مـن حـكـايـات بُهـلـول – مـدونـة الكـاتـب الشـاعـر جـودت راشـد الشـويـكي

hikayat_bohlool@hotmail.com



أرشيف يناير 30th, 2013

سُكَّرْ وزيْتْ

يناير 30, 2013

              بشوفك يا ابو صابر بتناقل بالسُّكر والمونه والزيت  حتى مليت المخزن والبيت ، أكيد بدْها ترتفع الأسعار أو قالوا ن وربنا اينجْحك قولْ آمين ، أنا طول عمري بقول انّك مخبّا بقشورك وإنّك قدْها وقدود وفي العدد بألف رجّال معْدود ، وهالحين افهمت السّببْ في إنّك ربيت ذقنك وبطّلتْ تحلقها …-  يا عيني عليكي شو انّك فهمانه واشتريت كمان بُرْنيطهْ يعني طاقيّه خواجاتي وبدله مْحزَّقه وربطهْ مْعرَّقه ْوكمان عبايه مقصَّبه ومسبحه مذهَّبه وهذي الاغراض لزوم الوجاهه وعدّة الشغل لكل جاهه  …-  لكن الذقن ما بتركب مع البرنيطه يا أبو صابر …- ما هو هذي هي الشطاره وهذا أسمُه تكتيك وحسن إداره ، يَعْني  الّي بشوفْ الذقن بيقول هذا انسان فاضل ومستقيم وبينتخبني والي بشوف البرنيطه بيقول هذا مُنفتح وكمان بينتخبني ، وبهل الحال بَقصْ الأصْوات على الوجْهين يعني مثل المُنشار نازل واكل طالع واكل …- العين تُحرسك شوفهمان ويخليك ربّي ذخر وسند لهلْ أوْطان …- يا ام صابر القصّه عششت في مُخّي وبعد عمل المشاورات وطول تفكير قلت في عقل بالي الحياه لازمها الشطاره وحسن التدبيرومش لازم أظل قاعد ومتخبّي في قاع بير ، ومثل ما بيقول المثل – أكل العيش بحب الخفّيه – ولأَنّّا بنعيش في بلد الشاطر بشطارته قرّرتْ كمان أنا أخُذ من الغنيمه  نصيبي  وأحسن طريقه اني اقول عايز أخدم أهل بلدي وجاري وقريبي ، يعني بالعربي الفصيح ناوي أرشّح حالي للانتخابات حتى الهَط كل الامتيازات ، ومثل ما قلتلك هذا الزيت والسكر لزوم الدّعايات طبعا غير العزايم والولايم وتقبيض الكاش وطخ الفشكْ والفتاش ، لكن هذا الكلام بيني وبينك يعني ما هو للنشر، وهلحين خلّي عِندِك مفهوميّه وحضْري ذهباتك عشان أبيعهم وبعد الانتخابات بشتريلك قدْهُم مَرْتين …- لا يا أبو صابر كُلشي ولا الذّهبات وأنا شو بيضْمنلي انّك رايح تنجح في الانتخابات …- أعوذ بالله من كلامِك ومن فالِك النّحس هذا بدل ما تقولي مَرْحَبابكْ وتشجعيني وتعملي دعايات بين النّسوان والجارات ، أيْ بيكفي إنّك رايْحَه تصيري زوجة نائب في البرلمان وتطلقي كل الفقر والأحزان …- ولا يهمَّك يا ابو صابر لكن من غير ما أبيع الذهبات لأنْهُم الحيله والفتيله وربنا يقدرك على هالحمل وتظل تاج راسنا وكبير العيله …-  طيّب بلاش الذّهبات لأنّي لو نجحت رايحه اتظلي اتنُقّي واتقولي انهم ذهباتك السّبب في نجاحي ، يا ستي ما بدّي ايّاهم وبدبّر حالي من القرايب …-  أكيد رايح تعمل عمايل في المجلس وتصلح أُمور البلد وتخلّي الحُكومه عايشه في قلق ونكدْ …- يا حُرْمِه اذا غيري عمل شيئ أنا بعمل ما إنتي عارفه كل الطابق طق حكي وما بينْسِمع من نائب او حد بيِشتكي ، يعني كل جماعه بتسعى لمصالحها وبينسوا مصالح النّاس والمواطن بيظل مقهور ومِحْتاس ، يعني انتي بتفكري انّي رايح أقيم الدّين في مالطه ، وهالحين أُترُكيني عشان أرَكّز وأحفظ  كمْ من كلمه ألقيهُم في الخطابات والنّدوات عن الحرّيّه والعداله والمُساواة يعني لزوم الشغل والدّعايه للانتخابات …
لا تِبْكي يا بَلدْ على مَصيرك
ما في حَدْ بْهلْ زّمَنْ نَصيرِكْ
جاحدين عَطاكي ولحْم كتافْهُم مِنْ خيرِكْ
عَجَبي …!!!!!!!!!