أبريل
05
في 05-04-2011
تحت تصنيف (Uncategorized) بواسطة jabarytareq

أدركت أقواما لم تكن لهم عيوب

فتكلموا في عيوب الناس فأحدث الله لهم عيوبا

وأدركت أقواما كانت لهم عيوب

فسكتوا عن عيوب الناس فستر الله عيوبهم

الحسن البصرى
كم هنا الصمت ممدوح ومطلوب

ورَوَى التِّرْمِذِيُّ حَدِيثَ: ( مَنْ رَدَّ عَنْ عِرْضِ أَخِيهِ رَدَّ اللهُ عَنْ وَجْهِهِ النَّارَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ). وَقَالَ حَدِيثٌ حَسَنٌ. اهـ

وَفِي لِسَانِ الْعَرَبِ: أَعْرَاضُ النَّاسِ: أَعْرَاقُهُمْ وَأَحْسَابُهُمْ وَأَنْفُسُهُمْ. وَالْعِرْضُ مَوْضِعُ الْمَدْحِ وَالذَّمِ مِنَ الإِنْسَانِ سَوَاءٌ كَانَ فِي نَفْسِهِ أَوْ سَلَفِهِ أَوْ مَنْ يَلْزَمُهُ أَمْرُهُ. اهــ.
في آخر النهار …لن تتذكر كلمات الاعداء …بل صمت الاصدقاء عليها …
مارتن لوثر
وكم هنا الصمت مذموم ومكروه
فهلا عرفنا متى نصمت ومتى نتكلم
وهلا الزمنا السنتنا بالا تتكلم الا بعد تبصر وتفكر بحيث لا نندم بعدها اذا تكلمنا
وكما يقولون الكلمة في وقتها حصان والكلمة كالرصاصة اذا خرجت لا ترجع