مارس
25
في 25-03-2015
تحت تصنيف (Uncategorized) بواسطة jabarytareq
   

من لا ينتصر على نفسه لن ينتصر على غيره، فالمهزوم من هزمته نفسه قبل أن يهزمه عدوه. (أ.د.ناصر العمر)

- لدينا مشكلات كثيرة عالقة لا تحل إلا عن طريق الإعذار والاحترام المتبادل. وإن من طبيعة الأشخاص المحترمين جداأنهم يمنحون الاحترام لمن يستحقه ولمن لايستحقه. (د. عبد الكريم بكار)

- لقد تعلمنا في المدرسة ونحن صغار أن السنبلة الفارغة ترفع رأسها في الحقل، وأن الممتلئة بالقمح تخفضه، فلا يتواضع إلا كبير، ولا يتكبر إلا حقير. (علي الطنطاوي)

ديسمبر
14
في 14-12-2014
تحت تصنيف (Uncategorized) بواسطة jabarytareq
   

ديسمبر
14
في 14-12-2014
تحت تصنيف (Uncategorized) بواسطة jabarytareq
   

http://peruserpaid.com/?ref=116489

ديسمبر
14
في 14-12-2014
تحت تصنيف (Uncategorized) بواسطة jabarytareq
   

http://peruserpaid.com/?ref=116489

http://peruserpaid.com/index.php

http://peruserpaid.com/account.php

مدى صحة ما يذكر لاحقا لا علم لي
موقع اعلاني يعطيك عشر دولارات عن كل شخص يسجل عن طريقك ويعطيك خمسة وعشرون دولار هدية اثناء تسجيلك .الموقع مجاني للجميع ويدفع لك المبالغ كلما بلغت خمسمائة دولار او اكثر في نهاية كل شهر عن طريق البايبال او شيك وطرق اخرى وسيعطيك الموقع لنك لتنشره على الفيسبووك او اي موقع ثاني او عن طريق الايميل واي احد يسجل عن طريق هذا اللنك سيضيف لك عشر دولارات الى حسابك وتستطيع ان تجني ما استطعت من المال عن طريق دعوة الاصدقاء والاقارب للتسجيل في الموقع سارع بالتسجيل لتستفيد وتفيد الباقين من خلال اللنك التالي وشكرا
PerUserPaid.com Earn Your Guranteed Home Job for 1500$ weekly
peruserpaid.com

مايو
19
في 19-05-2014
تحت تصنيف (Uncategorized) بواسطة jabarytareq
   

بقلم طارق عبد الفتاح الجعبري
ماذا ينتظر انصار حركة حماس في الضفة الغربية من المصالحة وما هي انعكاساتها المتوقعة عليهم ، رغم أن قادة وأنصار حماس لم يطيلوا الجلوس عادة الا على كراسي التحقيق وابراش السجون وخاصة أهل الضفة في السنوات الاخيرة،الا انهم وكما يبدو سيجلسون على كراسي مائدة المصالحة المرتقبة منتظرين ما سيقدم إليهم طهاة المصالحة ،وأول الوجبات هي الانتخابات الرئاسية والتشريعية ،وعلى الأغلب حماس لن تقدم على ترشيح احد رموزها من الضفة لانتخابات الرئاسة وربما تقدم على دعم من يدعم خطها المقاوم كالدكتور عبد الستار قاسم مثلا ،اما الانتخابات التشريعية او البرلمانية بعد التعديل فسيصاب انصار حماس الضفة بالحيرة والتردد ما بين الاقتحام وهم عادة لا يخشوه او ما بين تجربتهم السابقة التي فشلت من خلال افشالها من الاحتلال وغيره ،قد تشارك حماس بحذر واقتضاب في الضفة ويفوزون بجزء حددوه لأنفسهم مسبقا وقد نشهد احتفالات الفوز و سرادق الدعم والشجب لاعتقال النواب قبلا او بعدا ،اما انتخابات البلديات والمجالس المحلية فقد يضطر الكثيرين من الانصار لحماس التنازل لمستقلين ولو على مضض لدعمهم وبالتالي وفي حال فوز البعض منهم لا سرور ونجاح حقيقي للحركة ولا ضمان لمسيرة الناجحين ،وعلى مستوى وجبات الحريات والمؤسسات الأهلية والخيرية التي عرفت بمرجعيتها الاسلامية ،فهي على الاغلب منزوعة الدسم بل هناك رقابة احتلالية مقيتة ستتكفل بنزع أي صحن والحجز عليه في السجون بداعي عدم ملائمته لصحة الاحتلال ،اما فلسطينيا فسيحرص طهاة الضفة أن تكون وجبات الحريات خفيفة بحيث تحافظ على صحة الاحتلال من الغضب الشديد ،اما الجمعيات والمؤسسات ذات المرجعية الاسلامية والتي توصف بانه تم الاستحواذ عليها من السلطة فقد يرى انصار حماس ان الاحتلال ما زال يلاحقها وقد يزيد من التضييق عليها وان المخرج رؤية للتوافق بين طرفي المصالحة حفاظا على مكتسبات الوطن بحيث لا تعود الى ما كانت ولا تبقى كما اليه آلت ،اما سلطات الحريات والتعبير فسيقدم على الاغلب الكثير منها مع وجود كاميرات المراقبة الفلسطينية التي ممكن اعادة شرائطها في أي لحظة لتفحص شراهة البعض لهذه المقبلات ،بينما سيتكفل الاحتلال بسحب هذه المقبلات وآكليها لحظة تخبط منه وعقاب لأجل العقاب ،أمام كل هذه الوجبات سيكون الجالسين ومن حولهم من الشعب بانتظار الخبز لتناول الطعام وهو ما قد يفاجئ الجميع بأن سيارة الخبز محجوزة على الجسر وقد يصدم البعض في حال تمكن سيارة خبز الدول العربية بالدخول بأنها تحمل كسرات من الخبز ليس الا ،أما على جانب اصحاب مطعم المصالحة في الضفة فهم ما بين التمسك بمصالحهم وكراسي إدارتهم والتحرز من ضياع زبائنهم وخاصة الأجانب، فان الأمر لا شك سيربكهم وقد يختلف الشركاء ويضطروا للصلح العشائري الذي سيحكم عادة بتوزيع رأس المال على الاعضاء كل حسب قدرته على الأكل ، اما مطعم وطهاة غزة فقد يكون الكلام كثير او ربما اقل القليل باعتبار ان الصحون اصلا فارغة وليس هناك الملاعق والسكاكين ،وخلاصة القول قد يكون اللقاء ولو بدون طعام في الخير حسب المثل الشعبي (لاقيني ولا تغدّيني )،كلامنا ليس تشاؤما بقدر انه دعوة الى الالتحرك والعمل خارج المطعم والتفكير خارج الصندوق.

أبريل
20
في 20-04-2014
تحت تصنيف (Uncategorized) بواسطة jabarytareq
   

قناديل بيت المقدس زيتها المعرفة
على هامش المؤتمر الاكاديمي الدولي الرابع عشر لدراسات بيت المقدس
بقلم طارق عبد الفتاح الجعبري – الخليل
ما تزال فلسطين قضيتها تنبض بالحياة ما بقي قلبها بيت المقدس حاضرا يخفق في قلوب المسلمين الى يوم الدين ،التاريخ يجلّي هذه الحقيقة واليقين بوعد الله يجعلها واقعا ومستقبلا قادما لا محالة ،شاءت الأقدار ان تكون هذه البلاد مهوى أفئدة المؤمنين ومطمع للطامعين منذ بدء البشر وسيكون كذلك حتى نهايتهم ،ورغم قداسة المكان والأماكن إلا أن ذلك لم يشفع لهذه الأرض وأهلها بالأمان لمحطات طويلة ومتعاقبة بفعل اطماع الإنسان او تعصبه وجهله ،وقد تكون هذه الأيام على بيت المقدس هي الأقسى والأمرّ لما يمثله الاحتلال من وظيفة استعمارية رعاية عالمية وللأسف مع تواطؤ عربي ،وبرغم قتامة المشهد وبؤسه وظلال النكبات التي تلاحق فلسطين ،الا أن شعاع الآمل يتسرب من بين غيوم وضباب التآمر ،ويبدو الليل ينجلي بفعل شموع تتعاظم لم تكن بحسبان او اعتبار الكثيرين ،تعاقب نور الحق على ليل الظلم لا مراء فيه كتعاقب الليل على النهار ،سوى أن شموس الحق رجال بفعلهم وإيمانهم يجلون ويطردون ليل الظلم ،ومن هذه الشموس ذات النور والعلم المشروع المعرفي لبيت المقدس ،والذي ولد في قلب رجل فلسطيني فاعتنى به ورواه بالعلم والاصرار الى أن أصبح مشروعا معرفيا يضيء سراج عقول العرب والمسلمين بزيت العلم وزيتون المعرفة .
ان لتجربة المشروع المعرفي لبيت المقدس اثرا بدا واضحا وجليا بأنه خط طريقا معرفيا لا غنى عنه منطلقا بشعار المعرفة تقود التغيير والتحرير ،فقد انطلقت رحلة البروفيسور عبد الفتاح العويسي من مصاطب العلم في المسجد الأقصى مابين 1990 و1992، والتي قام بها مع طلبته من كلية الدعوة وأصول الدين في جامعة القدس، وأنتجوا موسوعة مصورة تحت اسم “كنوز الأقصى”، ثم كانت الإنطلاقة الأولى وتأسيس المشروع من لندن عام 1994، ويذكر ان الدكتور العويسي كان ،محاضرا في عدة جامعات في فلسطين ومشاركا في تأسيس رابطة علماء فلسطين ،ومن ثم مبعدا الى مرج الزهور (لبنان 1992 ) ثم انتقل بعدها الى بريطانيا وقام بتأسيس مجمع دراسات بيت المقدس (إسراء) وخلال العشرين عاماً الماضية (1994-2014)، كان عمل جميع القائمين في المشروع عملا تطوعيا ، ومن ثم بدأت الإنطلاقة الثانية للمشروع المعرفي لبيت المقدس (2014 – 2024) يقودها جيش من المتخصصين الشباب من حملة الدبلوم والماجستير والدكتوراة في “دراسات بيت المقدس” الذين تم إعدادهم معرفياً ، ويعملون حالياً في عدد من الجامعات العربية والإسلامية، ومواقع أخرى في العالمين العربي والإسلامي،وقد تم انشاء برنامج تدريسي لمنح درجتي الماجستير والدكتوراة في الجامعات البريطانية والماليزية باللغة الانجليزية ،ومن ثم بدأ مشروع دبلوم دراسات بيت المقدس عن بعد وباللغة العربية ،والخطوة القادمة هي تاسيس معهد لدراسات بيت المقدس وفق رؤية ”تاسيس مشروع حضاري معرفي بشقيه الاكاديمي والفكري والثقافي في العالمين العربي والاسلامي“ ،انطلاقا من سياسة “صناعة الفعل”، وسياسة “التخصص والتكامل” .
وفي هذه الايام نهاية نيسان 2014 سيتم عقد المؤتمر الأكاديمي الدولي الرابع عشر لدراسات بيت المقدس في تركيا من اجل التعريف بالمشروع المعرفي لبيت المقدس في غرب آسيا ، وبحضور نخبة من العلماء والمفكرين وسيتم تكريم عدد من الشخصيات التي أسهمت وتسهم في خدمة بيت المقدس ومسجده الأقصى، وكذلك سيقام المخيم المعرفي الدولي الاول لسفراء بيت المقدس ورواد المشروع المعرفي وطلبة دبلوم دراسات بيت المقدس.
انه مشروع يشرق في سماء التغريب والاحباط واليأس من حال المسلمين تجاه بيت المقدس، وأمام تحديات جسام في واقع عربي اسلامي مأزوم ، بدأنا نلمس كوّة أمل من تنامي وتطور المشروع وازدياد اللاحقين بركبه ،فكل التحية والتقدير الى القائمين والمنتسبين الى هذا المشروع المعرفي الرائع ،وحيث ان المعرفة العملية والهمة القوية والايمان العميق اهم عوامل النجاح والتغيير لأي قضية ، وان سنن التاريخ ونهوض الامم واندثارها لا يعيها الكثيرين ولا يأخذ بها الا ذو عزيمة ونفس طويل ،فقد اخذ هذا المشروع المعرفي سلاح عدونا ليرده اليه ،فكما ان الصهيونية ارتكزت في مشروعها على التوعية الصهيونية وانتهجت المعرفة من خلال تأسيس الجامعة العبرية عام 1925 وما سبقها من انتاج معرفي صهيوني فتحقق حلمها الذي هو كابوس لنا ،فان هذا المشروع نراه باذن الله الركن الركين لاحياء نهضة معرفية اسلامية عالمية قلبها بيت المقدس، فلقد اضحى هذا المشروع مجنّا وترسا ندافع به عن فلسطين المغتصبة، فلم يعد المشروع المعرفي حقلا معرفيا بقدر ما هو مشروع نهضة والهام للمظلومين والمقهورين بل وللمستبشرين بنصر الله، الا ان نصر الله قريب” .

مارس
19
في 19-03-2014
تحت تصنيف (Uncategorized) بواسطة jabarytareq
   

واحيانا تجد اللصوص والسارقين ..هم من يبيعون للناس اجهزة انذار السرقة…طارق

يناير
09
في 09-01-2014
تحت تصنيف (Uncategorized) بواسطة jabarytareq
   

الأول على الدفعة الثانية
في الفصل الدراسي الأول
لدبلوم دراسات بيت المقدس
يسر أسرة المشروع المعرفي لبيت المقدس أن تتقدم بخالص تهانيها إلى الأستاذ/ طارق عبد الفتاح الجعبري (مدينة الخليل – بيت المقدس) لحصوله على الدرجة الأولى في الفصل الدراسي الأول لدبلوم دراسات بيت المقدس. وندعو الله له بالتوفيق والنجاح والسداد في خدمة بيت المقدس ومسجده الأقصى المبارك.
Conversation started Sunday
Tareq Jabary
1/5, 1:36pm
Tareq Jabary

بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله على نعمائة والصلاة والسلام على سيد أنبيائه إلى أساتذتي الكرام في دبلوم دراسات بيت المقدس والى زملائي المحترمين في الدراسة …إلى الأستاذ الدكتور عبد الفتاح العويسي مؤسس مركز دراسات بيت المقدس ومجدد علومه لهذا القرن …باسمي وباسم زملائي الطلاب نتقدم إلى حضراتكم بعظيم شكرنا وبالغ تقديرنا لما بذلتموه وتبذلوه في خدمة بيت المقدس وما تفضلتم به علينا أن كنا طلابا بل روادا للأقصى وبيته …وقد أكرمني الله أن أكون الأول على دفعتي لهذا الفصل الدراسي فكان الخبر فيه من الحبور والسرور وكأني الطالب في سنوات مدرسته الأولى فرحا بما حاز وفرحا لما يتوقع من أهله من هدايا وثناء ،إلا أن الفارق أني انتظر من نفسي الجد والاجتهاد واستمرار التميز في هذا الحقل المعرفي المبارك ،علّ الله يفيض علينا من بركاته ويفتح علينا فتوح العارفين لما فيه خدمة الإسلام وخدمة بيت المقدس . لقد جمعني الله بأساتذة كرام وزملاء من جميع الأقطار في حلقات علم غرفت ونهلت من مركز البركة بركات وبركات،وضمّتنا قاعات دراسية لعلوم بيت المقدس كانت في القلوب قبل غيرها ،لقد أصبحنا جزءا من هذا المشروع المعرفي الإسلامي الرائد ووجب علينا أن نحمل مع الثلّة الأولى ما نستطيع حمله للعالم اجمع ،فليتني استطيع أن أوصل بركة هذه الدراسة وسعادتها إلى كل المسلمين بل العالمين ، فإلى من عرف والتزم بالدراسة معنا مزيدا من التشمير والجدّ والاجتهاد والى السامعين بالمشروع لا تفوّتوا عليكم بركات وعلوم وسعادة حقيقية فسارعوا إلى الانضمام معنا .وأخيرا اكرر شكري وعرفاني إلى الدكتور العويسي وجميع الأساتذة الكرام والطاقم الإداري للدبلوم وجميع الزملاء وجزاكم الله عنا وعن المسلمين وعن بيت المقدس خير الجزاء . أخوكم :طارق عبد الفتاح الجعبري ،خليل الرحمن ،بيت المقدس .

أغسطس
25
في 25-08-2013
تحت تصنيف (Uncategorized) بواسطة jabarytareq
   

أغسطس
25
في 25-08-2013
تحت تصنيف (Uncategorized) بواسطة jabarytareq
   

ســألت الــمعلمة تلميذ الــصف الأول الابتدائي قائلة
: لـو أعــطيتك تــفاحة وتـــفاحة وتـــفاحة، كـــم يــصبح عــدد الـــتفاحات لـــديك؟

أجــاب الــتلميذ مسرعا و بكل ثقة: سيكون معي أربـــع تـــفاحات!

كـــررت الــمعلمة الـــسؤال ظــنا مـــنها أن الــطفل لـــم يـــسمعها جـــيدا …
فـــكّر الــطفل قــليلا وأعـــاد الـــحساب عـــلى يـــديه الـــصغيرتين بـــاحثا عـــن إجـــابة أخــرى ولــكنه لـــم يـ
ــجد ســوى نـــفس الإجـــابة فــأجاب بـــتردد هـــذه الـــمرة
: سيكون معي أربـــعة تفاحات .

ظــهر الإحـــباط عـــلى وجـــه الـــمعلمة ولـــكنها لـــم تـــيأس فـــسألته هـــذه الـــمرة عـــن الـــبرتقال حـــيث أنـــها تــعلم بـــحبه للـــبرتقال،
قـــالت: لـــو أعـــطيتك بـــرتقالة وبـــرتقالة وبـــرتقالة، كـــم يـــصبح عـــدد الـــبرتقالات مـــعك؟

أجـــاب الـــطفل: ثـــلاث بـــرتقالات..

فـــتشجعت الـــمعلمة وســـألت الــتلميذ مـــن جـــديد عـــن الـــتفاحات ؟
فــأجاب مـــجددا: أربـــع تـــفاحات!

عـــندها صـــرخت بـــوجهه: ولـــكن مـــا الـــفرق؟

أجـــاب الــطفل بـــصوت الـــخائف: لانـــني أحـــمل واحـــدة مـــعي فـــي الـــحقيبة !