ام الله – معا – دائرة الإعلام بالإتحاد – احتفلت وحدة الإبداع في التعلم في مركز التعليم المستمر بجامعة بيرزيت يوم الأربعاء 26 كانون الثاني 2011، بتخريج الفوج الأول لبرنامج الإدارة الرياضية وافتتاح التدريب للفوج الثاني 2011، بحضور رئيس الإتحاد الفلسطيني لكرة القدم اللواء جبريل رجوب ومدير العلاقات الدولية في جامعة CIES فنسنت مونيير، ونائب رئيس الجامعة للشؤون المجتمعية د. منير قزاز، ومدير مركز التعليم المستمر أ.مروان ترزي و مدير وحدة الإبداع في التعلم د. أسامة الميمي.

وكانت وحدة الإبداع في التعلم في مركز التعليم المستمر بالتعاون مع الإتحاد الدولي لكرة القدم من خلال CIES قد قامت بتطوير برنامج الإدارة الرياضية.

وعبر د. قزاز عن سعادته في تخريج الفوج الأول وافتتاح الجولة التدريبية الثانية من البرنامج الأول من نوعه في فلسطين برنامج “الإدارة الرياضية “، مثمناً نتائج التعاون بين الجامعة والإتحاد الدولي لكرة القدم FIFA، والدور الرائد الذي لعبه الإتحاد الفلسطيني لكرة القدم ممثلاً برئيسه اللواء جبريل الرجوب، والذي يأتي تأكيداً على الشراكة الناجحة والتواصل ما بين الجامعة ومؤسسات المجتمع، إذ تعتبر الشراكة المجتمعية نهجاً تتبعه الجامعة من أجل المساهمة في تنمية المجتمع إضافةً إلى دورها الأكاديمي والبحثي.

وأشار د. قزاز أن برنامج الإدارة الرياضية ساهم ببناء شبكة علاقات في هذا المجال، ليس فقط على المستوى المحلي بل على المستوى الدولي أيضا من خلال المختصين الذين استضافهم البرنامج. شاكراً جامعة CIES الذراع الأكاديمي لفيفا على جهودها التي بذلتها لإنجاح البرنامج، حيث توافد أعضاؤها على أرفع المستويات للإشراف والمتابعة، وخاصة المنسق العلمي لجامعة CIES السيد بيير لانفرانشيني ، لما كان له من مساهمة فاعلة في تطوير هذا البرنامج بالتعاون مع طاقم مركز التعليم المستمر.

من ناحيته دعا مونيير في كلمته بالنيابة عن كلمة الاتحاد الدولي لكرة القدم، الطلبة إلى إكمال ما بدأوا به خلال برنامج الإدارة الرياضية، مؤكداً أن الفيفا و CIES تساهمان في تمكين الإداريين في القطاع الرياضي من خلال تزويدهم بالأدوات العملية في المجالات المتنوعة مثل مهارات الاتصال والتواصل والإدارة والقانون وتنظيم الفعاليات الرياضية.

وأوضح مونيير أن CIES القائم على منحة جو هافيلانح الشهيرة للمنح الدراسية في مجال الأبحاث والتي تفتتح ذراعيها للجامعات من كافة أنحاء العالم، بدأ ومنذ عام 2004 مرحلة التأسيس لشبكة تضم كافة الجامعات في العالم والتي تحتوي 14 جامعة حتى اللحظة ، وهي في الارجنتين وتشيلي والسينغال وجنوب إفريقيا ومصر وتركيا واوكرانيا وكوستاريكا وترينيداد وتوباغو وفنزويلا والبرازيل واستراليا، بالإضافة إلى جامعة بيرزيت الشريك في فلسطين.

وأكد اللواء الرجوب على أهمية البرنامج الذي يسعى إلى تزويد العاملين في مجال الإدارة الرياضية بالمهارات والادوات الرئيسية التي يحتاجها هؤلاء العاملون في أعمالهم الرياضية المختلفة، في ظل عدم وجود رؤية استراتيجية لصالح الشباب ووضع الرياضة ودورها وتأثيرها على المشروع الوطني.

وأشاد اللواء رجوب بإستجابة مركز التعليم المستمر وطاقم العمل فيه، مؤكداً أن وجود إداري مؤهل هو خطوة أولى لهزيمة المحتل الذي يريد كسر إرادة الشعب الفلسطيني وإبقائه في نفس المربع. داعياً إلى العمل على حشد الجماهير لحضور الدوري النسوي الذي سيعقد في التاسع من شباط القادم.

وعبر أ. ترزي عن سعادته بتخريج الفوج الأول من هذا البرنامج، مؤكداً انه يعكس العلاقة المجتمعية ما بين المجتمع والجامعة والمؤسسات الخارجية، وبذلك فإن هذا البرنامج عمل على بناء مثلث متكامل له علاقة بالإدارة الرياضية.

وقدمت مديرة البرنامج رانيا القاسم نبذة عن البرنامج والمساقات التي يقدمها كمبادىء الإدارة ومهارات الإتصال والتواصل، وإدارة الفعاليات الرياضية، والإدارة المالية والقانون الرياضي، والتسويق والرعاية.

وأشارت القاسم ان البرنامج يهدف إلى تزويد المشاركين بالمهارات ذات العلاقة بموضوعات الدبلوم، بالإضافة إلى تزويدهم بالأدوات التي تساهم في تطوير إمكانيات المشاركين وقدراتهم في إدارة مؤسساتهم وأنديتهم.

من جانب آخر قدما الطالبان أماني عوراتي وابراهيم ربايعة كلمتهما بالنيابة عن الخريجين، أشادوا فيها بالآثار الإيجابية للبرنامج والإضافة النوعية التي أضافها، مؤكدا أن هذا البرنامج يعمل على مأسسة الإدارة الرياضية في البلد وتحويلها من الجانب الإرتجالي إلى الجانب المهني.

وأضافا أن طبيعة المساقات كانت تتناسب مع الاحتياجات التي تتطلبها المرحلة القدمة في الرياضة الفلسطينية من حيث مواكبة الاحتراف بكل جوانبه.

يذكر أن الخريخيين و البالغ عددهم 16 متدربا ً هم : طارق الجعبري، محمد القريني، علي حلبية، أمجد جفال، محمود أبو صوي، أماني عورتاني، تمارا عورتاني، محمد العملة، غسان جرادات، لؤي بكيرات، القعقاع بكيرات، إبراهيم ربايعة، منتصر إدكيدك، محمد مصلح، منذر قريع، رائد عمرو.

يناير
31
في 31-01-2011
تحت تصنيف (Uncategorized) بواسطة jabarytareq

لمرسل إليهم أدنـــــــــــــــــــــاه ـ المحترمين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

الموضوع : شكرٌ وتقدير

أهدي لشخصكم الكريم أزكى التحيات والتبريكات كما يطيب لي من خلال هذا المنبر أن أتقدم بالشكر الجزيل والامتنان الوفير فيما تقدموه بين حنايا أركان التأمل.نت ، وهذا ليس بغريبًا عليكم إن عطاياكم قد لاحت بالأفق ، ونسعى دائما وأنتم على غرار النهج تسيرون بأن يصل هذا المنتدى حسه وصداه عبر كل القنوات ، ولعل من نشهده هو قليل من كثير من عطايا سنراها تزدان يوما بعد يوم من أواصر تشيرون إليها بالبنان عبر ما تقدموه .

إن ما أمليه عليكم ليس مدحًا بل هو قراءة صحيحة لما نلمسه منكم ومن ذوات الصلة بإدارتنا.

لقلم المميز
[img]images/medals/medal_4.gif[/img]

عزيزي العضو طارق الجعبري

السلام عليكم ورحة الله وبركاته

بأسم إدارة منتدى التأمل.نت, ومنتسبيها نحب ان نهنئكم وذلك نتيجة منحك القلم المميز.

سـبـب إصـدار الـوسـام يـعـود الـى :
———-
امتلك مقومات القلم الحر تناثر بفطرة وأباح بقلم متميز وجميل هو من يقدم طاقات قلمه في هذا المنبر لمحاولة العثور على شحنة من الفكر العام
———-

فـضـلاً أضـغـط عـلـى الـرابـط الـتـالـي للمشاهدة ملفك الشخصي لـكي تـتـعـرف عـلـى مـعـلـومـات الـوسـام.

وإدارة الـمـنـتـدى تـشـكـركـم جـزيـل الـشـكـر عـلـى مـا تـقـومـون بـه فـي مـصـلـحـة الـمـنـتـدى

مع تحيات إدارة المنتدى,
تـم مـنـح الـوسـام قـبـل
التأمل.نت


إن كلماتي هذه لا توفي كلمة الشكر والجهد الذي تقومون به ، مؤملاً أن تقفوا معنا وقفة المواطنة الحقة التي دائما نسعى لأجلها ، ونحن بحول الله معكم وستجدونني في كل لحظة وحين متلازمًا معكم في سبيل المصلحة العامة للرقي والسمو بالمنتدى .

دام عطاؤكم وأشكركم من أعماق قلبي .

ختاما تقبلوا وافر الاحترام والتقدير…

رئيس مجلس ادارة موقع التأمل نت

يناير
31
في 31-01-2011
تحت تصنيف (Uncategorized) بواسطة jabarytareq

للحق شموس تدب على الارض …فلا تغيب الحق ولا يغيب رجال الحق عن هذا الكطون يوما واحدا
هناك رجال يزرعون اليقين والثبات في قلةبنا
وتبقى صورهم توحي لنا
ان الدنيا لسه فيها خير
وان الحق دائم السطوع مهما عمل اعداء الله
واي شمس للحق واي رجل للوطن .. واي قدوة للاخوة ..انت يا ابا يحيى
بل قل نعم القائد والمعلم والاخ والسياسي والمفكر
بوركت لوطنك فلسطين ولدينك وامتك
ومبارك الافراج ان شا الله وحفظك الله من كل سوء
اخوك طارق الجعبري

مقال منقول عن مركز احرار

يعد أعمار أطفاله بعدد سنوات سجنه

الأسير جواد الجعبري… 9 اعتقالات متكررة لم تكسر إرادة الثبات والتحدي لديه

لم تقض الاعتقالات المتكررة التي تعرض لها الأسير جواد محمد يحيى الجعبري “أبو يحي” (44 عاما)، التي خطفت منه أكثر من 13 عاماً بعيداً عن أسرته، على إرادة الثبات والتحدي لدى أسيرنا البطل الذي حرمته قضبان السجون احتضان حفيده الأول.

مركز أحرار لدراسات الأسرى وحقوق الإنسان يسلط الضوء على علم من أعلام الحركة الأسيرة فالجعبري المولود في مدينة الخليل، يقبع حالياً في سجن عوفر، تعرض لرحلة من الاعتقالات المتتالية خلال سنوات عديدة تجاوزت 13 عاماً، فكانت بداية الاعتقال عام 1986م، تعرض فيها للتحقيق القاسي لمدة شهر كامل، وكان الاعتقال الثاني عام 1987 لمدة شهر، أما الاعتقال الثالث فقضى به ثلاث سنوات منذ عام 1990 وحتى عام 1993.

لم تشبع تلك السنين ظمأ الاحتلال في تعذيب الأسير الجعبري وحرمانه من الحرية، بل أقدمت مرة أخرى على اعتقاله نهاية عام 1994 ليقضي داخل السجن حتى عام 1996 حيث أفرج عنه مع دفعة الافراجات التي جاءت في يناير 1996 ولم يكن محكوماً أنذاك، واعتقل مرة أخرى عام 1997 ومكث في السجن حتى عام 1998 حيث قضى 18 شهراً إدارياً.

ويتحدث المركز الحقوقي أحرار أن الاحتلال أعاد اعتقال الأسير الجعبري للمرة السادسة ليقضي ستة شهور إدارية، ثم أعيد اعتقاله للمرة السابعة عام 2000 وحتى عام 2004م ليكون مجموع ما قضاه في هذه الفترة 50شهراً.

ولم تنته معاناته من عذاب الاعتقال الإداري الذي يبقي الأسير رهينة لدى الاحتلال يحرمه من الحرية ويزيد الظلم عليه، حيث اعتقله الاحتلال للمرة الثامنة عام 2005 وحتى عام 2007 وبذلك يكون قضى 26شهراً إدارياً، ثم كانت المرة الأخيرة وهو الاعتقال التاسع للأسير عام 2008 والى الان.

تعليم رغم المعاناة

كان الأسير أبو يحى قد التحق في الدراسة الجامعية بجامعة الخليل منذ عام 1985 في كلية التربية تخصص علم نفس، في ذلك الوقت اغلقت سلطات الاحتلال كل الجامعات الفلسطينية منذ عام 1987 وحتى عام 1990 مما اضطر الأسير إلى الانقطاع عن الدراسة حاله حال أي طالب فلسطيني آنذاك.

بدأ مشوار الاعتقالات المتتالية في حياة الأسير الجعبري وهو متزوج وله ستة أبناء، حيث أراد الاحتلال التنغيص على حياته وحرمانه من الاستقرار بين عائلته أو حتى الاستقرار في السجن، ورغم ذلك إلا أنه لن يستسلم لهذا الحال بل ظل يواصل مسيرته التعليمية مع كل وقت يخرج به من السجن حتى تمكن من انهاءها وحصل على درجة البكالوريوس عام 2000.

ظل الأسير أبو يحى منبعاً للعطاء وفعل الخير داخل السجن، حيث سخر كل قدراته وجهوده لخدمة زملائه في الأسر في كافة أمور الحياة، لأنه يعتبر ذلك من أقل واجباته تجاههم، فكان معطاءً في محاضراته التي يلقيها للأسرى، وفي تدريسه لهم، ناهيك عن دوره البارز في إدارة أمور حياة الأسرى بكافة مجالاتها حيث تميز بإدارته الناجحة.

ويذكر مركز أحرار أن فترات اعتقال الأسير أبو يحيى منذ بدايتها لم تخل من التنقلات العقابية التي تجريها إدارة السجن، حيث تنقل بين سجن وآخر، هدف الاحتلال من ورائها النيل من معنويات الأسرى وإرادتهم وحرمانهم من الاستقرار.

ويحاول الجعبري الاستماع الى أخبار عائلته وأبنائه الذين يكبرون بعيداً عن عينه، وعبر عن أن أكثر شيء يؤلمه وهو داخل السجن في حديثه لمركز أحرار لدراسات الأسرى وحقوق الإنسان “الفرحة في عائلتي كانت ناقصة, فبعد أن شاهدت مراسم زفاف ابنتي البكر قبل اعتقالي الأخير لم يكن لي حظ في أن أرى حفيدي الأول الذي هل إلى الدنيا وأنا هنا أمكث بين جدران السجن برفقة زملائي في الأسر”.

بدوره قال فؤاد الخفش مدير مركز أحرار لدراسات الأسرى وحقوق الإنسان أن حياة اللا استقرار التي يعيشها الإنسان الفلسطيني بسبب الأسر وحالة البعد التي تعاني منه العائلة الفلسطينية قضية غاية في الخطورة وتهدف إسرائيل إلى تدمير النسيج الاجتماعي للأسرة الفلسطينية.

وتحدث الخفش عن معاناة الأسير الجعبري، الذي يعتبر معاناته شديدة، ويعيش حياة اللااستقرار، وان استمرار اعتقاله وتحويله للاعتقال الاداري وإمضاء أكثر من ثلاثة عشر عاما متفرقة من عمره من سجن لاعتقال أمر صعب جدا.

يناير
27

احببت ان اسطر تعقيبات بعض القراء على مقالي فلسطين وظلال التاريخ وهو مقال معدل لمقال سابق بعنوان فلسطين ايوبية ام اندلسية
وهذه التعقيبات والمشاركات من موقع التأمل نت العماني ورابطه

http://www.tamol.net/vb/showthread.php?p=230148

قضية فلسطين تؤرق النفس بعدم قرائتها وكأنها ابدية

تسلم استاذي الفاضل هجاوي
لا فض الله فوك
فلسطين القضية التي لن يندمل جرحها إلى أبد الأبدين، و هي معضلة لأن الحلول في دائرتها تنقلب لمستحيلات خرافية. لا أتصور فقط من جشاعة المحتل و إنما حتى من ضمائر ابنائها. أتخيل أخي الفاضل أن مثقفين ومفكرين أمثالكم مهما بانت الفرقة بين صفوفنا، يفترض أن تكون وشائج التلاحم أنبل و أعظم من الخيانات الضمنية و التفرقة لحساب الإنحياز السياسي. لن اسطر الأسى إن قلت لك: ستبقى قضية فلسطين هكذا، ما أن تلاحمت أنتم في الداخل، دون أن نسمع جلبة انقساماتكم، هنا! الاخت سمو المعاني المشرفة العامة
لجعبري .. لا حرمنا الله يراع قلمك !

* ستبقى فلسطين داري ودرب انتصاري …

* كما أسلفت أخي الكريم .. الخلاف السياسي منذ قرون قضية جوهرية مهما تعددت القضايا الأخرى وما زاد الطين بِلّة الخلافات والصراع على السلطة وأخذ الحجة بالحجّة !

* منذ نشأة الصهيونية وتدفق الهجرة وإحداث البلبلة بين صفوف الأخوة الفلسطينين والصراع الفلسطيني في ازدياد .. ولكن ستبقى الأرض فلسطينية والشعوب العربية تبشر بخير في الفترة الأخيرة .. حمى الله فلسطين من شر الغاصبين !

* تحياتي لك وإلى يراع قلمك … بانتظار كل جديد منتظر !
يسالونك من انت رئيس مجلس الادارة
نعمَ القلم النازف الذي عبر عن ما يكنه من آلم وأسى على الشعب الفلسطيني ..ويبارك الله فيك… الزهر الربيعي
وتعقيبي على المشاركات السابقة
تحية للجميع
ولا غرو كلماتكم الرائعة الخارجة من قلب مشفق مكلوم ومهموم لهم ارض مقدسة
الحق ان ابناء فلسطين منهم ما هو فخر للعرب والاسلام والانسانية ومنه ما هو عار عليهم جميعا
لسان حالنا دائما ان تكن على الحق ولو كنت وحدك فالحق لا يعرف بكثرة الرجال او الدول انما بالمواقف
ما نعانيه اليوم مآس لا حصر لها
وهي غمة واثقين بالله ان سيفرجها قريبا ….طارق

يناير
25
في 25-01-2011
تحت تصنيف (Uncategorized) بواسطة jabarytareq

الغدر
صفة اهل النفاق والضعة والمتكالبين على حياة اية حياة كانت
شكرا لاسرائيل
نعم شكرا لاسرائيل لانها ابت ان تلصق اللعنات بشعب فلسطين ورفضت كل تنازلات المفاوض الفلسطيني …انهم اذكياء ويكيدون علينا ليل نهار….لكننا واثقون تماما ان الله يجعل تدميرهم في تدبيرهم دوما …مستخفون بنا متغطرسون مغرورون متباهون بقوتهم …لكنهم اخف من ريشة عندما ينتفض الحق في وجههم ….
شكرا اسرائيل لانكم اعدتمونا للميدان الصحيح ثانية …وانهيتم لعبة تفوقتم بها سريعا قبل انتهاء وقتها فلم تسجل لكم علامة فوزها …ولن يكتب لكم نصرا مؤزرا على الحق ابدا

يناير
19
في 19-01-2011
تحت تصنيف (Uncategorized) بواسطة jabarytareq

« كن حامل حقيقة لا تهاب الآخرين ، فحامل الحقيقة لا يخشى إلا الله ، وكن حراً في أفكارك وتوجيهاتك ، واعمل بما تقول ، ولا تكن عبداً إلا لخالقك » .

يناير
04
في 04-01-2011
تحت تصنيف (Uncategorized) بواسطة jabarytareq

يناير
04
في 04-01-2011
تحت تصنيف (Uncategorized) بواسطة jabarytareq

هل كل ما نراه حقيقة ….وهل ما تراه العيون تدركه العقول ..وان ادركته تراها تستطيع تصنيفه ان كان واقعا او خيالا …واذا ادراكنا بالاساس وادارة تفكيرا تحدد مفهوم للكثير مما يصلنا من مثيرات عبر حواسنا الخمس او الست او ….ونعلم قصة العميان الثلاثة الذين مسك كل منهم جزءا من الفيل وطلب منهم وصف الفيل …فكانت الاجابة ذيل وخرطوم وقدم حسب ما كل اعمى احس الجزء الخاص به ،وايضا نرى احيانا بام عيوننا حوادث نعتقدها حقيقة وهي في الواقع خيال للحقيقة …ولربما كانت نافية لحقيقة اعتقدناها …كلام كثير يجول في خاطري ..لكن ادعك اخي القارئ الان للوقوف والاطلاع على هذه الصورة وتأمل فيه جيدا فربما قربت المعنى الذي اريد