مـن حـكـايـات بُهـلـول – مـدونـة الكـاتـب الشـاعـر جـودت راشـد الشـويـكي

hikayat_bohlool@hotmail.com



حكاية فلسطينيّة ..

أبريل 23, 2020
0 views

حكاية فلسطينية

          كان النّدى بيغسل آهات يوم مضى . والعصافير بِتْزقزق على الأشجار . وهدهد قاعد بينْقُر بحبّة صبّار . وسلمى صِحْيت في البدريّه حتّى تِحمي الطابون . وأبو سالم ساري مع الاذان سايق الفدّان تيحرث كرم الزّيتون . وسعيد الرّاعي بيعزف نغماته على الناي بصوته الحنون . والبلد نايمه بحضن الجبل .والمختار كان قاضيها وحاميها وهو المستقبل والأمل . والنّاس زيتونه2كانوا عايشين برضى . بآمنوا بالقضاء والقضى . والماضي عندهم حداويت وحكايات وزمن راح ومضى . والمستقبل وسع كرم الزّيتون والبيادر والفضى . وصابر الصغير كان بيلعب مع أولاد الحاره . كان في عندهم حد البيت حاكوره يعني حديقه مع بيّاره . وعند العصر والمكان عند القصر كان بيجمع الحنّون .ويصيد العصافير في النُّقّيفه من على الغصون . وصبريّه كانت في الصبحيّه تحلب الغنمات . صوتها كان حلو كتير مليان حنيّه ونغمات . وإبن عمها راضي كان بسحرها مفتون وراضي . وبيحلم بيوم يكتب كتابها عند القاضي . كان ناطر الوردات تيكبرو على خدودها .والرّبيع يفتح ويزهر على عودها .ويعقد حب الرمان تيقيم الفرح ويصيرله بيت وعنوان. في هذاك الزّمان ما كان فيه إذاعه . ولا فيسبوك ولا حتى سمّاعه . وكانت الأخبار بينقلوها النّسوان بالاشاعه وكان في على البلد انتداب يعني وصايه مثل ما تقول وصاية الذّيب على الغنم لا رحمونا ولا خلّو مين رحم ونصّبوا علينا مخاتير أحسن منهم العدم . وماكان في عسكر ولا قلب من الغربه بيتحس260424_114636922018117_614799021_nر . والمختار كان مشغول طول الليل والنّهار . وبمشاكل نسوانه قلقان ومحتار .ولحراسة البلد كان مزروع في الحقل فزّاعه . عودين مع خرقه كفايه لأننا بنحب القناعه . وبنحب القريب وبنكرم الغريب والضيفان . والحياة حلوه ما فيها عكد ولا نكد ولا أحزان . لكن كان الغريب بيخطّط تياخذ الدّار . ومن يومها ابتدا الهم ومشينا مع الألم مشوار لأن الانتداب ساعد الغريب وإحنا كان نصيبنا ألاعتقال والسّجن والتّشريد والتّعذيب… صاحت الحجّه فاطمه والنّاس هاربين من المذابح خطيّتنا في رقبة الحكّام . وما بسامح بحقّي على مدى الأيام . وقالت لكن أنا صاحية وعلّقت برقبتي المفتاح . وحطّيت كمشة شعير للجاجات وبذرت مثلهم في المراح . وكلها كم من يوم وراجعين لأن العرب ما بيخلّونا كثير ناطرين … وهاجروا الناس مجبورين وتركوا البيوت والبيّارات مقهورين . وتوزّعوا في بلاد العرب وسموهم لاجئين .اللي عاش عاش واللي مات مات . وسكّنوهم في المخيمات .وصار العالم يحكي عن قصّتهم حكايات .ومن يومها الحكام قالوا كفاها الباري ولا الضّالين آمين .وحطّينا القضيّه في رقبة أصدقائنا المخلصين .ووزعوا البطاقات لقبض التّموين شويّة سكّر مع زيت وشوال طحين . ولغسيل الألم والمرار صابونه بالشّهر أو صابونتين . وكل شتويّه بقجة ملابس قديمه مع ثلات بطاطين .يمكن فيهم اثنتين مخزّقين لكن شو ما حصل وصل من الخواجات الطيبين .. آآآه يا زمن شو غدّار وكيف صارت الحاله . ما بقي النا غير كرت التّموين والذّكريات وحليب الوكاله. حتّى عملوها الناس قوّاله . وقالوا من بعد الرّز أكلنا نخاله . وصاروا مطسّه للأمم كأنهم على الأرض موجودين عاله .