مـن حـكـايـات بُهـلـول – مـدونـة الكـاتـب الشـاعـر جـودت راشـد الشـويـكي

hikayat_bahlool@hotmail.com



أرشيف ديسمبر, 2014

ليلة قمريّه ..

ديسمبر 29, 2014

photo1371382730_929

أيْقظني طيْفُك في ليلةٍ قمريّة 
قال ما بالك هلْ نسيت سحري 
قلتُ معاذ الله لكن لي غريم 
تحدّاني في الشّوق واغتال فكري
قلت له رويدك فهي لي حبيبة 
قال إسالها هل تريدُ العوم في بحرك أم بحري 
قلتُ سأكتب قصائدي عى صدرها بقلمي 
صاح واحتجَّ وتحدّاني ثغري 
قال أُريدُ تغير النّظام 
تمرّد وخرج عن طاعتي وأمري 
أعلنها حربا سلاحهُ الشّوقُ 
قال أنت بفنون الحرب لا تدري 
أنا القلمُ الآن وأنا ظمآن
للحسان والجمال ابيع عمري 
سأريك فنون الكتابة والبلاغة 
وكذا بياني وعُنفواني وسحري 
سأخط ُّالكلمات بكلّ الخُطوط 
كم انتظرتُ قدْ عيل صبري 
اترُكني إنْ كنت تخشى الملامة 
إلى منْ تحفظ بياني وقدْري 
وتقدِّرُ الأشياء وفنون القتال 
بين صدٍّ وردٍّ وحسابٍ وجبر 
هي قمري وكمْ للقاء انتظرتُ 
انا لها تقلدتُ سيفي وامتطيتُ مُهري 
ساكتبُ المعلقات على نهدها
هنالك ربيعي وجدولٌ رقراقُ يجري 
سأرتشفُ الحُبَّ قطرةً قطره 
واقيمُ معبداً للحُب العُذري 
به صلاتي ونُسكي وحياتي 
وفي الختام يكونُ مرقدي وقبري ..

الفاجومي ..

ديسمبر 25, 2014

احمد فؤاد نجم ( الفاجومي )
بمناسبة مرور عام على رحيله .احمد.

الليلُ ظلامٌ وعويلٌ وبُكاء
ووادُ النّيل حزينٌ لوداعِ أشرف الشّعراء
انت يا نجمُ من أنار درب المحرومين بالضّياء
وزرع الأمل بالنفوس بدل الشّقاء
كم صدحتَ وشكوتَ أوجاع المهمّشين والفقراء
ما شفعَتْ شكواك ولا حتى طولُ الرّجاء
وما نفع مع السّلاطين قول حق أو هجاء
أبوابهم دائماً موصدةٌ
وآذانهم ما تعوّدت الاّ الثّناء
نظمتَ أيّها النّجم والشيخ ردّد على أوتار عوده
تراتيلُ طافت الارض والسّماء
رَبُّ الشّعر أنت وحادي الدّرب وأمير القافية والحِداء
كم عانيتَ وسُجنتَ وتعذّبتَ لِقصائدك العصماء
أنت في القلب مدى الأيّام
لك الرحمة من الرحمن الرّحيم وحُسن لقاء ..

النّاعوره ..

ديسمبر 21, 2014

       النّاعورة تئنُّ من الأحمال لكن الماء ذاهبٌ الى حديقة الوالي ومسبحه ونوافيره وشلالاته التي يقضي بجوارها معظم الوقت ، يتأملها وهو في غاية السعادة لا يعنيه شيئ آخر من أحوال المواطنين أو البلد لأن عيون العسكر مفتوحة والمخبرين يقومون بواجبهم بأحسن ناعورهوجه ، غير مجموعة من الشباب المخربين والمتآمرين على الوالي واستقرار الوطن والذين ينادون بالحرية والديموقراطية والعدالة ، مولانا لا يحب الحرية لأنها تعني بالنسبة اليه الانحلال ولا يحب الديموقراطية لأنها تعني النميمة وطق الحكي أما العدالة فلكل انسان رزقه المكتوب ، كان يطل كل أسبوع من شرفة قصره ينظر الى الجماهير المحتشدة يلوح لهم بيديه وهم يهتفون له ، نعم كانوا مرغمين على الحضور والهتاف فمن يُخالف ينال العقاب ، مولانا كان يتفضّل على الحشود ببعض الكلمات يعدهم بالخير الكثير ويحثّهم على العمل ومحاربة المخرّبين والمتآمرين والاستعمار والطامعين ويعدهم بمناصرة القضيّة والعمل لأجل الوحدة العربية ، مولانا يُحب الفن والفنون وتقام الاحتفالات والعارضات في كل المناسبات من رقص وفقس على أنغام – بكتب اسمك يا بلادي عالشمس ال ما بتغيب – مولانا لا يعلم أن القشرة الارضية هي عبارة عن صفائح تتحرك باستمرار ، وهو لا يعلم أن بلاده فوق بركان مليئ بالحمم كلما زاد الضغط يقترب موعد الانفجار ويطهّر الارض اذا ما أمطر، انا أحبُّك مولانا  لكنّي أحب الحريّه أكثر …

مُسافر ..

ديسمبر 15, 2014

       مُسافرٌ عبر نفقٍ طويل يحملُ على كاهله أوزار السّنين وجراحٌ في القلب من الغاصبين ومن تخلّوا عنه من المقرّّبين ، وبعض الذّكريات لحكايات جدِّه في ليالي الشتاء قبل أن يكون الرّحيل ويعمّ البلاء .. 10426798_513950078707743_507899230559474883_nكانت الرّياح تعصف في الخيمة المثقوبة وكوخ صغيرٌ بجوارها يئنّ من الصّقيع وفي رقبته يتدلّى مفتاح قديم نخرته السّنين ورثه عن جدّه حين أوصاه بان يحافظ عليه وكوفيَّة معطّرة برائحة والده وتراب الوطن الحزين ، أمّا والده فقد استشهد مع بعض شباب القرية حينما كانوا يدافعون عنها بأسلحة بدائيّة أمام عصابات المحتلين المدعومة من الانتداب البريطاني اللعين ، كم انتظروا جيش الانقاذ العربي لكن دون جواب فتبدّد حلمهم وصار كالسّراب .. أكواخ وبيوت المخيم متلاصقة وشوارعه ضيّقة تسير بها وكانّك في متاهة ، السكان يعرفون بعضهم ان لم يكن بالاسم فبرقم المنزل ، كلّ شيئ هنا بالأرقام من بطاقه التّموين الى الأزقة والأكواخ وحتّى البطاطين وأعداد الشّهداء والمعتقلين والانتظار أيّام وشهور وسنين . رائحة الغاز تملؤ الجوّ والغاز يتسرّب عبر ألواح الصفيح التي تسقف الأكواخ وأشباه المنازل وأصوات الرّصاص آتية من مدخل المخيّم هذا1_palestine_wounded يوم آخر كباقي الأيام ، شباب ملثّمون يجوبون الأزقّة والحاج عواد يسعل ويتمتم ( ما ضاع حق وراه مطالب ) هتف أحدهم موجها كلامه لجندي في جيب عسكري – لا لن تمرّوا..ألحجارة كانت كالمطر تنهال على الجيب والرّصاص يشق طريقه يبحث عن شهيد جديد ، أعراس الشّهداء تتكرّر كلّ حين في المخيّم .. خرج أبو ثائر ليطمئنّ عن ابنه  كان بين الشّباب يقومون بالواجب ،جاءت رصاصة اخترقت صدر أبو ثائر حيث سقط ليعانق الأرض  ينزف ليرسم بدمائه خارطة للوطن ، أسرع الشّباب اليه لاسعافه ، كان ينظر الى ابنه وعيونه تقول – لا تساوم لا تتنازل عن حقّك ، عليك أن تقاوم ، بيت جدِّك يناديك هنالك عرق أجدادك يا ولدي ، لا تساوم لن يموت شعب يناضل ويقاوم ،تناول أبو ثائر المفتاح المعلّق برقبته وناوله لابنه وهو يهمس – دير بالك عليه لا تفرِّط فيه ما ضاع حق وراه مطالب ، هذه وصيّة جدّك واذا لم يتحقّق  حلمك أوصي ابنك من بعدك ، نظر الى الشباب وفارق الحياة مبتسما ..

فارس المقاومة .

ديسمبر 14, 2014

وإن اغتالكَ جُند الاحتلال الأوغاد palestine_blood
أنت ما زلت بين العين والعين زِياد
تزرع الزّيتون وتقاوم الغاصب
وهم يزرعون الكراهية والموت والأحقاد
روحك الطاهرة ستبقى تُنادي
هذا زيتوني وهذه أرضي بها رائحة الأجداد
ألواحُ الصبّار والقناطر تقول هذا
هي لنا كنعانيّة قبل ثمود وعاد
ما كان للقطاء بها حق
وان زوّروا التاريخ وكبّلوا الأحرار بالأصفاد
نم قرير العين فارس المقاومة
مع النّصر والحرّية حتماً سيكون لنا ميعاد ..

 

أغاني للحصاد .

ديسمبر 10, 2014

fountain-ani

امطريني حباً وبلسماً للقلوب
ومن البرق قناديل تنير الدّروب
وأغاني للحصاد على البيادر
وصوت نايٍ شجيٍّ طروب *
امطريني كي أعانق الأرض وحبّات التّراب
حتّى ينبت الزّرع ويُزهر اللّبلاب
وعناقيدُ عنبٍ على الدّوالي 1368704263_615
لينساب نهرٌ ماؤه عذبٌ شراب *
امطريني كي أغسل الغُبار عن المدينه
وأزرع البسمة على الوجوه الحزينه
ويلعب الأطفال في الحواري
وكلّ عابدٍ يُصلّي لدينه *
امطريني خبزاً وزاداً للمحرومين
ودواءً يشفي كل آهٍ وأنين
ومشاعل عزّ وحرّيةٍ
وأيام فرح للمستضعفين *
امطريني مدارس وجامعات
لأجيالٍ تعشق العلوم والاختراعات
يُحاربون الاتّكاليّة والخُرافة
ويبنون مجداً لما هو آت *
امطريني صوتاً يبدِّد السّكون
يقول للظلم أبداً لا لن تكون
وللظالم كفاك ظُلماً
ونحطّم القيد والأغلال والسّجون **

بالامكان مشاهدة هذه القصيدة على الرابط التالي ..

سَبَهْلَلِهْ ..

ديسمبر 4, 2014

        بيقول المثل من يوم ما انخلقتي يا هالزبيبه وانتي في قفاكي هالعوده ، وبيقول كمان أجت الحزينه تفرح ما لقيت لها مطرح …- وشو imagesCAWEOL4Eمناسبة هالأمثال يا أبو صابر …- يا ام صابر خُليني أفش خلقي هاذ يا ستي السَّنه الماضيه كان سعر البندوره عالي كثير ومِثل ما بيقولوا كانت في عباب العرايس أي صدقيني كان الواحد اذا بدّه ايزور مريض كان ياخذ معاه زِرّين بندوره طلِّه من غلاوتها وسعرها المرتفع …- وفكرك يا أبو صابر ليش كان سعرها غالي …- يا ستّي لأنها كانت شحيحه يعني قليله في السّوق والسوق عرض وطلب وعلى شان كانت قليله كان سعرها غالي وأنا قلت في عقل بالي بداية السّنه لازم تزرع بندوره يا أبو صابر وهاذ اللي صار ، حرثت الأرض وزرعت وسقيت وحطّيت سماد ولما طرحت المحصول لقيت سعرها هابط يعني رخيصه ولا تسأليني ليش لأن السّبب كل الناس والمزارعين زرعوا بندوره وصارت متوفره في السوق مثل التراب ونزل سعرها حتى صارت ما تغطي كُلفتها يعني ضاع تعبي وعوضي على الله …- يا أبو صابر لو كان في تخطيط وتوجيه من وزاره الزراعه والارشاد الزراعي وتثقيف للمزارعين ما كانت هذي المشكله ، لكن الوزاره في واد والناس في واد ثاني ، كل حاجه بالدنيا عايزه تخطيط ودراسه وعمل جدوى اقتصاديه على شان هيك في دول متقدمه ودول فقيره لأن الدول الفقيره ماخذه الأمور سَبَهْلَلِهْ والحال عندهم سايب لأن كبيرهم عايب …- مَعِك حق يا ام صابر مهو حال البلد مايل والكل من الهم شايل لكن بنصحك بلاش تحكي بالسياسه لأن الحيطان الها ودان بلاش اتروحي في سين وجيم ويقولوا عنك  اخوان …- ايقولوا شو ما ايقولوا يعني اللي بيقول الحق لازم يلتق …- هذا درس لازم أتعلمه وأستفيد مِنّه يا ام صابر ، والمثل بيقول قبل ما تغيص قيس ، واعملي هالحين قلاّيِة بندوره للعشى وبطلب من كل الخلق يعملوا الليله قلايه على شان سعر البندوره يرتفع بالعالي وأغني ميجنا ويا هُمَّ لالي … سلامتكم