أطفالنا تجار مخدرات!!!

بواسطة , أكتوبر 6, 2010 11:49 ص

ألقت الحكومة في غزة القبض على مجموعة من تجار المخدرات والحبوب المهدئة، مجهود مشكور قام به أناس أدركوا خطر هذه المواد القاتلة على شبابنا ومجتمعنا لا سيما بعد دخول كميات كبيرة منها عبر الأنفاق التي أصبحت ممرا سهلا وميسرا لها، إلى هنا الأمور تمام ولا مشكلة ولكن تكمن المصيبة الكبيرة في الصورة التالية:


لاحظوا معي صورة الطفل التي كتب تحتها “أحد مروجي المخدرات بغزة”، هل لاحظتم ذلك؟! هل يعقل أن يكون هذا الطفل تاجر أو مروج للمخدرات؟ وهل كان يتعاطى؟ وهل نحن أمام خطأ مطبعي ارتكبه ناشر الخبر؟ دعونا نستعرض كلا الخيارين:

أن يكون الطفل فعلا مروجا أو تاجراً للمخدرات

لماذا وصل طفل لم يبلغ الخامسة عشر من عمره إلى مستوى مروج للمخدرات؟ وأين والداه؟ وهل يتعاطى أو يتاجر فقط؟ ولمن يبيع؟ وهل يذهب إلى مدرسته؟ وما الدافع وراء عمله في هذا المجال؟ وكم عدد الأطفال الذين وقعوا في هذا المستنقع مثله؟ وأين دور المدرس؟ وأين الأم التي هي مدرسة إذا أعددناها؟ وأين دور مؤسساتنا الأمنية الكثيرة؟

أعتقد أن من يجب عقابه ومحاسبته وتحميله هذا الجرم هم والداه ولا يوجد أي مبرر لهما للتبرء من هذه الجريمة النكراء.

يقول صديقي مصطفى: الان انا على يقين بأن ذلك المقعد الدراسي في الصف, كان من الأولى ان يجلس عليه ولي امر الطالب قبل ان يجلس عليه الطالب ليعيد التعلم والدراسة من جديد فيحسن رباية ولده فلربما ينهض المجتمع إذا لازم الأطفال منازلهم كافيين شرهم, وعاود أبائهم الدراسة والذهاب إلى المدرسة من جديد.

إن هذه القضية خطيرة جدا وتحتاج إلى مراجعة على أعلى المستويات وتحتاج إلى التفات المؤسسات إلى الأطفال وإلى حمايتهم، كما تحتاج إلى الضرب بيد من حديد على ايد المروجين والتجار، فلا يعقل أن تكون قواتنا حاضرة في الضفة وغزة وجاهزة للاعتقال السياسي  ولكنها تعجز عن اعتقال حفنة من المجرمين القتلة!!!.

الخيار الثاني أن تكون غلطة من المحرر:

ما الذي كان يفكر فيه هذا المحرر؟ وأين مدير التحرير؟ وأين رئيس التحرير؟ وهل يتابع الصحفيون وسائل إعلامهم وما ينشر فيها ام يكتفون بقراءة مقالاتهم فقط؟ ولماذا أخذت أغلب وسائل الإعلام هذا الخبر وهذه الصورة ونشروها في مواقعهم دون أن تلفت انتباههم؟ فالخبر لم يذكر أي شيء عن هذا الطفل ولماذا هو موجود في الصورة؟

سيل من الأسئلة التي لا تنتهي والتي تحتاج إلى إجابة وإلى توضيح من كل وسيلة إعلام نشرت هذا الخبر.

أعتقد أننا بحاجة إلى النظر أكثر إلى وضعنا الداخلي والاهتمام بالنشء فان كنا قد فقدنا أملنا في القيادات الاجتماعية والسياسية الموجودة الآن فدعونا لا نغفل هذا النشء فسيكون القيادة القادمة.

Be Sociable, Share!

4 ردود على “أطفالنا تجار مخدرات!!!”

  1. سامر قال:

    “فدعونا لا نغفل هذا النشء فسيكون القيادة القادمة.”
    مهما الي حاكمين هلأ كانو هيك شكلهم. ههههههه
    فطيع حكيك يا مصطفى. لازم هيك. بس انا بقول بلاش يرجع عالمدرسة. عالمحرقة هههههه. بيقلك دنب الكلب بضل أعوج.

  2. kalam قال:

    حلوة المحرقة هادي بيني وبينك في ناس بدها هيك فعلا

  3. ميس قال:

    مش أول ولا آخر أخطاء التحرير والنشر إللي بترتكبها وكالة معا ً

  4. kalam قال:

    أعتقد أن هذا الأمر يجب أن يتم الحذر منه في المرات القادمة

اترك رد

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash