مـن حـكـايـات بُهـلـول – مـدونـة الكـاتـب الشـاعـر جـودت راشـد الشـويـكي

hikayat_bohlool@hotmail.com



كُنتينر كورونا ..

مارس 17, 2020
0 views

عاد أبو صابر إلى بيته عصراً بعد أن قام ببيع أحذيه وبوابيج كان قد إستوردها من الصّين . دخل البيت وجلس ينتظر زوجته لكنّها لم تحضر فأخذ بالصّياح 56748768مناديا عليها …
يا فهمانه يا فهمانه وين إنتي
نسوان آخر زمان قومي الدّنيا صارت العصر أكيد إنتي نايمه ومطنشه واجباتك وعامله حالك عيّانه ودايماً مسطله ونعسانه هالمره إللي عندي يا نايمه يا حايمه ولمّا اتشوفني بتشكي وبتبكي آآه يا جنبي وآآه يا راسي واليوم غسلت وجليت واليوم طبخت وقشّيت وبتحمّلني جميله على شان شغل البيت قومي يا مره أي قومي قامت قيامتك والنّاس نايمه قومي إعمليلي كبّاية يانسون وأجلي طق الحكي مع النّسوان عالبلفون …= حاضر حاضر هي أنا جايه يصبحك بالخير يا أبو صابر …= قال صبحك بالخير قال . الدّنيا صارت العصر يا مره وإنتي مش عارفه شو صار وشو جره …= بشوفك راجع من الشّغل بدري مش عوايدك والزّعل مبيّن على وجهك وكايدك …= أيوه إرجعت بدري إشتغلت اليوم واللي فيها كافيها خلصي أعملي كبّاية يانسون وبلاش لت وعجن علشان راسي موجوع وبيطحن مخّي طحن …= لكن عمرك ما شربت اليانسون وكنت تقول إنّو للعيّانين سلامتك إنت عيّان يا إبو صابر …= أيوه كنت أقول ويا ستّي منّك السّماح ولا تآخذيني يا ست الملاح ومن يوم وطالع 87878787بدّي أصير أشرب يانسون من الصّباح للرّباح لأنّك ما بتعرفي شو صار بالبلد …= غليت قلبي يا أبو صابر شو صار لأنّي بطّلت أسمع الأخبار …= إلدنيا صارت متل الخبيصه والعيشه رايحه إتصير عويصه …= أي قول شغلت بالي وخربط أفكاري وحالي إحكي يا زلمة …= هادا يا مستوره بيقولو إنها البلد مليانه كورونه وكل النّاس هاجمين بيشترو مونه والأسعار غليت والحاجه بعينهم حليت إتصوّري الكمّامه اللي كان حقها قرش صار حقها عشرة وكل واحد لاوي بوزه من الخوف وباين عليه الكشره …= أنا بعرف إنّو طول عمرك شاطر أي يا زلمه لونّك إستوردت كونتينر ولا إتنين من هاذي الكرونا اللي بتقول عنها مبيّن عليها موديل بوابيج جديد أبتنفع للمناسبات والعيد والمتل بيقول مين سرى باع واشترى …= قال أستورد كرونا قال يا فهمانه هادي لكرونا عيا يعني مرض أللهم عافينا وإبعدها عنّا وإكفينا …= آاه هلقيت إفهمت ليش بدّك تشرب يانسون يعني اليانسون بينفع دوا للكرونا …= هادا إللي بيقولوه النّاس وكلهم هاجمين على العطّار أبو إلياس تيشترو تحويجة اليانسون أوبيقول إنّو الشّفا فيها مضمون …= حاضر يا أبو صابر حاضر إنت بتأمرني يا تاج راسي ويجعلك للهم والغم بعيد وناسي …= ما يأمر عليكي ظالم إلنّاس عقلها طار والرّبحانين من كل هالوطه هم التّجار أي إتصوري مثل ما قلتلك حاجات كتيره زاد سعرها عشر مرّات والبلد مليانه نقل أخبار وإشاعات وإحنا رايح ينقطع رزقنا من بيع البوابيج والكنادر عشان بضاعتنا من الصين مهمّه النّاس بيقولو إنّو لكرونا إجتنا من الصّين وأكيد خايفين ينعدو وانشالله هل هم عنّا يبعدو يعني لا رايحه ولا جايه ولا بيعه ولا شروه وضروري أشوفلي شغله غير هالشّغله ….= أي أطيعه تقطع لكرونه والصّين وربّي يبعتها لكل العدوّين .
في اليوم التالي عاد أبو صابر إلى منزله يحمل معه شوال مليئ بالأقمشه وقال لزوجته …
يا إم صابر بدّي إتحضريلي ماكنة لخياطة اللي عاملتيلي إيّاها طاوله وحاطّه عليها أغراض وازواء لأنّي من يوم ما إتجوزتك وإنتي راميتيها هلئيت أجا وقتها …= شو لزوم هالماكنه يا أبو صابر يعني مش شايفه إنّي أنا جبتلك معايي كيس مليان قماش إشي مقلّم وإشي مخطّط وإشي مورّد وإشي منقّط مهو بدّي أعمل من لقماش كمّامات وأنزّلهم على السوق أبيعهم وهاذي فرصه إلنا لازم نستغلها ونستفيد منها والّي بيلحق السّوق بياكل برقوق …= قال كمّامات قال إلي سنه بقلّك يا أبو صابر جيبلنا قماش نعمل برادي وإنت مطنشني أي هادا لقماش كتير حلو وبجنّن للبرادي ورزقي ورزقك على الله …= يا ستّي ونِعم بالله يعني حطّيتي عينك عليهم بِدّك إتسويهم برادي . أي والله ما أنا كاسفك وبرايك راضي . سوّيهم يا ست الدّار متل ما بِدّك وبلا كمّامات وبلا وجع قلب واللي كاتبو الله صاير .. بس كل واحد إيدير بالو على حالو هذي لكرونه ملعونه والإحتياط منها واجب وبلاش مباوسه بين الأهل والحبايب ..

Be Sociable, Share!


أضف تعليقك

*

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash