أبريل
20
في 20-04-2014
تحت تصنيف (Uncategorized) بواسطة jabarytareq
   

قناديل بيت المقدس زيتها المعرفة
على هامش المؤتمر الاكاديمي الدولي الرابع عشر لدراسات بيت المقدس
بقلم طارق عبد الفتاح الجعبري – الخليل
ما تزال فلسطين قضيتها تنبض بالحياة ما بقي قلبها بيت المقدس حاضرا يخفق في قلوب المسلمين الى يوم الدين ،التاريخ يجلّي هذه الحقيقة واليقين بوعد الله يجعلها واقعا ومستقبلا قادما لا محالة ،شاءت الأقدار ان تكون هذه البلاد مهوى أفئدة المؤمنين ومطمع للطامعين منذ بدء البشر وسيكون كذلك حتى نهايتهم ،ورغم قداسة المكان والأماكن إلا أن ذلك لم يشفع لهذه الأرض وأهلها بالأمان لمحطات طويلة ومتعاقبة بفعل اطماع الإنسان او تعصبه وجهله ،وقد تكون هذه الأيام على بيت المقدس هي الأقسى والأمرّ لما يمثله الاحتلال من وظيفة استعمارية رعاية عالمية وللأسف مع تواطؤ عربي ،وبرغم قتامة المشهد وبؤسه وظلال النكبات التي تلاحق فلسطين ،الا أن شعاع الآمل يتسرب من بين غيوم وضباب التآمر ،ويبدو الليل ينجلي بفعل شموع تتعاظم لم تكن بحسبان او اعتبار الكثيرين ،تعاقب نور الحق على ليل الظلم لا مراء فيه كتعاقب الليل على النهار ،سوى أن شموس الحق رجال بفعلهم وإيمانهم يجلون ويطردون ليل الظلم ،ومن هذه الشموس ذات النور والعلم المشروع المعرفي لبيت المقدس ،والذي ولد في قلب رجل فلسطيني فاعتنى به ورواه بالعلم والاصرار الى أن أصبح مشروعا معرفيا يضيء سراج عقول العرب والمسلمين بزيت العلم وزيتون المعرفة .
ان لتجربة المشروع المعرفي لبيت المقدس اثرا بدا واضحا وجليا بأنه خط طريقا معرفيا لا غنى عنه منطلقا بشعار المعرفة تقود التغيير والتحرير ،فقد انطلقت رحلة البروفيسور عبد الفتاح العويسي من مصاطب العلم في المسجد الأقصى مابين 1990 و1992، والتي قام بها مع طلبته من كلية الدعوة وأصول الدين في جامعة القدس، وأنتجوا موسوعة مصورة تحت اسم “كنوز الأقصى”، ثم كانت الإنطلاقة الأولى وتأسيس المشروع من لندن عام 1994، ويذكر ان الدكتور العويسي كان ،محاضرا في عدة جامعات في فلسطين ومشاركا في تأسيس رابطة علماء فلسطين ،ومن ثم مبعدا الى مرج الزهور (لبنان 1992 ) ثم انتقل بعدها الى بريطانيا وقام بتأسيس مجمع دراسات بيت المقدس (إسراء) وخلال العشرين عاماً الماضية (1994-2014)، كان عمل جميع القائمين في المشروع عملا تطوعيا ، ومن ثم بدأت الإنطلاقة الثانية للمشروع المعرفي لبيت المقدس (2014 – 2024) يقودها جيش من المتخصصين الشباب من حملة الدبلوم والماجستير والدكتوراة في “دراسات بيت المقدس” الذين تم إعدادهم معرفياً ، ويعملون حالياً في عدد من الجامعات العربية والإسلامية، ومواقع أخرى في العالمين العربي والإسلامي،وقد تم انشاء برنامج تدريسي لمنح درجتي الماجستير والدكتوراة في الجامعات البريطانية والماليزية باللغة الانجليزية ،ومن ثم بدأ مشروع دبلوم دراسات بيت المقدس عن بعد وباللغة العربية ،والخطوة القادمة هي تاسيس معهد لدراسات بيت المقدس وفق رؤية ”تاسيس مشروع حضاري معرفي بشقيه الاكاديمي والفكري والثقافي في العالمين العربي والاسلامي“ ،انطلاقا من سياسة “صناعة الفعل”، وسياسة “التخصص والتكامل” .
وفي هذه الايام نهاية نيسان 2014 سيتم عقد المؤتمر الأكاديمي الدولي الرابع عشر لدراسات بيت المقدس في تركيا من اجل التعريف بالمشروع المعرفي لبيت المقدس في غرب آسيا ، وبحضور نخبة من العلماء والمفكرين وسيتم تكريم عدد من الشخصيات التي أسهمت وتسهم في خدمة بيت المقدس ومسجده الأقصى، وكذلك سيقام المخيم المعرفي الدولي الاول لسفراء بيت المقدس ورواد المشروع المعرفي وطلبة دبلوم دراسات بيت المقدس.
انه مشروع يشرق في سماء التغريب والاحباط واليأس من حال المسلمين تجاه بيت المقدس، وأمام تحديات جسام في واقع عربي اسلامي مأزوم ، بدأنا نلمس كوّة أمل من تنامي وتطور المشروع وازدياد اللاحقين بركبه ،فكل التحية والتقدير الى القائمين والمنتسبين الى هذا المشروع المعرفي الرائع ،وحيث ان المعرفة العملية والهمة القوية والايمان العميق اهم عوامل النجاح والتغيير لأي قضية ، وان سنن التاريخ ونهوض الامم واندثارها لا يعيها الكثيرين ولا يأخذ بها الا ذو عزيمة ونفس طويل ،فقد اخذ هذا المشروع المعرفي سلاح عدونا ليرده اليه ،فكما ان الصهيونية ارتكزت في مشروعها على التوعية الصهيونية وانتهجت المعرفة من خلال تأسيس الجامعة العبرية عام 1925 وما سبقها من انتاج معرفي صهيوني فتحقق حلمها الذي هو كابوس لنا ،فان هذا المشروع نراه باذن الله الركن الركين لاحياء نهضة معرفية اسلامية عالمية قلبها بيت المقدس، فلقد اضحى هذا المشروع مجنّا وترسا ندافع به عن فلسطين المغتصبة، فلم يعد المشروع المعرفي حقلا معرفيا بقدر ما هو مشروع نهضة والهام للمظلومين والمقهورين بل وللمستبشرين بنصر الله، الا ان نصر الله قريب” .

Be Sociable, Share!

أضف تعليقك
اسمك :*
بريدك :*
موقعك :
تعليقـــك:

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash