مـن حـكـايـات بُهـلـول – مـدونـة الكـاتـب الشـاعـر جـودت راشـد الشـويـكي

hikayat_bahlool@hotmail.com



أرشيف فبراير, 2013

لِماذا أَنْتِ

فبراير 28, 2013

كُلُّ شَيئٍ تَخَلّى عَنّي حَتّى ظِلّي
 لَفَفْتُ نَفْسي بِِشَرْنَقةِ الصّمْتِ
وَتَوَقَّفَ الزَّمَنُ لَحْظَةَ رَحَلْتِ
لِيَكُنْ هذا مِنَ الجَميعِ
وَلكِنْ لِماذا أنْتِ ..؟
وَأنْتِ تَعْلَمينَ أنَّكِ سِرّ وُجودي
وَمَعالِم حُدودي يَوْمَ كُنْتِ
آااهٍ مِنَ الغُرْبّةِ في الذّاتِ
وَمُقارَعَةَ الذّكْرَياتِ
وَضَياعي وارْتِياعي يَوَمَ هُنْتِ
تَمَرَّدَتْ دُموعي وأطفَأتْ شُموعي
نَظَرْتِ إلى حُطامي وَتَبَسَّمْتِ
وَرَكِبْتِ غُرورَ الأنا
شِراعُكِ أحْلامٌ وَأبْحَرْتِ
لمْ أحْقِدَ عَلَيْكِ
لا وَلنْ أتَوَسّلَ اليْكِ
وَلنْ أطعَنكِ مِنَ الخَلفِ كَما فََعََلْتِ
رُبّما تََعودينَ يَوْما ..
سَأهْدي إليْكِ باقَةَ وَرْدٍ مَعَ الابْتِسامْ
لأنّكِ في يَوْمٍ  مِنَ الأيّام
في عُمْقِ ذاتي قََدْ سَكَنْتِ ..

نشرت في جريدة القدس بتاريخ 16/8/2013

يا زَمَنْ الرِّدِّهْ

فبراير 23, 2013

يا زَمَنْ الرِّده طالتْ مدِّه بقلبْ الشِّدّه قالوا الوحدِه بَحْ  وطارْ
عنّا إمارَه  ضِفّه وحارَه وعنّا إدارَه  كلها شَطارَه  وزرا كتارْ
ناسْ تخَطّط  قرْدْ تنَطّط  زَمَنْ تمَطّطْ ضَريبه تْحْطّط  هالتّجارْ
نامي قضيِّه عيشه رَضيّه قالوا هنيّه  بيقبِّضْ  مِيّه  بالدّولارْ
وقالوا وزارَه شَدْ زراره بِدْها  شَطارَه نَشَرْ اسْرارَه  بالأخبارْ
رايحْ  جايِه  متل الدّايه  حامل  رايه  هاتوا النّايه  للمِشوارْ
يا عبّاسْ  لا تحتاسْ  قالوا  النّاسْ  علّي  السّاسْ ولا  تِحتارْ
خيرْ  كثيرْ  بلقناطيرْ  مَهْما  ايْصيرْ  عنّا   كبيرْ  حامي   الدّارْ
شِدّه تْعدّي بزَمنْ مْصَدّي طيرْ وهدّي وهات العدّه نِعمَلْ  زارْ
نرْقصْ  دَبْكه  نشْبكْ  شَبكه نحْبكْ حَبْكه  ونِعلكْ عَلكه عَالدّوارْ
شَعْبكْ فاضي عايِشْ راضي عامِلْ قاضي لسانوماضي هالثّرْثارْ
يا شعب القادَهْ مثل العادَه كرسي زيادَه وقهوه سادَه وكمْ مُختارْ
إدْفن راسك وانْسا ناسَك  شِدْ انفاسك أشْرَبْ كاسَك وكول خيارْ
ناموا  نِنّي  وحْلوا عنّي  بِدّي أغَنّي   يا  مْجَنِّنّي  مَهْما  صارْ

بنتْ العمْ

فبراير 19, 2013

             اسمعي يا حُرْمِهْ .. كلامي لازم يمشي لو حتى على قطع راسي .. وأنا بقولك وبحذرك .. وقد أعذر من أنذر .. – يا خيبتي عليكي يا فهمانه هذي آخرتها بتهدد كأنك مجلس الأمن وكمان بالفصل السابع وكلامك مثل ضرب الرصاص حتى المدافع .. لكن يا أبو صابر يا زوجي العزيز أنا بسمعك دايما بتحكي مع الناس عن الديمقراطيه والعدالة والمساواة والحرية .. مهو المثل بيقول بسمعك بصدق كلامك وبشوف أمورك بستغرب .. – لا تستغربي ولا حاجه .. كل شي بهل دنيا لازم يمشي حسب الأصول والرجّال في البيت هو المسؤول .. – لكن يا أبو صابر أنا كمان عندي رأي وحسب كلامك لازم يعني تعطيني حقي في الكلام وأقول رأيي من غير ملام .. عشان أنا مش طنجره في البيت وبلاش التهديد والوعيد كل ما حكيت ..عامل من حالك نصير للديمقراطيه والعيشه معك كلها قهر ورزيّه .. – يا عيني ويا فرحتك يا أبو صابر الحرمه بدها اتحط راسها براسي وتعد علي كلامي وحتى أنفاسي .. يا فهمانه بشوف لسانك مطلوق هذا اليوم وكمان ابتحكي في السياسه .. أي شو رأيك انرشحك للبرلمان أو الرياسه .. – يا أبو صابر القضيه ما هي رجال ومره .. الحياة مشاركه وتعاون والنقاش مفيد من غير عبد وسيد وهذا من حقي لأن مستقبلنا واحد ومصيرنا واحد وبلاش العناد وتفرج علينا خلق الله والعباد .. كل ما أقول شرق بتقول غرب كأنها حرب بين البوسنة والصرب ..- طيب اتفضلي قولي اللي عندك واختصري في القول على شان انا مش فاضي ومشغول ..- بقول يا ابو صابر بلاش تجبر الولد عل الزواج من بنت عمه لأن صابر ما بيرغب في البنت والمثل بيقول كل شي ممكن يصير بالخناق الا الزواج بالاتفاق ..- يا فهمانه انا اعطيت كلمه وكمان قريت الفاتحه مع اخوي الكبير مهي القصه اخوي شاورني  لأن في ناس طلبو البنت وانا ما هان علي تروح البنت  للغريب وقلتلواسمع يا اخوي المثل بيقول جحا اولى بلحم ثوره وانا بطلب ايد بنتك سلوى لابني صابر وانا اللحم وانت السكين وافق اخوي على طلبي واتفقنا على كل شيئ  ولا الضالين امين يعني فكرك بنت اخوي يتزوجها الغريب وابن عمها صابر ما يكون الو فيها نصيب وبهل الحال الورثه ما بتروح للغريب وسلوى بنت عمه وعرق عينه وصابر بيلبقلها ما شاء الله عليه ويا زينو..- يا ابو صابر كلامك على عيني وراسي لكن انت ما شاورت الولد وما اخذت رايه في الموضوع ..- يا حرمه انا بعرف انو كلامي عند صابر مسموع وهو ما بيخرج عن طوعي وهاد اللي صار لكن لا تلعبي براس الولد احسن ما اقيم الدنيا على راسكو ويتفرجو علينا اهل البلد .. رضخ صابر لأبيه وكذلك سلوى لأبيها وتم زواجهما حسب التقاليد .. كان كل منهما ينظر الى الاخر ويرى صورة من يحب صابر كان يرى طيف بنت الجيران تلك الفتاةالتي احبها وتمنى ان تشاركه حياته وسلوى ايضا كانت ترى صورة فتى احلامها ذلك الشاب الوسيم الذي التقت به في يوم من الايام في المكتبه .. لكن هذا ما كان دفنوا احلامهم وامانيهم احتراما لآباء لا يرون ابعد من انوفهم . هي العادات والتقاليد العفنه والتي ما زالت متفشيه في العديد من بلاد العرب ويقولون ويتساءلون لماذا ترتفع نسبة المشاكل والطلاق في هذه الايام ومن المسؤول ..

أجْمَلْ ألأوْطانْ

فبراير 9, 2013

أشتاقُ الى وطني أجْمل الأوْطانْ
الى صََوتِ البلابل تشدوا على الأغصانْ
الى الحسّون  يناجي  وليفهُ  وَلهانْ
وناي الرّاعي تعزفُ أعذبَ الألحانْ
وترْديدُ أم  تُهدْهِدُ  وليدها  بِحَنانْ
أشتاقُ الى الرّبيع يُطرِّزُ الأرضَ بالألوانْ
الى البيادِر وغمارُ القمْح وسَهْرةَ العِرْزانْ
والأعراسُ والسّامرُ والدَّبكةُ  وزفّة العِرسانْ
وصوتُ المُنادي يُجَمِّلُ الصَّمْتَ بالآذانْ
ونداءُ المُسَحَّراتي يدْعو الى الايمانْ
وأبا حَنّا يَصومُ تَضامُناٍ  في رَمضانْ
ما أرْوعكَ أبا  حنّا حقاً  انّكَ  اِنْسانْ
أشتاقُ الى حَكايا جدَّتي عَن الإنْسِ والجانْ
وشيخُ الطريقةِ يطوفُ الحواري بالبَخورِ واللّبانْ
منادياً أنّ الله  حيٌ  ووحّدوا الرّحْمنْ
أشتاقُ الى المِحراث والحرّاث يَخُطّ الأرْضَ باتقانْ
والمُزارعُ يَزْرَعُ الحَقل والسّهلَ والبُستانْ
وصَوتُ الغدير ينسابُ  كعاشق  طرْبانْ
ومَوْقدُ الحَطبِ وخُبز الطابون وابْنة الجيرانْ
أشتاقُ الى عِطرِ الزّعتر والمَرْيَمِيَّةِ والرَّيْحانْ
والى قُطوف الدّوالي تتدلى كالذّهبِ والمَرْجانْ
وأغراسُ الياسمين  تُزيِّنُ الأبوابَ والحيطانْ
والعابُ الصِّبْيةِ في الحاراتِ والميْدانْ
والباعَة يُنادون على البَضائِع بغناءٍ وألحانْ
وابتسامَةُ العيدِ على شفاه الصّبايا والصِّبيانْ
وأستاذُ المدْرسةِ يقودُ الطلابَ بعود من الرُّمانْ
ولهفة أمّي حين أتاخّرُ عن البيْت سَهْرانْ
آه يا وطني كم أحنُ اليك يا أجمل البُلدانْ
ازرعني في أحشائك حتّى يكونَ ليَ عُنْوانْ

نشرت في جريدة القدس بتاريخ 19/7/2013