مـن حـكـايـات بُهـلـول – مـدونـة الكـاتـب الشـاعـر جـودت راشـد الشـويـكي

hikayat_bohlool@hotmail.com



أوراق الخَريف

فبراير 14, 2012
0 views

          يا أبو صابر حرام عليك واقف في طريق البنت صبريّه ورافض إتزوّجها الأيام بتمر وقرّب عمرها على الثلاثين ، كل ما يجيلها إبن حلال بتخليه يهرب من طلباتك الكثيره مقدّم ومؤخّر فهمانهكسوه وذهب وفرش وكنب وشو شغلك وقدّيش معك فلوس كأنها قيمة الرّجال بالفلوس وعايز تبيع بنتك بالمزاد وتدلل عليها قدّام العباد …= طولي بالك يا فهمانه وبلاش تحكي هالكلام قدّام البنت أنا كل قصدي الخير إلها وبنتي غاليه لأنها مربّيه ومتعلمه وأنا بطلب طلبات كتيره علشان مصلحتها لحتّى يعرف العريس قيمتها ويحافظ عليها …= لكن  يا رجّال كل اللي بدقوا الباب طالبين إيد البنت ما بيرجعوا شو قصدك يعني بنتك ساكته وصابره إحترام إلك وما بدها تخرج عن طوعك …= القضيّه يا أم صابر بدها طولة بال وقولي يا ربي ينفرج هالحال وانشالله ربنا بيرزقها عن قريب بإبن حلال إيكون بيستاهلها ويريّح بالها وبال أهلها وكل الامور لازم تتوزّن بالميزان لأنها العجله من الشّيطان …=  المشكله يا أبو صابر إنّك فاكر إنها بنتك مقطوع وصفها وما في بالدّنيا غيرها والأحسن في هذا الوقت إنه الرجال الفهمان يسعى لتزويج بناته قبل أولاده والمهم في العريس الأخلاق ويكون قادر على فتح بيت وبيشتغل وقرشه حلال وتخفّف عنه الطلبات والأحمال …= لكن أنا المهم عندي إيكون معاه فلوس لأنّي خايف بعد الزّواج يقعد في البيت والبنت تصرف عليه أي صدقيني إنو أكثر اللي طلبوا البنت كانوا طمّاعين وعينهم على راتبها وبيعرفوا إنها موظفه وبتقبض معاش محترم …= أي قول الحقيقه وريّحني إنّك ما بدّك تزوّج البنت علشان راتبها عايزها مثل بقره لحتّى تظل تحلبها بدل ما تخاف على مستقبلها ومصيرها البنت خطيتها في رقبتك وألله بيحاسبك في الآخره على أعمالك وربنا أيكون نصيرها …= ما إنتي عارفه الحال السيّاره إللي بشتغل عليها حالتها صارت مثل القطران كل يوم بدها تصليح وما عندي قدره أشتري سيّاره جديده وحضرتك كل يوم جيب وهات من وين بدي أجيب أي لولا معاش البنت كان حالتنا صارت مثل الزّفت ، وشوفيها يعني آخذ راتبها بعد ما تاخد مصروفها أنا أحق من الغريب لأني أنا اللي ربيتها وكبرتها وبعت اللي فوقي واللي تحتي حتى علمتها ، شو نسيتي قسوط الجامعه حتى كنّا في أيام إنّام بدون عشا حتى إنوفّر إلها مصاريف التعليم …= معك حق يا زلمه لكن هذا واجبنا بعدين صارلها سنين بتشتغل وبتقبضك الرّاتب وهالحين بيكفي خليها تشوف حياتها ومستقبلها وتتزوّج  وتفرح مثل البنات وتعيش في ثبات ونبات …= طيّب إفرضي سمعت منّك ووافقت على كلامك راتبها مين رايح يقبضه أنا أو حبيب القلب زوجها ويمكن زوجها ما يخليها تشتغل كمان هذا إحتمال …= ولا يهمّك كلشي ممكن يصير بالتّفاهم والإتّفاق بدل المشاكل والخناق …= طيّب بيكفي مواعظ والأحسن ترتبي البيت اليوم وتحضري أكل مفتخر لأنّه إبن عمّي راجع من السّفر بعد ثلاثين سنه في الغربه والشقا علشان أنا عازمه على العشا … جلس إبن العم العزيز في صدر البيت وأبو صابر وأم صابر يهشون وينشون له وأمامه الطعام من كل الألوان إحتفاء بعودته ولأنه أشيع أنه يمتلك الملايين والأطيان وبعد الترحيب والطعام هذا ما كان …= الحمد لله على السلامه يا إبن العم نوّرت البلاد ، يا سلام الوقت بيجري تلاتين سنه غربه أي والله إشتقنالك وكنّا دايما بنسأل عن أحوالك …= الله يسلمك يا أبو صابر الوقت بيمر بسرعه لكن ما بنقدر ننسى الأهل والوطن ، صحيح الغربه صعبه لكن كان هذا نصيبي والحمد لله ربنا وفقني بعد تعب وشقا لكن النتيجه إنّي حققت أحلامي …= إبتستاهل كل خير يا أمير طول عمرك أصيل وكريم وإبن حلال لكن لا تؤاخذني على هذا السؤال ليش ما جبت معك العيال لحتى يتعرفوا على أهلهم والبلاد ؟…= يا إبن العم الحقيقه أنا ماتزوّجت طول سنين الغربه لأنّي حطيت راسي بالشّغل وما كنت فاضي لكن بعد هالعمر ضروري إنّي أتزوج وأنا بفضّل زوجه من بنات بلدي بتعرف عاداتنا وبتطبخ طبيخنا وبتعرف كيف تتعامل مع زوجها ولهذا السّبب جيت للوطن … صبريه تدخل الغرفه تحمل بيديها صينيّه عليها إبريق الشّاي مع بعض الأكواب تمشي والحياء مرسوم على وجنتيها ، وبعد الترحيب بالضّيف قدّمت الشّاي للحضور وغادرت الغرفه . نظر الضّيف إليها بإعجاب …= ما شاء الله لمين هالعروسه والقمر اللي طل علينا …= ألله يخليلك يا إبن عمّي هذي بنتي صبريّه العين تحفظها متعلمه وموظفه قد الدّنيا …= تبارك الله ومتزوجه على مين ؟ …= بعدها ما تزوّجت لأنّي علمتها حتى كمّلت الجامعه وكل شيء في وقته فرج …= وكيف شغلك يا أبو صابر ؟…= والله الحال تعبان كتير بشتغل على سيّارة أجره والسيّاره تعبانه مصروفها كثير كل يوم خراب وترخيص وتأمين والحال تعبان مثل الطين هذا غير مصروف البيت والمناسبات252999_359376867483130_1988395135_n و …= ولو يا إبن العم سلامة خيرك أنا جملك ولعيونك أحلى سيّاره موديل سنتها لحتّى تقدر تشيل الحمل والنّاس للنّاس وهذا واجب القريب لقريبه والحبيب لحبيبه … تفاجىء أبو صابر من كرم إبن عمّه المفاجىء وما يسعى إليه واحتار في أمره الى أن قُطِعت لحظة الصّمت بقول إبن العم …= يا أبو صابر أنا بطلب منّك إيد بنتك صبريّه على كتاب الله وسنّة رسوله وكل طلباتك أوامر ولا تخاف عليها في الغربه رايح أحطها في عيوني وأخليها تعيش عيشة الملوك وكل أملي إنّك ما ترفضلي طلب وكل طلباتك مقبوله  وعلى العين والرّاس … حينها فهم أبو صابر سبب كرم أبن عمّه وهمس في ذاته قائلا شو يعني فرق ثلاثين سنه في العمر ماهو إبن عمّي باين عليه صحته كويسه وجيبه عامرة ومن وين تيجي وقعه كويسه مثل هادي ، تبسّم أبو صابر وقال …= على بركة الله مبروك يا ابن العم أنا موافق والبركه من الله وكلك مفهوميه … أبو صابر يقف مزهوا أمام سيّارته الجديده وكانت صبريه قد أنهت عملها وحضّرت نفسها للسّفر . هي قبلت الزّواج من إبن العم على مضض ربّما كي تتخلص من واقعها ، وأم صابر تندب حظها وحظ إبنتها وتغسل آهاتها بالدّموع … لوّحت صبريّه بيديها وهي تقف على سلم الطائره برفقة زوجها إبن العم لكنّ ذاكرتها لم تقدر أن تنسى سليم ذاك الشّاب الوسيم الذي خفق قلبها له لكن والدها رفضه لأنّه فقير الحال …

نشرت في جريدة القدس بتاريخ 2/3/2012
Be Sociable, Share!

  1. ثريا Said,

    رائعة تسلم سيد جودت ….هده قصة اخرى تحكي واقع تعيشه بعض الأسر …مع الأسف الطمع يعمي عيون الأهل عن سعادة بناتهم
    يظنون أن المال هو مفتاح السعادة….رائعة

  2. arwa Said,

    قمة في روعة
    سلمت يداك
    تسمحلي لو اخذتها للمدرسة
    وصدقتي اختي ثريا

  3. جودت الشويكي Said,

    بامكانك اخذها العزبزه اروى .. واشكرك على الاعجاب .. تحياتي

  4. ثريا Said,

    الصور المرافقة رائعة سيد جودت دوق رفيع تسلم

  5. arwa Said,

    قرأت القصة على جريدة القدس .. رائعه

أضف تعليقك

*

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash