مـن حـكـايـات بُهـلـول – مـدونـة الكـاتـب الشـاعـر جـودت راشـد الشـويـكي

hikayat_bahlool@hotmail.com



أرشيف مايو, 2011

أنغام ..

مايو 24, 2011

قالت .. أنت متمرد من دون الرجال
قلت نعم .. لأنك حبيبتي وربة الجمال
كيف تلومين من يسكن قلبك ..؟
اعترافك واضح سيدتي وانكارك محال
*******
غروري لأنك تداعبين مشاعري
وتأمين صلاتي كل ليلة وشعائري
وحين نبحر في زورق أحلامنا
أغار عليك من الموج فأسدل ستائري
*******
نرقص على أنغام البحر تاره
فيزيدنا الوجد شوقا وتشتعل ناره
كل مياه البحر لم تطفئنا
فنشنها حربا غارة بعد غاره
*******
نغوص الى الأعماق نلملم المرجان
حورية أنت تداعب الماء بقدها الفتان
ما وجدت أجمل منك جوهرة
فالتقطتك وضممتك وكان ما كان
*******
جف البحر من لهيب الشوق فصار جزيره
بنينا مملكة للحب أنا الشعب وأنت الأميره
وغزلنا من خيوط الشمس وشاحا
يلفنا اذا أقبل الليل وغاب عن القمر نوره
*******
رضيت بحبك الآن وغدا وعلى مدى الأيام
فالشعب سعيد ولا يريد تغيير النظام
بايعتك مدى العمر راضيا
تمديد بعد تمديد وفي كل الأعوام
*******
زرعنا المدى بالورد ميلا بعد ميلا
وجمعنا من الزهر تاجا لك واكليلا
يزهو فوق رأسك أميرتي
يداعب شعرك سرا ويمطره تقبيلا
*******
وزرعت في بستانك كل أشواقي الدفينه
نبتت وأزهرت وملأت الكون زينه
أقطف الورد من وجنتيك حينا
ومن ثغرك المتمرد شوقا وتفانينه
*******
أنا العاشق المتمرد ومن يقدر الجمال
محال أن ترسو نظراتي على غيرك محال
وان كان ذلك .. فبغير قصد
لأن سحرك ملئ الكون وفاق الخيال
*******
ركبنا السحاب ننثر مع الريح عطرا
هو القدر جمعنا ولم يكن بيدنا أمرا
كم هو منصف هذا القدر
أزهو بك ويزيد عمري عمرا ودهرا ..

حكايه مصريه ..

مايو 21, 2011

 بيوم والدنيا ظلمه وبوسط  الزحام
 تاه الدليل وبحضن الليل ابتدا الكلام
 بهيه ناحت وبالسر باحت هبت وصاحت يولادي حرام
 حنا وعطيه دي الصحبه هي مسك الختام
 علمو الدنيا كيف التعايش كيف التسامح والاحترام
 بهيه امكم بتشكي همكم صاحت تقول لكم كفايه ظلام
 كلكم ولادي عليكم بنادي حرام الخصام
 واعلنوها ثوره امكم دايما حره
 مصر على الجبين  دره  بتعلم الدنيا الوئام
 قول لاخوك ايدك بايدي وعيدك هو عيدي
 ويا صحبه ايدي بثورة سلام
 نبنيها طوبه فوقيها طوبه
 ونشيل المعطوبه ونهدم فساد النظام
 بهيه قالت حطمو الجدار مفيش وقت للانتظار
 طيرو الحمام وازرعو المحبه وعلى الارض السلام 
 قالو البلابل ده العدل مايل واكلينها التنابل والظلم حام
 وبيوم في الفجريه صاحو ولادك بهيه
يكبير الحمل زاد والدايره علينا دايره
 ملينا الصبر وسنين القهر ..
 نعمل ايه يا كبير الغرام ؟
سرقو الفقير والغفير من التخمه نام
 وبتدت حكايه وكانت بدايه وكلمه ورى كلمه بقت روايه
 والروايه بقت مشاهد ..
 صور يبني وبلدك ابني والرب شاهد
 اصل الكبير ساكت والشله عابت
 نامت وهامت في دنيا الاحلام
 والكل ساكت والرزقه راحت ما فيش حتى خطوه لقدام
 وهبت هبه بقت قبه تعالو شوفو يا سلام
 هي شمعه بقت ولعه منوره دنيا الظلام
 وقف الشعب في الميادين من كل لون ودين
 وهتف يا كبير سنين واحنا صابرين
 عايزين شغل يا كبير عايزين لقمة العيش
 والبطاله عايزه تدبير والحاله عدم ما فيش
 وبيوم طل الكبير وقف وقال
 كل حاجة حتتصلح والحال حيبقى عال العال
 والكل حيكون راضي من اليمين حتى الشمال
 وهمس في ودان مامور الشله والاعوان
 شوفو صرفه مع دول العيال ..
 ادوهم بالشومه وكتفوهم بالاغلال
 وعلموهم ازاي الكلام قدام الكبير بينقال
 دول شوية مشاغبين وانا قاعد على قلبهم
 ايه يعني لو زاد حبه صبرهم وغلبهم
 فين الولاء للكبير والاحترام ؟
 مش عايز صوت بالساحات لاني عايز انام!
 ونام الكبير والشله اللي هي خافت يتفضح سرهم
 وجابو البلطجيه شالو القناع عن وشهم
 وبانت النيه  لكن الشعب كان صاحي
وقال الشهيد بروي تراب الوطن بدمي وجراحي
 دي الثوره امانه كملو المشوار
 حتى اكون راضي وتكمل افراحي ..
 ومرت الايام والكبير ما سمعش النصيحه
 والحاله بقت بطاله ورجعت لورى
 قتل ونهب ضرب وسلب اهو دا اللي جرى
 ورجع الكبير تاني وقال نحقق المطلوب
 وكفايه بقا خليها سماح
لا غالب ولا مغلوب واللي راح راح
 لكن الشعب ما سكتش عن حقه المسلوب
 لان الحر حبه لبلده دايم وما يتوب
 ازاي يسامح حرامية الانفتاح
 ومليارات تسرقت والم وجراح
 ويوم الجمل كان يوم مشهود ..
 ياما سمعنا منك يا كبير كلام ووعود
 ووعودك كلها سراب ووجودك بيزيد العذاب
 ما فيش فايده منك فيلمك قديم متل فنك
 كفايه بقا سيب الحمل عنك
 ارحل ارحل حرامي لانك ..
 وخلص الفصل الاول من الحكايه
 والكبير رحل وابتدى الفصل التاني  من الروايه
 وبهيه قالت يولادي ما تناموش
 لان الحاله عايزه تدبير..
والرحله بعدها باولها ويالله بينا نكتب مصير
 شد الهمه يا عطيه ..
 ويا مرقص تشيل القضيه
 واللي فات مات ..
 ياما اشتكيتم من نار الغلب والاهات
 والظلم طال الكل وانتم اخوات
 ابني وعمر دي الفرقه تدمر وكفايه نكبات
 الخير كتير ومهما يصير ده الدم واحد  والغلب فات
 بهمة  الشعب  وبهمتكم نعيد بناء النظام
 عيشو باخوه ومحبه وطيرو الحمام
 وعلمو الدنيا ازاي عملناها ثورة سلام

(صمت دهرا ونطق كفرا)

مايو 18, 2011


    قال واطي عبد العزى طالح امام الجماهير : ساحقق لكم كل رغباتكم وتطلعاتكم وسيتم هذا بكل سرور . ولكن حسب الدستور . وبرضى ومباركة البيت الابيض المعمور وس .. وس .. وانا لا اريد التمديد لحكم اليمن السعيد . وسيكون لنا دستور ونظام جديد ..وستختفي البطالة والخير سيعم والثريد . وسألبي مطالب الشعب وكل ما يريد . وساتنحى عن الحكم ولكن لاياد امينه . فاقيمو الافراح والليالي الملاح وانشرو الزينه ..!!
وكأن الشعب في يمن قاصر ولا يوجد فيه غيرك على الحكم قادر .. كم انت احمق ايها الملهم الشاطر ..! وكلامك مردود عليك وفكرك دوما قاصر . والرد سياتيك من الشباب المناضل الثائر . هل الوطن تركة لك وانت عنه المسؤول ؟ ماذا صنعت له في سنين حكمك ايها المسطول ؟ مل الناس وجودك ووعودك وكلامك المعسول .. لا امل يرجى منك غير جعجعة بلا طحن وزعيق واحتفالات وطبول .. ارحل ثكلتك امك هكذا الشعب يقول . كان اليمن مهدا للحضاره  . عبر التاريخ كان للعلم مناره . زرعت فيه الفتن والبغضاء والقبليه . وجلبت اليه الف نكبة وبليه .. وجلست على عرش من الجماجم كانك الطاووس . وعصابة من حولك يهشون وينشون لك ولكرسيك المنحوس . اما ان لك ان تفهم وتسمع صراخ الشعب ؟ اعلم انك عبد للكرسي وفراقه عليك صعب … اعلنتها مواجهة مع ابناء وطنك وحرب . وزدت عليهم الهم بوجودك  بلاء واستعلاء وكرب … ارحل اني ناصحك وجده هي الدرب . هناك تجد الاحباب والاصحاب ومن يدعون لك القرب .. تحكون قصصا لبعضكم عن ظلمكم وما جنت اياديكم لشعوبكم بغير ذنب . ارحل ما وجدنا منك غير البلاء والشده . ارحل فانت احد العشرة المبشرين بجده ! اندب حظك مع من سبقوك ومن سيلحق بكم بعد مده .. هذا ربيع العرب  قد اينع وما عاد زمن للرده . يكفيكم ما جنت اياديكم قليل لكل واحد منكم خازوق على قده .. انتم من فاتكم القطار والزمن للاحرار والثوار . يعيدون للوطن مجده . ويكون البدء والميلاد وبناء ما حكمكم قد هده …

طريق الحرير

مايو 18, 2011

هذا الحجاجُ يقصف ُالكعبة
ورجاءُ المصلين ما عاد يُجدي
والمدى فراغ اجلسُ به وحدي
قد ضاعت مني الكلماتُ
كما ضاع مني المكان ُ.. امسكت ريشة الالوانِ ِ
تداعبها اناملي يرتعش زندي
اختلطت الالوانُ فكان الابيضُ كرداء لحدي
صحت بأعلى صوتي.. حاولتُ
استجمعتُ قواي.. فمشيتُ
كانت تغمرُني السكينة
هذا زقاق معتم في المدينة
بائعُ الشموع قد اقفلَ
وعجوز تطل برأسها حزينة
قالت يا ولدي تدثر.. فأرضنا قد صارت صحراءَ
وقرصة البرد كالحد لعينه

لا تنتظر شيئا
ما عاد يهطل الشتاءُ
وما عادت تبحر السفينة
سرتُ ضيعتُ طريقي
قالوا ان طريق الحريرِِ قد اقفلت
او غيروا لها العنوان
لان الصعاليك يُغيرون على القوافل
يسرقون البخور واللبان
تجارُ الرقيق اشتكوهم لمجلس الامنِ
ما بقي في السوق سوى عشرُ جوارٍ ومثلهن قيان.
اشترى الوالي منهن ثماني وبقيت اثنتان
وقليل قليل من السمن وبعضُ الخصيان
وزقُ خمر معتق وانيتان
وقنديلٌ قديم بلا زيت
وسرجٍ ٌبلا حصان
وبضع دجاجاتٍ بلا حب
ٍوقردٌ وكسلان
وانفٌ كبيرةٌ تستنشقُ رائحة الحب

من شعر غانيةٍ وجيدٍ ونهدان
آه يا زمن الصعاليك كم اشتقت اليك
خذني عندَك
بعد ما فات الأوان
علمني ان امتطيَ جوادا
احارب جدار الصمت
فأنا مذ ولدت.. حائرٌ وجبان
احتمي بغصن زيتونة
لكن الزيتون اقتلعوه الآن
نبتت من القهر بذور الكبتِ
واطلقت لساقيها العنان
تعبت وعدت فكلماتي ضاعت مني كما ضعت
واحتلطت على لوحتي الالوان
هذه الصورة شاحبةٌ
وكأن شيئا ما كان
لا ارض فيها لا زيتونَ ولا عنوان

 (يمكن الاستماع ومشاهدة هذه القصيده على الرابط النالي)

http://www.youtube.com/watch?v=x5ClMpP5pZ4

     نشرت في جريدة القدس بتاريخ 2010.2.12

حكايه فلسطينيه

مايو 15, 2011

        كان الندى بيغسل آهات يوم مضى . والعصافير بتزقزق على الاشجار . وهدهد قاعد بينقر بحبة صبار . وسلمى صحيت في البدريه حتى تحمي الطابون  . وأبو سالم ساري مع الودان سايق الفدان تيحرث كرم الزيتون  . وسعيد الراعي بيعزف نغماته على الناي بصوتها الحنون  . والبلد نايمه بحضن الجبل  .والمختار كان قاضيها وحاميها وهو المستقبل والامل . والناس كانوا عايشين برضى  . بآمنوا بالقضاء والقضى . والماضي عندهم حداويت وحكايات وزمن راح ومضى . والمستقبل وسع كرم الزيتون والبيادر والفضى . وصابر الصغير كان بيلعب مع اولاد الحاره . كان في عندهم حد البيت حاكوره يعني حديقه مع بياره . وعند العصر والمكان عند القصر كان بيجمع الحنون .ويصيد العصافير في النقيفه من على الغصون . وصبريه كانت في الصبحيه تحلب الغنمات . صوتها كان حلو كتير مليان حنيه ونغمات . وابن عمها راضي كان بسحرها مفتون وراضي . وبيحلم بيوم يكتب كتابها عند القاضي . كان ناطر الوردات تيكبرو على خدودها .والربيع يفتح ويزهر على عودها .ويعقد حب الرمان تيقيم الفرح ويصيرله بيت وعنوان. في هذاك الزمان ما كان فيه اذاعه . ولا فيسبوك ولا حتى سماعه . وكانت الاخبار بينقلوها النسوان بالاشاعه . وماكان في عسكر ولا قلب من الغربه بيتحسر . والمختار كان مشغول طول الليل والنهار . وبمشاكل نسوانه قلقان ومحتار .ولحراسة البلد وكان مزروع في الحقل فزاعه . عودين مع خرقه كفايه لأننا بنحب القناعه . وبنحب القريب وبنكرم الغريب والضيفان . والحياة حلوه ما فيها عكد ولا نكد ولا أحزان . لكن كان الغريب بيخطط  تياخذ الدار . ومن يومها ابتدا الهم ومشينا مع الألم مشوار . صاحت الحجه فاطمه والناس هاربين من المذابح خطيتنا في رقبة الحكام . وما بسامح بحقي على مدى الأيام . وقالت لكن انا صاحية وعلقت برقبتي المفتاح . وحطيت كمشة شعير للجاجات وبذرت مثلهم في المراح . وكلها كم من يوم وراجعين لأن العرب ما بيخلونا كثير ناطرين … وهاجروا الناس مجبورين وتركوا البيوت والبيارات مقهورين . وتوزعوا في بلاد العرب وسموهم لاجئين .اللي عاش عاش واللي مات مات . وسكنوهم في المخيمات  .وصار العالم  يحكي عن قصتهم حكايات .ومن يومها الحكام قالوا كفاها الباري ولا الضالين امين .وحطينا القضيه في رقبة اصدقائنا المخلصين .ووزعوا البطاقات لقبض التموين شويه سكر مع زيت وشوال طحين . ولغسيل الالم والمرار صابونه بالشهر أو صابونتين . وكل شتويه بقجة ملابس قديمه مع ثلات بطاطين .يمكن فيهم  اثنتين مخزقين لكن شو ما حصل وصل من الخواجات الطيبين .. آآآه يا زمن شو غدار وكيف صارت الحاله . ما بقي النا غير كرت التموين والذكريات وحليب الوكاله. حتى عملوها الناس قواله . وقالوا من بعد الرز أكلنا نخاله . وصاروا مطسه للامم كأنهم على الأرض موجودين عاله .ومسكوا القضيه كبار  القوم والدلاله . صار سعيد الراعي دوم داير في الطرقات . ما عاد في غناوي ولا ناي ولا غنمات . وفي عز الليل كانت الكلاب تملا الطرقات . وكان يغني بدل الميجنا والعتابا حرقة الاهات .ومرت الأيام وماتت الحجه فاطمه وبقلبها حسره . أخذت المفتاح من بعدها بنتها يسرى . وماتت يسرى من الالم والنواح . وأخذ المفتاح ابنها الصغير عبد الفتاح . لأن ابنها الكبير هاجر لبلاد بره . ساعي ورا الرزقه من العيشه المره . وبقي المفتاح معلق برقبة عبد الفتاح . وبيوم من الوجع هب وصاح وقال اللي راح راح . وكفايه بكى ونواح . وشاع الخبر من دار لدار وعملوها انتفاضة حجار . واستشهدوا شباب كتير وحطوا صورهم بالجرايد والاخبار. والقضيه بقيت واقفه بأمر الكبار . لا نفع مجلس أمن ولا أي مشروع قرار . ولا هيئة أمم ولا حتى حوار . وزاد الوجع ألم ولا في من رحم . وراحت الانتفاضه وصارت ذكرى بيحكوها الشعار . لكن المختار كان حايص لايص محتار . وكان شعاره عند الازمات . مبدأ الخذ وهات . وبالسر عمل مفاوضات . حتى أنه أخفى الموضوع عن أخوه وعمه . ومرت السنين وهو ناطر حزين واخرتها شو جاب الطير  لأمه . غير انه زاد الألم وجع وكبر همه . وصارت كمان انتفاضه اشي كان يقاوم واشي يرقص عراضه . وراح اللي راح وبقي برقبة عبد الفتاح المفتاح . ومرت الأيام وتقاتل حسن وحسين وصاروا العرب عربين . كل واحد بيحكم حاكوره ونسيوا انها البلد للغريب مأسوره . وفي يوم وقف المختار وأعلن هذا القرار . قال من بعد اليوم ما في ألم أو أحزان ولأن المشاكل عندي كلها من النسوان .ولهذا السبب طلقت مرتي القديمه . وتفرغت لحل القضيه بكل عزيمه . وبهل مناسبه غنوا وارقصوا ثلات أيام . وقيموا الدبكه والسامر على الدوام . والحاله رايحه تصير تمام التمام . لأنها ستنا الغوله وافقت خطوه خطوه على اقامة الدوله . ورايحين نعيش احنا والجيران سوا سوا مثل اللحمه على الرغيف . وكل المشاكل صار الها حل وتصريف . والخير رح يصير للركب ونخلص من كل اللوم والعتب . وخلينا نمشي هالطريق لانها القشه اللي بتنجي الغريق . ومر يوم ورا يوم والحال رجع لورا وصرنا نقول ياريت اللي صار ما جرا  .ضاعت بقية البلاد وزادت الحواجز القيود على العباد . وضاع الشلوم وصرنا محشورين في قاع واد . حتى انهم سكروا علينا الندى والريح . والصلاة صار بدها معامله وتصريح . والديك الفصيح ما عاد يصيح . ناس ناطرين تيبيض ديك الاتفاق . وناس استغلوها فرصه وتاجروا بالانفاق . والحركه بركه والرزق على الرزاق . وكبرعبد الفتاح وبعد برقبته المفتاح . والغريب غير الباب . وبعده عبد الفتاح ناطر ومن حبه للوطن ما تاب . قالوله انهم هدموا القصر وعملوا مكانه عمارات . قال لكن موجود بحد  القصر زيتونه مع الصبرات . ناطرين مين يرويهم بالدمعات . دموع الشوق ودموع الفراق . ورحله عمر والمختار نايم بعده ما فاق …

نشرت في جريدة القدس بتاريح 18/7/2015

غنوا معي ..

مايو 13, 2011

يا هذا العالم  فلتسمع
أنا  للظالم  لا  نركع
وأن  الثورة  آتية
من غير بنادق أو مدفع

ثورتنا  لونا  ورديه
مطلبنا  دوما  حريه
فكرامة  شعبي  باقية
يجمعنا  هدفا  وقضيه
 

مذهبنا   دين  ومحبه
والكل يحن الى  دربه
والعشره  عنا  راقية
والكل يسير الى  ربه

يجمعنا هدف  في  المحن
نحب  العدل  مع  الوطن
يا  ثورة   شعبي  ماضية
ستكوني  درسا  للزمن .. 

همس الليل ..

مايو 8, 2011

رحلت الى عواصم الدنيا أبحث عن الذات
وعن طيف لاح بالأفق أيقظ الذكريات
ان لم يكن بحالي فبخيالي
المدى واسع والطيف سراب وعذاب وآهات
*******
أنا المتمرد على كل الأشياء
أحب دوما أن أكون الأستثناء
أبتعد عن الحبيب هائما
وأندب حظي لائما  ..  لعدم اللقاء
*******
ربما أتوه في الحواري والطرقات
لا أميز بين المسافات والأوقات
فالنهار عندي ممل
والليل طويل طول المدى والمسافات
*******
وفي زحمة الحيرة تأتي الرغبة والحاحي
تأبى النفس الصمت وتريد افصاحي
الست من  عزف الوجود لحنا
تدثر بثوب الرضى تعيش أفراحي
*******
وأحتار بين العيون الجميله
أزرقاء أم خضراء بلون الخميله
ولون العسل كم هو جميل
والسود كأنغام الهوى وتراتيله
*******
ألمح صورتها في كل الحسان
كأنها مليون جميلة وعنوان
وحين أرتشف الرحيق من الزهر
هنالك فرق بين ألزهور وشتان
*******
عشقت الجمال وروعة الأحساس
وهمس الحبيب في لحظة التماس
وثغر ندي يرتعش شوقا
يناجي غروري ويأسرني بلا كاس
*******
آه من غروري كم بعثر هامي
وكم حاولت أن ألملمه وأجمع حطامي
وأصوغ من ألبقية شيئا
أرضى به وترضى به أيامي
*******
غربتي ليست في البعد ولكن عن ذاتي
لوحة لا أفقه رموزها كذكرياتي
ضيعت كل الأسماء والعناوين
ولم يبقى عندي غير بعض من حكاياتي
*******
كم أحبك أيها البحر الجميل
لا يمل موجك الرقص والترتيل
هل ينادي ألحسان لشاطئه
ليضمهم شوقا ونزقا وتقبيل
*******
كم ضيعت ذاتي وأوقاتي لطول الفراق
وأنا الهارب من اللقاء ومن اشتياقي
أسير متمردا عكس التيار والأماني
وأشتكي من الوحدة وعدم التلاقي
*******
يا نفس أنا من سلمتك أمري
اسألي نبض القلب فهو يدري
لا تضيعي لهف المحب
فالوقت قصير والعمر يجري
*******
استيقظت من الحلم فوجدتك بجواري
كم هو جميل ثوبك مطرزا بأشعاري
كانت كل الأشياء مبعثرة
حين رحلتي معي الى جنتي وناري ..

(بالامكان الاستماع ومشاهدة  هذه القصيده على الرابط التالي)

http://www.facebook.com/photo.php?v=220578034678167&set=vb.100001779178287&type=2&theater

هتف الشعب …

مايو 4, 2011

هتف الشعب للرئيس وجنده182186_399619543432841_989408779_n
لأنه بعد حين قد نفذ وعده
واختار الزمان والمكان وبدأ رده
هذه طوابير الدبابات تسير نحو الجولان
بعد أن مسحوا الصدأ عن السلاح والعده
ساروا طوابيرا  وأرتالا ..
مشهرين السيف يوم الوغى من غمده
لكن خطأ قد حصل بالمسير…
وأقسم القائد بالفصحى أنه ما كان قصده
وعلل ذلك قائلا ..
نسينا الطريق وذلك لطول المده
وأضاف ..كان الدليل مشوشا
لأنه نام قرنا وخموله قد هده
ذهبوا الى حوران بدل الجولان
ليجربوا السلاح وكان القصف بشده
كأنهم يريدون تحريرها من الشعب
يا حسرتاه على جيش
يغتال أهله ويبتر زنده
نسيتم الجولان أيها الأشاوس
وأعلنتم على الشعب حروب الرده
أنتم من ارتد عن كل قيمة
كمن بنى هرما من الرمال وهده
حسبتكم كبردى تحمون الماء بسده
ومن قارع الأستعمار ولطمه على خده
ومن كتب تاريخ الشآم بكبريائه ومجده
خرجت الجماهير الى الشوارع مستنكرة
قال القائد حسبناكم الجولان وما بعده
انتشر الخبر ومن حماقاتهم
قالوا هذه الجماهير في صلاة شكر
للمطر والبرق ورعده
والأمن مستتب والكل يحب النظام
الا قلة من المنشقين لا يتجاوزون عده
هنيئا لك أرض الشام بجيش
جرار مهاب كل المواهب عنده
الا الأنتماء للشعب
لأن انتمائه للحزب وعرش يخطبون وده
أيا شام قلبي ينزف دما
كان يوما حسبتكم للظالم نده
وللأحرار حصنا وسندا
في زمن غاص بالوحل وفقد رشده
كم أحببتكم لكن عندي عتب
كيف للأنسان أن يكون هو وضده
ان ما أراه احزنني
عار على المنظرين وثوار الكلام يجملون سرده
لا ولن تخدعونا بعد اليوم
لأن الأناء ينضح بما عنده
أنتم كمن خض الماء دهرا
لكنه لا ولن ينتج بخضه الزبده ..

اه يا ليل …

مايو 2, 2011

آه يا ليل
كم أضناني المسير واليك أشكو زماني
طاف الحزن العالم كله وأتاني
قال أنت رفيق الدرب وعنواني
قلت له أما كفاك ما صنعت بي
أغرب عني واتركني لأشجاني
حاربته بروحي ونفسي ووجداني
لكنه أبى ان يغادرني فرماني
آه يا قدري كم أنا مكتئب
ما عاد يجدي همس السواقي لأحزاني
ولا صوت البلابل تشدو بالأغاني
الكل سراب ووهم قد صار هذا ايماني
لست أدري هل هو انهزام للروح
أم أني ضيعت طريقي .. أو لحرماني
ما عدت أكابر فالدرب قد أضناني
طريق طويل طويل كله أشواك
أسير أسير أستعين بنسياني
وألملم دموع العذاب أقداحا
بعد أن فاضت بحرا بأوطاني
أسير أسير فان أضناني المسير
أعود أسير لا أدري ما المصير وأعاني
تعودت روحي على جروحي وادماني
هي رحلة الحياة ما اخترتها
فرضت على الروح والذات وانساني ..

نشرت في جريدة القدس بتاريخ 25/10/2013