مـن حـكـايـات بُهـلـول – مـدونـة الكـاتـب الشـاعـر جـودت راشـد الشـويـكي

hikayat_bohlool@hotmail.com



أرشيف أغسطس 7th, 2017

حمّام مولانا ..

أغسطس 7, 2017

           قال الرّاوي يا ساده يا كِرام بعد أن أفاق مولانا من المنام توجّه بموكبٍ عظيمٍ الى الحمّام برفقة الحاشية وبعض الجواري وكذا من حمارالغلمان والخدّام ، وفرقة الرّقص والغناء ومن يضع على لِحيته الحِنّاء ، وهذا حدثٌ تحتفل به البلاد كل عام تكريماً لمولانا الفذ ألهُمام أدام الله ظلّهُ مدى الأيّام … عزفت الأبواق وانتشى الشعب وأبرق المهنؤون من ليبيا حتى العراق ، كم هو مولانا للحمام في اشياق ، المرافقون يهشون له ويرقصون وهو مُسطّحٌ على قفاه عُيونه تراقب الوضع في البلاد وهو فاغرٌ فاه ، سمع أصوات المحرومين في الشارع فخاف أن يُدق عُنقهُ بالمَقارع ،  صاح غاضباً ما لهذا الشّعب لا يشبع وبرغيف الخبز لا يقنع أصوات ومطالب لا أريد أن أسمع .. صاح قائد العسس – أين كبير التّموين وحاجب الخبز والطحين ..؟ جاءه الحاجب مسرعا هاتفا – ألسمع والطاعه ولمولانا الولاء حتى قيام السّاعه – هذا الشعب لا يشبع ومولانا من الهمّ أوشك أن يفقع حتى أصبح لا يميّز بين البرسيم والنّعنع ، مسكين مولانا كل الأحمال على كاهله حتى فُكّت عظامه عن مفاصله .. نادي بين الناس أن صوموا ولا تلوموا ففي الصّيام الثواب واتركوا لمولانا الخِراف والدّجاج والكباب حتى يستطيع أن يسوس البلاد ليبقى ظله مُشعشعاً عليها وعلى العباد ، فالجنّة لمن صبر ومن قال لا لحاكمٍ فقد كفر ، أقيموا الأفراح والليالي الملاح وارقصوا فرحاً بحمّام مولانا من المساء حتى الصّباح  فمولانا سيُعاود النّوم بعد الحمّام ليرتاح فعندهُ الليلة مُهمَّة مع مولاتنا سِت المِلاح ، أعانهُ اللهُ وتكلّلَ مسعاهُ بالنَّجاح…!!!