مـن حـكـايـات بُهـلـول – مـدونـة الكـاتـب الشـاعـر جـودت راشـد الشـويـكي

hikayat_bahlool@hotmail.com



أرشيف يوليو 14th, 2017

التوجيهي …

يوليو 14, 2017

      صباح الخير يا أبو صابر.. – صباح النّور على طبق بنّور ، يا مستوره 526622_411239065580174_414268350_nاحلمت الليلة حلمه ونفسي اتفسريها ..؟_ خير والصلاة على النّبي شو احلمت يا رجّال.._ هذا ياستّي احلمت انّي ارجعت شب اصغير ولابس بنطلون مقمّط ، ومثل العصافير بتنطنط ، وشعري واقف مثل عرف الدّيك وأمّي فرحانه وبتقول روح الله ايخليك . وقال اني خلّصت التوجيهي وعملولي حفلة كبيرة مع فتّاش وهدايا كثيرة ملابس مع مصاري كاش . وصوّروني بالجريدة والفرحة عمّت كل الدّيرة ، وعلّقت الشّهادة في صدر غرفة الصّالون وشفت حالي صرت كبير وصار الي كلمة في البيت وتدبير. وفي يوم ناداني الوالد وقال.. – شو ناوي تعمل يا بني أنا اعملت واجبي واللي علي .. قلت- أنا ناوي أكمّل تعليمي في الجامعة . لكن المشكلة كانت في معدّلي فوق الخمسين بثلاثة ، يعني كان طلبي مرفوض . قلت للوالد ناوي أسجّل في كليّة أهليّة لكن كلفتها ورسومها كثير.. قال – يا ولد أي هو معانا مصاري للأكل ومصاريف البيت حتى اتروح عالكليه الأهلية ، مهو معدّلك تعبان كمان ، الأحسن روح اتعلم صنعة ابتنفعك لمستقبلك . قلت – شو صنعه يعني حدّاد أو نجّار هذا الّي ناقص أنا حامل شهادة توجيهي يعني ما بوافق .. قال – طيّب روح اشتغل بمطعم أو أوتيل أو شوفلك مصنع ، أنا علّمتك وطلّعت خطيتك من رقبتي . الدّور عليك اثبت انك رجّال وحوّش مصاريف لجيزتك ومستقبلك .. – قال الوالد عايزني اشتغل بمطعم يعني أجلي صحون أو أكنس المصانع ، مش عارف انه مستوايي فوق ، أنا معايي توجيهي ! وما بقبل أقل من وظيفة محترمة مع مكتب وتلفون ، واذا ما بتوافقوا بسافر لبلاد برّه علشان أشتغل وأتعلم ، لكن الوالدة رفضت ، كانت خايفة أسافر وما أرجع .. قالت – اذا سافرت ممكن تتجوّز وحده من بناتهم الشّقر وبتخلّيك في بلادها وبتقهر قلبي قهر. وعمرك ما بترجع ونا بظل في ناري أتوجّع. ومين يدفع عنّك قسوط التّعليم وكل مصاريفك ايسد . وايغطّيك في ليالي الشتاء والبرد .._ قلت بشتغل.. قالت – يعني ابتجلي صحون في بلاد الخواجات لكن في بلادنا ما بتوافق .. يمكن علشان طبيخهم خواجاتي .. قلت _ يعني انتو واقفين في طريق مستقبلي .. قالت – يا بني معدّلك قليل وانت بتقول ما بنفع تتعلم في الجامعة وأنا طول عمري بدللك وبسمع كلامك شو يعني شايف حالك . صرت أبو كاتو كبير وللا فهمان مثل المختار أبو نظير. يا فهمان قلبت طاسة راسي وراس ابوك . وما ابتسمع كلام الّي ربّوك . شو يعني معك توجيهي وعامل من حالك أبو العرّيف . وانت ما في بجيبتك حتّى حق رغيف . أنا صبرت عليك لكن للصّبر حدود وبدافع عنك قدّام أبوك المسكين الفقير وبعطيك مصروفك مثل الولد الصغير. شو يعني فكرك أبوك يطعمك ويسقيك ويكسيك وانت واقف طول اليوم قدّام المراية . ابتفتل ابشعرك وبتزوّق حالك مثل الحرباية. يا فهمان يا متعلم خلّي عندك دم ارحمنا وشيل عنّا شويّة هم . واحمل شويّة من الحمل عن أبوك واشفق على الّي تعبوا عليك وربّوك . وبعدها صحيت من النّوم وأنا فرحان كانّي اتولدت اليوم ، واذا حضرتك حدقة بتفسري الحلمة وبتقولي على مين العتب واللوم .._ صح نومك يا رجّال أنا عارفة انّك شايل الهم جبال وعارفه كمان انك ما ابتقصد ابنك فهمان وأكيد كان قصدك ابن الجيران ..! والله ايخلينا اياك ويبعد عنك الأحلام الوحشة والأحزان .
اه يا راسي .. لو ظلّيت نايم أحسن …!!!!

نشرت في جريدة القدس بتاريخ 2010.1.22