عريقات لـ ” الراية برس ” المفاوض الاسرائيلي ينتهج سلوكا منظم ويتستر بالخدع

عريقات0

نابلس – جمال ريان – سكاي برس

 

أكد د. صائب عريقات رئيس طاقم المفاوضات الفلسطيني وعضو اللجنة المركزية لحركة فتح أن المفاوض الاسرائيلي الذي يتعامل بنهج منظم عبر سياسته التفاوضية , ويحتكم الى الواقعية في الوقت الذي يتستر فيه بالخداع التفاوضي عبر العديد من الوسائل والحجج الواهيه ,كما ان المفاوض الإسرائيلي يتعامل بواقعية الخداع المنظم .

واضاف عريقات في اجابة على سؤال لرئيس تحرير شبكة الراية  برس الصحفي جمال ريان خلال لقاء نظمه الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين بنابلس أننا حين كنا نذهب للتفاوض مع الجانب الإسرائيلي كنا نجد أكثر من 16 مفاوض على الطاولة ويتحدثون بـ 16 لغة وحين كنا نجلس معهم نجد كل واحد منهم بتخصص مختلف ويجلسون ويستمعون ويتحدثون معنا بجميع اللغات .

واضاف عريقات بانهم جميعهم يتمتعون بالمعرفة والدقة والمعلومة والقوانين , وانهم يشعرون الطرف الاخر بانهم يهتمون بانصاف الحقوق وعدم تزوير الوقائع والحقائق وانهم يحترمون كافة الديانات , وحقوق المواطن والعلم والمساواة والحرية ويهتمون بحماية التراث والاثار.

واستذكر عريقات في سياق حديثه موقف مع الرئيس الراحل ياسر عرفات حين ابلغ شمعون بريس رئيس الوزراء الإسرائيلي آنذاك ان هناك حاجز إسرائيلي جنوب نابلس مطالباً بإزالته الا ان رد الأخير كان اترك لي الأمر لأفحص حقيقة الأمر ,وأشار عريقات ان هذا الامر انما يدل على حرص المفاوض الاسرائيلي وتحفظه بدقة المعلومات .

 وقال عريقات ان نائب الرئيس الامريكي جو بايدن ابلغ الرئيس محمود عباس خلال لقائه برام الله الاربعاء أن الدولة الفلسطينية باتت مصلحة امريكية عليا، مضيفا ان امريكا لا تحتاج الى من يحمي مصالحها في المنطقة.

 

وقال عريقات “إن بايدن قال للرئيس ابو مازن ان الولايات المتحدة الامريكية لديها 200 الف جندي امريكي في افغانستان والعراق ويوميا يعود عدد منهم قتلى أو على كراس متحركة ولا تحتاج الى من يحمي مصالحها”.

ورأى عريقات أنه ليس أمام اسرائيل سوى ثلاثة خيارات، اولها ان تقبل دولة فلسطينية على كامل حدود الرابع من حزيران عام 1967، وثانيها ان تقبل دولة واحد ثنائية القومية قائلا “مع انه ليس خيارنا ولكن لن نخاف منه”، وثالثهما أن يبقى الوضع كما هو عليه عنصري متطرف يمنع الفلسطيني من سلوك طريق يسلكة يهود وهو ما لم يحدث في أفريقيا في زمن التمييز العنصري.

 

وقال عريقات إن الادارة الامريكية اتصلت فجر اليوم بعدد من وزراء دول عربية هي: الاردن وقطر ومصر وعمان والامارات وابلغتهم بانه لاول مرة هناك ادانه كبيرة وواضحة لاسرائيل وانهم يريدون مواصلة مفاوضات السلام، ورد عليه الوزارء العرب بالقول على نتنياهو وقف الاستيطان أو تاجيل المحادثات.

 

وكشف عريقات ان دولا في المنطقة باتت تقول للإدارة الأمريكية ان منظمة التحرير الفلسطينية قد شاخت ولا تسطيع تنفيذ حل الدولتين وان عليكم التعامل مع حماس، قائلا “أنا اقول ان ما يجري عيب وفلسطين اكبر من الجميع واقول للعواصم العربية من احترامي لهم جمعيا بان فلسطين اهم من كافة عواصمكم”.

وقال عريقات انني ابلغت الدول العربية مراراً ان القدس وفلسطين اهم من كافة العواصم والدول العربية.

 

ودعا حماس الى التوقيع على الورقة المصرية والكف عن المماطلة والعودة الى الشعب الفلسطيني لتقرير قيادته قائلا: “لم يطلب احد من حماس الاعتراف باسرائيل ولكن على حماس ان تعرف ان كل حكومات العالم تعترف باتفاقيات الحكومات السابقة وحماس عندما تتولى حكومة يجب عليها ان تكون حكومة الشعب الفلسطيني وليس حكومة حماس”.

كما انه لا يحق لاي كان بان يتنصل من حقوق الشعب الفلسطيني .

واضاف عريقات انني قلت للاخ اسماعيل هنيه منذ توليه لمنصب رئس وزراء في الحكومة وقبل الانقلاب انك اليوم ليس رئيس وزراء لحكومة حماس بل أنت اليوم رئيس وزراء لي ولأولادي ولكافة ابناء الشعب الفلسطيني.

 

واكد ان السلطة الفلسطينية توفر يوميا مئات الاطنان من الدواء والطحين والخضروات والغاز والبنزين اضافة الى الكهرباء لقطاع غزة، رافضا ان تزج جمهورية مصر العربية بانحيازها لطرف دون طرف، مؤكدا “اننا لسنا ضد ايران ونحن نريد دولة تحترم الجميع ويحترمها الجميع بعيدة عن كافة الاجندات الدولية”.

 

وقال عريقات ان الدولة الفلسطينية باتت قريبة لا سيما في ظل العرض الاسرائيلي والذي تضمن اخذ 6.5% من الاراضي الفلسطينية واعطاءنا مقابلها 5.8%، مضيفا ان نقل مقر مستشفى المقاصد يحتاج الى 120 صفحة تفاوض، ولكن ان اقول لكم لن يكون هناك قلم فلسطيني يوقع على اقل مما اعطاه لنا القانون الدولي.

وقال شاهر سعد الامين العام لاتحاد عمال فلسطين ان الاتحاد دعا الى توقف العمال الفلسطينيين عن العمل في المستوطنات الاسرائيلية ولكن علينا توفير بدائل الى 35 الف عامل وعاملة يعملون في المستوطنات.

 

واضاف سعد ان الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين كان أول من اعترف بمنظمة التحرير الفلسطينية كممثل شرعي ووحيد للشعب الفلسطيني.

 

وحضر اللقاء مئات المدعوين من قيادات الفصائل الوطنية وقيادات النقابات وشخصيات اعتبارية اضافه الى اسماعيل السلوادي ممثل محافظ نابلس وماجد كتانه مدير وزارة الاعلام بنابلس.