ومسكوا القضيّه كبار القوم والدّلاله . صار سعيد الراعي دوم داير في الطرقات . ما عاد في غناوي ولا ناي ولا غنمات . وفي عز الليل كانت الكلاب تملا الطرقات . وكان يغني بدل الميجنا والعتابا حرقة الآهات .ومرّت الأيام وماتت الحجّه فاطمه وبقلبها حسره . أخذت المفتاح من بعدها بنتها يسرى . وماتت يسرى من الألم والنواح . وأخذ المفتاح إبنها الصغير عبد الفتّاح . لأن ابنها الكبير هاجر لبلاد برّه . ساعي ورا الرّزقه من العيشه المرّه . وبقي المفتاح معلّق برقبة عبد الفتاح . وبيوم من 1174648075الوجع هب وصاح وقال اللي راح راح . وكفايه بكى ونواح . وشاع الخبر من دار لدار وعملوها انتفاضة حجار . واستشهدوا شباب كتير وحطوا صورهم بالجرايد والأخبار. والقضيه بقيت واقفه بأمر الكبار . لا نفع مجلس أمن ولا أي مشروع قرار . ولا هيئة أمم ولا حتّى حوار . وزاد الوجع ألم ولا في من رحم . وراحت الانتفاضه وصارت ذكرى بيحكوها الشّعار . لكن المختار كان حايص لايص محتار . وكان شعاره عند الازمات . مبدأ الخذ وهات . وبالسّر عمل مفاوضات . حتى أنه أخفى الموضوع عن أخوه وعمّه . ومرت السنين وهو ناطر حزين واخرتها شو جاب لغراب لأمه . غير إنّه زاد الألم وجع وكبر همّه . وصارت كمان انتفاضه اشي كان يقاوم واشي يرقص عراضه . وراح اللي راح وبقي برقبة عبد الفتاح المفتاح . ومرت الأيام وتقاتل حسن وحسين وصاروا العرب عربين . كل واحد بيحكم حاكوره ونسيوا انها البلد للغريب مأسوره . وفي يوم وقف المختار وأعلن هذا القرار . قال من بعد اليوم ما في ألم أو أحزان ولأن المشاكل عندي كلها من النسوان .ولهذا السبب طلقت مرتي القديمه . 403808_305703316167000_190753744328625_745514_1558085370_nوتفرغت لحل القضيه بكل عزيمه . وبهل مناسبه غنوا وارقصوا ثلات أيام . وقيموا الدبكه والسامر على الدوام . والحاله رايحه تصير تمام التمام . لأنها ستنا الغوله وافقت خطوه خطوه على اقامة الدوله . ورايحين نعيش احنا والجيران سوا سوا مثل اللحمه على الرغيف . وكل المشاكل صار الها حل وتصريف . والخير رح يصير للرّكب ونخلص من كل اللوم والعتب . وخلينا نمشي هالطريق لانها القشه اللي بتنجّي الغريق وكله صار ببركة التّنسيق. ومر يوم ورا يوم والحال رجع لورا وصرنا نقول ياريت اللي صار ما جرا .ضاعت بقيّة البلاد وزادت الحواجز القيود على العباد . وضاع الشّلوم وصرنا محشورين في قاع واد . حتى انهم سكّروا علينا الندى والرّيح . والصّلاة صار بدها معامله وتصريح . والدّيك الفصيح ما عاد يصيح . ناس ناطرين تيبيض ديك الاتفاق . وناس استغلّوها فرصه وتاجروا بالانفاق . والحركه بركه والرّزق على الرّزّاق . وكبرعبد الفتّاح وبعد برقبته المفتاح . والغريب غيّر الباب . وبعده عبد الفتاح ناطر ومن حبّه للوطن ما تاب . قالوله انهم هدموا القصر وعملوا مكانه عمارات . قال لكن موجود بحد القصر زيتونه مع الصّبرات . ناطرين مين يرويهم بالعرق والدّمعات . دموع الشوق ودموع الفراق . ورحله عمر والمختار نايم بعده ما فاق …

Be Sociable, Share!


أضف تعليقك

*

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash