت بداية ثم بدأت تتضح الأمور لي تباعاً فنحن فعلا نعاني من حصار عقولنا فلا نفكر سوى في معبر رفح ان كان سيفتح أو يغلق، وفي حماس وفتح هل سيتصالحوا أم لا، وفي الأنفاق ومدى جدواها، وفي الضرائب المفوضة هل هي قانونية أم لا، ولكننا لا نفكر – أو لا يراد لنا أن نفكر- في المستقبل وفي الاستثمار في أنفسنا وفي اكتشاف طرق جديدة ومبتكرة للتعايش مع هذا الواقع الصعب والمرير الذي لا يمكن لأحد نكرانه. المزيد 'حصار غزة … حصار للعقول'»

التاسع من يوليو يوماً للتدوين من أجل غزة

بواسطة , يوليو 6, 2010 11:25 ص

غزة
دعا مدونون فلسطينيون وعرب وأجانب إلى جعل يوم التاسع من يوليو الجاري يوماً للتدوين من أجل غزة، يتم فيه الحديث عن معاناة مليون ونصف المليون مواطن تحت الحصار الإسرائيلي الخانق المستمر منذ ما يزيد عن الأربع سنوات.
ودعا تجمع “مدونون متحدون من اجل غزة” (Bloggers UNITE for Gaza ) وبدعم ومشاركة من صندوق الدعم القانوني لفلسطين من خلال موقعه الالكتروني كافة المدونين في كل العالم إلى المشاركة في هذا اليوم من خلال تدوينة مكتوبة أو صوتية أو مرئية أو بوضع شعار الحملة بأي شكل يخدم القضية.
وعن سبب اختبار التاسع من يوليو يوما للحملة قال القائمون على المبادرة في موقعهم أنه في يوم 9 يوليو 2004، أصدرت محكمة العدل الدولية رأيا استشاريا يدين انتهاك اسرائيل للحق الفلسطيني في تقرير المصير ويؤكد وجود انتهاكات لاتفاقية جنيف الرابعة، كما طالبت المجتمع الدولي بعدم الموافقة على هذه الانتهاكات وطالبته بأخذ موقف جدي منها. المزيد 'التاسع من يوليو يوماً للتدوين من أجل غزة'»

هل أعطاكم الله صلاحياته؟

بواسطة , يونيو 27, 2010 9:39 ص


يحكمون على فلان بدخول الجنة وعلى فلان بدخول النار يتحدثون عن النار وكأنهم قد ولدوا وعاشوا فيها قرونا وقرونا من الزمان، حتى يخيل إليك أنها النهاية إليها لا محال، وعندما يتحثون عن الجنة يتحدثون عنها وكأن الله عز وجل قد أعطاهم مفاتيحها -حاشا لله- ووكلهم بادخال من يريدون ونفي من يرغبون.
مقززون هم إلى أبعد حد، يسيئون إلى الدين ويسبئون إلى التدين، يجعلونني أنفر منهم ومن حديثهم ومن مجالسهم، فإن كانوا كما يزعمون يتحدثون وفقاً لما يؤمرنا به الله والرسول وأنهم دعاة إلى الله أفلا يذكرون قوله تعالى “وأدعوا إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة” ومن أعطاهم صلاحية الفتوى ألم يسمعوا قول النبي صلى الله عليه وسلم “أجرئكم على الفتوى أجرأكم على النار”.
المزيد 'هل أعطاكم الله صلاحياته؟'»

نحن وإياهم قتلناكم في عرض البحر

بواسطة , يونيو 1, 2010 9:47 ص

بمجرد قدومكم علينا وركوبكم البحر وترككم لأهلكم وذويكم وأعمالكم ومشاغلكم، بل بمجرد تفكيركم فينا أصبحتم منا، أصبحتم جزء لا يتجزأ منا وأصبحت سفنكم جزء مهما من تراب فلسطين، عصيكم وهراواتكم وأدوات دفاعكم عن أنفسكم تشابه كثيرا اسلحتنا البدائية التي نقاوم بها صلف الاحتلال وجبروته، ودمائكم الطاهرة التي سالت في عرض البحر هي دمائنا التي تسيل كل يوم في غزة وجنين وطولكرم وجباليا، هذه المدن كان من المفترض أن تزوروها هذه المرة ولكن الزيارة أجلت إلى وقت لاحق بأمر من العرب وبأمر من المجتمع الدولي وبرضى وموافقة من الإدارة الأمريكية ومجلس الأمن ولمباركتنا نحن، نعم هم ونحن من أسال دمائكم في عرض البحر وهم ونحن من تسبب بالألم لكم. المزيد 'نحن وإياهم قتلناكم في عرض البحر'»

همسة في أذن مدرب

بواسطة , مايو 30, 2010 12:54 م

لكل مهنة ما يميزها عن غيرها، ولكل مهنة شروط وآداب وأخلاقيات يجب الالتزام بها والعمل على احترامها وترسيخها، ومن أكثر المهن التي تحتاج إلى الالتزام بما سبق تلك التي يلتقي فيها الناس مع بعضهم، والتي تعتمد على التفاعل الإنساني المباشر كالتدريب مثلاً، والذي اخترت الحديث عنه هنا لما له من أهمية كبيرة ولما يعانيه من ويلات ومآسي من قبل بعض الدخلاء عليه.

إن التدريب يهدف بالأساس إلى تطوير المهارات والقدرات، وتغيير السلوك تجاه قضايا معينة تؤثر في المجتمع وفي الفرد بالدرجة الأولى، وهو علم قائم بذاته له أسس وقواعد وجب الالتزام بها، فمن يحمل لقب مدرب وجب عليه امتلاك الأخلاق أولاً، ومن ثم العلم والقدرة على توصيل الأفكار وتنمية المهارات وتشجيع الآخرين وتحفيزهم.

وقبل أن يبدأ المدرب عمله عليه أن يعلم تماماً من هو، وما هي خبراته، وكيف سيتعامل مع المتدربين وما هي الأساليب التي سيتبعها معهم، وهنا أهمس في أذنك عزيزي المدرب وأقول لك:

1. لا تتكبر: فأنت بشر مثل جميع الحاضرين تصيب وتخطأ ولا حرج إن أخطأت فأصلحت وتذكر دوماً “أن من تواضع لله رفعه”. المزيد 'همسة في أذن مدرب'»

إحذروا سمك الأرنب …….. إنه قاتل

بواسطة , أبريل 21, 2010 4:37 ص

سميت بالأرنب للشبه الكبير بين فمها وفم الأرنب، ولكنها في الحقيقة سمكة سامة حذرت منها وزارة الزراعة وحذرت التجار والمواطنين من تناولها أو الاتجار بها ويقول الدكتور ممدوح عباس، الأستاذ في «المعهد المصري لعلوم البحار» أن البحر المتوسط تعرّض لغزو كبير من الكائنات البحرية من المحيطين الأطلسي والهادئ. وبيّن أن كثيراً منها بدأت الغزو منذ فترة طويلة، وأن بعضها نافع والآخر مُضرّ. وتضمن الغزو أسماكاً من النوع المُسمى البطاطا، التي ظهرت تقريباً منذ 50 سنة وأصبحت من الأسماك الاقتصادية في البحر المتوسط. وشمل الغزو أنواعاً من أسمال القرش التي جاءت من البحر الأحمر. وبيّن أن الكائنات الغازية تشمل أيضاً سمك «القرّاد الأسود» الذي يُسمى أيضاً «سمك الأرنب» لأن شكل أسنانه يشبه ما يملكه الأرنب من أسنان. المزيد 'إحذروا سمك الأرنب …….. إنه قاتل'»

نحن أحوج إلى السادس من إبريل

بواسطة , أبريل 7, 2010 2:43 ص

6-of-april

بشكل أو بآخر نجح إضراب السادس من إبريل للسنة الثانية على التوالي، هذا ما أثبتته مظاهرات الأمس في ميادين مصر، وما مورس بحقها من قمع من قبل أجهزة الأمن في ساحة الشرعية والديمقراطية وحرية التعبير عن الرأي في ساحة البرلمان، وهو ما وثقته كاميرات الصحفيين الذين نالهم مما تعرض له المحتجون من ضرب وإهانة قدر لا بأس به.

لقد بدأ تجمع السادس من إبريل من خلال صفحات مواقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك وانتقل منها للمدونات، معلناً عن آلية تفكير جديدة عمادها استخدام وسائل الاتصال الحديثة والتكنولوجيا المتطورة في نشر الفكرة والتحشيد لها بعيدا عن أعين الأمن ومقص الرقيب، لتشكل ما يمكن أن نطلق عليه أول مظاهرة الكترونية ناجحة في الوطن العربي، وأعتقد أن نجاح تحرك السادس من إبريل يكمن في استمراريته و في أنه أصبح حدثاً سنويا يتم التحضير له. المزيد 'نحن أحوج إلى السادس من إبريل'»