مـن حـكـايـات بُهـلـول – مـدونـة الكـاتـب الشـاعـر جـودت راشـد الشـويـكي

hikayat_bohlool@hotmail.com



برزدنت خربوش

يونيو 24, 2010
0 views

  افاق خربوش من نومه منزعجا حيث كان يقيم في مزرعته الشتوية  كان البرد قارسا مما سبب له في نزله معوية والسبب هو قلة الكاز والبنزين . فجلس مفكرا وهو مهموم وحزين .قالت له زوجتة : لا تزعل يا خربوشي الفطين اقترح عليك استشارة جوقة المنجمين واحباب قلبك ومن دعمك  وشلة اليمين . قال لزوجتة : احسنت الكلام وساجمعهم بعد خروجي من الحمام , جمع مستشاريه واركان داره ومقربيه …  كان بينهم ديكه العزيز ودجاجته الشمطاء ومستشاره في الدهاء واستهل حديثه بذاك اللقاء : - الحق اقول لكم ان هذه بلاد يقتلها الصقيع , وشعبي غافل من الكبير للرضيع ,  وانا وضعي لا يتحمل الهزات , بعدما حصل من النائبات اشيروا علي بارككم الرب ,  ولكم مني كل تقدير وحب . اريدكم ان تدلوني على ارض كلها فضاء لا تغيب عنها الشمس صيفا اوشتاء . قال له ديكه العزيز- اشير عليك بارض غنية . اغلبها صحراء في القارة الشرقية . ارضها مليئة بالنفط والذهب , واهلها كرماء ذو حسب ونسب يكرمون الضيف  ويحبون الطبيخ والطرب .والدليل على ذلك السوبر ستار وتقليده والحبل على الجرار! -وما رايك انت يا دجاجتي العزيزة ؟ -ارى ان نرحل الى تلك الديار , ونغير ما في رؤوسهم من افكار نصنع لهم عالم جديد ,  ونملي عليهم راينا السديد . -وانت ما رايك ايها المستشار…! -اوافق على ما قالوه واضيف , نحن القوة ولا مكان للضعيف .اقترح ان ناخذ معنا هدية ,  مزيدا من الكولا وكم شوال ديمقراطية… ولنا بعدها النفط الخام والمكرر..  وندفع لهم الشبس والهامبرغر. -وما راي شيوخ تلك البلاد والناس , يكفيني وجع بطني ولا اريد وجع الراس . -اما الشيوخ فيعتبرون وجودنا عندهم ضيافة , وهم يعاملون رعايانا بكل حب ولطافه ,  اما عن احوال الناس , فبالاخضر سيغيرون رايهم واللباس ,  ومن يعارض منهم سنكتم له الانفاس . قال خربوش سنسير في ذاك الدرب… ونعمل ما امر به الرب الى هناك نحن ذاهبون…  قالها لي انت قائد مجدون !! انت ملك جميع الاركان , وخيرك يعم ويطم جميع الاوطان..  هكذا رايت في احلامي مكلف بالوعد الى اخر ايامي . -مبارك انت ايها الخربوش واسمح لنا ان ندللك ونناديك برزدنت كرموش ,  نحن معك وكل الاجناد والضباط , ومن يليهم من الاسباط والاحتياط . وبعد القيل والقال… استعد الجميع للترحال.. تحركت القوافل وسافرت  الى ان حطت في تلك البلاد , بعد ان قطعت البراري والسهول والوهاد . كان موكب خربوش يحمل خيمة كبيرة ارادها منزلا له حسب تقاليد تلك الديره..  واستقبله شيوخ تلك البلاد بالعارضة والذبائح..واقاموا له الولائم من الحلو والمالح ,  حيث قال كبيرهم  -حللت اهلا ووطئت سهلا , انت الكبير وبيدك المصير..!-امر خربوش بنصب خيمته الكبيرة , على اراضي تلك الديرة , ودقوا لها الاوتاد  حتى لا تعصف بها الرياح , وامر شيوخ القبائل ان يحرس كل واحد منهم وتد حيث قال لهم  -انتم الاصحاب والاحباب اريد من كل واحد منكم ان يحرس وتده من الارهاب ,  ولكم مني الحماية والثواب . فاجابوه بالسمع والطاعة من الباب حتى المحراب…! وفي احد الايام جلس خربوش في صدر الصيوان وجمع من حوله الحاشيه والاعوان ,  وكان بينهم كبير المنجمين فناداه وقال : اريدك ان ترى طالع ديكي الخلبوص ,  ان كان جيد او منحوس . قال كبير المنجمين – لا اقدر الا اذا اعطيتني الامان . قال خربوش – لك ذلك يا عالم التاريخ.. ولك مني صحن طبيخ . قال – اما ديكك العزيز فطبعه غراب . لانه يهوى النعيق والزعيق والخراب ,  فهو يقودك للانتحار , وخراب البيت مع الدار . قال خربوش – سنرى في ما تقول.. اعطوه مكافاة صحن طبيخ..  واما الان اريد ان اعرف طالع دجاجتي العزيزة ؟ -اما دجاجتك فلها قصة طويلة.. ساقولها وما باليد حيلة . كانت في صباها على علاقة بشاب شرقي , تركها لقلة عقلها وكثرة سعلها..  ومن يومها يا ولدي وهي تعاني .  فكرهت الحياة  حتى الاغاني ,  وصارت عقدتها انها عانس , وطالعها مشؤوم حابس عابس .  ولان صديقها الشرقي قد هرب بعدها اصبحت تكره العرب ! والمثل يقول دجاجة حفرت على راسها نثرت.. وان سمعت كلامها ندمت يوم لا ينفع الندم ,  وستذهب الى مزبلة التاريخ والعدم . قال خربوش – سنرى في ما تقول , اعطوه صحن طبيخ !!. واما الان فاريدك ان تقول طالعي بكل صراحة , واعطوه مع الطبيخ تفاحه . فقال – اما انت فحكايتك حكاية تصلح ان تكون مسرحية او رواية ,  اقول ان اصل ابوك طباخ , وان كنت مثل المنفاخ , كنت منبوذا وانت صغير ,  ومطسه ودائم الجعير! واخرتك ظلمة مثل قعر البير . -سنرى فيما تقول فان صح فلك ما تريد , وان لم يثبت فانا حل كعادتي من كل وعد ووعيد ! وطلب خربوش احضار والدة ديكه العزيز وسالها عما قاله المنجم ووعدها بهدية ان قالت الحق بالقضية . قالت الام – اما ديكي فلقد كان يلعب وهو صغير في الحديقة مع الغربان  فصار طبعه من اطباعهم وهذا ما كان !  وما قاله المنجم صحيح , وطباعه غنيه عن التصريح . فقال خربوش – لقد قال المنجم ما راه وانا سازيد من عطاه , اعطوه صحن طبيخ !  وصادقت والدة الدجاجة على ما قاله المنجم , واستدعى خربوش والدته   و طلب منها قول الحقيقه وهو خائف كضفدع يخفي نقيقه . حيث قالت  – يا خربوشي الحكاية اني ولدتك وبعدها مرضت . وتكفلت برعايتك زوجة الطباخ  حيث كنت تنام عندهم وتلعب مع اطفالها , وحتى انك كنت تناديها ماما ولزوجها بابا  الى ان كبرت ومن هنا جاء حبك للطبيخ ! فانبهر خربوش بما سمع وزاد اعجابه بالمنجم وساله كيف عرفت كل هذه الامور ؟ فاخبره كيف عرف الى ان قال  -اما انت فقد عرفت ان اباك طباخ لانه كلما عملت شيئا كافاتني عليه بصحن طبيخ . فقال خربوش -  احسنت ايها المنجم . يا حارس زيده صحن طبيخ . ومرت الايام وقرر خربوش ان يذهب الى الصيد والقنص فقال  – هيا ايها الرعاة الى بلاد الحضارة لندمر على من عصى عرينه وداره ,  وتنادي للمهمة فلبت بلدان وهانت على الشيوخ عروس الاوطان ,  فكان ما كان من امر بغدان…! صالت وجالت الذئاب , والربع يغطون في النوم ولم يجد العتاب ,  وام علاوي تهدهد ابنتها الصغيرة لتنام.. وغنت ما تمنت .

 نامي يا بنتي نامي  بكره بيجي تسونامي 

 بيشيل الخيمة لكبيرة وبنعمرها لا هالديره

 وربي يحقق احلامي  نامي يا صغيرة نامي      

 وبيرحل خربوش الاحمق

ونلاقي هالفجر شقشق

وترجع احلى ايامي

نامي يا حلوة نامي

بكرة بيجي تسونامي ….

 كل ما سبق مناظر ..اما الان فلقد فتحت الستارة .

بانتظار الفجر ان تسطع انواره .

نشرت في جريدة القدس بتاريخ 2007.9.7

Be Sociable, Share!

  1. محمد Said,

    بالفعل كتابتكم حكم ومواعظ تسطر بحروف من ذهب ..وشكرا لك على مجهودك

أضف تعليقك

*

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash