مـن حـكـايـات بُهـلـول – مـدونـة الكـاتـب الشـاعـر جـودت راشـد الشـويـكي

hikayat_bohlool@hotmail.com

وطني حبيبي ..

أكتوبر 20, 2020
0 views

وطني حَبيبي الوَطنِ الأكْبَر
كلّ شيئ فيكَ قدْ تغيّر 
أصْبَحْتَ مَرْتَعاً للفاسدينَ 
وللغُزاةِ والمارِقينَ مَعْبَر 
وسوقاً للنِّخاسةِ 
والرّقْص على الطّبْلةِ والمِزْهَر 
كلّ شيئ فيكَ يُباعُ في المَزاد 
ألأرْضُ والجُزرُ والعباد 
والماءُ والهَواءُ والسَّماء 
ورَغيف البائسين الأسْمَر 
والقرارُ والاصْرارْ 
والحُرّيةُ والانْتصارْ 
حتّى ورَقَة التّوت وأكْثَر 
هذا الزّمَنُ مسْخٌ هَزيلُ 
والّليلُ قاتمٌ طويلُ 
كلّ هذا في زمَنِ العَسْكَر 
ونَفْطُ العُرْبِ مَنْهوبٌ 
بَدلَ الوحْدةِ أصْبَحْنا شُعوبٌ 
والأرْضُ بورٌ وما عادَ زَرْعُ ولا بَيْدَر 
نلومُ الآخرينَ 
ونشكوا هَمّنا للزّمانِ ونَتَذَمّر 
ما من شيئ نُباهي بِهِ 
نَحْكي قصَصَ البُطولةِ وبالوَهْم نَسْكَر

آهٍ يا نيلُ لِمَ جَفّ ماؤُكَ 
وَسَدُّكَ العالي ما عادَ نَوَّر

وسوريّا يَنْعَقُ الغُرابُ في سَمائِها
وبَرَدى مَصْبوغٌ بالدّم الأحْمَر

واليَمَنُ أنْهَكتْهُا الحُروبُ 
والقاتُ سَيّدُ المَوْقِف الأغْبَر

وأرْضُ ليبْيا مُمَزّقة 
بَيْن مَجْلسٍ وداعِشٍ وحَفْتَر

وللعراقِ حِكايَةٌ سَيَرْويها الزّمانُ 
أنّ وليّها خانَها ومَجْدُها قَدْ دَمّر

وفِلسطينُ تَئِنُّ جَريحَةً 
أرضُ الرّسالاتِ والبُطولاتِ والمَحْشَر

ما بَقِيَ مِنْها مُقَسّمٌ 
بيْنَ إمارةٍ ووكالةٍ والوِفاقُ بَيْنهُم تَعَثَّر

والسّودانُ قدْ صارَ إثنان

ولبْنان مَرْهونُ القرار والحالُ مُعَسَّر

والمَغْربُ في خِلافٍ معَ الصّحراء 
مَكيدَةُ المُسْتَعْمر خطّط ودَبَّر

وتونس في مَخاضٍ عَسيرٍ 
ما عادَ بَهيٌّ وأخْضر

والصّومالُ مرْتعٌ لِلقَراصنَةِ 
يَجوبونَ كُلّ خليجٍ ومَعْبَر

وجُزُر الاماراتِ مَنْسِيّةٌ 
وعَبيطُها معَ الحِسانِ يَلْهو ويَسْهَر

وفي موريتانيا عُبودِيّةٌ 
وتفرِقةٌ عُنْصُريّةٌ بين أبْيض وأسْمَر

وفي البَحرين شَعْبٌ مُقَسّمٌ 
كلّ طرفٍ للآخَرِ قد كَفَّر

وفي الجزائِر منْ يُفَضِّل لُغَةَ الغَريب 
ولأصولِه وعِرْقِهِ قَدْ تَنكَّر

وقالوا انَّ عُمان قد حَدَّثتْ جَيْشَها 
فجَعَلتْ سَراويل جُنودها أقْصَر

وبِلادُ الحِجاز شُيوخُها وأمراؤها في نعيمٍ 
والشَّعْبُ مِنْ بولِ البَعير يَتَداوى ويتَعَطَّر

وقطر كالشَّيْخِ في قبيلةٍ 
يهدي النّاسَ وعلى أرْضهِ لِلفرِنْجَةِ مُعَسْكر

أمّا جيبوتي فَلا شَأنَ لها بالعُربِ 
كأنّها تعيشُ على الكوْكبِ الأصْفر

وجُزرُ القُمُرِ هاجَرتْ في المُحيط 
ولمْ يَعُدْ لها شَأنٌ يُذْكر

أحبّكَ يا وطني الكبير لكنّي 
عاتبٌ على من لا يُقاوِم ويتَحرَّر

حَفِظ الله أرضَ النّشامى 
بِها دَوْماً أزْهو وأفْخَر …

 

قطر النّدى ..

أكتوبر 16, 2020
0 views

قَطرِ ألنّدى

أنت ِ نَبْعٌ رَقْراق ماؤهُ طيبٌ وكَوْثرْ
ورَبيعٌ بالوَرْدِ والياسَمينِ والفُلّ تعَطّرْ
وبَحرٌعلى شَواطئهِ المَوْجُ تلاشى وتَكسّرْ
وأنْغامُ عودٍ وتَرْديد نايٍ وإيقاعُ مِزْهرْ
وشراعٌ يَلفّ السّفينِ في المُحيط أبْحَرْ
وقطراتُ النّسيم كلّ صَباح حينَ أمْطَرْ
على شِفاه الوَرْدِ كالمِسْكِ واللّبانِ والعَنْبرْ
أنتِ تِمثالٌ للجَمال منْ فيْروزٍ ومَرْمَرْ
ولوْحَةُ إبْداع للخالق تَجلّى أجْملَ مَنظرْ
وكلّ الحَنان والرّقةِ والطّيبةِ والمَعْشَرْ
أنتِ كلماتٌ على الجُدْران تغيظُ العَسْكَرْ
وإلهامي حينَ كَتبَ القلمُ وأبدعَ وَسطّرْ
وقمَري في الليلِ أناجي طيْفَكِ أسْهَرْ
أنتِ فرحي ومَسرّتي من ثَغْرُكِ حينَ أسْكرْ
من عَذْبِ الكلام ِ كعَسل ِ الرّحيقِ ِ مُقَطّرْ
أنتِ مُهْرُ الهَوى وعناقيد العنب ِ جَوْهرْ
وبَتلاتُ الياسَمين على خَدّ الزّمان أزْهرْ
وغَرْسَ ريحان ٍوعودُ رُمّان ٍحَبّه] أثمَرْ
تاجان مُوَشّحان على الصّدْر بِوَشْم أسْمَرْ
أنْتِ كلّ هذا غاليتي بَلْ وأكثرْ …

إعصار ..

أكتوبر 14, 2020
0 views

إعصار ..
أزْرعُ قبلاتي على وجْنتيكِ
فتنبتُ أزهارا
وأسقي لظى آهاتكِ
من عُمق روحي أمطارا
نغرقُ في بحرٍ من الحبِّ
يلفّنا مع الاعصار إعصارا
فتضيعين بين ثنايا الموج
كأنّك حُلمُ ليل فقدتهُ نهارا
آهٍ من الفراق
لهيبٌ يكوي الحَشا نارا
أجلسُ وحيدا ..
أعيش غريبا في غُربتي
من أنا ومن أكون
سؤالٌ يزيد من حيرتي
تتمرَّد ذاتي
وتزيدني إصرارا
أنتَ من ضيَّعتَ الحبيب
فلا تلوم البحر وتلعن الأقدارا
كان الحبيب بين يديك
فقدته وتسوق الأعذارا !!
إذهب الي اليمّ وأنتشله
رُبّان السّفين يتحدّى الموج ابحارا
قد تجدهُ بين اللآلئ
أو المرجان أو قد صار محارا
انتشل روحهُ وعانقها
ولا تتركها أو تفارقها
حتى تذوب من نعيم اللقاء إنصهارا

لا تهاجر ..

أكتوبر 12, 2020
0 views

لا تُهاجر ..
لا تُهاجِرْ وتتركني للغُرباء
أبكيكَ ان رَحلتَ عنّي
وطالتْ غيبتُكَ وعزَّ اللقاء
هل نسيتَ حُضني الدافئ
واشراقةٌ شَمسي
وأمواجُ بَحري
وأمْسياتُ السَّمر معَ الأصْدقاء
ورِفاق الطّفولةِ
وحِكايا الجدّات في ليالي الشّتاء
والحارات والبيّارات
وأهازيجُ الصيّادينَ في المَساء
لا تتركني فأنتَ حُبّي ولكَ شِغاف قلبي
ليسَ في الغُربةِ غير العناءِ والشّقاء
لاتُهاجر ..لا ترحلْ ..
أنا بِكَ أجملْ ، أنا بِرُجولتكَ أتَكحَّلْ
وأضعُ لكَ من وَرْدي عِطرَ المَساء
ومِن قمحي وزيتي وزيتوني أجملَ عَشاء
ألا تعنيكَ دُموعي
والغاصبُ كُلَّ يومٍ ينهشُ في ضُلوعي
ويزيد على حِصاري بَلاء
من سيَحمي عَرضي وعَريني
منْ سَينامُ على زِندي ويَزرعُ بَساتيني
من سَيكتبُ مجدي وسِنيني
من سَيضيء شُموعي اذا ما اللّيل جاء
من سَيكونُ نِداً
من سيقفُ في وَجهِ الأعداءِ سَداً
من صَنع َمن الانتصارِ مَجداً
وقهرَ فُلول المُتآمِرينَ وجَحافلُ الُّلقَطاء
أنتَ ولدي وروحي وكَبِدي
وأغلا ماعندي
بِدونكَ ليْسَ لي بَقاء
لا تُهاجر …
أنتَ ثوبيَ المُطرَّز بألوانِ عَلمي
انت فرَحي وفي بُعدك ألمي
لا تترُكني بِلا رِداء
أنت عِطري أنتَ قَمَري
أنتَ فَجْري أنت الأملُ والرَّجاء
أنت فارِسي أنتَ حارِسي
اذا ما تمادى غاصِبٌ أو دُخَلاء
لا تترُكني لتُجّارِ القضيَّةِ
لا تجعلْ منّي سَلعةً أو مَطِيّة
أنت من صانَ عِرْضي
أنت من نَزفَ عَرقهُ ودمهُ عَلى أرْضي
أنت سيِّدُ الأشرافِ والنُّبلاء
لا تترُكني بِحَقِّ الأُمومَة
والعِشرةِ والعُمومَة
وحق كل المبادئ وكل انتماء
لا تتركني أسيره وانت الأهلُ والعشيره
لا تتركني بحق السّماء
أبْكيكَ ان رَحلتَ عنّي
وطالتْ غيبتُكَ وعزَّ اللقاء …

كل عام وانتم بخير ..

مايو 23, 2020
0 views

49092783_1502711796540208_4508084715688820736_n

الطّلاق ..

مايو 3, 2020
0 views

888888888   قال صابر لأبيه .. = زوِّجني يابا…. = يا بنيِّ إذا بتظل هالحاله مثل النخاله يمكن أطلّق إمّك..! = يا خيبتي عليكي يا فهمانة .. شو ناوي إتطلّقني يا أبو صابر … = يا فهمانة أنا قصدي أشرح للولد عن الحال ، وهذي قوّاله بيقولوها بالأمثال … = أيوه عايزني أصدقك وتوكِل بعقلي حلاوه ، وإنت كل يوم بتهندز بحالك وتقف قدّام لمراية .. ليكون شايفلك شوفة ، وبتشوفني مثل الجاجةالمنتوفة..؟ = هي إنتي قلتيها بعظمة لسانك ، ما إنتي واقفتيلي كل يوم مثل شيخ الغفر ، وشعرك منبوش مثل واحد قاتله الطّفر ، وفستانك ما غيّرتيه من العيد مع إنّه عندك عشرين فستان جديد … = يا أبو صابر هذولا الفساتين بلبسهم في الأفراح والمناسبات ، علشان إيقولوا مرت أبو صابر مثل الحلوات … = يا ستّي أنا ما بيهمني شو بيقولوا النّاس ، المهم أنا أشوفك وأعبّي الرّاس . المرة الفهمانة كل يوم إبتعمل هذا اللي بيقولو عنه (لوك) جديد لجوزها ، وبتظل حلوة مش لاوية بوزها ، علشان جوزها إيحبها لازم إتحسّن منظرها ، وما ينظر لغيرها ويقهرها ، أي عليّ الجيره فقعتيني وخلّيتي الشّرار يطلع من عيني … = هوِّن عليك يا رجّال ، بشوف عقلك إنقلب واتغيّر فيك الحال ، وارجعت شب صغير، وعايزني أتزوَّق وأكون مثل العروس وأنت الأمير ، يا رجال إحنا كبرنا وصار عنّا ولاد .. شو بدك إيقولوا إذا الماضي عاد .. = ايقولوا شو ما ايقولوا .. يعني أحسن اتظلي مثل البومة ، ولا مثل فواتير الحكومة ، فكيها شوية وعدلي الحال ، علشان أنا طقت في عقلي ويمكن أغني هالموال … = يا رجال أنا طول نهاري محبوسة وقاعدة بالبيت ، مثل الزير بالقرنة لا رحت ولا جيت . وإنت حضرتك داير إتبصبص على النسوان وبِلّي عندك ما إكتفيت … = يا ستي أنا بلّي عندي راضي وقنعان ، لكن القصّة عايزة شوية بهار مع زعفران ، لأنها الطّبخة اليّ ما فيها بهار الأحسن تنحرق بالنار ، لأنه بكيون ما إلها طعم ومنظرها بلا قافية مثل الفحم … = لكن يا أبو صابر النسوان اليّ بيتزوقوا هم أل بيشتغلوا … = شو قصدك يعني .. أي هذا الّلي ناقصني .. يا فرحتك يا أبو صابر ، شو بدّك إيقولوا عنّي الناس ، إمشغل مرته علشان تصرف عليه وأصير مقلزه في البلد وأسمع تعليقات من غير عدد . عايزتيني أصير طرطور بين الناس .. لا يا ستي كلامك مرفوض من الأساس أحسن ما تقع الفاس بالرّاس … = شو فيها يعني لو إشتغلت ، مهم بيقولوا إنها البنت صارت مثل الولد ، والمرة لازم تشتغل وتكون لزوجها سند ، والشغل ما هو عيب ولا سرقه من الجيب … = شو هذا يا فهمانه ..؟ بتقولي إنّه الولد مثل البنت . والزّلمه مثل السّت .. أي ناقص إتلمي النسوان وتطلعوا مظاهره .. وإتقاهروا في الرجال مقاهرة . وتقولوا عايزين مساواة واتشقلبوا موازين الحياة .. الظاهر إنّك بتشوفي برنامج كلام نواعم . وأنا مضروب على عيني ونايم … = يعني ما بدَّك أشتغل ولا أشوف تلفزيون كمان . وإنت كل ليلة إبتسهر للصبح وبتشوف حاجات أشكال وألوان … = أيوه… أنا بشوف لأني مقهور وبعاني الحرمان ومكتوب عليّ الصّوم حتى في غير رمضان . وأنا ما قلت إنّك ما إتشوفي التلفزيون .. يا ستّي شوفيه . لكن إتعلمي من الحاجات المفيدة اللي فيه . وإلبسي كل يوم وشوفي حالك .. أحسن ما تعرفي شو رايح يجرالك .. علي الطلاق بحكي جد . ولازم أوضع لهل حال حد …… يدخل إبنهم صابر… = شو القصة .. كل يوم خناق وحلفان بالطّلاق … = يا بنيّ هذي إمك مجنّنتني … = إبتقبل الولد إيكون قاضي .. وأنا إبحكمه راضي … = أيوه بقبل .. بلكي هالحال يتعدّل والوضع يتبدّل … .. قول رأيك يا ولد ..او ما تخاف من أحد … = يا ست إم صابر الله جميل وبيحب الجمال . وإنتي مقصرة بحق نفسك وجوزك . حتى لو كان عمرك فوق السّبعين لازم إتكوني مثل ورده إمفتحة في البساتين . وانت يا أبو صابر عليك شوية حق وملامه . بالمسايره إبتمشي الأمور مع كلمة حلوه وشوية بخّور ، وكمان الشغل ما هو عيب ، وزوجة الرسول عليه السلام كانت تشتغل بالتجاره … سامحوني أنا قلت الّي عندي ورايح لعند صاحبي علشان تتصالحوا وإتحلّوا الموضوع والبيت إيكون مليان حب وتفاهم وشموع .. بدل الخناق والتهديد بالفراق … = صدقيني يا فهمانه إن كلام الولد موزون وبيحق له جيزه ..شو رأيك إذا وافق تخطبيله بنت أختك عزيزه … = من زمان وأنا للفرح ناطر ..يا فرحتك يا إم صابر .. غير البسلك وأتزوَّق كل ليله .. وخليك إتقول تعبان وما باليد حيله ..! لكن أنا زعلانه منّك علشان دايما إبتحلف بالطلاق وبتهددني كل لحظه بالفراق… = كلشي ولا زعلك يا إم صابر .. أي عليّ الطلاق عمري ما بحلف بالطّلاق ..!! حتّى إتكوني عنّي رضيانه .. وحلوه مثل القمر وعود الرّيحانه …

حكاية فلسطينيّة ..

أبريل 23, 2020
0 views

حكاية فلسطينية

          كان النّدى بيغسل آهات يوم مضى . والعصافير بِتْزقزق على الأشجار . وهدهد قاعد بينْقُر بحبّة صبّار . وسلمى صِحْيت في البدريّه حتّى تِحمي الطابون . وأبو سالم ساري مع الاذان سايق الفدّان تيحرث كرم الزّيتون . وسعيد الرّاعي بيعزف نغماته على الناي بصوته الحنون . والبلد نايمه بحضن الجبل .والمختار كان قاضيها وحاميها وهو المستقبل والأمل . والنّاس زيتونه2كانوا عايشين برضى . بآمنوا بالقضاء والقضى . والماضي عندهم حداويت وحكايات وزمن راح ومضى . والمستقبل وسع كرم الزّيتون والبيادر والفضى . وصابر الصغير كان بيلعب مع أولاد الحاره . كان في عندهم حد البيت حاكوره يعني حديقه مع بيّاره . وعند العصر والمكان عند القصر كان بيجمع الحنّون .ويصيد العصافير في النُّقّيفه من على الغصون . وصبريّه كانت في الصبحيّه تحلب الغنمات . صوتها كان حلو كتير مليان حنيّه ونغمات . وإبن عمها راضي كان بسحرها مفتون وراضي . وبيحلم بيوم يكتب كتابها عند القاضي . كان ناطر الوردات تيكبرو على خدودها .والرّبيع يفتح ويزهر على عودها .ويعقد حب الرمان تيقيم الفرح ويصيرله بيت وعنوان. في هذاك الزّمان ما كان فيه إذاعه . ولا فيسبوك ولا حتى سمّاعه . وكانت الأخبار بينقلوها النّسوان بالاشاعه وكان في على البلد انتداب يعني وصايه مثل ما تقول وصاية الذّيب على الغنم لا رحمونا ولا خلّو مين رحم ونصّبوا علينا مخاتير أحسن منهم العدم . وماكان في عسكر ولا قلب من الغربه بيتحس260424_114636922018117_614799021_nر . والمختار كان مشغول طول الليل والنّهار . وبمشاكل نسوانه قلقان ومحتار .ولحراسة البلد كان مزروع في الحقل فزّاعه . عودين مع خرقه كفايه لأننا بنحب القناعه . وبنحب القريب وبنكرم الغريب والضيفان . والحياة حلوه ما فيها عكد ولا نكد ولا أحزان . لكن كان الغريب بيخطّط تياخذ الدّار . ومن يومها ابتدا الهم ومشينا مع الألم مشوار لأن الانتداب ساعد الغريب وإحنا كان نصيبنا ألاعتقال والسّجن والتّشريد والتّعذيب… صاحت الحجّه فاطمه والنّاس هاربين من المذابح خطيّتنا في رقبة الحكّام . وما بسامح بحقّي على مدى الأيام . وقالت لكن أنا صاحية وعلّقت برقبتي المفتاح . وحطّيت كمشة شعير للجاجات وبذرت مثلهم في المراح . وكلها كم من يوم وراجعين لأن العرب ما بيخلّونا كثير ناطرين … وهاجروا الناس مجبورين وتركوا البيوت والبيّارات مقهورين . وتوزّعوا في بلاد العرب وسموهم لاجئين .اللي عاش عاش واللي مات مات . وسكّنوهم في المخيمات .وصار العالم يحكي عن قصّتهم حكايات .ومن يومها الحكام قالوا كفاها الباري ولا الضّالين آمين .وحطّينا القضيّه في رقبة أصدقائنا المخلصين .ووزعوا البطاقات لقبض التّموين شويّة سكّر مع زيت وشوال طحين . ولغسيل الألم والمرار صابونه بالشّهر أو صابونتين . وكل شتويّه بقجة ملابس قديمه مع ثلات بطاطين .يمكن فيهم اثنتين مخزّقين لكن شو ما حصل وصل من الخواجات الطيبين .. آآآه يا زمن شو غدّار وكيف صارت الحاله . ما بقي النا غير كرت التّموين والذّكريات وحليب الوكاله. حتّى عملوها الناس قوّاله . وقالوا من بعد الرّز أكلنا نخاله . وصاروا مطسّه للأمم كأنهم على الأرض موجودين عاله .ومسكوا القضيّه كبار القوم والدّلاله . صار سعيد الراعي دوم داير في الطرقات . ما عاد في غناوي ولا ناي ولا غنمات . وفي عز الليل كانت الكلاب تملا الطرقات . وكان يغني بدل الميجنا والعتابا حرقة الآهات .ومرّت الأيام وماتت الحجّه فاطمه وبقلبها حسره . أخذت المفتاح من بعدها بنتها يسرى . وماتت يسرى من الألم والنواح . وأخذ المفتاح إبنها الصغير عبد الفتّاح . لأن ابنها الكبير هاجر لبلاد برّه . ساعي ورا الرّزقه من العيشه المرّه . وبقي المفتاح معلّق برقبة عبد الفتاح . وبيوم من 1174648075الوجع هب وصاح وقال اللي راح راح . وكفايه بكى ونواح . وشاع الخبر من دار لدار وعملوها انتفاضة حجار . واستشهدوا شباب كتير وحطوا صورهم بالجرايد والأخبار. والقضيه بقيت واقفه بأمر الكبار . لا نفع مجلس أمن ولا أي مشروع قرار . ولا هيئة أمم ولا حتّى حوار . وزاد الوجع ألم ولا في من رحم . وراحت الانتفاضه وصارت ذكرى بيحكوها الشّعار . لكن المختار كان حايص لايص محتار . وكان شعاره عند الازمات . مبدأ الخذ وهات . وبالسّر عمل مفاوضات . حتى أنه أخفى الموضوع عن أخوه وعمّه . ومرت السنين وهو ناطر حزين واخرتها شو جاب لغراب لأمه . غير إنّه زاد الألم وجع وكبر همّه . وصارت كمان انتفاضه اشي كان يقاوم واشي يرقص عراضه . وراح اللي راح وبقي برقبة عبد الفتاح المفتاح . ومرت الأيام وتقاتل حسن وحسين وصاروا العرب عربين . كل واحد بيحكم حاكوره ونسيوا انها البلد للغريب مأسوره . وفي يوم وقف المختار وأعلن هذا القرار . قال من بعد اليوم ما في ألم أو أحزان ولأن المشاكل عندي كلها من النسوان .ولهذا السبب طلقت مرتي القديمه . 403808_305703316167000_190753744328625_745514_1558085370_nوتفرغت لحل القضيه بكل عزيمه . وبهل مناسبه غنوا وارقصوا ثلات أيام . وقيموا الدبكه والسامر على الدوام . والحاله رايحه تصير تمام التمام . لأنها ستنا الغوله وافقت خطوه خطوه على اقامة الدوله . ورايحين نعيش احنا والجيران سوا سوا مثل اللحمه على الرغيف . وكل المشاكل صار الها حل وتصريف . والخير رح يصير للرّكب ونخلص من كل اللوم والعتب . وخلينا نمشي هالطريق لانها القشه اللي بتنجّي الغريق وكله صار ببركة التّنسيق. ومر يوم ورا يوم والحال رجع لورا وصرنا نقول ياريت اللي صار ما جرا .ضاعت بقيّة البلاد وزادت الحواجز القيود على العباد . وضاع الشّلوم وصرنا محشورين في قاع واد . حتى انهم سكّروا علينا الندى والرّيح . والصّلاة صار بدها معامله وتصريح . والدّيك الفصيح ما عاد يصيح . ناس ناطرين تيبيض ديك الاتفاق . وناس استغلّوها فرصه وتاجروا بالانفاق . والحركه بركه والرّزق على الرّزّاق . وكبرعبد الفتّاح وبعد برقبته المفتاح . والغريب غيّر الباب . وبعده عبد الفتاح ناطر ومن حبّه للوطن ما تاب . قالوله انهم هدموا القصر وعملوا مكانه عمارات . قال لكن موجود بحد القصر زيتونه مع الصّبرات . ناطرين مين يرويهم بالعرق والدّمعات . دموع الشوق ودموع الفراق . ورحله عمر والمختار نايم بعده ما فاق …

صابر الشيّال ..

أبريل 14, 2020
0 views

          صابر يعمل شيّال يشيل الأحمال وأحماله من نوع آخر . يحمل هموم العالم على كتفيه قرارات وهتافات تعودت عليها اذناه . دخله القليل علمه القناعه وان زخارف الحياة هي فقاعة . وان يصدق كل ما تقوله الاذاعه . وأن يرضى بالمقسوم والحرمان هذا hmmalما عوده عليه السلطان لان طاعة الوالي جزء من الايمان . يستيقظ مبكرا يطرد عن كاهله شقاء يوم مضى ينظر الى خيوط الشمس تتسلل تطرد ليلا قضى يبتسم كي ينسى احلامه متمتما كل شيء قضاء وقضى ومن يرضى بالقليل ويمسح الجوخ ينعم بالرضى .هو يحفظ برنامجه اليومي اخذ يحلق لحيته ويلمع حذاءه كي ينتظم بالطابور هو فقد الاحساس بالزمان والمكان وان يكون دوما مامور وعليه ان يزيد من ابتسامته ولا يظهر انه مقهور . وان يحفظ الاسرار ولا يبوح بالمستور حتى ينال الرضى من شيخ الطريقه والبيت المعمور … هذا اليوم حافل بالعمل كم انتظره الناس وعاشوا على أمل أن يجتمع الكبار ويكون القرار وينتهي الجدل . وفي يوم نظر الى عشة الفراخ وراى ان حمامه قد باض فاستبشر خيرا لانه بعد جهد جهيد ومخاض وبعد ان طفح الكيل وفاض . اجتمع المعنيون والاضداد وكان الأخذ والرّد والتمحيص مع الجد . قال قوم نشجب ..وقال غيرهم ندين وقال اخرون ليس باليد حيله وبالله نستعين . ومنهم من قال نستثمر الموضوع ونجعل منه طريقا ومشروع وعزفت كل الالات وقامت حلقات الذكر ومن يحرق البخور .. وبتردد على الملا صدى صوت مسموع هذا ملف قضيناه والحديث به بعد الآن ممنوع والليل يلف المدينه فلا ماء ولا غذاء ولا دواء ولا حتى شموع وعيون الاطفال ملأى بالعتب والدموع صار هذا في زمن الرده والجوع والخنوع …وظيفة صابران يشيل القرارات وينمقها ويحفظها في الخزائن وان يزينها ويرسل نسخا الى كل المدائن . حمل على كتفيه في ذاك اليوم رزمه كبيره كلها شجب وبيده رزمه أخرى كلها ادانات وترك للمتحدث الرسمي تبليغ الاستنكارات وساربها مبتسما كما عودوه الى قبو القرارات هو يحفظ عمله عن ظهر قلب يشيل الاحمال ويضعها على الرفوف ويصنفها حسب الموضوع في صفوف . ويعطي منها نسخة للأخبار بعد ان يلمعها ويمسح عنها الغبار .. من قال انه يوجد حصار والهرره والثعالب تقطع الحدود ليل نهار .. وحتى الصراصير والذباب وكل الزواحف والكلاب .. لكن ممنوع على الانفار ..لانهم مشاغبون ولم يحترموا القرار .. كان عليهم أن يركعوا سجودا وان يؤمنوا باله فرعون معبودا وان يكون كتابهم ما ارادوه بالحوار فهو منزل ومن يكفر به مصيره العقاب والنار . آه يا طويل العمر كم تمنيت أن تكون غير ذلك . وأن تنير ليلنا الحالك … وأن تشيل عني وأشيل معك وأن تسمعني وأن أسمعك … لكني أعلم كم أنت مكبّل بالقيود وأنك تهوى سماع الشعر والصيد والقعود . وأن من يمدحك بالموال والأقوال عليه تجود ومن يخالفك الرأي فهو منشق وعاق وكافر خالف المعبود …..لكنك لم تسمعني وانا لن اسمعك ..لأني أنا الاسير حر أكثر منك في مربعك ..وان ضيوفك هم أصحاب الدار والقرار في مرتعك .. صابر يشيل الأحمال منذ ستين عاما .. قرارات شجب استنكار ادانات لكن العالم عيناه مغمضتان ومن أذناه مثقوبتان هيهات أن يسمع هيهات .

حب في زمن الكورونا ..

أبريل 5, 2020
0 views

         صوت القطار يبدّد السّكون وقضبان السّكة الحديديّة تهتز وكأنّها ترقص طرباً على ايقاع صوت العجلات وهي تسابق الزّمن وكأن القطار على موعد للقاء حبيبته ألا وهي المحطّة القادمة . ألرّكاب في وجوم وكلّ ينظر الى الآخر بخشية حتّى الحديث بينهم كان معدوم . أخذ القطار يتهادى في مسيره وصوت صافرته يعلن قرب الوصول . في المحّطة أُناسٌ كثيرون البعض ينتظر قريب أوحبيب وآخرون يريدون السّفر . كانت سلمى تقف وتنتظر متلهّفة للقاء خطيبها أحمد وهي تضع كمّامه .  إن الكورونا معدية وهي حريصة على سلامة نفسها وسلامة غيرها . نزل أحمد من القطار ..توجّه الى سلمى بعد أن لمحها بين المنتظرين . تقدّم  مهرولا كم كان مشتاق لها . شهران قضاهما بعيداً عنها . أخذ قلبه يخفق بسرعه .. الابتسامة إرتسمت على وجهه . نعم سلمى تنتظره وهي واقفة بقامتها الممشوقه تنظر اليه وكلّها لهفة للقائه. إقترب منها وسرعان ما راودت سلمى أفكار حول تعليمات الوقايه من فايروس الكرونا حيث لا قُبل ولا سلام والقليل من الكلام . تردّدت باتخاذ القرار هل تنزع الكمّامه عن وجهها  .. هل تصافحه وهل وهل  ….؟ صراع دار في خلدها بين نداء الحبّ ونداء الحذر أو لنقل العاطفه مع العقل فأيّهما يغلب .؟  ..انتصر العقل على العاطفه . نظر أحمد الى سلمى مبتسما وخاطبها قائلا ..=  الآن عرفت كم تحبّيني . حرصك على ذاتك هو من أجلي تكفيني نظراتك لأنّها تحمل كل معاني الحب والوفاء كم  أُحبّكِ …= أجابته قائلة وأنا أحبّك يا أحمد لا أريد أن يفرّق بيننا المرض وفتحت شنطة كانت تحملها وناولته كمّامه لبسها وسارا كعصفورين تبتسم لهما الحياة …

روح رياضيّه ..

مارس 30, 2020
0 views

 شو القصّه يا رجّال .. معصّب وحالتك حاله .. شو زرعتها رز وطلعت إنخاله ؟ ولاّ ماتت البقره الشّقره ولاّ الجاجه القرّاقه الحمره ..! = يا مستوره لا بقره شقره ولا جاجه حمره .. القصّه وما فيها انّي معصّب من images (2)اللي صار واللي جرا  .. واللي انكتب في الجرايد واللي انقرا والشمتانين فينا وفرحانين وكأنهم حرّرو فلسطين .. يا حرمه اخسرنا وضاع حالنا ومالنا .  وضاع تعب سنين وضاعت آمالنا …  = يا خيبتي .. شو خسرت ؟ هوّه إنت حاطط مصاريك في البورصه اللي بيقولوا عنها ورخص الدّولار ..  ولاّ مشغلهم مع المختار السّمسار .. ؟  = كمان لا بورصه ولا مختار.. اي والله من اللي صار عقلي طار … =  يمكن زعلان من غلا الأسعار. أو ما قبّضوك المعاش . أو سماعك للأخبار .؟  = لا أخبار ولا أسعار.. مش معقول لازم الدنيا تقوم وتقعد . والمظاهرات والاستنكار في كل بلد وكل دار .  وننزل للشوارع من اللي صار تنزيلومجلس الجامعه العربيه ينعقد .. ودول عدم الانحياز .  ومجلس تعاون الكاز . وحتى مجلس الأمن ياخد قرار . الليله وقبل ما يطلع النهار . .!  = آه هلحين فهمت .. عايزهم يعملوا اجتماع على شان القدس والمستوطنات .. وهدم البيوت وسحب الهويّات .  =  كمان ما هو هاظه المقصود .. يا حرمه خلّي مخك وساع .. في المهم وفي الأهم .  =  ويا ترى شو هوّه الأهم يا أبو العُرّيفْ ..!؟  = بشوف لسانك صار طويل يا فهمانه بقول إختصري في الخُرّاف أحسن ما إتصيري ندمانه إنتي ما بتّابعي الأخبار والعناوين . وما بِيهمّك من الدّنيا غير الطبيخ والفساتين وطق الحكي مع جارتك إم أمين ..  بقول يا فهمانه إنغلبنا .. انغلبنا في الفوطبول .. يعني برشلونه خسرت المباراه قدّام ريال مدريد .  وإنتي imagesبتعرفي إني بحب برشلونه وبشجّع فريق برشلونه . وصدقيني يومها قبل المباراه صلّيت الصبح والظهر والعصر .  ودعيت من كل قلبي علشان يغلبوا وأنول النّصر لكن أكيد كان في مؤآمره .. إلحكم كان قابض وجمهور الملعب قابض .  أنا  شفتهم فرحانين مثل القرود  .ومدربهم عيونه إبتلمع من الفرح مثل الشيطان كأنّه بيقول انا موجود . والكل حامل علم ريال مدريد .  بلوّح فيه وهوّه فرحان وسعيد . ولمّن غلبوا عملوا طنّه ورنّه  كأنهم كسبوا الآخره ومقعد في الجنّه . وكمان  في تسريب خبر .. بيقولوا يا ستي انهم جماعة الرّيال عاملين عمل .  والفوطبول مقري عليه . وراشّين في الملعب كركديه  لأنهم في بلادهم شاطرين في التّنجيم . وفي خبر كمان بيقول إنه هذه مؤامره من الإستعمار .  قالوا لهم لازم تغلبوا برشلونه . على شان بتطالب إنها تنفصل عن الإسبان مهو أنا بحبهم علشان هُمّه زيْنا بطالبو بتحرير أرضهم من الاحتلال وبعد المباراه قامت طوشه في القهوه images (1)بين المشجعين وإشي إيقول زبيب وإشي إيقول تين …= لكن يا أبو صابر هذولا أغراب عنّا لا إحنا منهم ولا هُمّه منّا  وهذه رياضه فيها الغالب والمغلوب . ولويش العتب واللوم والوجه المقلوب .  =  اسكتي .. انتي شو بيعرفك في الرّياضه . مهي الرّياضه صارت سياسه . ومهمّه للجميع من النفر للرّياسه .  وكل حاجه هل أيام مربوطه بالفوطبول والسّياسه . حتى رغيف الخبز والتّعاسه . كان حظهم إبيفلق الحجر وبتشوفي بُكره رايحيين ينغلبوا وبتسمعي الخبر .  ويقولوا بيكفينا شرف المشاركه . وساعتها لاعمل هليله مع مباركه …  =  لكن لولاد بسمعهم بيقولو إنّه اللي بيلعب أحسن بيغلب …  = لا يا ستي المثل بيقول ( الحظ لما يواتي الأعمى بيشتغل ساعاتي . والأخرس بيصير حكواتي ).. !  = إذا كان حظ . طيب لويش الهوشه ويعملوا منها قصه وطوشه ..؟ مبروك للي غلب وحظ أحسن للي إنغلب .  =  أنا عارف إنّك فرحانه . وعامله حالك علشاني زعلانه . والحقيقه باينه إنّك بتشجعي فريق مدريد .  أي علي الطلاق إذا هلخرّاف صحيح ليكون بينا لفراق . وأخلّي أيّامك أحمض من السُّمّاق …  = حلمك شوي يا رجّال أحسن ما يطق من رقبتك عرق .  احنا عايزينك زخر لهلوطن وبيكفي قال وقيل وفتنه ومحن .  انا بعرف يا رجال انه قلبك كبير وحبّك للناس أعمق من البير . حمقان وزعلان على شان لعبة فوطبول ..  كان واجب عليك تسعى لعمل عطوه ( كَمْ ولَمْ ) على الطّريقه الفلسطينيّه وتبارك للي غلب بروح رياضيّه.  وواجب تعزمهم على أكلة منسف أو مسخّن بالطّابون  وإيصير المشجعين حبايب وأخوان ..  ونصلي الجميع على النّبي العدنان . -  كلامك معقول بدي أبلع هل غلب ولو إنّه بيعمل غصّه في القلب  ورايح أقترح عليهم الحل طالما في إنقسام وفريقين رايحه إتظل المشاكل موجوده ..والحل إنهم يعملوا فريق  مشترك لحتّى يفرح الكل . وإيقولو عِملها أبوصابر . وإيكون مدرّب الفريق أبو صلعه زيدان من الجزائر .. !