مـن حـكـايـات بُهـلـول – مـدونـة الكـاتـب الشـاعـر جـودت راشـد الشـويـكي

hikayat_bahlool@hotmail.com



أرشيف مايو, 2013

عِجِلْ أبو صابرْ

مايو 31, 2013

         

            بشوفك نازل على سوق الحلال يا أبو صابر ..= أيوه يا بقرهجاري لأني ناوي أشتري عجل صغير ..= لويش العجل أكيد ناوي تربي حلال ..= لا يا سيدي ان شاء الله ناوي أذبحه لما يصير صلح بين جماعة غزه وجماعة الضفه ..= أي أحسن وفر فلوسك لأن عمرو ما رايح ايصير صلح ..= لا تكون متشائم يا رجال ..= علي الطلاق غير أحلق شنباتي اذا صار صلح والأيام بينا  يا أبو صابر عمر الزيت ما بينخلط مع المي والنور ما بينخلط مع الفي ..= لا تقول هذا الكلام يا جاري إحنا أهل وإخوه ..= أيوه أهل وإخوان وشعب واحد لكن المشكله يا أبو صابر إن كل فريق بيقرا من دفتر غير وكمان واحد قبلتو للشرق والثاني للغرب ..= طيب يا جاري الأيام بينا وبنتواجه …  دخل أبو صابر البيت وهو يجر العجل مناديا على زوجته ..= مبارك العجل يا أبو صابر لكن لويش شريتو ..= يا إم صابر أنا اشتريت العجل عشان أذبحو وأعمل عزومه لأهل الحاره يوم ما يتم الصلح بين ولاد البلد ويتوحدو ويصيرو للقضيه سند ..= لكن هذا عجل صغير يا أبو صابر وما بيكفي أهل الحاره ..= أنا بقول طول عمرك غشيمه يا ست فهيمه وبتحسبيها غلط يعني فكرك من بكرا 12b0d36aa665رايح ايصير الصلح ؟ هذا إذا بلشو مفاوضات يمكن تقعد أكم من سنه بين خوذ وهات وحرد ومشاورات وتشكيل الوزاره والصلاحيات يعني بهل الحال بصير العجل ثور كبير وعلى الله الوفق والتدبير ..= يا  عيني عليك يا أبو صابر طول عمرك صاحي وبتحسبها من كل النواحي ..= لكن يا مستوره أنا خايف ..=  خايف من شو يا أبو صابر ..= خايف القصه تقعد سنين طويله وأموت قبل ما نذبح الثور ونعمل احتفالات ونطخ الفتاش ونعلي الرايات ..= لا سلامتك يا أبو صابر وان شاء الله ايطول عمرك لكن مثل ما بتقول اذا الحوار أخذ سنين كثيره بهل الحاله الثور رايح يصير هرش يعني كبير في العمر ولحمته رايح تكون قاسيه وما تستوي في الطبيخ ..= قولي من غير شر وان شاء الله النوايا بتكون سليمه وبيقسمو بينهم هل غنيمه والكل بيكون راضي والنوايا صافيه والك كمان مع اللحم اجيب للحلو كنافه بالجبن والقطر سخنه ودافيه … !!

طَيْفْ ..

مايو 29, 2013

قلبي يخفقُ كلّما بدا لهُ طيفكِ من بعيد
أركضُ اليه لأعانقهُ
لكنَّ البعد  يزيد
أسأله  مُعاتباً
أبعد كل هذا الشوق
لماذا الصّد وماذا تريد ..؟
تعلمُ انّي في أمور الحبِ فارس عنيد
جِرارُ الصَّبر امتلأت منّي
وما عاد في القلم قصيد
ضحك  الطّيف  وقال ..
لا  تحزن  يا  هذا
من يريدُ الشَّهد يقطعُ الأميال
ومن البُعد شوقي اليك يزيد
قد يكون اللقاءُ ساعة مساء
بين الورود يحلو الوعيد
أنا أيضا أحنُّ الى اللقاء
حبُّكَ يسري في دمي والوريد
ودقات قلبي تناجيكَ كلّ صباح
تعزفُ لحن الغرام مع التَّرديد
لكنّها الأنثى يا  حبيبي
تتظاهر الهروب  دلالا
وإن تقدَّمتْ تهربُ من جديد ..!!

نشرت في جريدة القدس بتاريخ 8/8/2014

صباح الخير ..

مايو 24, 2013

أصبحنا وأصبح الملك لله ..

صباح الخير للحاكم يلّي لصوت الشعب  بيسمعimage410
صباح الخير للسّهران عالحدود بيحضن المدفع
صباح  الخير  للحر أبدا  للظلم  ما  بيركع
صباح الخير للشقيان ناطر الشمس حتى تطلع
صباح الخير لكل عامل  وشغّيل  في المصنع
صباح الخير  لكل  أيد  ابتحصد   وبتزرع
صباح الخير لكل انسان بيصلي للخالق وما هو للحاكم بيسجد وبيركع
صباح الخير للموظف بدون رشوة وتمييز بيخدم  الناس ما أروع
صباح الخير  للطبيب بيشيل الألم عن المريض لمّن يتوجّع
صباح الخير للمهندس بعمِّر البلاد حتى تكون أجمل وأروع
صباح الخيرلأسمى من لقوانين الحق  والعداله  شرَّع
صباح الخير لصوت  العدل  في  المحاكم  لمَّن  يطلع
صباح الخير للفنان  بيحكي  هم  غيره  وهو عمْ  يتوجع
صباح الخير للتاجر الّي بيخاف ربنا والأسعار ما بيرفع
صباح الخير لكل  طالب  وسهران  الليل  للعلم  بيجمع
صباح الخير لكل أم بتربي ولادها على حب الوطن والخير للناس أجمع
صباح الخير لكل أب بيسعى على رزق عياله اذا ما الفجر شقشق ولمّع
صباح الخير لكل مواطن بيحترم الرأي الآخر حتى شمس الحريه تطلع
صباح الخير للجميع …
مع  أحلا  كاسة  شاي  بالنّعنع …

أوْقاتْ ..

مايو 19, 2013

قالتْ ..  بين ذراعيكَ أجد ذاتي603449_357656170979639_1320847561_n
في الجنّة أقضي أجملَ أوقاتي
أضيعُ  مع  دخان  سجائركَ
أعود  وتعودُ  اليّ  حياتي ..
*******
تغمرني بحنانِك حتّى أذوب
قد أدمنتُ  حُبّكَ  ولن  أتوب
حبّكَ يسري دمٌ في عروقي
قدر  واختيار  ومكتوب …
*******
قلتُ ..ألازمكِ  كلّ  الوقت
 قرأت في قبلاتكِ حبّي هو أنتِ
فلا  تقلقي  أميرتي
وتزورين المقامات وقارئة البخت ..
*******
نظراتُكِ  تأسرني تنمْنمُ أوصالي
تزيد  شغفي   بِكِ   وانشغالي
وان  غادرتكِ  لحظة  أناجيكي
يا مُنية النفس والرّوح تعالي ..
*******
قالتْ ..عُمري من  قبلِكَ غير معدود
هي أوقاتٌ لم يكن  لها وجود
يا من رسمَ القبلات على جسدي
حتّى أينع  الرّبيع  وتفتحت ورود ..

ألقِطارْ ..

مايو 13, 2013

          ألقطارُ يَئِنُّ من التعبْ .. يسيرُ على قضبانٍ لا يعلمُ imagesCA5ADOU2السَّببْ ، مكتوبٌ عليهِ مُنذُ وُجِدَ المسيرُ مُحمَّلاً بالاثقالِ أينما ذهبْ ، ينفُثُ دُخانهُ الى الفضاءِ يكتبُ بِخُيوطهِ عِبارات الرَّجاءْ ، لكنَّ أحداً لمْ يسْتمِعَ لِشكواهُ مهْما انْتحبْ ، رُبَّما في المَحطةِ القادمة يرْتاحُ قليلا ، لكنَّ الحِمل زادَ عليهَ فأصبحَ ثقيلا ، هَلَّلَ الرُّكابُ لهُ حينما اقْتربْ ، عجوزٌ يجلسُ في مقصورةٍ يحتضنُ أسرارهْ ، وآخر ينظرُ من الشباكِ متامِّلاً يُدخِّنُ سيجارهْ ، وجميلة تزين جيدها بِعقدٍ وبيدها اسوارهْ ، تُقَبِّل بشفاهِها حبّات العِنبْ ، هذا راكبٌ يُسعدهُ صوتُ الأنين ويزيدهُ طربْ ، وآخر يجلسُ شاردَ الذُّهنِ يحمِل ورقةً وقلماً غيَر كلمة أُحِبُّكِ على الورقةِ ما كتبْ ، رُبما غادرَ الحبيبة ليبحث عن مالً أو لقبْ ، والقطارُ يسيرُ ويسيرُ ويئنُّ من التَّعبْ .. راكبٌ يشكو لآخرَ حظهُ في الحياة ، قال لهُ جليسهُ هذه الدُّنيا الى زوالٍ فَلِما العتبْ ، وأُخرى تغزلُ الصّوف وتعرضُ ما بيديْها من ذهبْ ، وقارئ يلتهم سُطور الجريدة لا أدري ما هُو السَّببْ ، يُقلِّبُ الصَّفحات علهُ يبحثُ عن الابراج فاذا بكوبِ العصيرِ على سِروالهِ قدْ انسكبْ ، لعنَ حظّهُ العاثر وما اليهِ جلبْ ، والقطارُ يسيرُ ويسيرُ ويئنُّ من التّعبْ .. يلتهم الفحم والوقود حتى الحطبْ ، وعاملُ الوقودْ وجْههُ يقطرُ عرقاٍ من الاعياءِ واللهبْ ، يبتسمُ لِمنْ يمُرّ بهِ بكلِّ ودٍّ وأدبْ ، وفلاحٌ يحملُ في سلة بعض الخضار والرُّطبْ ، ربّما هديّة لقريبٍ أو ذو نسبْ ، وآخرون يزفّون عروساً ويُغنّون للجاهِ والحسبْ ، وللعريس  فارسُ البوادي وزينةَ شبابِ العربْ .. لسْتُ أدري هلْ أنا السّائقُ أم القطار أم المحطّة أم راكب ، أم طيفٌ من الذّاتِ قدْ هربْ ؟…هذهِ الدُّنيا طلاسِمَ أمرُها عَجبْ …!!!

نشرت في جريدة القدس بتاريخ 2/5/2014

رَبيعٌ بِلا وُرودْ

مايو 7, 2013

         كلّ الأماني تبَخَّرَتْ كأَحْلامِ الفقراءْ ، جَفَّ النَّبْعُ ولمْ يَعُدْ بِهِ جامعه الماءْ ، والدُّنيا صَقيعٌ بَلاءٌ يتلوهُ بَلاءْ ، دُموعٌ وجوعٌ عَدا مَوائِد الأغنياءْ ، وشوارِعُ المَدينةِ رَحَلَ عنْها الرِّجال قالوا انَّ الرُّجولةَ ماتتْ مَعَ العَطاءْ ، وما بَقِيَ هُمْ أشباهُ الرِّجالِ الضُّعَفاءْ ، وأصواتُ العاهِراتِ وبَعْض العُواءْ ، تبَدَّلَ الزَّمَنُ وزادَتِ المِحَنِ ولمْ يُجْدي للنّاس ألرَّجاءْ ، طبولُ الحَرْبِ تدُقُّ في كُلِّ الأرْجاءْ ، والمناصِبُ تُباعُ بالمَزاد وشيوخُ الطّريقَةِ في ابْتِهالٍ ودُعاءْ ، يَقولونَ أنَّ السّاعَةَ قَريبَهٌ وطيورُ الأبابيلِ ستَمْلأ السّماءْ ، لكِنَّ ضَحِكاتِ العاهِراتِ تُجَلْجِلُ فوْقَ المُحيطَ والمَدينةَ وكلّ الفَضاءْ ، والافْرِنْجَةُ يََرْسمونَ الخرائِطَ ولِكُلِّ تابعٍ مِنْحَةٌ وعَطاءْ ، وبَعْضُ الصِبْيةِ يَكتُبونَ على الحائِطِ ألوَيْلُ للضُعَفاءْ ، أااهٍ يا زمَنَ العَوُلمَةِ لمْ يَعُدْ الأخُ لأخيهِ ولمْ نَعُدْ أشِقّاءْ ، الكلُّ يَسْعى لِنَيْلِ حِصَّتِهِ والذَّبيحَةُ هيَ الوَطنُ بَعْدَ أنْ صارَ أشْلاءْ .. ام الدنيا تَئِنُّ  وما تَفتَّحَ بِها الرَّبيع ، أبناؤها يتقاتلونَ على الكرْسيّ مَعْ أن بْها مُتَّسعاً للجَميعْ ، وبََرَدى بُدِّلَ ماؤهُ بالدِّماءْ ، مَنْ يقتُلُ شعبهُ عاهِرٌ ويتمَلكهُ الغَباءْ ، وأرْضُ النَّهْرَيْنِ مُقسَّمَةٌ على مَنْ كانوا أشِقّاءْ ، مَلعونٌ هُوَ النَّفْط ُلأنَّهُ أصْلُ الدّاءِ والبَلاءْ ، والبلدُ السّعيدُ ينزِفُ مِن الحُروبِ القبَليَّةِ وصِراع الفُرَقاءْ ، والبَلد التي كانتْ عُظمى تَحكُمُها المليشيات ، ملعونَةٌ هيَ الدّيمقراطيّة ما عادَ لها مَكانٌ عِندهُم غير التَّغنّي بِها في الخِطاباتِ وحَديثُ المَساءْ ، والبَلدُ الخَضْراءُ تُعاني من الفُرقةِ هل تصنع الصّاروخ أمْ تتمسَّكُ بِالحُسام والنّاسُ مُنقسمونَ كأنَّ نصفهمْ كَفَرةٌ والنّصفُ الآخرُ أتقياءْ ، وبلاد الؤلؤ يَعْبثُ يها الغُرباءْ ، أصْيَحَ الانتماءُ للطّائِفةِ وللوَطن ما عادَ انتِماءْ ،  وفي بلادٍ يَحتلها العسْكر حُلمُ العَوْدَةِ اليْها قَدْ تبَخَّر، بَدل الوحْدةِ أصَبَحَ الوَطنُ أجزاءْ ، تقاسَمَوا الكعْكةَ وينتظرونِ من الأعداءِ العطاءْ ، والقائِمةُ طويلةٌ لكِنّ القلمَ ذابَ منَ الاسٍتِحْياءْ ..  لا تنْدبوا حظكمْ وتبكونِ كالنّساءْ ، وتقولونَ هذا قدَرُنا وحَظنا وأنَّ اللهَ شاءْ ، تبا ًلكُمْ وما  أنتمْ فيهِ منْ مَرضٍ وداءْ ، ومَنْ يلهث وراءَ الكُرسيّ ويَدوسُ على جَماجِم الشُّرفاءْ ، أفيقوا مِن سُباتكمْ كفاكُم يا أيُّها العُقداءُ والوُجهاءْ …..

نشرت في جريدة القدس بتاريخ 31/1/2014

طَوَّطولو ..

مايو 3, 2013

خِلْصِتْ أيّامْ سَعْدَكْ ب
سوريّا كتيرْ أجْمَلْ بَعْدَكْ
يا القاعِدْ عالكُرْسي ..
ما بَرْضى اكونْ عَبْدَكْ
وما عادْ يْهْمْني وُدَّكْ
وَلا دَرْبي مِنْ دَرْبَكْ
مَشْبوهْ كلْ واحدْ بِيْحِبَّكْ
يا القاعِِدْ عالكُرْسي ..
وبْتُقْتُلْ في شعْبَكْ
وما بِتْخافْ الآخْرِهْ مِنْ كُثُرْ ذَنْبَكْ
مَلعونْ أبو الكُرْسي
صارْ دينَكْ ورَبَّكْ
الوَطنْ ما هو مَزْرَعَهْ
اوْرِثْتْها عَنْ أبوكْ وجَدَّكْ
يومً فَقَّسْتْ وكاكيتْ في مَهْدَكْ
والنّاسْ ما هُمْ عَبيدْ وشغّالينْ عِنْدَكْبب
وخَدَمْ وحَشَمْ في دَواوينَكْ  وحَدَّكْ
يا القاعِدْ عالكرْسي ..
مَجْدْ الوَطنْ ما هو مِنْ مَدَّكْ
زَوَّرْتْ التاريخْ كان الله هَدَّكْ
وكُلْ طَرْطورْ مَعَكْ وطلَبْ وُدَّكْ
كِذِبْ وتنْظيرْ بْضاعْتَكْ ومَجْدَكْ
سَرَقْتْ الوَطنْ وبْخيرِ البَلدْ أطلقْتْ يَدَّكْ
كبيرْ عِصابِهْ مَكتوبْ على جْبينَكْ وخَدَّكْ
يا القاعِدْ عالكُرْسي..
ما هَمَّكْ جوع الفَقيرْ
ولا يومْ عالمُحْتَلْ أعْلنْتْ النَّفيرْ
طاووسْ مَنْتوفْ الرّيشْ ما هابَكْ وَلا عَدَّكْ
بين الرّوسْ مِثلِ الصّوصْ مَقامَكْ  وقَدَّكْ
يا ويلَكْ مِنْ غَضَبْ الشَّعْبْ
مِن القَهِرْ ثارْ وقامْ  ضِدَّكْ
قالوا بِدْنا الحُرِّيِّهْ
لُقْمِهْ نظيفِهْ بَلا مَحْسوبِيِّهْ
والعَدِلْ للجَميعَ في الرَّعِيِّهْ
قامَتْ الدُّنْيا وِاسْتَنْفَرْتْ جيشَكْ ومَدَّكْ
اعْلان الحَرْبْ على النّاسْ كانْ رَدَّكْ
ابْتُقْتُلْ في شَعْبْ أعْزَلْ ما هو نِدَّكْ
والمُحتلْ على مَرْمى حَجَرْ مِنْ دَبّاباتكْ وجُنْدَكْ
يا القاعِدْ عالخازوقْ ..
قَتْل الأطفالْ وتَشْريدْ الشَّعْبْ ما هَمَّكْ
أكيدْ دَمّو الطاهر ما هو مِنْ دَمَّكْ …