مـن حـكـايـات بُهـلـول – مـدونـة الكـاتـب الشـاعـر جـودت راشـد الشـويـكي

hikayat_bahlool@hotmail.com



أرشيف مارس, 2016

في الليل

مارس 25, 2016

في الليل ..الليل ..الليل .. كان القمر سهران
ونا  ناطر تحت شبابيك القدر11816999_417011588489498_2967582145232961930_n
تا اسمع  خبر
من بعيد
من بُعد الفضا
عن ماضي انقضا
من عند الحبيب
لقلبي الغريب
في الليل .. في الليل
*******
يا سهرانين الليل لا تنسوا الامل
يوم اللقا مو بعيد نوره علينا هل1fLlG-16I-1
روحي يا نسمه جيبي
بسمه منك حبيبي
ويا ليته نصيبي حبيبي رحل
*******
يا نجوم الليالي حزينه
تبكي على حالي
عودي لقلبي يا زينه
شوفي اللي جرالي
في غيابك نار ولهب
تكويني وانتِ السبب
في بعدك يا رفيق الروح
ايامي صارت عجب
*******
القلب من بعدك مجروح
لا تقسى يا حبيب الروح
يكفيني عذاب  ونوح
وجسمي  ذاب  ونحل
ويا سهرانين الليل لا تنسوا الامل *

زيرٌ و أباريقْ

مارس 17, 2016

ألزّيرُ مَملوءٌ بالماء حتّى الرَّقبَهْ ز
والماءُ يَرْشَحُ مِنهُ في جُيوبِ الباشَواتْ
غَيْرَ بعض القليل يُقدَّرُ بِالقَطراتْ
يَتناثرُ بينَ المُريدينَ والمُهلّلينَ في الطّرُقاتْ
والأباريقُ مَصْفوفةٌ فارِغةٌ تَعْشقُ الصَّمْتَ
ولا تُطالِبٌ بِنصيبِها
ولا تُحاسِبُ على حاضِرها وما قدْ فاتْ
لِماذا أنتِ صامِتةٌ أيَّتُها الأباريقُ ؟
أجابَتْ احتراماً للكبيرِ فهوَ الزّير images (10)
وفي الصَّمْتِ زَوْرَقُ النَّجاةْ
عِندَ الزّير العَسَس ومفاتيح السُّجونِ
وكُلَّ الحُصونِ والمُعتقلاتْ
ومنابعَ المِياه والعُيون
ولِكلِّ أمْرٍ وزير ومَحطّاتْ
وغُلمانٌ لِجَنْيِ الضَّرائِب
والمَغارِمُ والرَّشَواتْ
حتّى النَّدى يَجمعونَهُ قَطَراتْ
لا تُعاتبْ يا صَديقي أباريقَ رَضِيَتْ بِالخُنوعِ
والعيش بِذُلٍ بينَ الأمواتْ … !!

يَلّي جَفاكْ

مارس 10, 2016

يَلّي جَفاكْ ما رَحَمْ دُموعي
إيمْتى تِجيني وَضَوّي شُموعي
وانسا العَذابْ ويّا العِتابْ
وآهاتِ الألمْ جوّا ضُلوعي
*******
قلتِ سَنَهْ وراجعْ تاني
وعَدّتْ سَنَهْ ويّا حِرْماني
وكمانْ سَنَهْ ورا سَنَهْ
مكنْتِشْ أعْرَفْ إنّكْ أناني
*******
حُضْن الهَنا في قُرْبِ الحَبيبْ
مَتْقُلشِ دا كانْ قِسْمَهْ ونَصيبْ
حبّيتْ البُعدِ ونْسيتْني
وضَيّعْتِ حُبّكْ .. أمْرَكْ عَجيبْ
*******
لوْ كُنْتِ تِرْحَمْ عَذابي ودُموعي
والحيرَهْ واغْتِرابي ووجوعي
كُنْتِ ما لُمْتكْ يا ناسي
هَمْسِ قلبي ويّا وُلوعي
*******
مُشْ عايزَهْ لُقاكْ مِنْ تاني
مَكُنْتِشْ أعْرفْ إنّكْ أناني
يلّي هَواكْ علّمْني  إنّي
أنْسا حُبّكْ لوْ بِِتِنْساني  ….