مـن حـكـايـات بُهـلـول – مـدونـة الكـاتـب الشـاعـر جـودت راشـد الشـويـكي

hikayat_bohlool@hotmail.com



أرشيف مايو 22nd, 2012

سوريا ..

مايو 22, 2012

سوريّا لك الله
وقد أشتدّ بك البلاءُ
ضمّدي الجراح
لا ولنْ يُجديكِ النّداء
لا قريب  ولا غريب يلبّي
كزبد الماء كلهم هباء
قد جار عليك الزّمان بقرد
قالوا عنه أسدٌ والقولُ غباءُ
لأنّ الأسد لا يقتل أشبالهُ
يذود عنهم روحه والدّماء
وحماة الدّيار أشباه الرّجال
أنتم وباءٌ حل على النّاس وداء
أولاد النّعاج أما كفاكمُ
نسيتمُ الأعداء حتّى طاب لهم البقاءُ
كم ْنادتكم الجولان مستغيثة
وهل للبهيمة أن ينفع الرّجاء
تدمّرون البلاد وتقتلون الأطفال

عارٌ عليكم ونذالة وابتلاء
أيا جيش الحرّ أنت فخرُ الشام
لا تهاب المنيّة وعصابات البغاء
ولا مرتزقة النّظام وأعوانه
ولا فلول الرّذيلة  واللقطاء
سيدوسهم الشّعب حتى لا تسمع لهم
نهيقٌ ولا زعيقٌ ولا عواءُ
لك الله يا حمص ولكل منتفض
وللاحرار والثوار المجد والبقاء
ولكل شهيد التقدير والمحبة
مشعلا للحرية بدمائهم قد أضائو
طريقا للعزّ والحرّية
في زمن لن يجدي به رجاءٌ أو بكاءّ .