مـن حـكـايـات بُهـلـول – مـدونـة الكـاتـب الشـاعـر جـودت راشـد الشـويـكي

hikayat_bohlool@hotmail.com



أرشيف يوليو 29th, 2016

حَسَبْ وَنَسَبْ ..

يوليو 29, 2016

قالوا لي إنَّكَ عَبْدُ القَبيلَه world_06_b_241005
هذا قَدَرُكَ وَما لَكَ باليَدِ حيلَه .
جَدُّكَ كانَ فارِس الفُرْسان
حينَ يَمْتَطي صَهْوَةَ جَواده
لا يُشَقّ لَهُ عَنانُ 
على شَنَباتِهِ يَقْفُ الصَّقْر
مُطاعٌ وَكَلِماتهُ أمْر
وشَعْرُهُ مَعْقوصٌ بِجَديلَةٍ .
ضَرْبَةُ سَيْفِهِ تَشُقُّ الرّياح
تَهْتَزُّ مِنْهُ الجِبالُ والبِطاح
تَضَعُ الحامِلُ حَمْلَها إذا صاح
يَطْرَبُ لأنين خَصْمِهِ وَعَويلَه .
يَغيرُ عَلى الرُّكْبان والقَوافِل
تَهابُ مِنْهُ العُرْبانُ والقَبائِل
يَقْتُلُ الأعْداءَ ويَسْبي النِّساء
تَزَوَّجَ بِعَشْرٍ قَبْلَ رَحيلَه .
دَليلُهُ نَجْمُ سُهَيْلٍ والقَمَر
قَطيعُهُ مِنَ الإبِلِ على مَدّ البَصَر
وَمِنَ الخَيْلِ وَالخِرافِ وَكَذا نَخيلَه .بلبي
أنْتَ إبْنُ فُلانٍ وفُلانٌ ذو حَسَب
لَسْتَ كَباقي الخَلْقِ في النَّسَب
أنْتَ إبْنُ أصْلٍ وفَصْلٍ وَعيلَه .
عَجَباً كَيْفَ يَكونُ هذا وَالكُلُّ مِنْ آدم
وَما النّاسُ إلاّ كَالزَّهْرِ في الخَميلَه .
لِكُلٍ لَوْنُهُ وَعِطْرُهُ وجَمالهُ
وَما الفَضْلُ إلاّ لِذو نَفْسٍ نَبيلَه .
كِيْفَ يِكونُ التَّقَدُّمُ وَنَحْنُ نَعْبُدُ الذات
وَنَعيشُ في قَوْقَعَة الماضي وَنُصَلّيلَهْ .
كَمْ خَفَقَ الفُؤادُ لِبلالٍ وَهُوَ يُؤَذِّن
وَخَشَعَتْ النُّفوسُ مِنْ تَراتيلَه .
لَمْ نَتَعَلَّمْ مِنَ الشُّعوبِ كَيْفَ تَكونُ الحَياةُ
بالحُبِّ وَالاخاءِ والعَطاءِ تَكونُ الفَضيلَه ..