مـن حـكـايـات بُهـلـول – مـدونـة الكـاتـب الشـاعـر جـودت راشـد الشـويـكي

hikayat_bahlool@hotmail.com



أرشيف سبتمبر, 2011

كونوا شيئا …

سبتمبر 30, 2011

(الى النائمين على القهر الحالمين )
كونوا شيئاً .. كونوا رقما ً..
كونوا علماً نغما ًانّ القطارَ يَسير
فاتكمُ الرّكبُ بين الشّعوب ..
وأصبحَ ترتيبكمُ الأخير
كم دفنتم رؤوسكم في الرّمال ..
حتى لا تسمعوا صوتَ النفير والهدير
سنينُ العمر تمضي والعالمُ حقّق الكثيرَ
ونحنُ ما زلنا نركبُ البغال والبعير والحمير
كونوا شيئاً .. كونوا رقما ً ..
كونوا علماً نغماً ان القطارَ يسير
أما كفاكم سباتا ً..؟
ألماضي لن يعودَ وحسابُ الدّهر عسير
كم تغنّيتم بأمجاده وأقمتم لهُ الندواتَ والاحتفالاتَ والنّفير
ورقصتم في ساحات العواصم طرباً ..
كبيركم وحتى الصّغير
كفاكُم تبريراً كل شيئ بمرسوم ..
حتى الحج ّوهلالُ رمضانَ وقوتُ الفقير
والأعيادُ والمناسباتُ والمواسمُ والمراسمُ والمآتمُ ..
حتّى شُرب العصير
كونوا شيئاً .. كونوا رقماً ..
كونوا علماً نغماً ان القطار يسير
يا شعبا ًيستوردُ طعامهُ وشرابهُ ودواءهُ وكساءهُ حتى الشّعير
اقرُّ وأقول ُأنّ أجدادكم علّموا الدّنيا  ..
وأقاموا صروحاً وكانوا للحقّ نصير
لكنّهم رحلوا ولن يعودوا ..
والحاضرُ لمن هو بالحياة جدير
أنتم الآن تستجدون العطف والقروض والوجود  ..
حتّى تقرير المصير
رياح ُالتّغيير آتية لا محالة  ..
وارادات الشّعوب فوق كل تدبير
حين تداعى الشّبابُ الى الميادين
والسّاحات في ظلمة الدّهر العسير
نبح الكلابُ رعبا ًوخوفاً  ..
وتآمروا على من يطلب التغيير
أيّ وقاحة هذه وعماله  .. ودونيه وفعل حقير
موتوا بغيظكم يا معشر الأصنام  ..
أما كفاكم نهبا ًوظلماً وبطشاً وتقصير
عبدتمُ المناصب دهراً ونسيتمُ الشّعب والوطن ..
ونصّبتم للكرسي مليون حارس وغفير
رياحُ التّغيير آتية لا محاله  ..
وارادة الشّعب تصنع التحرير
والنصرُ آت كخيوط الشّمس تضيئُ عتمة الأياّم  ..
ويعود المجدُ بلا تأخير
كونوا شيئاً  ..كونوا رقماً ..
كونوا علماً نغماً ان القطار يسير
شباب العرب أوصيكم بالعلم  والعمل حتى تبنوا ما هُدم  ..
ويعود لنا العزُّ  والمجدُ والتقدير ..

يا هُمَّ لالي

سبتمبر 25, 2011

حدثني صديق من موزنبيق فقال ..SMALL_~1
جاد علينا الزّمان بوالي
غنّى الشّعبُ فرحا يا هُمَّ لالي
رضينا به طوعا ًوكرها ً
قمرا ًبدرا ًيزيّنُ الليالي
فهو القائدُ الرّائدُ الواعدُ
يشطحُ وينطحُ
يمنعُ ويسمحُ ولا يبالي
هو الدّستورُ والحاضورُ
والزّعيمُ والمنصورُ
والقابضُ والميسورُ والبابُ العالي
أمره ُعجبٌ عُجاب
يعاقب ويحاسبُ ويمنح الثواب
علمٌ علامة بحرٌ فهّامة
في البلاغة والنّحو والصّرف والحساب
والفقه والذرّة والمجرّة حتّى السّحاب
حسامٌ همامٌ ضرغام ٌعِقاب
له الطاعة والولاءُ في السّراءِ والضرّاء
ِمن البابِ حتّى المحراب
جيشهُ متحفّزٌ لا ينام
عيونُه تراقبُ الهمسَ واللمسَ حتّى الأحلام
اذاعاتهُ تردح ُعلى الدّوام
قامَ وقعدَ ذهبَ وصعدَ استقبلَ وَوعدَ
صالَ وجالَ صنديدٌ هُمام
غضبَ وتبسّم أعطى وأنعمَ سليلُ الكرام
ظلهُ على الأرض جنّه
طاعتهُ فرضٌ وواجبٌ وسنّه
فهُوَ المفتي والقاضي والمرجعُ والإمام
جاع َالوالي فجائوا لهُ بالطعام
قصعة كافيار ومنَ البحر ثمار
وعشرُ زغاليلَ غير الحَمام
فصحّة الوالي مهمّة  ومُستعدٌ على الدّوام
أكلَ وتعطرَ بالطيبِ والعنبر
وجمعَ الشّعبَ والأنام
القى خطبةً عصماء صوته تردّد في كل ّالأرجاء
فله ُالمجدُ وحدهُ ولهُ الكلام
وما تذيعُ دواوينهُ وما تكتبُ لهُ الأقلام
ولأنّه ديمقراطيّ أصدرَ أمرا ًوفرمان
أُكتب ما تشاء فكر كما تشاء إعمل ما تشاء
وليكن ذلك بالأحلام
لأن الخروج على الوالي معصيةٌ وحرام
خطبَ لثلاث ساعاتٍ بالتّمام
عطسَ أحدُ الحضور
ألقوا القبضَ عليهِ حُكم َبالسّجنِ لِعام
قال له ُالقاضي
لقد أزعجت مولانا وإن عدتها مصيرك َالإعدام
أنهى الوالي الخطابَ فأسرعَ مهرولاً إلى الحمّام
قضى حاجتهُ واستراح َ.. نَعِسَ فنام
أعلنوا الطوارئ في القصر
أخرجهُ الحرسُ بعدَ ثلاثة َأيّام
أطلّ على الناس مُبتسما ً
هتفَ الجمهورُ .. دامَ عزّكَ على الدّوام
يا صاحبَ الانجازات والكرامات
والمعجزات وصانعَ السلام
ذهبَ إلى الكرسيّ مُسرعا ًتحسّسهُ فجلس َعليه ونام
قال َرئيسُ الحرس لا ترفعوا أصواتكم
فمولانا نائمٌ وإزعاجهُ مَعصيةٌ وحرام …

حايص لايص

سبتمبر 22, 2011

       بشوفك حايص لايص يا رجّال وقايم الدنيا على راسك imagesCAOIW8BRخير شو في ..؟ = يا فهمانه أنا بحضّر للاحتفالات من فتاش وزينه . وحتى ذبيحه سمينه ..= يا مصيبتك يا فهمانه شو ناوي تتزوّج وأنا مش داريه ..؟ = لا يا مستوره لحكايه وما فيها انّه كمان أكم من يوم رايح إيصير إلنا دوله ونصير مثل باقي الأمم . يعني دوله مع توابعها وعلم . ليش هو إحنا حظنا  ناقص ؟ ومو مثل خلق الله أي عليّ الجيره غير نعمل إحتفالات . ودبكه وسامر في السّاحات . ونرفع البيارق والرّايات . خلّي العالم إيشوف .ويصير كل إشي عالمكشوف ..= الله إيبشرك بالخير يا صابر يعني الاحتلال رايح ينسحب من لبلاد ويعود الفرج والفرح عالعباد . ويشيلوا الحواجز والتصاريح وينسر بالنا ونستريح ..= أي طولي بالك يا مستوره حتّى أوضّحلك الصوره . هذي يا ستّي خطوه أولى والخير جاي لقدّام والحركه بركه ولكل مجتهد علام ..= آه يعني مافي حاجه بدها تتغيّر ورايحين إنظل مكانك واقف ولا مين داري ولا مين شايف ..= لا لا تقولي هالكلام صدقيني غير نُزنق الاحتلال لكن القضيه عايزه طولة بال ..= وكيف بدّك تزنق الاحتلال والقوّه في إيدهم وعايزين كل الناس إيكونوا عبيدهم ..= آه رايحين نصير راس براس وند بند . عندهم دوله ونحنا دوله وما في حد أحسن من حد . وبهيك بينعدل الميزان وبيصير إلنا هويّه وعنوان وبيعملوا إلنا حساب وحتّى لكل العربان .. = لكن حسب كلامك بشوف انها البلاد راحت .وريحة الطّبخه فاحت . حتى لو طيّرت كل الحمام وحملت غصن زيتون إشاره للسلام . لكن قولك شو رايح ايصير بقضية اللاجئين وحدود 67 والقدس والمستوطنات والمساجين..؟=  يا فهمانه القضيه خد وهات وكلشي بيصير في المفاوضات . بدون اخناق لحتى يصير الاتفاق ..= لكن يا فهمان المفاوضات صارلها من زمن جدّي وهو ولد . ولحد هالحين الحال واقف وكله نكد . حتى حالنا بيرجع لورا كأنك مش داري شو الي جرى وبتقلي إنتي غشيمه يا مره ..= أنا عارف إنك مثل العظمه في الحلق وما بيعجبك شو بيعملوا الخلق . مع كل هالكلام أنا لازم أعمل إحتفال وأغني من راسي هالموال ..= أيوه ما بيعجبني لأن الحاصل مثل الرّقص عالحبل من غير لازمه ولا حتى طبل . قال دوله ونحنا مثل عصفور داخل قفص ومحسوب علينا كلشي حتى النّفس . يا فهمان بدّي أعرف كيف بدها اتصير دوله والاحتلال موجود وقاعد على قلبنا قعود . والمحتل بيقول هذي بلادنا وأرض لجدود . وما بيعترف حتى بوجودنا أو أي حدود . حتّى المسؤولين اذا صارت دوله وعايزين يغادروها لازمهم من المحتل تصريح . والبلاد مقسّمه كنتونات والفرقه بهل وطن والتجريح ؟..= مهو عشان هالسّبب يا فهمانه أنا بقول لازم إيكون إلنا دوله وبعدين بنطالب بكافّة حقوقنا وبالصبر رايحين نقهر المحتل قهر . ويرفع الرّايه البيضا ونعلن النّصر..= وبلا قافيه الدّوله شو رايحه تعمل النا..؟ أنا شايفه ما في منها غير الأسم وزيادة عدد الموظفين . ومراسم واحتفالات كل حين وصور المهمّين بتزيّن الميادين . صدّقني غير إتضيع القضيه وما يبقى من الوطن غير صوره مرسومه على النياشين . يا فهمان طول عمرهم رايحين جايين وبيقولوا مفاوضات وغراب البين . والنتيجه مكانك واقف مثل الي راح عالحج والناس راجعين . قالوا أوسلو رايحه تحل كل المشاكل وراحت أوسلو واختلط الحابل بالنابل . وبعديها عملوا 100 مؤتمر والنتيجه زيادة المستوطنات وعملوا جدار وزاد الطفر . يا رجّال الشمس ما بتتغطى بغربال . وما بيجيب الرطل الاّ الرّطلين ويا حسرتي عليكي يا فلسطين ..= هذا هو الي شاطره فيه كل حاجه بتعملي منها قوّاله وتشكي وتبكي من هالحاله . بقلّك الدّوله رايحه تحل كل المشاكل . حتى الحدود والبطاله والبخت المايل . وحتى لو كان قدها قد الحاكوره بنكون بين الأمم موجودين وفي الصّوره . وغير المندوب إيصول ويجول ويعمل عمايل . وكل الدول تقف بحدنا وناخد مثل ما بدنا ..= طيّب يا فهمان أنا ويّاك والزمن طويل لأنه باين عليك بتصدّق كلام طرطور البيت الأبيض الهبَيل . هذا كلامه ووعودُه مثل الطبل أجوَف وفاضي . وعامل من حاله واسطة خير وقاضي . والكل بيرقصله وبحُكمه راضي . والحقيقه انّه بيعمل مثل ما بيريد الاحتلال حتى يضمن لنفسه الكرسي ودوام الحال . والمثل بيقول ما بِيحُك جلدَك غير ظفرَك . حيّرت بالي وطول عُمري محتاره في أمرك …!!

عُرس أحمَد

سبتمبر 13, 2011

حليمة تنجب كلّ ربيع بنتا ..549002_452174208149698_1047568901_n
تضيف الى أرض الوطن زهره
زوجها صابر ما شكى يوما أمره
لكنّه يمنّي النّفس بولد حتّى يحمل سرّه
البنت الكبرى أسمها عَودَه
والثانية بيسان
والثالثة أشجان
وما بعدهنّ رابعه
وجائت الخامسة والسّادسة والسابعه
حزنت حليمه لهذا العدد
لأنّها كانت تحلم أن تنجب ولد
حتّى يكون لها ولأخواته سند
لكنّ الولد لم يأتي
ولم يكفكف دمعها أحد
قالت جارتها
رُبَّ دعاء مع نذر ينفع
ومقام الأولياء قد يشفع
تبسّمت حليمه وقالت
لي الله وما شاء يصنع
هذه المرّةٌ كأني ببكاء أحمد في أحشائي أسمع
وبعد ربيع جاء أحمد
فرح أبا أحمد وكلّ جواره
وذبح جديا وزرع زيتونه بجوار داره ..فبضه مع علم
كبر أحمد ولعب بالحاره
ذهب الى المدرسة أحمد
حفظ الدرس نجح أحمد
زغردت أمّ أحمد
ووزعت الحلوى لأن حلمها قد تجدّد ..
أحمد كان بالقرب من داره
يلعب مع الصبيان بطيّاره
قال الصبيه هنالك تقف سياره
فيها بعض الجند جاؤوا في غاره
هم غرباء عن الحيّ
فالتقط الصبيه الحجاره
كطيور الأبابيل ترميهم بمهاره
غضب الجند وأصدر القائد إشاره
هذه قنابل الغاز لكنّها لم تردع
وحتى الرّصاص المطاطي لم ينفع
تمنّى القائد أن يقذفهم بالمدفع ..
اطلقوا الرّصاص على الصّبيه
أصابت رصاصة كيس كتب أحمد
نزف الكلام معاتبا
واخرى استقرّت في جبينه
صاح إلى رفاقه مخاطبا
زفّوني الى امّي فاليوم عرسي
وإلى جنّة الخلد ذاهبا
استشهد أحمد
زغردت امّ أحمد
وزّع الحلوى أبا أحمد
أخواته ما لبسوا الأسود
أقسموا أن يكملوا المشوار
وأن يرفعوا العلم على سارية الدّار
واإن كانت الأعراس كلّ يوم ستتجدّد ..
زغردت حليمة مرّتان في حياتها
الاولى يوم نجح احمد
والاخرى يوم ان استشهد ..

(بالامكان الاستماع ومشاهدة هذه القصيده على الرابط التالي )

http://www.youtube.com/watch?v=k2ZAuApLleQ

أتذكرين ..؟

سبتمبر 9, 2011

أتذكرينَ يومَ التقينا
كانَ النّدى يغمرُ الكونَ بالقطرات
كتبنا على قوس ِقزحَ أحلامَنا
وحينَ تبخّرَ النّدى ضاعَت منّا الكلِمات
وَلم يبَقى غيرُ الحنينِ ِِوطيفُ مُسافر ٍ
وليلٌ مليئ ٌبالذّكريات
ركبت ُحصانَ أحلامي أطاردُ الغيمَ
علّي ألتقط ُبعضا ًمن العبارات
ما عدتُ قادرٌعلى الفراق
أضيعُ في بحر الحيرة وأشواقي
أبحثُ في دفاتري عن يوم التّلاقي
تبعثرت العباراتُ
وأحرقت أضلعي الآهات
تبسّمَ الغيمُ وقالَ
كلماتكَ قد صارت مطرٌ وأغنيات
وأزهارٌ تزيّنُ المدينة والطرقات
وأشعار ًيردّدها العاشقين بالأمسيات
لكنَّ بعضَ الحروف قد تلاشت
تماما كوعودِ المهمّين والحكومات
لماذا كتبتَ كلماتك على النّدى ؟
لماذا لم يكن دفتركَ الوَجنات
وحبرُكَ من رظابِ الثّغر
وكلماتكَ عقدا ًمطرّزا ًبالقبلات
وعطرُكَ إشراقٌ وأشواقٌ وغمَزات4382886672_613b5af9b6_m
وليلكَ إبحارٌ في كل ّالمحَطات
آه يا غيمُ كم أنتَ محقّ
وكم أنا غشيمٌ بالمهمات
أنا لم أتعود الغوصَ في الأعماق
ولم أعُم يوما ًباليَمّ والمُحيطات
بضاعتي كلمات ٌوابتسامات
وبعضُ النّظرات
لم أكن يوما ًقائدا ًفي الحبّ
ولهذا لا أتّخذُ القرارات
علمني يا غيمُ لغةََ القلب ِ
حتى أكونَ اميرا ًللفاتنات
أختالُ كالطاووس مزهُوا ً
أو كالقمر يغُازل ُالنّجَمات
إستيقظت ُمن نومي فعذرا ً
كانَ حلما ًومناجاة ًللروح
لما قد فات …

        (بالامكان الاستماع ومشاهدة هذه القصيده على الرابط التالي )

http://www.youtube.com/watch?v=sOF1Sq3qgzw 

نشرت في جريدة القدس بتاريخ 20.12.2011

كلُّ عيدٍ وَأنتِ أميرَتي

سبتمبر 2, 2011

رَحلتُ إلى القمرِ ليلاً أبحثُ عن أميرَتي1457694_10201418278511156_2098874270_n
لم أجِد غير صَحراءَ تعكسُ الضّياء
قلتُ لا أشكُرُكَ يا قمرُ
أنت َمُتلوّنٌ كما الشعراء
كم تَغنّيتُ بِكَ في الليالي
وناجَيتُكَ إلى حَد الرّجاء
لم أجد مِنكَ غير الصّمت
وما نَطقتَ يوما ًوما قبلتَ الدّعاء
حبيبتي ليست هنا
انت قفر وارضك صحراء
عُدتُ إلى الأرض ِوما زلتُ أسعى للقاء ..
رَحلتُ إلى شاطئِ البَحرِ علّها تَكون
انتَظرتُها لكنّي لم أجِد غيرَ السّكون
وأمواجُ تتراقصُ عبر َالمَدى
كلّ موج ٍيُسابقُ الآخرَ يَستعجِلُ  المَنون ..
قلت حبيبتي ليست هنا
انت يا بحر عاصف وما كنت يوما حنون
لملمتُ ذاتي وعُدتُ إلى المَدينه
قالوا أنّ بِها إحتفالاً وزينه
تَسللتُ إلى الجَمع ِأبحثُ عَنها
أطلقَت العساكِرُ  الغازَ
فصارَت دُموعُ المُحتفلينَ حَزينَه ..
قلت حبيبتي ليست هنا
لان الازهار ذابلة
والبلابل مفروض عليها السكينه
عُدتُ الى ذاتي … فكم هِي كثيرَة ٌحَماقاتي
أعلمُ أنّكِ تتربّعينَ في قلبي وتُعاتِبيني
وتقولينَ ألم تشعُرَ بوُجودي وحَنيني
أنا ما فارَقتُك َيوما ً
وبِطيفِكَ كلَّ مساءٍ أُكحّل عيوني ..
قلتُ عذرا ًلا تلوميني لِضياعي وَحيرَتي
وكلّ عيدٍ وأنتِ أميرَتي
وَرَفيقة دربي وَوجودي
وعِنوان حبّي وقصيدي
وبَلسما ًيُداوي جِراحي
إذا قسى الدّهرُ ومال َعودي
ونَغَما ًأحلقُ بِهِ طرَِبا ً
يغني الوجود تَرديدي
إذا ما تَراقصَت أنامِلي
على شَعرِكِ وأوتار عودي …

(بالامكان الاستماع ومشاهدة هذه القصيده على الرابط التالي)

http://www.youtube.com/watch?v=4v2tZTCUbMk