مـن حـكـايـات بُهـلـول – مـدونـة الكـاتـب الشـاعـر جـودت راشـد الشـويـكي

hikayat_bohlool@hotmail.com



صبر ..و دعاء.

يونيو 15, 2010
0 views

 الرياح  تعصفُ  بالسّكون  والمكان
ونقيق الضفادع يتسلل عبر نافذةَ َالقصرِ
والجراد  يغزو  الحقل  متى  شاء
وهذه الايقونة المعلقة على صدر الفارسِ
يكاد  خيطها  ان  ينقطع ..
ما عاد  يجدي  سعي  الساعين
الامس ُ كاليوم  كالغد ..  كلّهم  هباء
انهضي يا سلمى لقد اختمر العجينُ
والطّابون  باردٌ  كصمت  الزّعماء
لأن الغيوم  قد  هجرت  مواقعها
وفي  الآبار  ما  عاد  ماء
واليمن ُ السّعيد  ما عاد  سعيدا
أرضهُ  قد  صارت  صحراء
ومرتعا  وبيتا  للطغاة
والنّاس ُ فيه  هم ُ الغرباء
حتّى  الحل ُ أصبح  مستوردا
نداوي  به  التّعاسة ُبوعود التعساء
لا  أمل  لا خير  يأتي  من  الغرب
كلّهُ  فحيح  وثغاء ٌ وعُواء .!
يحمل  صابرٌ  منجله
ينتظرُ ..  ينتظر لقد  حرث  الارضَ
ينتظرُ .. ولم  يأت  الشتاء
هذا  الوقت ُ ما عاد  يلائمُني
هربت  للماضي ..  نهرني  أبا  زيد
قال  عليك  البقاء
قلت ما عاد لي مكان ٌعلى الارض
فهل  تقبلني  السّماء
قال  عليك  بزاد  المتقينَ
صبرا  ثم  صبرا  ورجاء
قلت  لا  تلمني
انبرت  شفتاي  ومللت ُ الانين
وضاع  منّي  الرّجاء
ما  عاد  القمح  على  البيادر
وتغريد ُ البلابل  قد  صار  بكاء
قال  لا  تعتب  يا  صديقي
ولا  تنسى  القطران  مع  الدّعاء
لا ولن  يجديك  الصّمتُ
حتى  تنال  الخيرَ  والعطاء
فجزاء  المجد  ما  اليه  سعى
ووعدُ  الله  يعطيه  متى  يشاء …

(بالامكان الاستماع ومشاهدة هذه القصيده على الرابط التالي)

 http://www.facebook.com/video/video.php?v=218107318258572

       نشرت في جريدة القدس بتاريخ 2010.2.5
Be Sociable, Share!

  1. أبو الحسن Said,

    كلام جميل رغم أنه حزين وصف رقيق رغم أنه مخيف توصيف معبر رغم أنني لما قرأته رأيت سوادا يخنقني لكن لا بد من الاختناق حتى نعلم قيمة ما فنقد و سخافة ما نفعل …. كأني بك وضعت رأسي في طست من الماء حتى أصبح أعز شيء عندي الهواء فكذلك لن نفلح حتى تكون الارض هي الهواء الذي نفتقده حينها سنطلب الحرية بالدماء و لن نندم على فقد أرواحنا……

أضف تعليقك

*

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash