مـن حـكـايـات بُهـلـول – مـدونـة الكـاتـب الشـاعـر جـودت راشـد الشـويـكي

hikayat_bohlool@hotmail.com



سوريا ..

مايو 22, 2012
0 views

سوريّا لك الله
وقد أشتدّ بك البلاءُ
ضمّدي الجراح
لا ولنْ يُجديكِ النّداء
لا قريب  ولا غريب يلبّي
كزبد الماء كلهم هباء
قد جار عليك الزّمان بقرد
قالوا عنه أسدٌ والقولُ غباءُ
لأنّ الأسد لا يقتل أشبالهُ
يذود عنهم روحه والدّماء
وحماة الدّيار أشباه الرّجال
أنتم وباءٌ حل على النّاس وداء
أولاد النّعاج أما كفاكمُ
نسيتمُ الأعداء حتّى طاب لهم البقاءُ
كم ْنادتكم الجولان مستغيثة
وهل للبهيمة أن ينفع الرّجاء
تدمّرون البلاد وتقتلون الأطفال

عارٌ عليكم ونذالة وابتلاء
أيا جيش الحرّ أنت فخرُ الشام
لا تهاب المنيّة وعصابات البغاء
ولا مرتزقة النّظام وأعوانه
ولا فلول الرّذيلة  واللقطاء
سيدوسهم الشّعب حتى لا تسمع لهم
نهيقٌ ولا زعيقٌ ولا عواءُ
لك الله يا حمص ولكل منتفض
وللاحرار والثوار المجد والبقاء
ولكل شهيد التقدير والمحبة
مشعلا للحرية بدمائهم قد أضائو
طريقا للعزّ والحرّية
في زمن لن يجدي به رجاءٌ أو بكاءّ .

Be Sociable, Share!

  1. NADIR Said,

    لك الله ياسوريا وجعل النصر حليفك والجنة لشهدائك والحرية لشعبك … تحيه لك اخي جودت على كلماتك الجادة في حق هذا البلد الطيب سوريا تستحق منا نحن الشعوب العربية الحرة الكثير والكثير لكن اقل ما نقدمه هو التعبير عن حزننا وسخطنا على هذا النظام الطاغية القاتل ندعوا الله أن يدمر بشار وزبانيته وينتقم منهم لكل الشهداء والمهجرين والجرحى والمعذبون في سجون الشبيحة والأمن …اني أحزن لحد البكاء على هذا الظلم الذي حل بشعب سوريا من هذا الحكم الجائر …والسخرية الكبرى حين أنظر لبعض المثقفين والصحافيين أصحاب الوجوه المقزدرة يدافعون عن النظام بكل جرأة ووقاحة وكان الشعوب لا ترى عين الحقيقية أذلهم الله جميعا كما اذل من سبقوهم باذن الله تعالى …ولا تحسبن الله غافلا عما يعمل الظالمون إنما يؤخرهم ليوم تشخص فيه الأبصار . صدق الله العظيم
    القلم النبيل

أضف تعليقك

*

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash