مـن حـكـايـات بُهـلـول – مـدونـة الكـاتـب الشـاعـر جـودت راشـد الشـويـكي

hikayat_bohlool@hotmail.com



لقاء …

أغسطس 16, 2011
0 views

على  شاطئ  البحرِِ  التقينا
تعانقت  يدينا
مشينا .. ونلنا  ما  تمنّينا
عدونا  نلهو  كطفلينِ
نُسابقُ  الرّيحَ  كغزالين
والأمواجُ  تتراقصُ  من  حَوالينا
ما أروع َهمسُ النّسيم  ِورذاذُ الموجِ
يدنو الينا  ..  يداعبُ  وجنتينا
شربنا  الآهَ  من  شفاهِ  الوردِ
قطرة  بعدَ  أخرى  وما  ارتوينا
طربنا  ضَحكنا  وغنّينا
قلتُُ  وقالت
بِلغةِ  العيونِ  كانت
حينَ  تقابلت  عينينا
لم  نقدرَ  أن  نُخفيَ  الأسرارَ
كيفَ  للبركانِ  أن  يُخفي  نارَه ُ
كلّ  شيئ  قلناهُ
ما  بدا  وما  سَيكونُ
وما  لنا  وما  علينا
فكم  طالَ  بنا  الشّوقُ
وبنار  البعدِ  اكتوينا
نعدّ  الليالي  نُجوماً
نضيعُ  في  الضّياع  وما  اهتدينا
الى  أن  كانَ  اللقاء ُ
هديّة  عُمري
َكفى  ما  قد  بكينا …
طارَ  بنا  الشّوقُ  على  جناحِ  الحبِّ
وحطّ  ّعلى  شاطئ  روضةٍ  جَميله
زَقزقتِ  العصافيرُ  فرحاً
حتى  اليمامُ  غنّى  هديله
هذهِ  مملكتنا
كوخ  ُصغيرُ
وجدولُ  ماءٍ  بحدّه  خميله
تعانقنا
وما  كانَ  يمكنُ  تأويله …
هَمَسَت
أنتَ  أميري  وفارسُ  أيّامي
كم  انتظرتكَ  وزرتني  في  أحلامي
وحَمَلتني  على  جناحِ  الشّوقِ
أنامُ  على  زِندكَ  أردّدُ  أنغامي
لحنَ  الهوى  فالقلبُ  قد  هَوى
والهَوا  يداعبُ  شَعري  وأجفاني
نطيرُ  نطيرُ
كالفراشاتِ  كالعصافيرِ
نعودُ  الى  شاطئ    الأماني
نلهو  كطفلينِ ِ
نسابقُ  الرّيحَ  عدواً  كغزالين ِ
تزرَعُ  أزهارَ  الياسمينَ  في  بُستاني
قلتُ
عفوا  ًجميلتي
ما  نَسيتُكِ  يوماً
فأنتِ  نبضُ  القلبِ  والرِّوح ِ وعنواني
اكتويتُ  احترقتُ  ذبتُ  تلاشيتُ
وعدتُ  كطائر  الفينيقِ  اليكِ
لأنّ  حُضنَكِ ..  مَهجَعي  وأوطاني …

( بالامكان الاستماع ومشاهدة هذه القصيده على الرابط التالي )

http://www.youtube.com/watch?v=Q5i9NVKdi1I

 

Be Sociable, Share!

  1. اروى عطية Said,

    الله الله ما اروع هذه الكلمات انها اكثر من روعة
    سلمت يداك وسلم ايضا قلمك
    شكررا جزيلا لك
    تحياتي لك

أضف تعليقك

*

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash