مـن حـكـايـات بُهـلـول – مـدونـة الكـاتـب الشـاعـر جـودت راشـد الشـويـكي

hikayat_bohlool@hotmail.com



طريق الحرير

مايو 18, 2011
0 views

هذا الحجاجُ يقصف ُالكعبة
ورجاءُ المصلين ما عاد يُجدي
والمدى فراغ اجلسُ به وحدي
قد ضاعت مني الكلماتُ
كما ضاع مني المكان ُ.. امسكت ريشة الالوانِ ِ
تداعبها اناملي يرتعش زندي
اختلطت الالوانُ فكان الابيضُ كرداء لحدي
صحت بأعلى صوتي.. حاولتُ
استجمعتُ قواي.. فمشيتُ
كانت تغمرُني السكينة
هذا زقاق معتم في المدينة
بائعُ الشموع قد اقفلَ
وعجوز تطل برأسها حزينة
قالت يا ولدي تدثر.. فأرضنا قد صارت صحراءَ
وقرصة البرد كالحد لعينه

لا تنتظر شيئا
ما عاد يهطل الشتاءُ
وما عادت تبحر السفينة
سرتُ ضيعتُ طريقي
قالوا ان طريق الحريرِِ قد اقفلت
او غيروا لها العنوان
لان الصعاليك يُغيرون على القوافل
يسرقون البخور واللبان
تجارُ الرقيق اشتكوهم لمجلس الامنِ
ما بقي في السوق سوى عشرُ جوارٍ ومثلهن قيان.
اشترى الوالي منهن ثماني وبقيت اثنتان
وقليل قليل من السمن وبعضُ الخصيان
وزقُ خمر معتق وانيتان
وقنديلٌ قديم بلا زيت
وسرجٍ ٌبلا حصان
وبضع دجاجاتٍ بلا حب
ٍوقردٌ وكسلان
وانفٌ كبيرةٌ تستنشقُ رائحة الحب

من شعر غانيةٍ وجيدٍ ونهدان
آه يا زمن الصعاليك كم اشتقت اليك
خذني عندَك
بعد ما فات الأوان
علمني ان امتطيَ جوادا
احارب جدار الصمت
فأنا مذ ولدت.. حائرٌ وجبان
احتمي بغصن زيتونة
لكن الزيتون اقتلعوه الآن
نبتت من القهر بذور الكبتِ
واطلقت لساقيها العنان
تعبت وعدت فكلماتي ضاعت مني كما ضعت
واحتلطت على لوحتي الالوان
هذه الصورة شاحبةٌ
وكأن شيئا ما كان
لا ارض فيها لا زيتونَ ولا عنوان

 (يمكن الاستماع ومشاهدة هذه القصيده على الرابط النالي)

http://www.youtube.com/watch?v=x5ClMpP5pZ4

     نشرت في جريدة القدس بتاريخ 2010.2.12
Be Sociable, Share!


أضف تعليقك

*

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash