مـن حـكـايـات بُهـلـول – مـدونـة الكـاتـب الشـاعـر جـودت راشـد الشـويـكي

hikayat_bohlool@hotmail.com



انا و الحصان

يونيو 12, 2010
0 views

 اه يا حصاني العزيز ..لم تعد قادرا على جر المحراث ..
ولم يعد صهيلك يملأ الآفاق ..
كل هذا حصل بعد ان تم   الاتفاق .!
لقد شخت مثلي ،وحفرت السنين اخاديد على  جسمك الهزيل
تماما مثلما كنت تحفر الاخاديد على وجه الارض الجميل
ليفوح عطرها كالعنبر ..
وتكافئك بعد جهدك بوشاح اخضر …
لم تعد كما كنت مثلي انا كل يوم يصبح العمر اقصر .
طاحونة الحب قد توقفت منذ سنين ..
كان صوتها غناء وترانيم … يسافر مع الصدى كله حنين ،
خفت الصوت شيئا فشيئا حتى صار انين ،
لم يعد هنالك خباز ولا خبز ولا حتى طحين ..
لم يعد هنالك حب ولا حب …!
فكل شيء قد اصبح جاهزا وترسل الاشياء مع المبعوث الى العناوين ..!
ومن يأخذعليه ان يدفع الثمن  ..
والثمن من اين يأتي في زمن المحن .
لقد توقفت الارض عن العطاء وجفت الينابيع ولم يعد هنالك شتاء ..
وشتاء الغرباء كله هباء ..
قواي خائرة مثلك يا حصاني العزيز لادعم المحبين يجدي وكل حبات العشق الازرق والوردي
لاني عزلت نفسي واعيش وحدي  مثلك يا حصاني فكلانا سواء .
همست زنبقة خارجة عن الاجماع  ، تحدت القحط ونبتت بزاوية جدار
ممتد حول خصر الوطن كأنه سوار
يحجب الضوء والهواء والشتاء عن المدينة،
قلت لها ماذا تصنعين يا حزينة .
قالت اني اجمل ايام الردة بعد ان هدم الطوفان للوالي عرينه ..
واصبح لاجئا يستجدي الطحين وقطرات الزيت في قنينة  ..!
لا تفرحي ايتها الزنبقة فعمرك قصير سيغتالونك …
لاننا نحب السكينة ..
آه يا زنبقة تحدت … شقت الارض وازهرت .
ان وجعي زاد وطال انينه ،
ولم يعد للساحر جراب يخرج منه تفانينه ،
لقد بنيت كوخا وفردت على ارضه حصيرا …
وناديت في الحي بعد ان عاد   لشخصي الاخر حنينه ،
لبس لزوم العمل جلباب وعمة وعصا وعاد شوقا  الى بدايات سنينه .
علق السلال على الجدار ،
هذه للبيض واخرى لكسرات الخبز،
واخرى لما تيسر من المؤونة ..
صاح بالطلاب كريح تعصف بالسفينة
من يهجىء كلمة الوطن  ؟
صاح تلميذ يحمل نقافة في رقبته – انا يا شيخي
قال الشيخ :اه يا جيل عشق الوطن وحبه له فرضا سادسا في دينه .
قال  التلميذ – وطن ..
اما الواو فهي وحده ..
وحرف الطاء يعني طال .. والنون   هي انتظارها .
قال الشيخ – لا تحلم كثيرا يا ولدي ..
ربما يكون هذا العنوان لرسالة  الدكتوراه حين تقدمها ان طال بك العمر ..!
حاول مرة اخرى يا ولدي .. فالوطن قد وادناه . واقمنا احتفالا وزينه ..
حين كثر شيوخ الافتاء وصار لكل واحد حاكوره يحكمها بعسس وعلم
وختم ولكل قبلته و عناوينه ..! ؟

 نشرت في جريدة القدس بتاريخ 2010.6.4
ف                      

 

 

Be Sociable, Share!


أضف تعليقك

*

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash