متى ستأتي الكهرباء؟؟؟!!!

بواسطة , مارس 25, 2012 1:27 م

توقف محطة الكهرباء وغياب المحروقات في غزة وانحسار الحياة فيها لتقتصر على 6 ساعات فقط كل هذه الأسباب تدفعني كما تدفع أي مواطن آخر يعيش هنا إلى التفكير عميقا في أسباب هذه الأزمة بعيدا عن المهاترات والمراهقات السياسية التي تمارس بين طرفي النزاع الفلسطيني فتح وحماس.

فان كانت حركة حماس تعاني من ضغوطات دولية ولها حساباتها الاقليمية فلا يجب أن تنسى أن عليها كذلك واجبات نحو القطاع الذي تحكمه والتزامات تجاه المواطنين الذي يدفعون الضرائب ويدفعون جزء لا بأس به من ثمن الموقف السياسي للحركة.

لا شك أن حركة حماس وحكومتها في غزة في موقف لا تحسد عليه وهي تحاول جاهدة امتصاص الحنق والغضب في الشارع وليس أدل على ذلك من القرارات المتوالية القاضية بتخفيض حصة الوزارات والوزراء وحتى رئيس الوزراء في غزة اسماعيل هنية من المحروقات، إلا أن ذلك لا يضيء ليل المواطن المعتم ولا يغسل غسيله ولا يسمح لأولاده بمتابعة دروسهم ولن يستطيع تدفئته في الليالي الباردة أو التخفيف من حدة الحر إذا استمرت هذه الأزمة للصيف لا سمح الله، فعلى الحركة ايجاد مخرج لها بعيدا عن الضغط على المواطن المضغوط أساساً.

حركة فتح كذلك وعلى رأسها رئيس السلطة محمود عباس شريك رئيسي في ما يحدث في غزة، فكون عباس يعتبر نفسه رئيسا لكل الفلسطينيين ومسؤولا عنهم يفرض عليه أن يقوم بواجبه في توفير الاحتياجات الأساسية لهم لا سيما الكهرباء والوقود، فان كانت فتح وعباس يراهنون على استثارة الشارع لاستعادة ما فقدوه من سلطة في غزة أعتقد أن ذلك بعيد المنال.

لماذا يتأخر تدخل الرئيس ورئيس وزرائه فياض في ادخال السولار والمحروقات إلى قطاع غزة لماذا ينتظرون دوما حتى يصبح العباد والبلاد على شفير الهاوية وعندها يبادرون بالتدخل؟؟!! هل يريدون الاثبات للشعب أنهم الأقوى والأقدر على إدارة الحياة في غزة ولو عن بعد وإحراج حكومة حماس؟ أم انهم لم يسمعوا بالأزمة ولم تصل إلى مكاتبهم ومستشاريهم إلا بعد موت بعض الأطفال نتيجة انقطاع الكهرباء عن أجهزة التنفس الخاصة بهم.

في ظل هذه الأجواء لا أستطيع – وكذلك الناس من حولي – فهم ما يجري من لقاءات في القاهرة وغيرها من العواصم والمدن بين الحركتين إلا أنها جعجعة بدون طحين، بل كيف يمكن لنا – نحن البسطاء – أن نفهم تأكيدكم المستمر على أن المصالحة بدأت ومن ثم نرى تبادلا مشينا للاتهامات.

على مدار التاريخ لم ينجح أحد في استمالة الشعب بالابتزاز ولا بالضغط بل بتقديم الخدمات وهو اساس العقد الاجتماعي بين الشعب والسلطة لذا وجب على حماس وفتح أن يفهموا جيدا أن الشعب عانى ولا يزال من الاحتلال والانقسام فلا تتخذوا منه حطباً لخلافاتكم، فلحظة الانفجار لا تميز بين جهة وأخرى.

صدقوني في ظلمة الليل وشدة البرد لا نتسائل عنكم أو عن مصالحتكم ولا عن عدد القبل التي تبادلتموها ولا عن عدد البيانات التي أصدرتموها، ولكن سؤالنا متى ستأتي الكهرباء؟؟؟!!!

Be Sociable, Share!

9 ردود على “متى ستأتي الكهرباء؟؟؟!!!”

  1. ameer h anan قال:

    موضوع عميق
    شكلها حتيجى لما كل الشعب يموت

  2. kalam قال:

    شكرا أمير … أعتقد أننا نحتاج إلى الفعل بدلا من انتظار الموت

  3. ameer h anan قال:

    كلام سليم عاش التفاؤل

  4. محمود قال:

    قال بقلك لازم كل واحد يوجد حلول من جانبو

  5. لا حول ولا قوة إلا بالله
    حسبي الله ونعم الوكيل في الطرفين ..فهم يبحثون عن المكاسب السياسية والمصالح الحزبية لا اكثر ولا اقل أما الشعب فليذهب إلى الجحيم ..

  6. kalam قال:

    ما ضل ولا جنب للمواطن علشان يحل منه :)

  7. kalam قال:

    عليهم ان يفهموا يا وجع البنفسج أن الشعب حين يذهب للجحيم سيأخذهم معه لا محالة

  8. موسى الجمل قال:

    كلام جميل وأسلوب محكم يا خالد … موفق على الدوام أيها الصديق الأثير

  9. kalam قال:

    شكرا يا صديقي العزيز على مرورك بالتدوينة :)

اترك رد

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash