مـن حـكـايـات بُهـلـول – مـدونـة الكـاتـب الشـاعـر جـودت راشـد الشـويـكي

hikayat_bohlool@hotmail.com



أجْمَلْ ألأوْطانْ

فبراير 9, 2013
0 views

أشتاقُ الى وطني أجْمل الأوْطانْ
الى صََوتِ البلابل تشدوا على الأغصانْ
الى الحسّون  يناجي  وليفهُ  وَلهانْ
وناي الرّاعي تعزفُ أعذبَ الألحانْ
وترْديدُ أم  تُهدْهِدُ  وليدها  بِحَنانْ
أشتاقُ الى الرّبيع يُطرِّزُ الأرضَ بالألوانْ
الى البيادِر وغمارُ القمْح وسَهْرةَ العِرْزانْ
والأعراسُ والسّامرُ والدَّبكةُ  وزفّة العِرسانْ
وصوتُ المُنادي يُجَمِّلُ الصَّمْتَ بالآذانْ
ونداءُ المُسَحَّراتي يدْعو الى الايمانْ
وأبا حَنّا يَصومُ تَضامُناٍ  في رَمضانْ
ما أرْوعكَ أبا  حنّا حقاً  انّكَ  اِنْسانْ
أشتاقُ الى حَكايا جدَّتي عَن الإنْسِ والجانْ
وشيخُ الطريقةِ يطوفُ الحواري بالبَخورِ واللّبانْ
منادياً أنّ الله  حيٌ  ووحّدوا الرّحْمنْ
أشتاقُ الى المِحراث والحرّاث يَخُطّ الأرْضَ باتقانْ
والمُزارعُ يَزْرَعُ الحَقل والسّهلَ والبُستانْ
وصَوتُ الغدير ينسابُ  كعاشق  طرْبانْ
ومَوْقدُ الحَطبِ وخُبز الطابون وابْنة الجيرانْ
أشتاقُ الى عِطرِ الزّعتر والمَرْيَمِيَّةِ والرَّيْحانْ
والى قُطوف الدّوالي تتدلى كالذّهبِ والمَرْجانْ
وأغراسُ الياسمين  تُزيِّنُ الأبوابَ والحيطانْ
والعابُ الصِّبْيةِ في الحاراتِ والميْدانْ
والباعَة يُنادون على البَضائِع بغناءٍ وألحانْ
وابتسامَةُ العيدِ على شفاه الصّبايا والصِّبيانْ
وأستاذُ المدْرسةِ يقودُ الطلابَ بعود من الرُّمانْ
ولهفة أمّي حين أتاخّرُ عن البيْت سَهْرانْ
آه يا وطني كم أحنُ اليك يا أجمل البُلدانْ
ازرعني في أحشائك حتّى يكونَ ليَ عُنْوانْ

نشرت في جريدة القدس بتاريخ 19/7/2013
Be Sociable, Share!


أضف تعليقك

*

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash