مـن حـكـايـات بُهـلـول – مـدونـة الكـاتـب الشـاعـر جـودت راشـد الشـويـكي

hikayat_bohlool@hotmail.com



عاشِقُ السُّكونْ

أكتوبر 16, 2014
0 views

جَلسَ مَوْلانا مُتأمِّلاً لأنَّهُ يَعشقُ السُّكون *الحاكم
فالأمنُ مُسْتَتِبٌّ
والرَّعيَّةُ في سُباتٍ منذُ قُرون *
يَخالُ نَفسهُ وارثُ الأرض والعباد
وهذا الكَوْكب المسْكون *
مَولانا بِطلَّتِهِ ولياقتِهِ في أُمْسِياتِهِ  مَفتون
لا تَعنيهِ صَيْحاتُ الفُقراء ولا أنينُ التُّعساء
أو دَمْعات العُيون *
يَأمرُ حينما يَشاء
يُبَدِّلُ الصَّيفَ بالخَريفِ أو الشِّتاء
يَعشقُ الحُكْمَ والثَّريد والنِّساء حَدَّ الجُنون *
تَمرَّدَ قلمي وكتبَ – هذا الزَّمَنُ ساقِطٌ ومَلْعون *
قالَ ليَ – هذا قِطارُالنِّضالِ إصْعَدْ إليهْ
كَيْ تَكونَ أو لا تَكون *
جَرِّدِ الأقلامَ حِرابا
يَكفيك لوْمٌ على الحَظِّ وَعِتابا
حَطِّمِ القَيْدَ والسَّجان والسُّجون *
هذا طريقُ الأحرار ومَع الإصرارimages (1)
كُلُّ شيءٍ يَهون *
قُلتُ – أنْتَ رائِعٌ يا قَلمي
وأنا بِتَمَرُّدِكَ مَفْتون *
لَيْتَني البَعْضُ مِنْكَ
فأنا ضَيَّعْتُ ذاتي وَتاهَتْ بِيَ السُّنون *
أنتَ سَيِّدي ومُعلِّمي
أنتَ السّاقُ والجِذْعُ
وأنا الفَرْعُ والغُصون *
أنتَ الزَّهْرُ والثَّمْرُ والقَمْحُ
ورَغيف الخُبْزِ والطّابون *
أنتَ العَطاءُ في زَمَنِ الرِّدَّه
والمحراث لِلأرْضِ والِبذارُ والِعدَّه
وغِلالُ الحَصادِ على الجُرون *
وخَوابي الزَّيت وعامودُ البيْت
وصّوتْ النّاي والحَسّون *
وأغاني الثُّوار
والبَرْقُ والإعْصار
والمَطَرُ يَغْسِلُ الأرْضَ مِنْ كُلِّ طاغِيَةٍ مَأفون *
يَهِشُّ لَه الأنْذالُ وبِغَبائِهِ دَوْماً يُسَبِّحون
لكمُ الله أيُّها النّائِمون
هنيئا لكم سُباتكم وما بهِ تَحلمون
وعاشَ مَولانا وكلّ توابِعهِ الى يوم يُبعَثون ..!!

 

Be Sociable, Share!


التعليقات مغلقة حاليا