مـن حـكـايـات بُهـلـول – مـدونـة الكـاتـب الشـاعـر جـودت راشـد الشـويـكي

hikayat_bahlool@hotmail.com



أرشيف سبتمبر, 2013

بوس الواوا

سبتمبر 27, 2013

             عَطسَ الوالي فاهتزَّ القصر ومن فيه ، تداعت الحاشيهة الى مقامه السّامي للاطمئنان عن صحّته حيث وقفوا أمامه خاشعين ، كان الوالي يجلسُ على كرسيّه المُذهّب يهشّ بيده ، تبسّم وأذِن لهم بالكلام .. قال كبيرهم – imagesCA94PGBDجئنا اليك يا مولاي كي نطمئن الى صحتك وكي نتشرّف بهذا المقام ، لأنّنا من غيرك نُصبح كالأيتام ، أنت كالرّوح للجسد ومن طلّتك نستمدّ الالهام ، أدامك الله وحفظك للرّعية على الدّوام . قال الوالي – هي مجرد عطسة وكلُّ شيئ تمام التَّمام ، أشكركم على هذا الاهتمام .. أجابوه – لكن نريد أن نطمئن أكثر فليسمح لنا مولاي بهذا ، كي لا نقع في حيص بيص ولماذا ، قال  – لكم ما تريدون وأنا لمجهودكم سعيد وممنون .. أعلنت الطوارئ في القصر وتمّ استدعاء الوزراء والأعيان ، والنّواب وقادة الجيش والوجهاء والخلاّن ، وتمّ عقد اجتماع عاجل تدارسوا فيه سبب عطسة الوالي ومدى تأثيرها على صحته وبعد طول مُداولات اتّفق الجميع على ما هو آت – أن يتم ّّالكشف على الوالي وأن يُشرف على الوضع وزير الصحة وأن يقوم بابلاغ الوالي بذلك . تقدّم الوزير الى الوالي وهو يعدّدُ مناقبه ويدعوا له بطول العمر قائلا – لقد رأينا بأن يقوم مولانا بعمل فحوصات طبّية للاطمئنان وهذا لمصلحتك يا مولاي ولمصلحة البلاد والعباد ، وافق الوالي وطلب من الوزير احضار الأطباء لعمل اللازم ، لكن الوزير تبسم وأجاب – يعلم مولاي باننا ندفع كل سنة الملايين تعويضا للأخطاء الطبية في البلاد ولهذا نقترح على مقامك السّامي ان نقوم بالفحص في الخارج ، وافق الوالي وكلّف الوزير بالاعداد والاستعداد للسّفر وأن تقوم وسائل الاعلام باذاعة الخبر .. صعد الوالي الى الطائرة يرافقه وفد كبير من الأطباء والحاشية متوجهين الى بلاد الفرنجة وبعد اجراء الفحوصات تبيّن أنّ سبب العطسة هو حساسية الوالي من رائحة الكافيار لأنه تناول منه ذاك اليوم الكثير ،  وعليه نصحوا أن لا يُكثر من تناوله . ابتهج الوالي والحاشية بالنتيجة  وقرر العودة الى الوطن ،  لكن المستشارين أشاروا عليه ان يقضي أسبوعان للنقاهة وللراحة والاستجمام واستبدال الكافيار بأكل زغاليل الحمام .. أعلنت وسائل الاعلام عن عودة الوالي سالما معافا وطلبت من الشعب الاستعداد لاستقباله ، وأن تُعلّق الرّايات وتُقام الاحتفالات وتعم الزينات فرحة بعودته الميمونة  ، ولمدة أسبوع أقيمت الاحتفالات واستقبل الوالي جموع المهنئين حيث خصّص لهم يوما للقائه ولكن ما حصل بعد أسبوع هو التالي .. راجع عسس الوالي ومخابراته أسماء المهنئين حيث كُتبتْ في مدخل القصر وتمّ تدوين أسمائهم وهنا قاموا بمراجعة السجلات واستدعاء من لم يحضُر لتهنئة الوالي وذلك للتحقيق معه ومعرفة السبب . المحكمه العسكريه منعقدة حيث تم المناداة على المتهم الاول – لماذا لم تحضر لتهنئة  مولانا .- السبب يا سيادة القاضي أن المجاري كانت طافحة في الحارة التي أقيم فيها حتى أنّ الماء دخل الى بيتي لأنه من الصّفيح وقمت بانقاذ أهل البيت هذا هو السبب ..- هذا ليس عذر كافي كان بامكانك أن تأتي سباحة وبناء عليه حكمنا عليك بالسّجن والغرامة ..- المتهم الثاني  – وأنا يا سيدي قد ركبت ُسيّارتي أنوي الحُضور وبينما كنت في الطريق نزل عجل السيّارة في حفرة في الشارع لأنّ الشوارع كما تعلم مليئة بالحفر وتعطلت السيارة وحينها أحضرت من أصلحها لكن الوقت كان قد فات ..- هذا عذر غير كافي وهل السيارة أهم من مولانا كان عليك أن تأتي بالمواصلات أو حتى ركوبا على الحمار حكمنا عليك بالسجن والغرامه . وأنت لماذا لم تحضر ..- أنا يا سيدي حالتي عدم من سنين ، وأنا أبحث عن عمل لكن دون جدوى وكما تعلم فانّ البطاله تعمّ البلاد ولأنّ وضعي المادي مُعدم فكما ترى أنّني غير قادر على شراء ملابس جديدة لأقابل بها مولانا ولا يليق بمقامه أن أقابله بهذه الملابس الممزقة وأن أقف بين يديه ..- هذا عذر غير كافي كان بامكانك أن تأخذ ملابس من قريب أو جار وبهذا حكم عليك بالسجن والغرامة .. وأنت لماذا لم تحضر ..- أما أنا أعمل في مزرعة بعيدة ولا يوجد عندنا طرق ولا كهرباء ولهذا السبب لا يوجد راديو أو تلفاز وصدقوني أني لا أعلم بمرض مولانا ولو علمت لأتيت ساعيا .. هذا عذر غير كافي كان عليك أن تسأل يوميا عن حال مولانا وتدعوا له لقد حكمنا عليك بالسجن والغرامه .. وأنت لماذا لم تحضر ..- أما أنا فلقد حضرت لكن الحرس والمخابرات في الباب بعد أن فتّشوني منعوني من الدّخول وأخذوني الى التّحقيق .- وهل وجدوا معك شيئ ممنوع .- لا لم يجدوا ولكني أعتقد أن السّبب هو أنّي بلحية وبعد طول تحقيق وتكريمي بما تيسر من فضلهم أطلق سراحي وكان الوقت قد فات .. لو أنك عرضت على الحرس حلق لحيتك ، لكنك مذنب وبناء عليه حكمنا عليك بالسجن والغرامه .. وأنت لماذا لم تحضر ..- أما أنا فكما تعلمون أنني أعمل في تصليح السيارات وكانت حالتي من الزيوت والشحوم غير لائقة وذهبت الى البيت لأخذ حمام والاستعداد للحضور لكن للأسف كانت المياه مقطوعة عن الحي كالعادة .. هذا عذر غير كافي كان يجب عليك شراء مياه معدنية أو أن تستحمّ بالكولا حكمنا عليك بالسجن والغرامة .. وأنت لماذا لم تحضر..- والله يا سيدي أنا كنت عيّان يعني مريض ونايم بالفراش والسّبب انّي أكلت صحن فول كان مليان سوس قلت أجت وجابها الله السّوس يعوضنا عن أكل اللحمة والمثل بيقول الريحة ولا العدم لكن صار عندي تسمّم ولضيق الحال ما قدرت أروح على المستشفى لأن العلاج غالي وما باليد حيله وعملتلي المستوره أم العيال شوية أعشاب وكسرت ابريق فخار على الباب أي صدقوني لو قدرت أمشي كان جيت ..- بتقول انك كنت  مريض لكن لو جيت وتشرفت بالنظر لمولانا كان جميع الأمراض اللي عندك زالت وشفيت منها لأن طلة مولانا بتشفي الجروح حكمت عليك المحكمه بالسجن والغرامه .. وقائمة المتّهمين طويله حيث أدرك المحكمه الصباح وسكتت عن الكلام المباح .. نكتفي بهذا لهذا اليوم ودام مولانا ودامت الحرية والعدالة والدّيمقراطية … !!!

قناديل ..

سبتمبر 21, 2013

            أعمدةُ النّور مزروعة عبر الشارع كأنها أشجار غابة ،6y81da8kymi44zcfs9he تثمر قطوفا من القناديل تضيء ليل العاشقين ، والسّكارى والحيارى والسّاهرين ، والقابضين على الجمر في ليل الثائرين ، لكنَّ عامودا كان حزينا لأنّ قنديله قد هجره ، كان يُراقب الآخرين بابتسامة ساخرة كانّه يقول – أنتم تحملون أثقالا لكن أنا لا ، لقد تحرَّرت من الثقل لكنّي أحمل بقايا ذكرى أليمة ربَّما تكون أشدُّ قسوة  وهذا قدري ، انّي غيرُ قادر على الحركة لأنّي مكبَّل بتراب الأرض ، ومربوط بأسلاك تشدُّني الى كلا الاتجاهين ، أي طريق أرحل بقراري لأجد نهاري ، لأنّه بدون حركة لا يكون مسار ، ولم يبزغ فجرُ الحرِّية والانتصار ، ولن تشرق الشمس ويكون نهار ، ولن يتفتَّح الرَّبيع بالأزهار ، أنا مبلل حتى الثمالة والحالة ما زالت هي الحالة ، والصيّاد ما عاد يصطاد بعد أن فقد القوس نِباله …

كلامْ نواعِمْ ..

سبتمبر 15, 2013

                     صوتْ من الخارج يُنادي – ام صابر .. ام صابر . تهلّل وجهُ ام صابر فرحاً حين سمعت صَوت جارتها ام راضي وصاحت بأعلى صوتها ..- أدخلي يا ام راضي الباب مفتوح أهلاcoffee وسهلا حَلّت علينا البرَكهْ مِن زمان هالوجه ما بان كيف قلبكْ طاوعِك تغيبي عنّي طول هالمُدِّه صارلك يومين ما زُرتيني والله انّي بشتاقلك واليوم اللي ما بشوفِك فيه انتي والمُسلسلْ التُّركي ما بينحِسبْ من عُمري بَظل مقهوره وحايصه لايصه مثل الجّاجه المنتوفْ ريشها ..- والله يا جارتي ام صابر انِّك غاليه عِندي وأنا كمان صَدقيني بشتاقلك وبَحِبْ القعْدِه مَعِكْ وانتي دايماً عالبال لكن يا جارتي أعذريني من كثر الأشغال ومشاكل الأولاد وأبو العيال ..- ولا يهمِّك لا تنحِمْقي وتِحرْقي في دمِّك اتفضلي فوتي أقعدي البيت بيتك وحظي من الدّنيا حلو عشان في الي جاره منيحه مثلك وانّي حبيتك وجُواة صماصيمْ قلبي حَطيتك ..- حبَّتك العافيه والكنافه الدّافيه لكن ما بدّي أتاخَّر عن البيت لأن أبو راضي جاب شويِّة مَحشي لازمْ أقوِّرْهُمْ وأطبخ قبل ما يرجع من الشغل ..- تاكلوه بعرق العافيه لكن الوقت بكّير قبل العصر، كل يوم طبيخ ونفيخ نِيّال الأجانب في بلاد برَّه قال يا ستّي كل أكلهُم في المطاعم وستّاتهم مدللين مع انّه بنات العرب أصايل لكن شو تقولي في البخت المايل ..- يا جارتي هاذ حظنا ونصيبنا وان شاء الله الهَم والعين ما تصيبنا ..- معك حق يا ام راضي لكن قوليلي شو آخر الأخبار..- يا ستي بلاش يقولو علينا بنحبْ النَّميمه وفضَح الأسرار وطق الحكي وسيرة الناس ..- ما ظل على الرجال غير يكتمو علينا الأنفاسْ نميمهقولي وتْبَحْبَحي وعلّي صوتك وتنَحْنحي أيْ ما في أكثر حكي من الرجال لكن ذنبهم مغفور ومش على البال ودايما في القيل والقال وسيرة النّسوان فلانه طويله وعلاّنه قصيره وهذي شقره والثانيه سمره وقلوبهم بتاكلها الحسره هذا غير سماع الأخبار ومباريات الكوره وسعر المونه والدّولار .. – لكن يا جارتي لا تقولي انّي حكيتْ وهاذ الأسرار ما بدّي تنتقل من بيت لبيت .. – قولي وسرِّك في قاع بير يا أميره وبنت الأمير .. – يا ستّي ام عباس زعلت من ابنها قال لأنّه اشترى لزوجته بلفون جلاكسي قالت لابنها -امك اللي ربتك وتعبت عليك وكبرتك دايما ناسيها حتى في ألمها ما بتواسيها الجلاكسي لناس والهم والشقى لام عباس .. – معها حق لكن شباب اليوم طايشين ومحكومين لنسوانهم وبقولوا ولا الضالين آمين .. – وام محمود كمان طلقت كنِّتها حلفت يمين غير تجوِّز ابنها ست ستها قال يا جارتي لأنها بتضل نايمه للضُّهر وما بتساعدها بشغل البيت وبتقهر فيها قهر .. – وأبو نبيل اشترى لداره غرفة نوم مع ان عفش بيته عمره 3 سنين ام نبيل بتقول ان غرفة النوم القديمه ديكور وعلى الفاضي بيقولو عنها

شغل ايطالي وقولي ان شاء الله زوجي يشتري غرفة نوم وعقبالي وبيقولو انه اشتراها شغل بلدي مثل الحديد حتى لو لعب مصارعه فوقيها بضل خشبها جديد ، وبيقولو أبو عارف خسر كل فلوسه والدهر عليه جار .. – ليش هوه بيلعب قمار او يمكن زوجته طلباتها كثيره للدار ..- لا لا بيقولو خسرهم في البورصه .. – بيستاهل بلا شماته لأنه رقص على الحبل وعقله صغير مثل السخل ..- وفي اشاعه بتقول ان مقبول متزوج على مرته بدون علمها قال يا جارتي علشان العروس غنيِّه ومعاها مصاري كثير وهو بيكذب على مرتُه وبيقول انو فتح محل ثاني بالشمال ولازم يداوم هناك يومين في الأسبوع لحتى يشرف على محله ، مسكينه مرته طول عمرها غشيمه والمثل بيقول اللي مأمنه الرجال مثل اللي مأمنه الميِّه في الغُربال .. – والمثل بيقول كمان يا ماخد القرد على ماله بيروح المال وبيضل القرد على حاله .. – وفي خبر يا جارتي بيقول انو سعاد زوجها اشترالها سيّاره وصارت شايفه حالها وسايقه في دلالها ..- آه ابيلبقلها مع انها عامله عملية تجميل بمُنخارها لكن الدنيا أرزاق وحظوظ .. مهو المثل بيقول يا جارتي القرد في عين امُّه غزال والشمس ما بتتغطى بغربال ..- لو تعرفي يا جارتي شو بيقولو الناس عن سميره بنت ام سمير ..- خير شو بيقولو يا جارتي ..- بيقولو انها دايما دايره على حل شعرها في السّوق مهو صدق المثل اللي بيقول طب الجرَّه على فمها ابتطلع البنت لأمها وزوجها يا جارتي مسكين بيشتغل ليل مع نهار لحتّى يلبّي طلباتها فاكره حالها صبيِّه مع انو عمرها فوق الخمسين وبتقول للناس أنا عمري ثلاثين يعني عمرها مثل عُمر بنتها سميره .. – يا عيب الشوم عليها نسوان آخر زمن ..- اسمعتي يا جارتي شو بيقولو عن جارنا أبو عزيز ..- خير شو بيقولو ..- بيقولو انهم شافوه وهو بينشر الغسيل لمرته وبيقولو كمان انو بيطبخ وبيجلي وحتى بنظف البيت وهي واقفه على راسه وكاتمه انفاسه مثل الضّابط ..- مسكين ابو عزيز لأنو رجال عاقل وبيقول يا رب السّتر وبلاش فضايح بين الناس ..- بيقولو انو مسعود اتزوج على مرته لانها بتخلف بنات مع انها راحت للفتاحين اكثر من مرَّه لحتى تعمل بخت عشان اتخلف أولاد لكن ما نفع العمل ، وابن ام سعيد بطل عن خطيبته قال يا ستي اكتشف انو امها مخلفه سبع بنات وما خلفت ولاد، وسميحه حامل بالشهر السّابع مع انو عندها أربع ولاد وخمس بنات وبتقول بدها اتخلف كمان لحتى تعمي اقمار زوجها في الخلفه وما يقدر يتزوج عليها .. – وجارنا مروان بيعلم ابنه في الجامعه بيقولو مُحامي لكن بنته مع انها جابت معدَّل أكثر من أخوها قال يا ستي أبوها رافض تتعلم في الجامعه وبيقول مُستقبل البنت للزَّواج ومصروف التّعليم بيروح خساره ، أبوها عامل من حاله أبو العُرّيفْ وهو ما بيعرف ان التعليم والشهاده للبنت سلاح للمستقبل . رجال آخر زمن ، وبيقولو في ناس شافو ميمي مع رجال غريب ويمكن كان الشيطان ثالثهم لكن هي بتقول انو الرجال خالها يقطع الناس شو بحبّو الاشاعات لكن واحنا مالنا ومال الناس الله يستر على جميع خلقه ، وام عايد ابتعمل كل يوم طوشه هي وكنتها قال يا ستي لأن كنتها ما بتبوس ايدها وبتقول انو الحق على اللي ربّوها وامها بتحرضها مِش أبوها ، وسلمى بتغار من سِلفتها لأن جوزها بيشتريلها كل شهر فستان جديد وسلمى المسكينه بتقول ان جوزها بيشتريلها فستان من العيد للعيد ، وجارتنا سلوى زوجها ضربْها وعمل معها طوشه كبيره وراحت على أهلها زعلانه قال لأنو اكتشف انها ابتحكي مع الرجال على الفيس بوك قام عمل عمايله ورخا شمايله وحلف يمين بالطلاق غير يتزوج عليها لحتّى يربيها لكن هو مسموحلو يظل كل ليله للصباح ياخذ ويعطي مع الستات ، وسميحه صبغت لون شعرها بالون الأشقر وصارت اتحط على وجها الأخضر والأحمر وتمشي وهي تتمختر قال يا ستي خايفه زوجها يتزوج عليها وبتقول انو بضل طول الليل يبحلق ويبصْبص على الستات الشقر في التلفزيون لكن يا جارتي تسمحيلي أروح على البيت واحنا مالنا من سيرة الناس عشان ما بيجي منها غير وجع الرّاس خليني يا جارتي أروح أطبخ المحشي قبل ما يرجع زوجي من الشغل ..- لكن يا جارتي الوقت متاخر لعمل المحشي لأن الوقت صار بعد المغرب ..- الله يُسترْني الكلام أخذنا وما عرفت كيف راح الوقت بسرعه الله يُسترني من زوجي لأنّه ناطر لحتّى يتعشى مَحْشي أكيد رايح اينيِّلها عليي وايخليها مثل الطرشي .. !!

 

عِتابْ ..

سبتمبر 9, 2013

كَمْ  تفاخرتُ بعروبتي  وكتبتُ الأشعارَ عَنْهاابو زيد
لكنّي الآن خَجِلٌ مِن حالنا وأُداري النَّفسَ مِنْها
عادتْ بِنا الذّاتُ الى زمَن الرِّدةِ وعشِقتْ وَطنْها
لأنَّها تهْوى التَّخلفَ والعنْجَهيَّة  دينها وديْدَنْها
نعبُدُ القبيلة  وشيوخها حتّى مَعيزها  وهِجِنْها
وندوسُ على الآخر والخليقةُ  ولا نُبالي أو نَعِنْها
كأنَّنا ملائِكة الأرض ومُحتوانا  ليْسَ مِن  بَدَنْها
تطوَّرنا بالمَظهر لكنَّ الرّوحَ ما زالتْ في رَسَنْها
ما تعلمنا من المَصاعِبِ  ولا مِن ناهٍ  حينَ  يَنْهى
رُحماك ربّي بِحالنا هوِّن الكرْبَ عنّا وخَفِّفْ لأنْها
مَصائِبُ الدَّهر فوْقَ رُؤوسِنا نُكابِرُ نكابرُ ونعْشقْ سَكنْها
في الحَضيض بيْنَ الأُمَم أصبحْنا نرّقُصُ للهزائِم ومِحَنْها
وندَّعي النَّصر في كلِّ واقِعةٍ لا تلوموني ان فَضَحْتُ عَفَنْها..

قالَ ألرّاوي ..

سبتمبر 3, 2013

      

         قال الرّاوي يا سادة يا كِِرام أنَّ الحاج بَركهْ أبو عُمامه حسين رئيس بلاد العم سام ، أفاق من نومه كما حصل لمن سبقوه مذعوراً اوبامابعد أن رأى كابوسا في المنام ، فهرْولَ مُسرعا كي يفك حاجته قاصداً ألحمّام ، وبعد أن فرغ من مُهمته على الكمال والتّمام ، توضَّأ للصّلاة والتسبيح والقِيام  وحمد الرَّب رازق الأنام . وبعدها أراد تفسيراً لحلمه الشنيع ، وما وصل اليه الحالُ في دُول الرَّبيع ، فصلى صلاة الإستخارةِ قبل أن ينشر أساطيله الجبّاره . هُو في حيرةٍ من أمره لأنّ لسانه تزحلق وقال أنَّ الأسد تجاوز الخُطوط الحمراء ، وأنَّه مُشفقٌ على الشعب السّوري ونصير للبؤساء . لكنّ صديقه في بلاد الانجليز تخلى عنه وتركهُ وحيدا بلا إمدادْ ، والدّب الرّوسي يقفُ له بالمرصاد ، وهو خائفٌ أن يتورَّط ويجرّ معهُ جيشه والبلاد . ولسان حاله يقول – لماذا حصل هذا ولعن ابليس ، والسّاعة التي أصبح فيها رئيس ، نادبا حاله وحظه التّعيس . أخذ يولول ويرثي لحاله ويبحث في جيبه عن جوّاله ، وبعد ان تناول الفطور الذي أحضرته له ألسّت بْدور ، جلس منتصب القامة قائلا – أنا بركه أبو عُمامه ، وصبي صغير مثل الأسد يُقيم على رأسي الدُّنيا والقيامه ، فتناول الجوّال وخاطبه بالحال ، شارحا له ما هو فيه من ورطة ونيلهْ  وبعد أن عاتبه ولعن سنْسفيله ،  بدا بسؤاله . – لماذا ضربت الكيماوي يا أهبل ، عَمْلتُكَ هذه وقفت في حلقي مثل المِنجل ؟، قلنا لك لا مانع أن تضرب شعبك بالطائرات  والصّواريخ والدبابات ، والبراميل والمدافع  لكنك لكلامي مُطنّش وعامل حالك غيرْ سامع ، يا إبني يا بشار لا تخليني أقول عنّك إنّك حْمار ، ألسّياسه بدها كياسه مع رشة بْهار .. إحْمَرَّ وجهُ الاسد بشار لِما سمع وَوُجِّهَ إليه ، وسالت المياهُ رُعبا من بين رجليه ، وقال مبرِّرا مستغفرا ألحاج أبو عُمامه كبيرالحضرة والعبادْ . – يا سيّدي إنَّ ما حصل كان نتيجة تفكير واجتهاد ، أنتَ تعلمُ أن القاعدة والمُخرِّبين قد غزوا بلادي ، ولم يُجدي معهم نفعاً جيشي او عِنادي وعتادي ، ولا حتى حزبُ الملالي ومن ورائهم والمالكي البغدادي ، وأنا ضربت الكيماوي وتوقّعت  منك أن تقول لي يسلمو الأيادي ، لأنّه بذلك يكون عندك مبررا لضربهم والحِجَّة أنك تقوم بضربنا ، وبهذا يختلط الحابلُ بالنّابل ونتخلص منهم ويكون سعدُك هو يوم سعدنا ،  ولا باس أن تضْربَ لنا بعض المواقع للاوباما2تّمويه ، ولكن أخبرنا حتى نُخلي كلّ موقع بما فيه ، وبهذا تكون بطلاً في عيون النّاس وهُمام ، وستقام الاحتفالات والدّعاء لك على المنابر طول الدّوام . تعجّب أبو عُمامه مِمّا سمع وخاطب الأسد قائلا بعد ان بدا لهذا الرأي مُتفائلا . – حقا إن كلامك جيِّد وموزون ولا تلومني لأنّي أسأتُ فيك الظنون ، انت كما أنت وكما عهدناك على نفس سياسة الذي رباّك ، ضَحِك الاسد واستبشر وكشّر عن انيابه ، لسماعه المديح من اعزّ احبابه ، واستطرد في القول مسترسلا في التنظير، شارحا سياستهُ في تقرير المصير والتّّحرير حيث قال . – لا تؤاخذني بقولي هذا يا سيدي ابو عُمامه ، فانت ما إلكْ في القصرْ إلا مِنْ امبارحْ العَصِرْ ، ولكن نحن أصحاب خبرات وحتى أوضّح أكثر إليك ما هو آت ، لنا اكثر من اربعين سنة ونحن نّتاجر بالتنظير والقضيّة والشعارات ، والقوميّه والوطنيه واحتواء التنظيماتْ ،  ونقولُ مُمانعة ومقاومه ، وعوْدة كافة الأراضي بلا مساومه ، حتّى صَدّقنا الشعب والعباد وصنعوا لنا التماثيل كالأمجادْ ، والحقيقة يا سيّدي أنت أعلمُ بها لقد كنّا حرّاس أمناء على حدود جيراننا الأوفياء ، ومن جانبنا حتّى لم نُطلق رصاصة واحده الى الجِوار ، لا من الشعب ولا من جيشنا حُماة الدِّيار ، وكانت اذاعاتنا دائما ترْدح أنّنا سنرُدّ على الاعتداء ونختار الزّمان والمكان ، وهذا سيحصُل اذا طلع البابا على المئذنة ليرفع الآذان ،  والحقيقة أننا نسينا الجولان ايْن تكون ، وكمَّمْنا افواه المُعارضة وقلعنا لهم العُيون ، ووضعناهُم ضُيوفا عند مخابراتنا في السُّجون .  أجابَ ابو عُمامه . -  ضحِكتُم على شعبكم طوال أربعين سنة وأنتم تقولون المُمانعة والمقاومه والاشتراكية والحرِّية وإنّا لمنتصرون ، وكنتم حرّاس أمناء على حدود جيرانكم ونسيتم حتّى الجولان  أيْن تكونْ ، أنا أحبُّك يا شبلي العزيز ، إضربْ الشعب يا أسد ولا تخافْ ، وأنا سأعمل نفسي لا مِنْ دِري ولا مِنْ شاف ، ولك مني يا شبلي العزيز كلّ الاحترام والتقدير ، وهزّي يا  نواعم خصرك الحرير …!!