مـن حـكـايـات بُهـلـول – مـدونـة الكـاتـب الشـاعـر جـودت راشـد الشـويـكي

hikayat_bahlool@hotmail.com



يوميات المخيم – لن يّمُرّوا .

أغسطس 31, 2018
0 views

     رائحة الكوتشوك تملئ أزقة المخيّم وصياح الصبية يبدّد صمت الخانعين صاح أحدهم – من هون يا شباب اطلازم نْسَكِّرْ هاد الطريق – وكخلية نحل قام الصبية بوضع الحجارة والعجلات وما وجدوه بالجوار وتم اغلاقها قال صاحب الصوت – مْنيح يعطيكوا العافيه هلحين ما في غير هاي الطريق وبنصيدهم متل الفيران – صاح الصبية ولا يهمك احنا قدها وقدود . حقا كان قائد مُلهم صاحب ذاك الصوت أو هكذا يُولد القادة .. أقبل جيب عسكري من البعيد محاولا الدخول من المخيم لم يجد سوى الطريق المفتوح وأخذ الأطفال موضع الكمين البعض يحمل زجاجات حارقة وآخرون يحملون الحجارة وانهالت الزخيرة على الجيب العسكري الذي بادر باطلاق قذائف الغاز وألحقها بصليات من الرْصاص المطاطي – الله اكبر صاح الصبية احدى الزجاجات الحارقة أصابت الجيب العسكري للمحتل فهتفوا – الله اكبر الله اكبر – صوت الرصاص يمتزج مع الدخان المتصاعد من عجلات الكوتشوك واللهب يلتهم الجيب والجنود فروا منه ليحتموا خلف جدار مجاور وانهالوا على صبية بالرصاص صاح الصبية – لقد أصيب سامر طَخّوه لكلاب – حمل بعض  الأطفال جسد سامر المدرج بالدماء الى الداخل وبقي الآخرون يدافعون عن باب المخيم تقدم أحدهم ليأخد مكان سامر قال – وان استشهد سامر هادْ لا يهم فنحن نقدم كل حين شهيد لكنّهم لن يمرّوا ..

Be Sociable, Share!


أضف تعليقك

*

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash