نحن وإياهم قتلناكم في عرض البحر

بواسطة , يونيو 1, 2010 9:47 ص

بمجرد قدومكم علينا وركوبكم البحر وترككم لأهلكم وذويكم وأعمالكم ومشاغلكم، بل بمجرد تفكيركم فينا أصبحتم منا، أصبحتم جزء لا يتجزأ منا وأصبحت سفنكم جزء مهما من تراب فلسطين، عصيكم وهراواتكم وأدوات دفاعكم عن أنفسكم تشابه كثيرا اسلحتنا البدائية التي نقاوم بها صلف الاحتلال وجبروته، ودمائكم الطاهرة التي سالت في عرض البحر هي دمائنا التي تسيل كل يوم في غزة وجنين وطولكرم وجباليا، هذه المدن كان من المفترض أن تزوروها هذه المرة ولكن الزيارة أجلت إلى وقت لاحق بأمر من العرب وبأمر من المجتمع الدولي وبرضى وموافقة من الإدارة الأمريكية ومجلس الأمن ولمباركتنا نحن، نعم هم ونحن من أسال دمائكم في عرض البحر وهم ونحن من تسبب بالألم لكم.

فالعرب بصمتهم وذلهم وتخاذلهم شاركوا في قتلكم، انهم لم يقدروا على تحريك ساكن مع أننا نمتلك اساطيل وطائرات وجيوش مشغولة بعد القمل في رؤوسها وأجهزة أمنية شغلها الشاغل عد أنفاس المخالفين ومحاولة ايجاد سبب لزجهم في غياهب السجون والمعتقلات.

والعالم المتحضر قتلكم بتخاذله وبميزانه الأعوج فعندما اقترب القراصنة الصوماليين من سفنهم التجارية في المياه الإقليمية الصومالية قامت الدنيا ولم تقعد وسيرت بوارج وفرقاطات لمحاربة هؤلاء الشرذمة الذين “يعتدون على الحريات ويمارسون القرصنة”، ولكن أن تخرج إسرائيل إلى المياه الدولية بعمق 40 كيلو متر بعد حدود مياهنا الاقليمية وتمارس القرصنة والقتل بدم بارد لمتضامنين عزل -سوى من إيمانهم- فهذا يعتبر دفاعا عن النفس وينسجم مع القوانين الدولية ولا يجرؤ أحد كائنا من كان على انتقاد ذلك.

أمريكا أيضا قتلتكم بأسفها الشديد لما جرى فأوباما الذي يحمل جائزة نوبل -ولا أدري باي عمل استحقها- لم يلق بالا لما جرى، 650 متضامنا ولم يحرك ساكنا عشرات القتلي والجرحى من المدنيين العزل ولم يحدث شيء مجرد اسف، هل يحي الأسف الموتى؟؟؟!!! وهل يفك الأسف الحصار عن قطاع غزة؟؟؟

نحن ايضاً قتلناكم بانقسامنا وتشرذمنا وتمترسنا خلف مصالحنا وسخافتنا وخلف وزاراتنا السيادية التي لا تمتلك قرارا حتى وإن كان تافها فنحن لا نستطيع التحرك في “دولتنا العتيدة” دون موافقة من المحتل ولا نستطيع الشرب دون اذنه ولا نستطيع التنفس دون إذنه وعلى الرغم من ذلك نناطح ونقول أننا دولة، بل ودولة عجيبة بها رئيسا وزراء ووزيرين لكل وزارة والقائمة تطول في وصف رداءة آدائنا السياسي والاقتصادي والاجتماعي.

اعذروني يا اصدقائي المتضامنين كم تمنيت لقياكم والحديث إليكم وتقبيل رؤوسكم وأرجلكم، ربما نلتقي هننا أوفي مكان آخر في حال أفضل، وربما نلتقي في الجنة.

Be Sociable, Share!

اترك رد

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash