مـن حـكـايـات بُهـلـول – مـدونـة الكـاتـب الشـاعـر جـودت راشـد الشـويـكي

hikayat_bahlool@hotmail.com



أرشيف يونيو, 2010

غنو البلابل

يونيو 29, 2010

 من مجموعة اغاني للحياة شعر: جودت راشد الشويكي

غنو البلابل عالشجر
قالو السنابل للقمر
يا ابن الاصايل شو الخبر
القمح والله زاد حنينه

يا نور عيوني روحي بوحي
انا من حنيني زاد جروحي
انا في غرامك بعت روحي
عاشق بلادي الله يعينه

مال الحمام عالغصن وقال
احلى الكلام ما في محال
يبلادي مهما البعد طال
شعبك ما يرضى غيرك عرينه

غنو البلابل يالله قومو
عزك بلادي هذا يومه
كل المراد لا تلومو
الحر يكتب مجده وسنينه
و عاشق بلادي الله يعينه

 

 

حسن ستان

يونيو 27, 2010

في ارض يضربها الاعصار من  كل جانب كان يقطن بعض  القبائل . والعجب ان كل قبيله  منها كانت تدعوا لبناء سد في  وجه ذاك الاعصار ..اوالتحرر منه والعيش بحريه وسلام جلست حليمه تحكي لابنها الامثال عن ارض صغيره مليانه بالابطال.قالت القصه واضحه والشمس ما بتتغطى بغربال والدليل شو وصل اله الحال. بحكيلك  يا بني شوي وكتير من الحكي ما بينقال . هذي القصه صارت من زمان . في ارض  مليانه بالاحزان واول الحكي كان ياما كان   - يا شيخ حسن بيرالمي اللي في المضرب جف والحلال عطشانه.انريد الحل يا شيخ .   قالها رعيان الشيخ حسن   - الحل موجود . تعرفون البير الجنوبي الي بيننا وبين الشيخ فواز.  هذا البير صار شراكه معاهم.او من حقكم تاخذوا الطرش تشربوا وتملوا وترتعوا بكيفكم   -لكن رعيان الشيخ فواز موجودين بحد البير ونخاف ما يسمحولنا .   - يا حيفكم  وين لرجال اي والله نغزوهم ونسلب حلالهم ونيتم طفالهم   - تكفى يا شيخ .. وحنا جاهزين وناطرين اشاره قال احدهم لكن يا جماعه هذوله ولاد   عمنا وقرايبنا وبينا وبينهم شراكه ونسب .  - لا عمنا ولا خالنا .. ولا حسب ولا نسب .. احنا النا اكثر منهم في البير واذا رايدين   يمنعونا هم الخسرانين .. والبير من حقنا !   ومرت الايام وكان الرعيان من كلا الطرفين يتهاوشون على بئر الماء .. وذاع خبرهم   في كل الارجاء . وتدخل البعيد والقريب حتى العدو والحبيب .وتنادى بالصلح العربان.   حتى المسكوب وبعض الطليان.والملالي في طهران.وبعد الوساطات تم عقد الاتفاقات    لكن المثل بيقول يا بني كلام الليل بيمحوه النهار .. واخذ الوضع بالانحدار.   وكان ذاك اليوم حتى استيقظت في النفوس غريزة وتراث الغزو.وهب ربع الشيخ  حسن بأحتلال البئر وكان لهم ذلك … !  - لا لا تبكين يما هذي ما هي بلادنا.. الشر بره وبعيد.. ويجعل كل يوم عنا عيد .   ويعودوا الغايبين ونلبس جديد بجديد . ونعمل دبكات في المواسم والحصيد .   تعجب العربان مما حصل واخذت كل قبيله تحسن مواقعها وصاح قائل ما العمل ؟   هاظه زلزال ومصيبه وتوابعها.واخذ كل شيخ يدلي بدلوه بين مؤيد ومعارض   ومتفرج ومساند.وأستيقظ سوق عكاظ من جديد.وتوالت الخطابات والادانات   والشجب والتاييد .والردح وتصفية الحسابات واخذ شعراء القبائل بنظم القصيد .  من الهجاء والتجريح والوعيد. وبعد شد ومد وجهد جهيد قبل شيوخ القبائل بالحوار   والتحكيم بعيدا عن العاطفه والتنجيم ممهوربالهبات من المحسن الكريم وخاصه بعد ان  اغلقت كل المعابر والمخارج وجاء الايعاز من الخارج . صاح من بين الجمع قائل .  - خير الكلام ما قل ودل. نذهب الى بهلول ليضع لنا الحل . وهذا البهلول درويش   يجوب كافة المضارب .يكون دوما الحاضر الغائب وتنسب اليه كل العجائب .   يقال انه مرفوع عنه الحجاب ودعائه دوما مستجاب… ! وافق الجميع على الاقتراح   واستعدوا  للذهاب اليه في الصباح.  التف الجمع حول بهلول في مغارته الفسيحه  وكل قوم اخذوا معهم للشواء اكثر من ذبيحه .. !  منهم من جلس على اليميين   ومنهم على اليسار ومنهم من استحسن الوسط بالدار .والبعض جلس ناحية القبله   ومنهم من فضل الجلوس على الجدار. واخرون اهتموا بالزعيق ودق الطبله ..   والبعض اثر الانتظار .. ! بعد السلام والترحاب نظر اليهم بهلول وانشد يقول   -صلوا على جمال الرسول .. يا جماعة الخير يا كل العربان .. يا بني عدنان   وبني قحطان . يا كل القبائل والحمائل . يا كل التيارات. من الدشاديش والبنطلونات   والعبائات .يا اخواني وعرق عيني .. الخير كتير بس بدها شويه تدبير   والمثل بيقول ( بيت الضيق بيسع ميت صديق ) واللقمه الهنيه بتكفي ميه   واللي خلفه ابوك الك ولاخوك . وصدقوني الكل منكم رايح يكون راضي ما دام قبلتوني   حكم وقاضي. الحل انه نقسم بيار المي على كل القبائل يعني كل قبيله بيكونلها   ارض وبير ويكون الها بيارق وعسس ونواطير . حسب حجمها بتاخد من الكبير للصغير .   الشيخ حسن اخذ البير الجنوبي مبروك عليه وبينسمي مشيخته ارض حسن ستان  والشيخ فواز بياخذ البير الشمالي . وبينسمي مشيخته فواز ستان  والشيخ جميل بياخذ  شويه من الوسط وبتكون مشيخته جميل ستان . والشيخ جهاد بياخذ حصه   وبيتكون جهاد ستان.يعني كل المشايخ كبير وصغير ومقمط بالسرير بيكونلهم بير ومشيخه   وكل واحد عارف حدوده وبيقبض معدوده . يعني بنقسم هالارض بيار ستان   على شان نرضي كل العربان …!   قال بهلول وهو يودعهم يا حيف على الرجال مكتوب عليكوا الغربه في الوطن  على شان ماتعلمتو من المحن. يا عيب الشوم عليكوا كل واحد لنفسه خصم  اي هيك قضيه بدها هيك ختم …..حلوا عني لا انا منكوا ولا انتوا مني.

        نشرت في جريدة القدس بتاريخ 2007.7.27

كانو السمار

يونيو 26, 2010

من مجموعة اغاني للحياه (كانو السمار)

شعر جودت راشد الشويكي

 

كانو السمار في الليالي بيسمعو

صوت المزمار والاحباب اتجمعو

فات المشوار يالله بينا نرجعو

نكتب اشعار للدبكه في بلادنا

1528_1133970008

كان المختار يحمل دفتر اشعاره

يكتب اخبار عن رزقاته وعن داره

او بنت الجار ياما حكيت اخباره

والقلب احتار والساحات تنادينا

1528_1133970008

كانو الحصاده بيغنو بحضن البيدر

معهم زواده زيت وزيتون او زعتر

والقمح زياده قنطار وميه واكثر

محلا هلعاده رحنا للعونه وغنينا

1528_1133970008

كانو الحلوين يتلاقو على نبع المي

ورد وياسمين عصريه والدنيا في

واحنا ناطرين عودتهن نتلاقا شوي

زهر تشرين يا احبابي في وادينا

1528_1133970008

كنا بكير بنغني وعالدرب ايطير

قامو العصافير وجناحن شو حلوه كتير

قالو الشنانير للراعي شو رح بيصير

يابو قلب كبير عالنايه غني لينا

1528_1133970008

عالارغول بكتب شعري للاحرار

للعمال والفلاحين

للعارفين يخلو الليل نهار

للصاحيين ومش نايمين

1528_1133970008

غني غني مش معقول

لفينا الدنيا بغنيه

الحانك يا ربي اتطول

ارغولك كله حنيه

ارغولك كله حنيه

 1528_1133970008

(عفارم) بالتركي

يونيو 25, 2010

 

      ورجعت ما احلى الرجوع اليه .. ما احلى الرجوع اليه .. هذا ما كانت تشدو به المطربة نجاة الصغيرة من خلال المذياع..  وابو صابر منسجم مع ما يسمع حتى صاح   من النشوة والطرب .. الله هذا الكلام الحلو  المرتب والمزبوط .. عفارم.. عفارم عليكي .  قالت زوجته – سلامة عقلك .. شو بترطن يا ابو صابر ..؟  -انا ما برطن. انا بقول عفارم . وهذي كلمة كويسة بالتركي . يعني احسنت .  -ويعني العربي ناقصة كلام حتى تحكي بالتركي ..؟  -آه يا مستورة .. الظاهر كلام العربي ما عاد مسموع ولا حدا بيقيم له وزن.  وانا قلبي صار من الهم موجوع . لان كلام العرب جعجعة من غير طحن ..!  -وقولك يا ابو صابر الكلام التركي مسموع ..؟  -ايوه يا ستي مسموع .. لانهم الاتراك ارجال و بيحترموا انفسهم. وما بيرضوا  احد ايدوس على طرفهم .. يا حرمة عندهم عزة نفس وكرامة . وما بيكتفوا  بالشجب والملامة .  -يا زلمة ومالهم العرب ..؟ انت دايما ما بيعجبك عجب.  -يا فهمانه العرب غرقانين لاذنيهم بالمسلسلات والطرب . والقيل والقال  والبورصة والذهب . وبيعملوا من الحبة قبة . وشاطرين بالبيانات ونقل الاشاعات. وصف الاخبار وفك الحصار بالاذاعات .. شو قولك في مباراة عملوا منها طنه ورنه.  وردحوا لبعض مثل الحماة والكنة ..! اي كلمة انحكت بالتركي خلت كل العالم يحكي ..  هذولا ارجال وصدق مين قال (الديك الفصيح من البيضة بيصيح) -قولك يا ابو صابر يمكن العرب يتعلموا ويعملوا مثل الاتراك؟  -انا بشك في الامر يا ام صابر .. الشعوب العربية طيبة لكن مغلوبة على امرها و بتقاسي   والقاعدين فوق عالكراسي مش داريين بالطبخة والعارف عامل حاله ناسي ..!  -في هل حال يعني الحق عالناس ال ساكتين وبالغلب راضيين. -ما هو الناس معمي قمارهم .. ابيرقصوا على طبل الوالي من الطفر والخوف .  ورقصهم مثل الديك المذبوح والخاروف .. وبيقولوا الحال مثل بعضه . حالنا مثل  حال اخوانا . وبيدعوا بالفرج وتحقيق امالهم وآمالنا . والدعم يشمل الجميع حتى ايربوا  عيالهم وعيالنا.  -لكن يا رجال المثل بيقول(الحركة بركة) وبدها مع الدعاء شوية قطران .  علشان ينعدل الميزان.  -ما هيه المشكلة يا مستوره انهم الناس المقهورين ما هم موحدين .. وفي لكل  جماعة شيخ . حتى صارت الحالة طبيخ.! وكل واحد ابيقرا في دفتره.   وما بيشوف في المرايه غير صورته ومنظره. وما بينظر لابعد من قدامه  ومستعد ايحارب حتى اهله وعمامه ..! وبيقول ما في غيري صح  والباقيين غلطانين وافكارهم تعبانه وبح. -يعني الحق على الناس .. لويش انلوم القاعدين فوق بالاساس..؟ -انا بلومهم علشان في ايدهم القرار .. وصدقيني لو يسمعوا من الشعب غير  الناس اتحبهم كبار صغار .. وتقف معاهم في الكبيرة والصغيرة. وتبيع علشانهم  الطنجرة والحصيرة ..!  «استمعتم ايها السادة الى اغنية ورجعت لنجاة الصغيره …   صاح ابو صابر .. عفارم هذا الكلام ال بينباس وبينحط على الراس .

نشرت في جريدة القدس بتاريخ 2010.5.25

برزدنت خربوش

يونيو 24, 2010

  افاق خربوش من نومه منزعجا حيث كان يقيم في مزرعته الشتوية  كان البرد قارسا مما سبب له في نزله معوية والسبب هو قلة الكاز والبنزين . فجلس مفكرا وهو مهموم وحزين .قالت له زوجتة : لا تزعل يا خربوشي الفطين اقترح عليك استشارة جوقة المنجمين واحباب قلبك ومن دعمك  وشلة اليمين . قال لزوجتة : احسنت الكلام وساجمعهم بعد خروجي من الحمام , جمع مستشاريه واركان داره ومقربيه …  كان بينهم ديكه العزيز ودجاجته الشمطاء ومستشاره في الدهاء واستهل حديثه بذاك اللقاء : - الحق اقول لكم ان هذه بلاد يقتلها الصقيع , وشعبي غافل من الكبير للرضيع ,  وانا وضعي لا يتحمل الهزات , بعدما حصل من النائبات اشيروا علي بارككم الرب ,  ولكم مني كل تقدير وحب . اريدكم ان تدلوني على ارض كلها فضاء لا تغيب عنها الشمس صيفا اوشتاء . قال له ديكه العزيز- اشير عليك بارض غنية . اغلبها صحراء في القارة الشرقية . ارضها مليئة بالنفط والذهب , واهلها كرماء ذو حسب ونسب يكرمون الضيف  ويحبون الطبيخ والطرب .والدليل على ذلك السوبر ستار وتقليده والحبل على الجرار! -وما رايك انت يا دجاجتي العزيزة ؟ -ارى ان نرحل الى تلك الديار , ونغير ما في رؤوسهم من افكار نصنع لهم عالم جديد ,  ونملي عليهم راينا السديد . -وانت ما رايك ايها المستشار…! -اوافق على ما قالوه واضيف , نحن القوة ولا مكان للضعيف .اقترح ان ناخذ معنا هدية ,  مزيدا من الكولا وكم شوال ديمقراطية… ولنا بعدها النفط الخام والمكرر..  وندفع لهم الشبس والهامبرغر. -وما راي شيوخ تلك البلاد والناس , يكفيني وجع بطني ولا اريد وجع الراس . -اما الشيوخ فيعتبرون وجودنا عندهم ضيافة , وهم يعاملون رعايانا بكل حب ولطافه ,  اما عن احوال الناس , فبالاخضر سيغيرون رايهم واللباس ,  ومن يعارض منهم سنكتم له الانفاس . قال خربوش سنسير في ذاك الدرب… ونعمل ما امر به الرب الى هناك نحن ذاهبون…  قالها لي انت قائد مجدون !! انت ملك جميع الاركان , وخيرك يعم ويطم جميع الاوطان..  هكذا رايت في احلامي مكلف بالوعد الى اخر ايامي . -مبارك انت ايها الخربوش واسمح لنا ان ندللك ونناديك برزدنت كرموش ,  نحن معك وكل الاجناد والضباط , ومن يليهم من الاسباط والاحتياط . وبعد القيل والقال… استعد الجميع للترحال.. تحركت القوافل وسافرت  الى ان حطت في تلك البلاد , بعد ان قطعت البراري والسهول والوهاد . كان موكب خربوش يحمل خيمة كبيرة ارادها منزلا له حسب تقاليد تلك الديره..  واستقبله شيوخ تلك البلاد بالعارضة والذبائح..واقاموا له الولائم من الحلو والمالح ,  حيث قال كبيرهم  -حللت اهلا ووطئت سهلا , انت الكبير وبيدك المصير..!-امر خربوش بنصب خيمته الكبيرة , على اراضي تلك الديرة , ودقوا لها الاوتاد  حتى لا تعصف بها الرياح , وامر شيوخ القبائل ان يحرس كل واحد منهم وتد حيث قال لهم  -انتم الاصحاب والاحباب اريد من كل واحد منكم ان يحرس وتده من الارهاب ,  ولكم مني الحماية والثواب . فاجابوه بالسمع والطاعة من الباب حتى المحراب…! وفي احد الايام جلس خربوش في صدر الصيوان وجمع من حوله الحاشيه والاعوان ,  وكان بينهم كبير المنجمين فناداه وقال : اريدك ان ترى طالع ديكي الخلبوص ,  ان كان جيد او منحوس . قال كبير المنجمين – لا اقدر الا اذا اعطيتني الامان . قال خربوش – لك ذلك يا عالم التاريخ.. ولك مني صحن طبيخ . قال – اما ديكك العزيز فطبعه غراب . لانه يهوى النعيق والزعيق والخراب ,  فهو يقودك للانتحار , وخراب البيت مع الدار . قال خربوش – سنرى في ما تقول.. اعطوه مكافاة صحن طبيخ..  واما الان اريد ان اعرف طالع دجاجتي العزيزة ؟ -اما دجاجتك فلها قصة طويلة.. ساقولها وما باليد حيلة . كانت في صباها على علاقة بشاب شرقي , تركها لقلة عقلها وكثرة سعلها..  ومن يومها يا ولدي وهي تعاني .  فكرهت الحياة  حتى الاغاني ,  وصارت عقدتها انها عانس , وطالعها مشؤوم حابس عابس .  ولان صديقها الشرقي قد هرب بعدها اصبحت تكره العرب ! والمثل يقول دجاجة حفرت على راسها نثرت.. وان سمعت كلامها ندمت يوم لا ينفع الندم ,  وستذهب الى مزبلة التاريخ والعدم . قال خربوش – سنرى في ما تقول , اعطوه صحن طبيخ !!. واما الان فاريدك ان تقول طالعي بكل صراحة , واعطوه مع الطبيخ تفاحه . فقال – اما انت فحكايتك حكاية تصلح ان تكون مسرحية او رواية ,  اقول ان اصل ابوك طباخ , وان كنت مثل المنفاخ , كنت منبوذا وانت صغير ,  ومطسه ودائم الجعير! واخرتك ظلمة مثل قعر البير . -سنرى فيما تقول فان صح فلك ما تريد , وان لم يثبت فانا حل كعادتي من كل وعد ووعيد ! وطلب خربوش احضار والدة ديكه العزيز وسالها عما قاله المنجم ووعدها بهدية ان قالت الحق بالقضية . قالت الام – اما ديكي فلقد كان يلعب وهو صغير في الحديقة مع الغربان  فصار طبعه من اطباعهم وهذا ما كان !  وما قاله المنجم صحيح , وطباعه غنيه عن التصريح . فقال خربوش – لقد قال المنجم ما راه وانا سازيد من عطاه , اعطوه صحن طبيخ !  وصادقت والدة الدجاجة على ما قاله المنجم , واستدعى خربوش والدته   و طلب منها قول الحقيقه وهو خائف كضفدع يخفي نقيقه . حيث قالت  – يا خربوشي الحكاية اني ولدتك وبعدها مرضت . وتكفلت برعايتك زوجة الطباخ  حيث كنت تنام عندهم وتلعب مع اطفالها , وحتى انك كنت تناديها ماما ولزوجها بابا  الى ان كبرت ومن هنا جاء حبك للطبيخ ! فانبهر خربوش بما سمع وزاد اعجابه بالمنجم وساله كيف عرفت كل هذه الامور ؟ فاخبره كيف عرف الى ان قال  -اما انت فقد عرفت ان اباك طباخ لانه كلما عملت شيئا كافاتني عليه بصحن طبيخ . فقال خربوش -  احسنت ايها المنجم . يا حارس زيده صحن طبيخ . ومرت الايام وقرر خربوش ان يذهب الى الصيد والقنص فقال  – هيا ايها الرعاة الى بلاد الحضارة لندمر على من عصى عرينه وداره ,  وتنادي للمهمة فلبت بلدان وهانت على الشيوخ عروس الاوطان ,  فكان ما كان من امر بغدان…! صالت وجالت الذئاب , والربع يغطون في النوم ولم يجد العتاب ,  وام علاوي تهدهد ابنتها الصغيرة لتنام.. وغنت ما تمنت .

 نامي يا بنتي نامي  بكره بيجي تسونامي 

 بيشيل الخيمة لكبيرة وبنعمرها لا هالديره

 وربي يحقق احلامي  نامي يا صغيرة نامي      

 وبيرحل خربوش الاحمق

ونلاقي هالفجر شقشق

وترجع احلى ايامي

نامي يا حلوة نامي

بكرة بيجي تسونامي ….

 كل ما سبق مناظر ..اما الان فلقد فتحت الستارة .

بانتظار الفجر ان تسطع انواره .

نشرت في جريدة القدس بتاريخ 2007.9.7

الساقيه

يونيو 20, 2010

من كل شهيد …..

تحية

الى امه 

في 

العيد  

 

 

 

 ( الساقيه )

  لا تبكي دمي يا امي فانا لم امت

في سماء القدس ما زلت احيا

وعلى تراب القدس اشلائي نمت

لا تبكي دمي يا امي فانا لم امت

في زغاريد الصباح

وعناقيد الاقاح

و اناشيد الرواح

تجديني .. ازرع القمح للعيون الباكيه

اصنع الفرح للشفاه الباليه

بدمي ولحمي و عظامي الباقيه

انزفي يا ساقيه

انزفي يا ساقيه

انزفي من دم شعبي

انزفي من جرح قلبي

انزفي قد زاد حبي

انزفي كدمع العيون

قسم الفداء والمنون

قد عزمنا ان نكون

 نزرع القمح للعيون الباكيه

نصنع الفرح للشفاه الباليه

بالدم واللحم والعظام الباقيه

انزفي يا ساقيه

انزفي يا ساقيه

دمائي على تراب القدس باقيه

تنشر العطر والزهور القانيه

رغم الليالي والفلول الباغيه

انزفي ياساقيه

انزفي ياساقيه

انزفي يا ساقيه

(بالامكان الاستماع ومشاهدة هذه القصيده على الرابط التالي)

http://www.youtube.com/watch?v=7q7bnxyiO18

 

راشد الانسان

يونيو 16, 2010

            كان راشد يعمل بالتجارة بين مصر وفلسطين ، حدث هذا قبل عام 48 ، كان يجمع الغلال مما تجود به ارض البلاد الخيّرة من زيت ولبن وزبيب وصابون والعديد من البضائع والمشغولات المحليّة ، يسافر بها برا عن طريق العريش الى مصر ، وكان ينزل في أحد خانات القاهرة ويسمي في مصر وكالة . حيث كانت تلك الوكالة ملتقى للتجار من بلاد الشام والتجار المصريين ، يبيعون ويشترون ويتبادلون البضائع … وبعد ان ينجز اعماله ويبيع بضاعته يعود الى الوطن محملا بالادوات المنزلية النحاسية والاقمشة وكل ما هو متوفر في مصر وقليل منه في ارض الوطن ، هكذا كان راشد يبيع ويشتري في الذهاب والاياب ليجمع ثروة بجده واجتهاده  ونشاطه المتواصل ،  وكان كلّما جمع نقودا يشتري بها اراضي وعقارات في المدينة التي يقطن بها … راشد تأثر بالمجتمع المصري من حيث الزي، كان يبدو كعمدة بشال يضعه على كتفيه ، وشنبات مفتولة ونظرات مليئة بالذكاء والثقة بالنفس . ولأنه ميسور الحال ولمكانته الاجتماعية جعل من بيته ملتقى للأقارب والاصدقاء ، يحسن وفادتهم ويكرمهم دون منّة او رياء . وتمتد سهراتهم مع الحكايات وشرب القهوة والشاي . كانت سهراتهم مليئة بالحميمة وحب الناس لبعضهم متعاونين في السراء والضراء ،  وحتى من كان بحاجة الى بعض النقود للزواج او البناء او غير ذلك كان يقصده ولا يردّ طلب ايّ كان . وفي يوم جاءه ابن عم له مقترحا عليه ان يستثمر نقوده بشراء اراض في منطقة بئر السبع ، وادي الخليل ويقال لتلك المنطقة «قصابة » وهي عبارة عن سهل واسع منبسط ، ارضه خصبه تزرع بالقمح والشعير والحبوب وبعد سرد مزايا هذا الاستثمار وحسناته . وافق راشد على الفكرة ، وقام بزيارة تلك ا لمنطقة هو وابن عمّه والتقى بشيوخ القبائل المقيمة في تلك الانحاء واصحاب الاراضي وعرض عليهم الشراء  وكان له ذلك حيث اشترى في فترات متفاوتة مئات الدونمات ، واعطى تلك الاراضي لمن يزرعها «ضمانة » وكان آخر الموسم يأخذ حصته من المحصول الوافر وتستمر الحياة .. الى ان حصلت احداث سنة 48 ، لقد اصبحت تلك الاراضي داخل الخط الاخضر وهذا يعني ان راشد فقد اكثر من نصف ثروته التي جمعها بكدّه واجتهاده على مدى السنين ، لقد اصيب راشد بصدمة ، كيف يحصل كل هذا فجأة ، لم يستوعب ما حصل وهو يرى آلاف اللاجئين يتوافدون على مدينته هروبا ومجبرين من الحرب ، جلس راشد منزويا يعيش مع احزانه ، لقد ترك العمل ، فالطريق الى مصر قطعت ، واخذ يبيع املاكه شيئا فشيئا ليصرف على اسرته وباع كل شيء الا كرما صغيرا ، احتفظ به لأنه ورثه عن والده ومن ريعه اخذ يتدبر شؤون حياته  ..   كان لراشد ثلاث بنات وكان يحبّ الوسطى ، من بينهم اكثر، والسبب انها كانت تحمل اسم زوجته الاولى ، التي استمرت معه 8 سنوات واجبر من اهله على طلاقها ، رغم حبّه لها ، والسبب انها لم تنجب خلال تلك السنوات ، ولقد اعطى ابنته الوسطى اسم زوجته فوزية . منحها الله الجمال وحسن الخلق ، وكبرت واصبحت صبيّة .  جاء الى بيت راشد يوما احد تجار المدينة الاثرياء طالبا خطبة فوزية لابنه .استقبله راشد واستمع لطلبه الى ان قال الرجل – وانا مستعد ان ادفع تنكة ذهب مهر للبنت اذا وافقت . فما كان من راشد الا ان اجاب الرجل – بنتي ما هي غنمة «نعجة » حتى تشتريها بفلوسك ، اشرب قهوتك ومع السلامة ، لانه شعر ان الرجل يتباها بما لديه من ثروه ..  ورفض تزويج ابنته من ابن الثري رغم ضيق الحال وما وصلت اليه الاحوال    وكان لراشد اخ فقير الحال كل ما يمتلكه من متاع الدنيا طيبته وبقرة يحلبها يوميا ليصنع ابن له اسمه اكرم اللبن الرائب من حليبها ويبيع المنتوج ليعتاشوا من ثمنه ، وعندما سمع الاخ بموضوع خطبة ابنة اخيه ، تقدم مترددا لطلب فوزية لابنه اكرم ، كان يخاف رفض اخيه لضيق الحال ، جلس وفي عيونه رجاء قائلا  - شو رأيك يا اخي اتزوج بنتك فوزية لابني اكرم ، الاولاد ولادك و شو بتفصل يا اخي انا بلبس . نظر راشد الى اخيه قائلا مبروك هات ايدك نقرأ الفاتحة .. كان راشد يعلم ان ابن اخيه اكرم شاب جيد ،  وتمت خطبة فوزية لأكرم وبعد فترة قصيرة تم زواجهما بحفل عائلي بهيج . وسافرا بعد مدة الى الكويت ليثبت اكرم ان الانسان قادر على صنع المعجزات ان هو ثابر وعمل بجد ونشاط ،  ليصبح ميسور الحال ، ولينجب العديد من الاطفال ، وتستمر الحياة …..

             نشرت في جريدة القدس بتاريخ 2010.4.9

صبر ..و دعاء.

يونيو 15, 2010

 الرياح  تعصفُ  بالسّكون  والمكان
ونقيق الضفادع يتسلل عبر نافذةَ َالقصرِ
والجراد  يغزو  الحقل  متى  شاء
وهذه الايقونة المعلقة على صدر الفارسِ
يكاد  خيطها  ان  ينقطع ..
ما عاد  يجدي  سعي  الساعين
الامس ُ كاليوم  كالغد ..  كلّهم  هباء
انهضي يا سلمى لقد اختمر العجينُ
والطّابون  باردٌ  كصمت  الزّعماء
لأن الغيوم  قد  هجرت  مواقعها
وفي  الآبار  ما  عاد  ماء
واليمن ُ السّعيد  ما عاد  سعيدا
أرضهُ  قد  صارت  صحراء
ومرتعا  وبيتا  للطغاة
والنّاس ُ فيه  هم ُ الغرباء
حتّى  الحل ُ أصبح  مستوردا
نداوي  به  التّعاسة ُبوعود التعساء
لا  أمل  لا خير  يأتي  من  الغرب
كلّهُ  فحيح  وثغاء ٌ وعُواء .!
يحمل  صابرٌ  منجله
ينتظرُ ..  ينتظر لقد  حرث  الارضَ
ينتظرُ .. ولم  يأت  الشتاء
هذا  الوقت ُ ما عاد  يلائمُني
هربت  للماضي ..  نهرني  أبا  زيد
قال  عليك  البقاء
قلت ما عاد لي مكان ٌعلى الارض
فهل  تقبلني  السّماء
قال  عليك  بزاد  المتقينَ
صبرا  ثم  صبرا  ورجاء
قلت  لا  تلمني
انبرت  شفتاي  ومللت ُ الانين
وضاع  منّي  الرّجاء
ما  عاد  القمح  على  البيادر
وتغريد ُ البلابل  قد  صار  بكاء
قال  لا  تعتب  يا  صديقي
ولا  تنسى  القطران  مع  الدّعاء
لا ولن  يجديك  الصّمتُ
حتى  تنال  الخيرَ  والعطاء
فجزاء  المجد  ما  اليه  سعى
ووعدُ  الله  يعطيه  متى  يشاء …

(بالامكان الاستماع ومشاهدة هذه القصيده على الرابط التالي)

 http://www.facebook.com/video/video.php?v=218107318258572

       نشرت في جريدة القدس بتاريخ 2010.2.5

عليهم ..!

يونيو 15, 2010

   

 كان يسير معتدا بنفسه، كأنه عنتره اوابو زيد الهلالي ، ينظر الى حذائه الجديد بإعجاب تارة ويفتل شاربيه تارة اخرى.. ينظر من حوله يراقب الناس وكأنه يقول لهم – هذا انا.. متعوا انظاركم بطلعتي البهية . ولكن احذروا ان يسيء احد منكم الادب . والا سيرى مني العجب .. كان لباسه كومة من الغرور. ونظراته كبرياء جوفاء حمقاء .. لو نظرت الى عينيه لقرأت بداخلهما صفحات الغباء . وان تعمقت بعيدا الى دماغه لوجدته لا زال يحمل العادات والتقاليد القبلية الجاهلية. وهذا هو شرالبلية ،  لم يغادر تلك المرحلة خوفا من ان يفقد مكانته بين هم من اقرانه . وهنالك اقبل من البعيد شخص اخر جاء ساعيا الى رزقه يمشي بخطا سريعة ..  يريد ان يسبق الوقت كي لا يسبقه ، يحلم بلقم عيش له ولأطفاله … الشمس تأخذ طريقها الى عنان السماء والارض تدور.. وظل صاحب الشنبات يمتد قاطعا الطريق ، اخذ ينظر الى ظله باعجاب . وحسب نفسه انه بحجم ظله تماما كحكاية الزرزور.. قال في نفسه – انا سيد المدينة – بل الكون . وظلي يشهد لي بذلك..!  ارتسمت على سحنته بسمة بلهاء . ولا اعتراض فيما خلق الله وما شاء . الرجل الاخر يسير مسرعا . ها قد وطأت قدماه على ظل صاحبنا .  اي داس بحذائه على ظل الرجل ذي الشنبات . انه يريد ان يمر وهذه طريق ملك للجميع .. صاح صاحب الشنبات .. ليش دعست على خيالي .. شو انت اعمى ..؟ – لكن انا ماشي في الطريق .. وحتى شوف كل حاجة الها خيال  . – لكن انا خيالي حاجة ثانية . انت قليل الادب ولازم اربيك واعلمك كيف تحترم المقامات . – يا سيدي حقك علينا ، وخليني اقصد لشغلي . – انا بدي اخليك تقصد لكن على الآخرة مش على شغلك .. انت اهنت كرامتي . – قلنا لك حقك علينا . وهذي بوسة راس . وما كان من صاحب الشنبات الا ان ناول صاحبنا قذيفة بقبضة يده . استقرت على صدغ الرجل لتطرحه ارضا والدم ينزف من فمه . الصياح يعلو والانين والمارة يتجمهرون لاستطلاع الحدث ومنهم من تطوع للوم صاحب الشنبات . فكان نصيبه قذيفة اطاحت به جانبا . كان كالثور الهائج ومن عادتنا الاستفادة من التكنولوجيا وبواسطة الهاتف النقال حيث انتشر الخبر كالنار في الهشيم . لكل واحد منهم حامولة وقبيلة ، واي منهما لم يرض ان يداس الشرف الرفيع ويكون ابنهم المهزوم .. اقبل الطرفان يحملون الاسلحة الخفيفة والثقيلة من قناوي وسكاكين واسلحة نارية . تخندق كبار القوم واعطوا الاوامر للنشاما.. عليهم .. عليهم .. ويلك يا الي اتعادينا يا ويلك ويل .. اختلط الحابل بالنابل وانقسم الناس بين قيس ويمن .. الدماء تسيل وكل محاولات التوسط من الحاضرين باءت بالفشل . كانت كلمة (عليهم) هي سيدة الموقف .. اما ابليس فكان يقف بعيدا ، يراقب الوضع تغمره سعادة ولسان حاله يقول ( فخار ايكسر بعضه ). وما يهمه من المعركة هو من يمتلك اسلحة الدمار الشامل وهل هي صديقة ام عدوة . سيارات الاسعاف تنقل الجرحى الى المستشفيات والدماء تسيل لترسم على وجه الارض عبارة – كفى تخلف . كفى انحطاط .. يجب ان نتعلم ان نعيش كبشر. ان يحترم كل منا الاخر ويتجاوز عن اخطاء الاخرين . وان نبتعد عن القبلية المقيتة التي تولد العنصرية والانانية . اليس هذا ما كان يحاربنا به الاستعمار البريطاني عندما جعل من سياسة ( فرق تسد ) سلاحا له يزرع الفتنة ويغذيها بين افراد الوطن الواحد .؟. العتب كل العتب على من يعتبرون انفسهم كبار القوم ومخاتيره ووجهاءه وائمته . فبدل ان يكون حديثهم دوما عن الماضي لم  لم يوجهوا الشباب والنشء للمستقبل وتعليمهم حب الحياة والاخر والوطن .  الم يقل الدين – ان اكرمكم عند الله اتقاكم . ولا فرق لعربي على اعجمي الا بالتقوى. واحبب لاخيك ما تحب لنفسك . وانما المؤمنون اخوة . وفي هذا الحال حيث ان لكل مقام مقال – على المثقفين والعقلاء ان يعملوا على التخلص من الوجوه التي اثبتت فشلها وان لا يقيموا لها وزنا وان يعزلوهم في شرانقهم العفنة .. هذه الوجوه التي تجد نفسها وتستمد سلطتها واستمراريتها من الفوضى والفتن وزرع التفرقة وتغذية القبلية والجهوية باسم الحسب والنسب ولهم في ذلك امور عجب .! علينا ان نتعلم كيف نحيا حتى تليق بنا الحياة وتحبنا الارض ولا نكون عبئا عليها . تلوث كل يوم بدماء المستهترين والجهلة واحيانا الابرياء . قبل ان نطالب بأن نحكم نفسنا بأنفسنا علينا ان نتحرر اولا من عقدنا ومن جهلنا ومن غرورنا ومن بعض العادات السخيفة والمقيتة وكأننا نعيش في غاب تحكمه الذئاب . يسيطر فيها القوى والقادر وصاحب العزوة . وكل هذا نجد له تبريرا ونجد له فتوى عند الحاجة …!؟

              كفانا يا اهلي.. فأنا احبكم واتمنى ان نأخذ مكاننا بين الامم….!

                  نشرت في جريدة القدس بتاريخ 2010.2.19

روح رياضيه..!

يونيو 15, 2010

  شو القصه يا رجال .. معصب وحالتك حاله .. شو زرعتها رز وطلعت انخاله ؟ ولاّ ماتت البقره الشقره ولاّ الجاجه القراقه الحمره ..! - يا مستوره لا بقره شقره ولا جاجه حمره .. القصه وما فيها اني معصب من اللي صار واللي جرا  .. واللي انكتب في الجرايد واللي انقرا .. يا حرمه اخسرنا وضاع حالنا ومالنا .  وضاع تعب سنين وضاعت امالنا .  – يا خيبتي .. شو خسرت ؟ هوهّ انت حاطط مصاريك في البورصه اللي بيقولوا عنها ..  ولاّ مشغلهم مع المختار السمسار .. ؟  - كمان لا بورصه ولا مختار.. اي والله من اللي جرا عقلي طار. -  يمكن زعلان من غلا الاسعار. او ما قبضوك المعاش . او سماعك للاخبار .؟  - لا اخبار ولا اسعار.. مش معقول لازم الدنيا تقوم وتقعد . والمظاهرات والاستنكار في كل بلد وكل دار .  وننزل للشوارع من اللي صار ومجلس الجامعه العربيه ينعقد .. ودول عدم الانحياز .  ومجلس تعاون الكاز . وحتى مجلس الامن ياخد قرار . الليله وقبل ما يطلع النهار . .!  - اه هلحين فهمت .. عايزهم يعملوا اجتماع على شان القدس والمستوطنات .. وهدم البيوت وسحب الهويات .  -  كمان ما هو هاظه المقصود .. يا حرمه خلي مخك وساع .. في المهم وفي الاهم .  -  ويا ترى شو هوه الاهم يا ابو الفهم ..!؟  -  انتي ما بتابعي اخبار . وما بيهمك من الدنيا غير الطبيخ والفساتين وطق الحكي مع جارتك ام امين ..  بقول يا فهمانه انغلبنا .. انغلبنا في الفوطبول .. يعني مصر خسرت المباراه قدام الجزائر .  وانتي بتعرفي اني بحب مصر وبشجع فريق مصر . وصدقيني يومها صليت الصبح والظهر والعصر .  ودعيت من كل قلبي علشان يغلبوا لكن اكيد كان في مؤامره .. الحكم كان قابض وجمهور السودان قابض .  انا يومها شفت زول اسمر كان فرحان . وعيونه ابتلمع من الفرح مثل الشيطان وكان حامل علم الجزائر .  ومن الفرح بيغني وعقله طاير . نسيو حق الجيره وشقيقتهم مصر الكبيره . ولمن جابت الجزائر كول .  هنوا بعضهم من زول لزول .. وكمان كان في تسريب خبر .. بيقولوا يا ستي انهم الجزائريين عاملين عمل .  والفوطبول مقري عليه . وراشين في الملعب كركديه …! لانهم في بلاد الغرب شاطرين في التنجيم .  وحطوا كل شطارتهم على اخوانهم المصريين . وفي خبر كمان بيقول انه هذه مؤامره من الاستعمار .  قالوا لهم لازم تغلبوا مصر . على شان ما وقفت معهم في قضاياهم . ويا خساره نسيوا موقف مصر معاهم .  ولمن غلبوا عملوا طنه ورنه . كأنهم كسبوا الاخره ومقعد في الجنه .   - لكن يا رجال هذه رياضه وفيها الغالب والمغلوب . ولويش العتب واللوم والوجه المقلوب .  -  اسكتي .. انتي شو بيعرفك في الرياضه . مهي الرياضه صارت سياسه . ومهمه للجميع من النفر للرياسه .  وكل حاجه هلايام مربوطه بالفوطبول والسياسه . حتى رغيف الخبز والتعاسه .. !  انا كنت احب بن بلا لكن غيرت رأيي فيه . اكيد كان متعاون مع الفرنسيين من تحت لتحت .  وغيرت رأيي بالثوره الجزائريه . وطبيخ نجمة قناة فتافيت حوريه ..!  ابيستاهلوا .. على شان يتعلموا وما يلعبوا منيح ويغلبوا .. ! وبقترح يسموها بلد المليون مشاغب .  وما يظل الهم ولا صاحب . والعرب يسحبوا كل السفراء . ويمنعوا الشب خالد من الغناء .  ويعملوا عليها مقاطعه وحصار او يبنوا حواليها جدار …  كان حظهم ابيفلق الحجر وبتشوفي بكره رايحيين ينغلبوا وبتسمعي الخبر .  ويقولوا بيكفينا شرف المشاركه . وساعتها لاعمل هليله مع مباركه .  -  لكن بيقولوا الاولاد انه اللي بيلعب احسن بيغلب .  - لا يا ستي المثل بيقول ( الحظ لما يواتي الاعمى بيشتغل ساعاتي . والاخرس بيصير حكواتي ).. !  - اذا كان حظ . طيب لويش الهوشه ويعملوا منها قصه وطوشه ..؟ مبروك للي غلب وحظ احسن للي انغلب .  -  انا عارف انك فرحانه . وعامله حالك لاجلي زعلانه . والحقيقه باينه انك بتشجعي فريق الجزائر .  اي علي الطلاق اذا هلخراف صحيح ليكون بينا الفراق . واخلي ايامك احمض من السماق .  - حلمك شوي يا رجال احسن ما يطق من رقبتك عرق . انا عندي مصر والجزائر اخوان وما في بينهم فرق .  احنا عايزينك زخر لهلوطن وبيكفي قال وقيل وفتنه ومحن .  انا بعرف يا رجال انه قلبك كبير وحبك للناس اعمق من البير . حمقان وزعلان على شان لعبة فوطبول ..  كان واجب عليك تسعى لعمل عطوه ( كم ولم ) على الطريقه الفلسطينيه وتقول للجميع حقكم عليهّ .  وواجب تعزمهم على اكلة منسف او مسخن فلسطيني بالطابون وتكون الصلحه ونرجع متل زمان ..  ونصلي الجميع على النبي العدنان . -  كلامك معقول ورايح اقترح عليهم الحل .. يعملوا فريق عربي مشترك لحتى يفرح الكل . وانا بلعت الغلب وصابر .. لكن ما ايكون كبتن الفريق من الجزائر .. !

       ( كلكم حلوين مصر والجزائر والسودان همنا واحد و فرحنا واحد وكفى احزان

        صدقوني مصيرنا واحد بكل الازمان . الطاهر وياسر وحسنين وعثمان) .

           نشرت في جريدة القدس بتاريخ 2009.12.18