أولاهن سمية وليست آخرهن إيمان وبينهما الكثير الكثير

بواسطة , مارس 28, 2011 10:20 ص

Eman Obaidi

بقلم: هلا وليد
هذه هي مجرد كلمات خطرت ببالي بعدما رأيت “إيمان العبيدي” تستغيث على شاشات التلفاز بعد أن اغتصبها ابناء جلدتها ووطنها بعد أن اغتصبها إخوتها في الدين والوطن لا لذنب سوى أنها من بنغازي.


إن كان القذافي قد ربط بين من تراجع عن الإسلام خشية على نفسه ومن رفض حكمه خشية على عقله. فانا الان أربط بين سمية أم عمار الصحابية الجليلىة رضى الله عنها وبين ايمان كلتاهما من نفس الجنس والدين واحدة قُتلت لأنها تتبع دين محمد صلى الله عليه وسلم والثانية تُقتل لأنها ابنة بلد رفضت أن تتبع ملة القذافي كلتاهما تتبعان نفس الثورة . ثورة ضد الجهل والفقر والتخبط والكفر بالدين والأعراف والمواثيق والغباء والتخلف. كلتاهما ثارتا ضد نظام اجتماعي وسياسي دمر أنوثتهما وحقهما في حياة كريمة . سلسلة بدايتها سمية ولن تكون نهايتها إيمان وبينهما مئات المئات من النساء ممن خضن ثورتهن الشخصية سواء ضد مجتمع او شخص المهم انهن خضن ثورة من أجل قضية سامية.

من الغريب أن يتغنى العرب اليوم أنهم بدأوا يطرقون أبواب المدنية والحضارة وأنهم أعطوا للنساء حريات أقرها الله لهن منذ أكثر من 1400 عام وأنهم تعلموا وأدخلوا كافة مظاهر التطور والثقافة بيوتهم وعقول أبنائهم ولكنهم نسوا أو تناسوا أن يدخلوا الثقافة والتطور عقولهم.


من وجهة نظري الشخصية أن النساء هم الخاسر الوحيد في الثورات وهم المحرض الأول لها فهن من أنجبن وساندن أولئك الثوار هن من حفزوهم وهن من صنعوهم في ليال من التعب والألم ودعوا الله مرارا ان يرجع الثوار سالمين وأن يحميهم من كل شر. وهم من خسروا باستشهادهم الأب والأخ والزوج والابن والقريب وهؤلاء النساء أيضا هن من تم اغتصابهن واهانتهن وسلبت منهن كرماتهن لن أقول ذات مساء بل ذات ثورة.سحقا لنا ولتكنولوجيا عصرنا إن لم نستوعب ونبصر هذه التضحيات.


هي ثورة واحدة مستمرة من زمن سمية وحتى إيمان كلتاهما عانتا وضحتا وأهينتا وسلبت كرماتهما ومابينهما مئات لم نعرف بهن بل تناهى فقط إلى سمعنا القليل بينما الكثير لايزال قابعا وراء جدران الصمت.


حتى العالم المتحضر “الذي خرج ليدافع عن ليبيبا وساكنيها” طالبت من ضمن مؤسساته مؤسسة اليونسكو القوى المتحاربة في سماء ليبيا وعلى أرضها أن تحفظ الآثار التي تمثل ثقافة ليست ملكا لليبيا لوحدها بل هي ملك للعالم بأسره على حد قولهم نسيت بل وتناست أن تطالبهم ان يحافظوا على أساس الحضارة و الآثار على من شكل بيده الحديد ومن نحت الصخور ومن كان ومازال المحرك الأساسي الأول والأخير للثقافة والحضارة والفنون والآثار ألا وهن النساء .


مأساة أن تتكرر مذبحة سمية رضي الله عنها بعد 1400 عام وألا يتحرك العالم قيد أنملة وألا ينبس ببنت شفة. ليست الحرب هي المأساة وإنما ما كشفت عنه الحرب من زيف وكذب وخداع. من زيف قائد قاد شعبه مدة 42 عاما وزيف مسلمين وعرب خانتهم وخدعتهم النخوة والشهامة التي يتغنون بها قولا لا فعلا والكثر من ذلك زيف مجتمع دولي يبحث عن مكاسب في المنطقة لا أكثر.


عذرا سمية قتلتي مرة أخرى بعد 1400 عام وعذرا إيمان اغتصبتي وصرختي وضربتي واهنتي وسلبت كرامتك أمام الجميع ولم ينصفك أحد حتى قلمي لم ينصفك. عذرا سمية سامحينا تكررت مأساتك مرة أخرى ولكن الفرق أنه قبل 1400 عام لم يعلم بمأساتك سوى رب العالمين وعدد قليل من البشر ولم يتحرك أحد أما إيمان فقد علم بمأساتها رب العالمين وملايين البشر عرب وعجم مسلمين ومسيحيين ولم يتحرك أحد أيضا.


ليشت هناك كلمات تعبر عن مدى خيبتي وحسرتي واكتئابي لما وصل إليه البشر. سبحانك ربي كتبت في كتابك الحكيم وأقررت عليهم احترام المرأة المخلوق الذي لطالما أوصيت به أنت ورسولك الكريم ولم ينفذوا من كلامك شيئ بل وفعلوا عكسه تماما.


عذرا سمية عذرا إيمان
كانت سمية أولاهن ولن تكون إيمان آخرهن وبينهن الكثير الكثير وليس لكن سوى الله الواحد الأحد فليس هناك من البشر معين ولا سند.


لن أقول تحياتي بل دموعي عليكم

Be Sociable, Share!

8 ردود على “أولاهن سمية وليست آخرهن إيمان وبينهما الكثير الكثير”

  1. سيدتي..لماذا هذه النظره التشائميه لحال المراءه…هذه ضريبه الحريه الأستشاد,الأسر اليتم .السرقه او الأغتصاب…هذا حال اي ثوره او حرب…لا تحسبن المجد تمرا انت أكله…لن تنله حتى تلعق الصبر.
    د.ساليناز الشرقاوي

  2. لا حول ولا قوة إلا بالله ..حسبي الله ونعم الوكيل .

  3. kalam قال:

    صدقتي يا دكتورة هي ضريبة الحرية الغالية، ما يزعج حقا هو اهمال العالم وعدم اكتراثه بالضحايا الأبرياء فهو يهتم بالنفط أكثر من البشر

  4. للاسف الوضع محزن والمشهد قاسي لكنه ثمن الحرية غالٍ

  5. مصر قال:

    أول مرة أزور مدونتك القيمة .. تهنئتي لك على المجهود المبذول والرائع..

  6. kalam قال:

    شهادة أعتز بها

  7. kalam قال:

    الحرية سلعة غالية

  8. هذا هو ثمن الحرية ثمنها غالى جدا

اترك رد

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash