مـن حـكـايـات بُهـلـول – مـدونـة الكـاتـب الشـاعـر جـودت راشـد الشـويـكي

hikayat_bohlool@hotmail.com



أرشيف أغسطس 21st, 2010

خريريفه ..

أغسطس 21, 2010

     

جلست ام صابر تلاعب ابنتها قائلة … حجه بجه نقطة زيت تحت الحيط ، ساره وباره نعزم كل بنات الحارة .. هذا الاصبع الصغير الشاطر .. هذا لبّاس الخواتم هذا …. – خير يا فهمانة شو اللي بتقوليه..؟ اي هو معنا مصاري نطعم الاولاد حتى تعزمي كل بنات الحارة . وعاملة حالك فهمانة وابتفهمي بالاشارة .! – يا ابو صابر هذي تفريحة بقولها على ايد البنت الصغيرة … كانت اتقلي اياها عمتي الحجة نظيره … – لا صغيرة ولا كبيرة . بعدين التفريحة بتصير حقيقة .. والخازوق لجيبتي بياخد طريقه . – سلامة جيبتك .. طول عمرك ابتشكي اح بح وابتبكي من الفقر . وانت كل يوم بتنام للعصر . يا ابو صابر الحياة عايزة سعي احسن ما إتقول كل يوم طفران او ما معي . وبلاش تكسر بخاطر البنت هذا بدل ما اتدللها انت .. – معك حق  يا ام صابر . وانا بلتق بالزلابية والفطاير … تعالي يا بنتي ومدي ايدك تأحكيلك شو كان ايقلي سيدك …

        خرفتك خريريفه في دانك شريريفه . فيها وعوع الوادي تعالوا شوفوا يا ولادي . في بلد بعيد بعيد فيه اسياد وفي عبيد . فيها ناس كتير كتير فيها فقير وفيها أمير . فيها كوخ وفيها قصور فيها حلوه الست بدور . بيحبوها كل الناس وبيحطوها على الراس . صال وجال هالمأمور انا عايز حالاً حنتور . والحنتور عند النجار والنجار عايز بيكار . والبيكار مصدي يا اله فوت وعدي . انت واحد مش مدعوم لازم اتظلك محروم ولازم اتظلك اتحوم . عالدواير والمكتب حتى ترضى وتتعذب . انت عمك مو وزير ابتشرب من مية البير . وبيرك فاضي يا مسكين وابتدعي ربك يا حزين . بلكي اتشتي هالمطرة . والمطرة عطشانة والغيمة جوعانه . صاحت صاحت هالغنمة بدي تبن بدي شعير والعشب كتير كتير بدو ياكلني الامير . كل واحد يعمل دكان بيعوا ملاقط للنسوان . حكاوي حلوه صغيرة نزرع ارضك يا ديره .. نزرعها نرجس مع ورد ما في حد احسن من حد . كلنا ولاد تسع شهور بلكي بيسمع هل مأمور . الجيبة صارت مخزوقة والطبخة صارت محروقة . عدلها شوية يا ميزان في بلدي كثرة احزان . لا اتقلي إعمل فرّان . الفرّان عايز عجين . والعجين عايز قمحه . والقمحة عالجرون … هذي جرونك يا باشا بيحرسها حرّاس وناس صاموا وصلّوا لابولياس . جابوا خاروفك يا عيد لبس القاضي توب جديد ، والمسكين توبه مقطع دايم قاعد يتوجع ، قالوا غني يا محروم صوتي معطل عالمحسوم ، ما عادت تنفع لحجار ما عادت تشعل هالنار ، خلي الطبخة مستورة لحمة حمرة ومغمورة . تأكلها بنت الامير او خلي المرقة للفقير . غنوا في عرس المختار رقصوا الناس كبار صغار ، في عنده طبخة عالنار ، دبحوا وسلخوا ثور كبير عزموا القاضي والأمير ، لحمة كبيرة للمأمور علشان مجوز تنتين كشفوا وقالوا هالمستور لموا القصة في سطرين ، جاب الحل وركب حمار عملوا حفلة وسط الدار ، بدهم عسل من دبور واحد ايقله للمأمور ، لتسلم دقنك للغريب كلامة فاضي ما بيجيب . الايد الوحدة ما تسقف والرجل الوحده ما اتوقف ، لازم لازم عكازه دعمه صغيرة وبزازه ، في واحد قاعد عالحيط بيتفرج ما هو فاضي، رابط وسطه بالمغيط حلوا عني مو راضي ، لسانه بيحكي كتير كتير فعلوا كتير صغير صغير .. عامل حاله هالقاضي . لا تحزن يا زيتوني علّي راحوا وخلّوني ، في عنا خيمة كبيرة فيها قلب او حصيرة ، ما برحل عنك يا بيت لو باكلها خبز وزيت ، بدنا انعمرها هالدار تعالوا ياله كبار صغار وحبة قمح اتصير قنطار ..! – هي حكيت لك القصة والحكاية .. من طقطق لسلام عليكم.. افهمتي شي يا بنتي …؟ – لا ما افهمتها يا بابا عيدها من الأول …! – وأنا ما فهمت كمان .. وعلشان عيونك هالحلوين بنعيدها كمان مّرة …

         خرفتك خريريفه في دانك شريريفه ، فيها وعوع الوادي تعالوا شوفوا يا ولادي .. طرطر طرطر هالطربوش .. أجانا حرامي حلّق حوش ، ما الها غيرك يا بوش الحالة صعبة وما بيرضوش ، خط و نط هالمسكين كلامه فاضي وكلّه بوش … وبعديها افرحنا ياما والقاضي فتل شنباته حلحلها يا أوباما راعي واحنا غنماته ، ما القاضي بطوله مغشوش ، غنا لحبه وحياته . طلع ازرط من خربوش هاتوا هالطبلة هاتو ، ظلك قاعد عالفاشوش وظلك ناطر حركاته …! قالوا انروح الروباعية والقضية هيّه هيّه اخلط زيتك مع هالمية ياما قلنا ما بيسووش … – افهمتي شي يا ينتي …؟ – لا ما افهمت يا بابا…! عيدها كمان – بنعيدها كمان مرة ..

         خرفتك خريريفه، في دانك شريريفه، فيها وعوع الوادي ، تعالوا شوفوا يا ولادي …!؟ 

نشرت في جريدة القددس بتاريخ 20 . 8 . 2010