وكالة الغوث في نابلس تنظم احتفالاً بمناسبة يوم العمال العالمي بمشاركة مديرة عمليات وكالة الغوث باربرة شنبستون

نابلس – سكاي برس – جمال ريان


نظمت وكالة الغوث في نابلس احتفالاً بمناسبة يوم العمال العالمي بمشاركة مديرة عمليات وكالة الغوث السيدة باربرة شنبستون , وبحضور السيد تيسير نصرالله ممثلً عن محافظ نابلس والسيد عدلي يعيش رئيس بلدية نابلس والنائب السابق حسام خضر , وعدد كبير من مسؤولين وكالة الغوث وعدد من العمال الفلسطينيين .

وكانت وكالة الغوث انطلقت بمسيرة من ميدان الشهيد ياسر عرفات وسط المدينه الى منتزة جمال عبد الناصر.

وبدء الاحتفال يايات من القران الكريم ومن ثم عزفت الموسيقى السلام الوطني الفلسطيني .


والقى السيد عمار ابو مويص كلمة عن العمال قال فيها ان العمال الفلسطينيين الذين يعانون من الهجمة الصهيونية الشرسة انما يرفضون الخضوع والقبول بالاهانة بكافة اشكالها .

وطالب ابو مويص با سم العمال بتوفير الدعم المادي , وفرص العمل لكافة العاملين العاطلين عن عملهم وتقديم المساعدات والحماية الكافية لحقوقهم .

بدوره اكد تيسير نصر الله في كلمة نيابة عن محافظ نابلس , بان العمال الفلسطينيين لهم الحق في العيش بكرامة والمطالبة بحقوقهم التي يحاول الاحتلال الاسرائيلي سلبها منهم .

واكد نصر الله على حق المئات من العمال الذين يتعرضون لابشع اساليب  المعاملة و الاضطهاد .

بدورها عبرت مديرة عمليات وكالة الغوث السيدة باربرة شنبستون عن سعادتها في المشاركة في هذه المناسبة ” وعلى دعمها , لبرنامج المال مقابل العمل في يوم العمال العالمي لما له من اهمية كونه داعم للاجئين الفلسطينيين , في ظل الازمة الاقتصادية الاجتماعية الحالية .


واكدت شنبستون ان برنامج المال مقابل العمل يعد من اكبر البرامج التي من شأنها خلق فرص العمل للعمال العاطلين في الضفة الغربية حيث انه يوفر 7,100 فرصة عمل كل شهر ما يبلغ قيمتها 35 مليون دولار امريكيا

وفي ذات السياق اصدرت الامانه العامة للاتحاد العام لعمال فلسطين بياناً اكدت فيه على مطالب الطبقة العاملة الشرعية والنضالية المشروعة  .

كما طالبت الامانه وعلى لسان السيد محمد ابو مغلي  إعادة التأمين الصحي إلى حوزة الاتحاد العام بصفته الممثل الشرعي لعمال فلسطين .

كما طالب الحكومة بتوفير الدعم المادي  يتقديم  المساعدات الطارئة للعمال وتوفير فرص العمل وإدراج قضية العمال على أجندة الحكومة بشكل رسمي ووضعها على سلم اولوياتها ,

و تعزيز الشراكة الثلاثية وتوفير كافة أشكال الحماية لأبناء شعبنا وعمالنا ودعمهم لاقتصادنا القومي الذي  نبنيه بسواعد  عمالنا .

كما وطالب الحكومة بالغاء  مشروع نظام الترخيـص لمكاتب التشغيل الخاصة واحتـرام المعايـير العربية والدولية الخاصة بالحريات النقابية . والعمل على وضع آليات ثلاثية مشتركة .

و دعى ابو مغلي  كافة الدول الأعضاء في الأمم المتحدة ومجلس الأمن والمنظمات الدولية النقابية وفي المقدمة  منظمة العمل الدولية بالعمل بمصداقية وشفافية في عملها داخل الأراضي الفلسطينية  وعدم التعامل بازدواجية مقصودة . والعمل على مناقشة قضية عمال فلسطين في نقاشات المؤتمر في جلساته العامة .



السامريون يحتفلون بعيد الفسح

نابلس – سكاي برس – جمال ريان

انهي أبناء الطائفة السامرية في ساعة مبكرة من فجر اليوم، احتفال اليوم الأول من عيد الفسح الذي يستمر لسبعة أيام.

الطائفة السامرية التي تسكن قمة جبل جرزيم وهو القبلة التي يعتقدون بان سيدنا إبراهيم ضحى بولده اسحق فوق قمته، تحتفل بهذا العيد بصرامة، إذ يعتبر الأكثر أهمية وقداسة عند السامريين. وعيد الفصح أو عيد الفسح هو المصطلح المقابل العربي للكلمة العبرية «بيساح’.

وتوافد إلى الجبل الذي تعتبره الطائفة جبل البركات والفرائض جميع أبناء الطائفة بما فيهم الجزء الذي يسكن ‘حولون’ داخل أراضي عام 1948.

وتحتفل الطائفة بهذا العيد سيرا على خطى النبي موسى عليه السلام، حيث تذكر ‘مرارة الخروج من مصر  وتحررهم من عبودية فرعون لهم’.

وتستمر طقوس العيد سبعة أيام، وكانت ذروة العيد مساء أمس، عندما قدمت الطائفة الأضاحي(القرابين) عند مغيب الشمس.

وكان السامريون احتفلوا قبل 13 يوميا، بحلول رأس الشهور العبرية، حيث شرعوا بالتحضير لعيد الفسح.

ويبلغ عدد السامريين الذين يؤمنون بالأسفار الخمسة الأولى من التوراة، نحو 750 فردا، وهم الطائفة الأصغر في العالم التي لا تحتفل بأي عيد وطني، لكنهم يحتفلون بسبعة أعياد دينية أهمها؛ إضافة إلى الفسح عيد الغفران.

وحسب التقويم السامري فقد كانت السنة الماضية سنة كبيسة، عدد أشهرها ثلاثة عشر شهرا.

وترتكز الديانة السامرية على خمسة أركان أساسية هي: وحدانية الله الواحد الأحد، ونبوة موسى بن عمران، والتوراة (خمسة أسفار موسى)، وقدسية جبل جرزيم، قبلة السامريين ومأوى أفئدتهم، واليوم الآخر يوم الحساب والعقاب.

والتوراة السامرية تختلف عن التوراة النسخة اليهودية بسبعة آلاف خلاف بين كلمة وآية وسورة.