المكتب السياسي لحزب العدالة الفلسطيني يعقد اجتماعه الشهري الدوري في محافظة طوباس ويلتقي وزير الاسرى عيسى قراقع برام الله

نابلس – جمال ريان

عقد المكتب السياسي لحزب العدالة الفلسطيني , اجتماعه الشهري الدوري في محافظة طوباس برئاسة الامين العام اسامة محمد لمناقشة الأوضاع الداخلية للحزب واهم القضايا المطروحة على الساحة الفلسطينية وأهمها الهجمة العدوانية على القدس ومقدساتها , والضغوط التي تمارس على المقدسيين من اجل تهجيرهم منها .

 

كما ناقش أعضاء المكتب السياسي الاعتداءات المستمرة من قبل المستوطنين المتطرفين على الأراضي الفلسطينية ومحاولات السيطرة المستمرة على الممتلكات الخاصة وحرق المحاصيل الزراعية والاعتداءات  الجسدية على المواطنين.

 

وفي نهاية الاجتماع ثمن الأعضاء الموقف الثابت للسيد الرئيس محمود عباس ودولة رئيس الوزراء د. سلام فياض من موضوع الاستيطان والمفاوضات , والعراقيل التي تضعها الحكومة اليمينية المتطرفة أمام عملية السلام, والتي اكدت الحكومة الاسرائيلية بأنها غير معنية بالسلام الحقيقي .

 

من جهة ثانية وفي سياق مختلف, اجتمع وفد من حزب العدالة الفلسطيني برئاسة الامين العام اسامه محمد وامين سر المكتب السياسي د. تيسير ابراهيم بمعالي وزير الاسرى والمحررين عيسى قراقع في مقر الوزارة برام الله .

حيث رحب الوزير قراقع بالوفد , حيث ناقش المجتمعون الاوضاع الصعبه التي يمر فيها الاسرى في سجون الاحتلال وضرورة العمل على جميع المستويات الشعبية والرسمية من اجل ايجاد حل عاجل وسريع للتخفيف عن معاناتهم وحل قضيتهم بالكامل .

كما شكر الوفد الوزير قراقع على الجهود التي يبذلها  في متابعة قضايا الاسرى والمعتقلين بتدويلها وفق رؤيا علمية وعملية من اجل الخلاص بتحرير كافة الاسرى الفلسطينين من سجون الاحتلال .

وفي نهاية اللقاء شكر الوفد الوزير قراقع وتمنوا له التوفيق في عمله لخدمة شعبه.