مـن حـكـايـات بُهـلـول – مـدونـة الكـاتـب الشـاعـر جـودت راشـد الشـويـكي

hikayat_bohlool@hotmail.com



أرشيف ديسمبر 21st, 2014

النّاعوره ..

ديسمبر 21, 2014

       النّاعورة تئنُّ من الأحمال لكن الماء ذاهبٌ الى حديقة الوالي ومسبحه ونوافيره وشلالاته التي يقضي بجوارها معظم الوقت ، يتأملها وهو في غاية السعادة لا يعنيه شيئ آخر من أحوال المواطنين أو البلد لأن عيون العسكر مفتوحة والمخبرين يقومون بواجبهم بأحسن ناعورهوجه ، غير مجموعة من الشباب المخربين والمتآمرين على الوالي واستقرار الوطن والذين ينادون بالحرية والديموقراطية والعدالة ، مولانا لا يحب الحرية لأنها تعني بالنسبة اليه الانحلال ولا يحب الديموقراطية لأنها تعني النميمة وطق الحكي أما العدالة فلكل انسان رزقه المكتوب ، كان يطل كل أسبوع من شرفة قصره ينظر الى الجماهير المحتشدة يلوح لهم بيديه وهم يهتفون له ، نعم كانوا مرغمين على الحضور والهتاف فمن يُخالف ينال العقاب ، مولانا كان يتفضّل على الحشود ببعض الكلمات يعدهم بالخير الكثير ويحثّهم على العمل ومحاربة المخرّبين والمتآمرين والاستعمار والطامعين ويعدهم بمناصرة القضيّة والعمل لأجل الوحدة العربية ، مولانا يُحب الفن والفنون وتقام الاحتفالات والعارضات في كل المناسبات من رقص وفقس على أنغام – بكتب اسمك يا بلادي عالشمس ال ما بتغيب – مولانا لا يعلم أن القشرة الارضية هي عبارة عن صفائح تتحرك باستمرار ، وهو لا يعلم أن بلاده فوق بركان مليئ بالحمم كلما زاد الضغط يقترب موعد الانفجار ويطهّر الارض اذا ما أمطر، انا أحبُّك مولانا  لكنّي أحب الحريّه أكثر …