عن انفصال السودان …. وفلسطين وبعض الدول

بواسطة , يناير 12, 2011 12:29 م


بدء الاستفتاء على انفصال جنوب السودان عن شماله، أو بالأحرى جرى تنفيذ أول أدوار تقسيم هذا البلد العربي الإسلامي الغني بالخيرات الطبيعية، من خلال إعطاء شرعية دولية زائفة لدولة دخيلة على الجغرافيا والتاريخ السوداني والإفريقي ستدعى دولة جنوب السودان.

لا يخفى على أحد مصالح أطراف متعددة إقليميا ودوليا في تفتيت هذا البلد الكبير إلى دولتين وربما أكثر مع بقاء الكثير من نقاط التنازع  بين الدولتين الشمالية والجنوبية وهي عادة دأب عليها الاستعمار على مر الزمن، فلا يترك منطقة كان يستعمرها دون أن يجعل لجارتها “مسمار جحا” فيها حتى يثير هذه الأزمة كلما فكرت إحدى الجارتين أن تخرج عن طوع مستعمرها فتركوا “أبيي” منطقة مرشحة لنزاع لا يعلم مداه إلا الله عز وجل.

الولايات المتحدة وربيبتها إسرائيل تحركهما أطماعهما العلنية في ماء النيل واليورانيوم والنفط وغيره من خيرات هذا البلد الكبير، وتدفع بهما إلى ارتكاب خطيئة كبيرة لن يغفرها التاريخ، ولكننا لا يمكن أن نلقي باللائمة عليهم وحدهم فكل العرب والمسلمون مشاركون في ما يجري فللأسف ما نشهده من تخاذل عربي وسكوت اسلامي هو امر غير مبرر وغير منطقي، ولا يفهم إلا في سياق واحد فقط هو بيع كل قضايا الأمة بالجملة وهو ما يفتح الباب واسعاً أمام المزيد من تقسيم المقسم وتفتيت المفتت.

ما سيحدث في السودان سيكون مقدمة لما سيحدث في العراق من تقسيم له بين الأكراد والسنة والشيعة ليصبح العراق ثلاثة دول أو أكثر، وسيتكرر السيناريو أيضا في مصر بين المسلمين والأقباط وفي السعودية بين المسلمين والشيعة في الشرق، أتمنى أن اكون متشائما بشكل مفرط.

نحن في فلسطين نعرف ما ستعانيه السودان بشكل جيد فالحال عندنا مشابه لما يحدث عندهم إلى حد ما مع فارق غياب خيرات السودان الطبيعية، فقد انقسمنا إلى دولتين واحد في الشمال بهيمنة فتحاوية خالصة، وأخرى في الجنوب بهيمنة حمساوية خالصة لكل منهما حكومة ولهما رئيس يحاولون جاهدين تحديد مدة صلاحيته هل انتهت أم لا (وكأنه علبة سردين).

وكلا الدويلتان في حالة حرب مع الأخرى حماس تعتقل أعضاء فتح في غزة وفتح تعتقل أعضاء حماس وأنصارها في الضفة والمواطن آخر اهتمامات الطرفين، لن نزيد في الشرح عن فلسطين ولكني أود القول للسودانيين في حال اختاروا الانفصال: نبشركم بتمزيق تاريخكم وغياب إخائكم وتعايشكم ونبشركم بأمراء حرب جدد يمصون الدماء ويقتلون العباد ويسلمون البلاد باسمكم وتوقيعكم وأنتم في غفلة من أمركم.

Be Sociable, Share!

7 ردود على “عن انفصال السودان …. وفلسطين وبعض الدول”

  1. هيثم قال:

    كلام موزون و حزين! :(

    … و البقية تأتي؟! أظن ذلك!

  2. kalam قال:

    كم أنا متخوف من هذه البقية

  3. [...] This post was mentioned on Twitter by khaled sharqawy. khaled sharqawy said: عن انفصال السودان …. وفلسطين وبعض الدول: نبشركم بتمزيق تاريخكم وغياب إخائكم وتعايشكم ونبشركم بأمراء حرب جدد يمصو… http://bit.ly/e06jer [...]

  4. دائما تسبقني بخطوة .. أعددت موضوع عن مسمار جحا وفكرة فرق تسد .. عما يحدث في السودان وغيرها من دولنا العربية والإسلامية الشقيقة .. ولكني ارتأيت تأجيله لفترة وذلك لانشغالي بأمور أخرى ،، لكن لا يهم .. كتبت انت ام كتبت أنا أم كتب شخص أخر ، المهم ان نكتب .. لانه موضوع يستحق التناول والمناقشة .. إلى متى سنبقى هكذا .. تحركنا مصالح شخصية وننسى في غمرة الصراع على السلطة أن بلدنا واحد وأن ألمنا واحد .. وان فرقتنا لا تخدمنا بل تخدم أعدائنا فقط.. متى .. نفهم ونعي هذه الحقيقة .

  5. mallouk قال:

    انها سياسة فرق تسد
    و انما أكلت يوم أكل الثور الأبيض
    بالتوفيق والسداد
    تحيتي ومودتي

  6. kalam قال:

    يا وجع البنفسج الوجع أكبر من يحمله قلم أو قلمين نحتاج لانتفاضة كتلك في تونس في السودان اتسائل دوما أين الشعب السوداني مما يجري
    ملاحظة / أنت دائما تسبيقنا في الخير

  7. kalam قال:

    أعتقد أن الكثير من الدول العربية ستقول مقولة “أكلت يوم اكل الثور الأبيض” قريبا

اترك رد

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash