مـن حـكـايـات بُهـلـول – مـدونـة الكـاتـب الشـاعـر جـودت راشـد الشـويـكي

hikayat_bohlool@hotmail.com



أرشيف يوليو 14th, 2011

مساواه ..

يوليو 14, 2011

 

            عليّ الطّلاق غير أتجوّز الثالثه عشان أربّيهم والّي مش عاجبها الباب مفتوح وبيوسع جمل وكل واحده زنبها على جنبها . جننوني وفقّّعوا مرارتي . _ أبو صابر يا أبو صابر . _ مين بنادي . _ هذا أنا جارك أبو محمود . _ تفضّل يا جاري أهلا وسهلا . _ شو قصتك اليوم يا جاري هالحين راجع من الشغل للبيت سمعت صوتك واصل للشارع بالي انشغل عليك . _ قصتي اليوم انّي بدّي أولعها مع نسواني وأربّيهم  . قال عاملات حلف عليّ ونازلين في طلبات وتفقيع فاكرين انيّ في ايديهم خشخيشه أو عبد مطيع . وواجبهم ما بيقوموا فيه . _ الحق عليك يا جاري الواحد مش خلصان من واحده وحضرتك قمت على حالك واتجوّزت الثانيه وهالحين بتصيح وقال كمان بدّك تتجوز الثالثه . _ آه يا سيدي بدّي أتجوز الثالثه لأنّه ما بيغيظ النّسوان الا النّسوان وهذا حقّي . _ ان شالله تتجوز عشرين لكن حضرتك متغلّب من تنتين والّي مش قد الحمل بلاش ايشيله . _ لا لا تغلط يا جاري أي أنا قدها وقدود واللي في راسي لازم أمشّيه وبكره بتشوف  وبحكيها عالمكشوف . _ لكن انت ما قلتلي ليش معصّب وغضبان وزعلان من النسوان . _ هذا يا جاري بعد ما رجعت من الشّغل للبيت قعدت ناطر تيجيبوا الأكل لحتّى أتعشّى وأنت عارف انّي طول اليوم شقيان ومن الشّغل تعبان قلت وين الأكل يا نسوان قالوا ما عملنا اليوم طبيخ وانت عارف يا جاري اني بعز الطّبيخ كتير .  قال يا سيدي بدهم أتعشى بيض مقلي لأنهم طول النهار كانوا عند الجيران بيطقوا حكي شقلي بقلي . ونسيوا الطّبيخ  وشغل الدار وهم بينمّوا في الأخبار . _ طيّب مشّيها هالمرّه وبلاش تكسّر الجرّه . _ قال مشيها قال يا جاري كلشي ولا الطبيخ أي عليّ الطلاق كمان مره غير أغيظهم وأتجوّز . _ يعني فكرك الزواج بيحل مشكله أنا شايف انها الأمور والوضع عندك رايح يتعقّد أكتر وتنساش انها المسؤوليّه رايحه تزيد  . والزواج لازمه مصروف وصحه حديد . وانت اليوم صحتك على قد الحال وبنصحك ما تغني هالموال . _ يا سيدي رايح أغني حتى لو بغيظ حالي . وبخسر كل مالي عشان أشوف في الطّبيخ دلالي . _ بفهم من كلامك انّه لازمك زوجه طباّخه وانسيت حضرتك المسؤوليات وكل يوم جيب  وهات  . أي صدقني لازمك طبّاخه قد حالها شو رأيك تجيب شغّاله سيريلانكيّه . وتحل مشكلة الطبيخ وتعيش عيشه هنيّه . _ يعني فكرك السيريلانكيّه بتعرف تطبخ المقلوبه وورق دوالي . والملوخيّه والفتّه مع المقالي . وبعدين النسوان يقضوها طول الوقت قال وقيل وهذا قصير وهذا طويل . كيف لو كانوا بيشتغلوا وعندهم دوام .أي ناقص أجيبلهم حتى خدّام . ماهم طول النهار قاعدين في البيت ما عندهم لا شغله ولا عمله أقل ما فيها يعملوا الطبيخ . _ معلش يا جاري في هذي معك حق وأنا عازمك لعندي عالبيت حتى نتعشّى مع بعض منشان خاطري ما تكسفني أنا متأكّد انها جارتك ام محمود عامله طبخه على كيفك ومنتعشى مع بعض . _ طيب منشان خاطرك موافق وقبلت عزومتك . _ يعطيك العافيه يا أبو محمود وكيف حالك يا جارنا أبو صبري . _ ألحمد لله الذي لا يحمد على مكروه سواه . _ بشوفك معصّب وزعلان يا جارنا . _ هذا جارنا أبو صبري زعلان من نسوانه وأنا عزمته حتى نتعشّى مع بعض عشان نسوانه ما طبخوا اليوم وروحي يا ام محمود حضريلنا الأكل . _ شو بدي أقلّك . _ قولي يا ام محمود . _ مهو اليوم يا أبو محمود ما طبخت عشان رحت عند جارتنا ام أسعد أباركلها في خطبة ابنها . _ يعني مفيش طبيخ . _ أيوه وبعمل نواشف ومقالي . _ قال مقالي قال شو بدي أقول لجارنا سودتي وجهي مع الجار شو بدي أعمل فيكي أي علي الطلاق انه جارنا أبو صابر معاه حق وغير أربيكي  . اسمع يا جارنا أنا غلطان وانت معك كل الحق وأنا بقترح عليك تشوف تنتين واحده الي وواحده الك حتى نتجوّز مع بعض واللي مش عاجبه يطق راسه في الحيط .. بيستاهلوا …!!                                  

  نشرت في جريدة القدس بتاريخ  26/4/2013