Category: تدوين

شبكات التواصل الاجتماعي في ظل العدوان على غزة

بواسطة , نوفمبر 25, 2012 12:57 م

سيسجل التاريخ أن أول عدوان أو حرب أعلنت عبر موقع تويتر، كان العدوان على غزة في 14/11/2012، ومن قام بذلك هو جيش الاحتلال الإسرائيلي ومن خلال حسابه الرسمي على الموقع، لم يحدث هذا الأمر مصادفة ولكنه يحمل في طياته مؤشرات تستحق الوقوف عندها أبرزها أن شبكات التواصل الاجتماعي لم تعد ساحة للنقاش فقط، بل تحولت إلى ساحة حرب حقيقية أسلحتها الكلمة والصورة ومقطع الفيديو.


لقد اعتمد الإسرائيليون والفلسطينيون وعلى مدار 8 أيام كاملة على شبكات التواصل الاجتماعي في ابراز رواية كل طرف، وكان للنشطاء الفلسطينيين ومن ساندهم من أنصار القضية والمدافعين عن الحق الغلبة، فطغت روايتهم على رواية المحتل وأثبتوا قدرتهم على مجابهة آلته الإعلامية ولو نسبيا مع الفرق الكبير في الإمكانيات والقدرات.

ولقد تركز استخدم النشطاء الفلسطينيين في قطاع غزة على شبكتين رئيسيتين هما فيسبوك و تويتر وهذا عائد إلى معرفتهم الجيدة بهما ولأنهم يعلمون بأن هذين الموقعين يحظيان بأكبر عدد من المستخدمين عبر العالم وقد استخدموه في أربعة اتجاهات رئيسية:

المزيد 'شبكات التواصل الاجتماعي في ظل العدوان على غزة'»

الصحفيون وشبكات التواصل الاجتماعي

بواسطة , نوفمبر 5, 2012 1:59 م

كلما وجدت صحفيا متواجدا على شبكات التواصل الاجتماعي المختلفة استبشر

خيرا أن وسائل الإعلام التقليدية بدأت تطور نفسها وتتفاعل مع نبض الشارع وبدأت تلبي احتياجات الناس وتنقل طموحاتهم وآمالهم ومعاناتهم بالشكل المطلوب.


عدد كبير من الصحفيين يتعاملون مع شبكات التواصل الاجتماعي بحرفية عالية ويستفيدون من مزاياها بشكل ممتاز إلا أنني ومن باب النصيحة أود لفت انتباه اصدقائي الصحفيين إلى بعض الملاحظات التي أعتقد أنها ستحسن من طبيعة قصصهم الصحفية التي يكتبونها اعتمادا على محتوى هذه المواقع:

المزيد 'الصحفيون وشبكات التواصل الاجتماعي'»

متى سنرفض الهبات والمنح؟؟؟

بواسطة , يونيو 11, 2012 2:10 م

لا يخفى على أحد أن السلطة الفلسطينية قائمة على التمويل الأجنبي بحسب اتفاقيات أوسلو، فمن خلال التعهدات الدولية تدفع رواتب الموظفين والايجارات وتغطى نفقات استهلاك الماء والكهرباء والمحروقات وغيرها، ويشارك في ذلك الضرائب التي تجبيها السلطة عن البضائع المستوردة ، وحالة الاعتماد شبه المطلق على هذه التبرعات خلقت لنا كياناً اقتصادياً وسياسياً مسخاً لا يملك من أمره شيئا، بل يبقى تحت رحمة المممول الذي يشكل اقتصادنا ويقرر عنا كيفما يشاء وهذا أمر طبيعي لمن كان يعتمد في دخله على غيره، وقد دفع هذا الكثير من النشطاء إلى المطالبة برفض التمويل المشروط.

لم يكن الممول الدولي فقط هو من يمارس الوصاية على الاقتصاد الفلسطيني ويساهم في تشويهه بل كان هناك ولازال ممول آخر يقوم بدور أكبر من ذلك ويسبب اضراراً جسيمة لنا عن غير قصد منه وبحسن نية، وهو صاحب المال “الخيري” الذي يقدمه لنا بهدف الإغاثة أو بناء المساجد أو على شكل مواد عينية أكثرها لا يفيدنا، وهذا المال هو الأصعب في تتبعه وفي توجيهه، بل حتى الاعتراض عليه يجعل البعض يتهمك مباشرة ودون اي دليل بأنك تساهم في “حصار” شعبنا وتجفيف منابع تنظيماته. المزيد 'متى سنرفض الهبات والمنح؟؟؟'»

لماذا تساند الأسرى الفلسطينيين وكيف؟

بواسطة , مايو 10, 2012 10:53 ص

الصورة من تصميم https://twitter.com/#!/IQ_iman

لليوم الثالث والعشرين على التوالي – تاريخ كتابة هذه السطور- يخوض ما يزيد عن 3000 أسير فلسطيني اضراباً مفتوحاً عن الطعام في سجون ومعتقلات الاحتلال الاسرائيلي بهدف الضغط عليه لانتزاع حقوقهم التي كفلتها الشرائع الدولية ومواثيق حقوق الانسان، بعض الأسرى مثل ثائر حلايلة وبلال ذياب يدخل يومه 73 وهو ما يهدد حياتهم بشكل كبير  جدا.

لماذا أدعم قضية الأسرى وكيف؟ سأقول لكم: المزيد 'لماذا تساند الأسرى الفلسطينيين وكيف؟'»

للقدس أدون … خجلاً

بواسطة , يناير 18, 2012 1:15 م

القدس

وانا أكتب هذه السطور اليوم أشعر بخجل شديد من نفسي أولا ومن حبيبتي ثانيا … فأنا لا أستطيع الآن سوى التدوين لأجلها ببضع كلمات ولا أعلم كم من الناس ستقرأها وهل ستكون مهمة لهم أم لا .. فهذا ما أقدر عليه.

تاريخ القدس ومعالمها وتراثها وصورها تزخر بهم المراجع المختلفة، لذا سأحدثكم كيف يتعامل الفلسطيني في غزة مع القدس، من زارها منهم من قبل ومن ينتظر زيارتها بفارغ الصبر.

من زار القدس هنا –في غزة- يعتبر نفسه أنجز مهمة عظيمة وينظر إليه الناس على أنه قام بعمل مهم وشاق .. فقد زار القدس وخبر طريق المعاناة إليها فتظل المشاهد التي رآها عند زيارته للمدينة منقوشة في ذاكرته، ويظل يقصها على من يعرف ومن لا يعرف بطريقة تشعرك أنه يتحدث عن مكان لم يره بشر قط سواه، ويتفاخر بأنه إلى الآن لا يزال يحمل من ريحة المدينة شيئا ما .. شيئا يذكره دائما بها ويثبت للجميع أنه كان هناك، وأنه يعرف القدس جيدا وأنها له وليست للصهاينة الأغيار الذين يحاولون انكار حقنا فيها. المزيد 'للقدس أدون … خجلاً'»

ميجانا وأووف ودلعونا ….. في أمستردام

بواسطة , أغسطس 25, 2010 11:42 ص

منذ أن وصلت إلى أمستردام وأنا ابحث عن أي صوت عربي يشعرني بأن هناك أحدا مثلي وسط هذه الحشود الكبيرة من الناس الذي أتوا لزيارة المدينة والاستمتاع بها من كل بقاع الأرض، جعلت أسير في الطرقات أستمتع بما اشاهده من بنيان ومن مظاهر حضارية لم أتعود عليها، بقيت كذلك إلى أن لامس أذني لحن رائع تعودت سماعه والانسجام معه كثيرا ولكن ليس هنا في أمستردام بل في غزة من حيث أتيت، سمعت لحن الميجانا والأووف والدلعونا سمعتها تأتي من منتصف الطريق من مدخل أحد الأزقة التي تمتلئ بها المدينة كدليل آخر على التنوع والتعايش الذي تحياه المدينة.

بحثت عن الصوت فوجدت محمد حسان النابلسي الفلسطيني واقفا بابتسامته العريضة في نهاية العقد الرابع من عمره  حاملا كمانه يعزف مجموعة كبيرة من الأغاني العربية التي طالما أحببنا سماعها ويبدو أن حماسه لما يقوم به جذب إليه المارة الذين أعجبهم اللحن وطريقة الآداء فوقفوا ليستمتعوا وليعطوه مقابل ذلك بعض المال الذي كما قال محمد يشكل جزء مهما من مصدر دخله، فهو إلى جانب العزف في الطرقات وللسياح يسجل معزوفاته على اسطوانات ويبيعها في أماكن عدة.

تعرفت على محمد وتحدثنا عن فلسطين التي لم يزرها منذ فترة وحدثني عن نابلس وعن عشقه للكنافة النابلسية وافتقاده لها في هولندا، أخبرني عن طبيعة الحياة في ذلك البلد وعن المزايا التي يتمتعون بها ولكنه لم يخفي شوقه وحنينه للوطن، فهو وان كان راضيا بحياته في الغربة وجانيا لبعض ميزاتها إلا أن الوطن له طعم آخر لا تعرفه إلا عندما تغادره.

محمد حسان عزف مقطوعة وأهادها لغزة ولأهلها الأحباب كما سماهم:

YouTube Preview Image

لو كان الفيس بوك رجلا لقتلته

بواسطة , يوليو 13, 2010 11:55 م

بعد تسجيل الخروج من الفيس بوك-يكتب أحمد عدوان

من منا لم يشترك في الفيس بوك ، وإن لم يكن مشتركا فإما زائرا أو سمع عنه أو ربما بعد أن يقرأ المقال سيبحث عنه في محرك البحث جوجل ويسجل فيه لا يوجد شئ بعيد !!! جميعنا لم نسلم من فيروس الفيس بوك الذي لا يرحم أنه فيروس الأنتشار يعني يمكن ان تشبهه بفيروس الأنفلونزا لأنه ينتشر بسرعة البرق يصيبك بوعكة صحية أو سيلان في منطقة الأنف دون أن يستأذنك أو أن تشعر أنه دخل جسمك من أصله ،وحينها تحتاج إلي المسكنات والأكثار من الليمون (والفلورست ) بالفعل انت بحاجة إلي عصير الليمون ملازما لك عند أشتراكك وتصفحك الفيس بوك ،ذلك وأنت أنسان عادي لا تقترف المعاصي الغليظة أو تنتهك الحرمات أو انك لست مسئول جالس علي كرسي السلطة المتزعزع تحت تهديدات وفضائح ولسان الفيس بوك الطويل الذي لم يستطع أن يقصه أحد إلي يومنا الحالي المزيد 'لو كان الفيس بوك رجلا لقتلته'»

المدونون الفلسطينيون يتحدثون عن غزة

بواسطة , يوليو 11, 2010 11:13 ص

تنوعت المجالات التي قرر المدونون الفلسطينيون أن يتحدثوا فيها عن غزة، في يوم التاسع من يوليو، وهو اليوم الذي حدد يوما للتدوين عن غزة من قبل مجموعة من المدونين العرب والأجانب ضمهم تجمع “المدونون يتحدون”، فقام المدنون الفلسطينيون عبر مدوناتهم وعبر مواقع التواصل الاجتماعي بوضع مجموعة من الصور تعكس الحياة في قطاع غزة وكتابة بعض الجمل والعبارات التي تذكر العالم بما يحدث في القطاع المحاصر، كما قاموا بكتابة تدوينات تنوعت مواضيعها، إلا أن الهم العام والحصار الخانق كان الطاغي على كتابتهم، فقد تحدثوا عن أزمة انقطاع الكهرباء، وأزمة إغلاق المعابر والوضع الاقتصادي المتدهور، إضافة إلى تفكير الشباب في الهجرة، كما تحدثوا عن جمال غزة وأحلامهم فيها وعن صمود أهلها.

مدونة “سيران نوفل” كتبت عن معاناة شرائح مختلفة من الغزيين مع الكهرباء وعن هجرة الشباب فقالت “في غزة أثناء وجود التيار الكهربائي نشاهدُ التلفاز أو نتصفح الإنترنت، أو تقوم “إم لُطفي” بصنع العجين، وتقوم جارتها “بشبك” الغسّالة لغسل الثياب، وفجأة عند إنقطاع التيار الكهربائي وعندما يفوتنا “مشهد عاطفي” من مسلسلٍ ما نقوم ضرب كفنا الأيمن على الأيسر قائلين :”يلعن..قطعت الكهربا” ، وعندما نكون مستمتعين بقراءة مقال معين على إحدى المواقع الإلكترونية “مُبحلقين” أعيننا بمضمون المقال وينقطع التيار الكهربائي نقول : “إييييه شو هالقرف؟” ، أما بالنسبة لإم لطفي فعندما تنقطع الكهرباء أثناء “خبزها” تصرخ قائلة :” قطعوها الله لا يبارك فيهم” ، وجارتها التي تقول :” ينكبهم.طب يستنوا لبين ما اخلص هالغسيلات”.” المزيد 'المدونون الفلسطينيون يتحدثون عن غزة'»

غزة تحب الحياة

بواسطة , يوليو 9, 2010 8:04 ص
بحر غزة
اليوم من المفترض أن أكتب عن غزة، هكذا اتفقت أنا وأصدقائي معشر المدونين والمدونات، فكرت كثيرا ماذا سأكتب هل اكتب عن الحصار والكهرباء والفقر والبطالة والانترنت الضعيف والقائمة تطول؟ قررت أني لن أكتب عن أي شيء من هذا، فالصحف والمواقع الإخبارية لم تترك لي الكثير للحديث عنه، لذا قررت أن أحدثكم عن شيء جميل في غزة عن شيء ينبض بالأمل ينبض بالحياة، عن البحر والشاطئ في غزة.
البحر هنا رائع بشكل مختلف عن كل الشطآن التي رأيتها من قبل -أو ربما ليس كذلك- هنا تجد الكل على الشاطئ نعم الكل كل الكائنات تراها تستجم أو تكسب قوت يومها، هنا ترى حبيبين ينظران إلى البحر وإلى الشمس وهي تمنح قبلة حنونة للماء ساعة الغروب، وترى طفلا يلاحق الأمواج يخاف أن تهرب منه كما هربت أحلامه في امتلاك لعبة جميلة وكبيرة مستغلة انقطاع الكهرباء عنه حتى لا يراها وهي تهرب. المزيد 'غزة تحب الحياة'»

ثورة على الأرض …. وأخرى رقمية

بواسطة , يونيو 2, 2010 10:02 ص

غزة:

ثار المتضامنون للبشر المحاصرين في غزة وثار العالم نصرة لدماء المتضامنين التي خضبت مياه البحر الأبيض المتوسط فحولته إلى أحمر قان، ثار العالم في كل الميادين والطرقات نصرة لعدالة القضية ونصرة للمظلومين واحتجاجا على الصلف الإسرائيلي والقرصنة والعربدة التي لا مثيل لها.

وهذه الثورة التي على الأرض واكبتها وكانت محركا مهما لها ثورة الكترونية رقمية، فبعد مهاجمة إسرائيل للأسطول البحري المتضامن مع غزة، واندلاع التظاهرات المنددة بذلك عبر أقطار العالم، ثارت ”الرقمية” بدورها معبرة عن حالة واسعة من التضامن مع الأسطول سادت الشبكات الاجتماعية الالكترونية والمدونات إضافة إلى المواقع الرسمية.

فقد كان لهذه المواقع دور فعال ليس بعد مهاجمة القافلة فحسب بل منذ انطلاقها فنتيجة لتعذر ارسال البث التلفزيوني المباشر عبر البحار اتجه القائمون على تنظيم الأسطول إلى شبكة الانترنت لبث أخبارهم وخط سيرهم لحظة بلحظة عبر مواقعهم الشخصية أو عبر وجودهم في مواقع التواصل الاجتماعي، حيث لعب موقع تويتر دورا مهما جدا واستمر المتابعون في الاطلاع على ما يجرى على متن سفن الأسطول حتى بداية الهجوم الإسرائيلي عليه، مما فتح مجالا واسعاً أمام وسائل الإعلام المختلفة والمؤسسات الحقوقية لمتابعة ما يجري عن كثب وتحريك الرأي العام. المزيد 'ثورة على الأرض …. وأخرى رقمية'»