مـن حـكـايـات بُهـلـول – مـدونـة الكـاتـب الشـاعـر جـودت راشـد الشـويـكي

hikayat_bohlool@hotmail.com



أرشيف سبتمبر 25th, 2011

يا هُمَّ لالي

سبتمبر 25, 2011

حدثني صديق من موزنبيق فقال ..SMALL_~1
جاد علينا الزّمان بوالي
غنّى الشّعبُ فرحا يا هُمَّ لالي
رضينا به طوعا ًوكرها ً
قمرا ًبدرا ًيزيّنُ الليالي
فهو القائدُ الرّائدُ الواعدُ
يشطحُ وينطحُ
يمنعُ ويسمحُ ولا يبالي
هو الدّستورُ والحاضورُ
والزّعيمُ والمنصورُ
والقابضُ والميسورُ والبابُ العالي
أمره ُعجبٌ عُجاب
يعاقب ويحاسبُ ويمنح الثواب
علمٌ علامة بحرٌ فهّامة
في البلاغة والنّحو والصّرف والحساب
والفقه والذرّة والمجرّة حتّى السّحاب
حسامٌ همامٌ ضرغام ٌعِقاب
له الطاعة والولاءُ في السّراءِ والضرّاء
ِمن البابِ حتّى المحراب
جيشهُ متحفّزٌ لا ينام
عيونُه تراقبُ الهمسَ واللمسَ حتّى الأحلام
اذاعاتهُ تردح ُعلى الدّوام
قامَ وقعدَ ذهبَ وصعدَ استقبلَ وَوعدَ
صالَ وجالَ صنديدٌ هُمام
غضبَ وتبسّم أعطى وأنعمَ سليلُ الكرام
ظلهُ على الأرض جنّه
طاعتهُ فرضٌ وواجبٌ وسنّه
فهُوَ المفتي والقاضي والمرجعُ والإمام
جاع َالوالي فجائوا لهُ بالطعام
قصعة كافيار ومنَ البحر ثمار
وعشرُ زغاليلَ غير الحَمام
فصحّة الوالي مهمّة  ومُستعدٌ على الدّوام
أكلَ وتعطرَ بالطيبِ والعنبر
وجمعَ الشّعبَ والأنام
القى خطبةً عصماء صوته تردّد في كل ّالأرجاء
فله ُالمجدُ وحدهُ ولهُ الكلام
وما تذيعُ دواوينهُ وما تكتبُ لهُ الأقلام
ولأنّه ديمقراطيّ أصدرَ أمرا ًوفرمان
أُكتب ما تشاء فكر كما تشاء إعمل ما تشاء
وليكن ذلك بالأحلام
لأن الخروج على الوالي معصيةٌ وحرام
خطبَ لثلاث ساعاتٍ بالتّمام
عطسَ أحدُ الحضور
ألقوا القبضَ عليهِ حُكم َبالسّجنِ لِعام
قال له ُالقاضي
لقد أزعجت مولانا وإن عدتها مصيرك َالإعدام
أنهى الوالي الخطابَ فأسرعَ مهرولاً إلى الحمّام
قضى حاجتهُ واستراح َ.. نَعِسَ فنام
أعلنوا الطوارئ في القصر
أخرجهُ الحرسُ بعدَ ثلاثة َأيّام
أطلّ على الناس مُبتسما ً
هتفَ الجمهورُ .. دامَ عزّكَ على الدّوام
يا صاحبَ الانجازات والكرامات
والمعجزات وصانعَ السلام
ذهبَ إلى الكرسيّ مُسرعا ًتحسّسهُ فجلس َعليه ونام
قال َرئيسُ الحرس لا ترفعوا أصواتكم
فمولانا نائمٌ وإزعاجهُ مَعصيةٌ وحرام …