مـن حـكـايـات بُهـلـول – مـدونـة الكـاتـب الشـاعـر جـودت راشـد الشـويـكي

hikayat_bohlool@hotmail.com



أرشيف أكتوبر 20th, 2010

التحويله ..

أكتوبر 20, 2010


       اسمع يا رجال .. الجارة ما هي أحسن مني . وانت ما عندك خبر وبسكوتك مجنني .. صبرت وانتظرت حتى شاب شعري وانخلع سني . وما في يوم جبرت خاطري وسألت عني . ألثلاجة تعبانة بدل ما تبرد بتسخن . والكراسي مكسرين والقعده عليهم بتجنن . صارلهم من يوم عرسي . نفسي تجبر خاطري ولو مرة واتغير نحسي . وأنا والاولاد عايزين كسوة العيد . كل الي عنّا خلقات او ما في اشي جديد . شوف شو اشترى جارنا أبو ألعز . يمكن ناس مكتوب عليهم أكل العدس وناس الهم أللحم والرز !. – يا مستورة كل يوم طق ونق ونفس الحكاية . انتي عارفه على مين الحق وكل الرواية . او ما ناقص غير اتقولي جيبلي سشوار مع جلاية . انتي عارفه الحال . وآخر كل شهر بقرالك نفس الموال . القبضة واقفة علشان ما وصلت التحويلة . واحنا صابرين وناطرين الفرج وما باليد حيلة ، والمثل بيقول اللي بيراقب الناس . مابيجيه غير وجع الراس ، يا فهمانه هذا جارنا ابو العز معاه مصاري مثل الرز . او ما بيهمه لو اتعشى كل ليله لحم وجاج مع وز. التجار اليوم فوق الريح . والموظف من الفقر والحاجة بيصيح .. لا تزيدي على قلبي الاحزان وانتي عارفه ان الموظف كحيان وغلبان . والحالة صارت مثل العمي والقطران . الاسعار بتزيد والراتب مكانك واقف . والناس بتفكر الموظف قد الدنيا ويا مين شايف …-  حسرة على بختي المعثر . صبرت عليك عشرين سنة وأكثر . والحال هيّه الحال والهم على قلبي صار جبال . ويا مين شايفك وانت لابس البدلة ونازل . العين تحرسك من كل حظ مايل . طول وعرض وهمه ماضيه . لكن يا خسارة وشماتة الجارة  الجيب فاضية . وعايزني أكون صابرة وبالهم راضية … – يا ستي الرجال ما هم بالفلوس والمناظر ، الرجال بالاخلاق والفهم والمحاضر . وما تخلطي الكولا مع العرق سوس . ولا طعم الخيار مثل الفقوس . واحنا مش ساكتين . وبنطالب بحقوقنا من سنين . لكن الادارة دان من طين ودان من عجين . علشان مدعومة من فوق ومن الواصلين ، لكن لكل حال في جواب . لحتى النقابة اجتهدت و عملت اضراب . والسبب انها القبضة اتأخرت وكل وعود الادارة اتبخرت . ويا عيني لو شفتي رئيس النقابة وهوه بيصول وبيجول . ما اتقولي عنه غير عنتر وبصف الحكي مثل بهلول … – حوطك بالله انت والنقابة . عاملين مثل شاعر بيغني عالربابة ، كل  شهر بتقول ابنعمل اضراب . والنقابة مثل الي غاب أو ما جاب . ومثل دق ألمية في الهون ياناس القضية ما ابتنحل عالتلفون …-  يا مستورة اسمعي تأكمل الخراف .. صدقيني الموظفين كانوا عايزين يحملوا رئيس النقابة عالكتاف .. لو اسمعتيه وهوه بيخطب قال – بسم الله .. وبعد الديباجة والشكوى من الطفر والحاجة ، قال أيها الشباب أيها الاحرار، أزف اليكم هذه البشرى بعد طول انتظار . وبعد مشاورات ومناورات وحوار . كان خلالهما ألشد والمد ، والصمود والصد والعزيمة مع الجد . لاننا نريد مصلحتكم  في كل الاوقات  وبعد ان أعلمنا واستشرنا جميع القنوات . قررنا ما هوآت .. أن يكون الاكل في المقصف ابلاش وأن يستمر هذا الى أن نقبض المعاش . قلنا طيب احنا أكلنا ولا الضالين آمين وأكل العيال على مين ..؟ قال ألاحسن خليهم صايمين ويكون هذا الى حين .. وبذلك يكسبون الثواب ويقل عنهم العذاب الى أن نقبض ونفك ألاضراب . قالت ام العيال – طيب شو رأي المدير بهل حال ..؟ قلت يا مستورة في أكثر من مدير وكل واحد عنده مشاكل بالقناطير . صدقيني انهم سهرانين ليل مع نهار بالسعي والتدبير . لكن صوتهم في واد والقبضة مأجله الى ميعاد . وحتى توصل التحويله بيقولوا رزقهم ورزقنا على رب العباد . قالت – أنا بعرف ان المسؤول بيكون قد حاله وبيتحمل المسؤولية . وما بيظل قاعد عالكرسي من الصبح لحتى العشيه ( مهية الحركة فيها بركة ) حتى ايخلصونا من هالعيشة الرزية …- معاكي حق ، ومن غير طق ونق لكن  يا ستي في أكثر من مدير ، عندك المدير الكبير والمدير العام والمدير الاداري والمدير المالي ومدير العلاقات ومدير شؤون الموظفين ومدير الخدمات ولكل قسم مدير ونوابهم والتابعين . الهي يحفظهم من الحسد والعين . وكل مدير بيزيح القضية للمديرالثاني . والبنك بيقول بعد الراتب ما أجاني . ضيعونا وضعنا  بين كاني وماني وما هو كل حلواني شاطر في صف الصواني ، وما الها غير الدعاء بدل الشكوى والاستجداء …! اللهم عجل بالتحويلة هذا النهار واجعلها كالغيث مدرارا مدرار كي يفوت الفرح كل زقاق ودار . واحفظ لنا المدراء ونوابهم وكل مسؤول ومن يقف على أعتابهم واحفظ لنا النقابة العتيدة واجعل أيام أعضائها ميسورة وسعيدة . واحفظها للموظفين سندا وفي النوائب مددا يا رب يا ذو الجلال يا واحد . أنت أعلم بالحال والمقاصد واحفظ لنا المؤسسات الوطنية والحوافز والزيادات السنوية وعاشت الوحدة الوطنية والتحويلة والدعم والقضيه ….!

نشرت في جريدة القدس بتاريخ 5 -10 -2008