الى متى

0 views 0

ماأصعب

0 views 0

ماأصعب أن تبكي بلا… دموع…..وما أصعـــــب..أن تذهب بلا رجوع
وما اصعب أن تشعر بالضيق….وكأن المكان من حولك … يضــــــيق
وسط حرقة الالم
…وبين انهيار الدموع
…وسط لحظات العذاب
وبين انطفاءات الشموع
وسط اجواء مليئه بالمشاعر
وبين نظرات تعني الكثير والكثير
وسط صمت رهيب ابلغ من الكلام
وبين الآهات وحرقة الجروح
!كانت لحظة الرحيل
!كانت لحظة الفراق
… آه مااصعب الفراق
… مااصعب لحظات الوداع

الركن البعيد الهادي في الركن البعيد الهادي
وفي نفس المكان في النادي
أنا قاعدة مستنية
أجمل حبيب في عنيا
والشوق زارع حواليا
شجرة هنا مندية
وفاتت دقيقة وفاتت دقايق
وفاتت ورارها دقايق تدايق
وفين أنت فين يا بحر الحنان
وفين أنت فين بر الامان
يا خوفي لتنسى معادي
في الركن البعيد الهادي
الثلج داب داب
في كاس الليمون
بقاله ساعات
وفتحلي باب لهمس العيون
وضحك البنات
والشمس غابت
واحنا في عز النهار
واللهفة دابت من حرارة النتظار
وراحوا القاعدين
وقعدوا ناس تانيين
استنى تاني ولا ايه ولا ايه ؟؟
استني تاني استنى ليه ليه
لا برده أسأل أحسن ده يزعل
وأنا زعلوا ما أقدرش عليه
طلبته عاتبته
قالي أهلا يا حياتي
وفي وسط موجة غضب
رمالي نجمة وطوق
وبكل رقة وأدب
وبشوق ما بعده شوق
قال لي انهارده ايه
قلت النهارده السبت
من خجلي دبت وتبت
مالقيتش عندي رد
ميعادنا كان الحد
في الركن البعيد الهادي

سألوني من اكون

انا حلم يصعب ان يكون
وقدر محتوم
انا طائر بلا جناح
ومسافر بلا اوراق
وبحار بلا مرسى
ومهاجر بلا وطن
انا شمس بلا شعاع
وليل بلا نهار

فلتعلمني كيف اطير
واكون مرفئي بسرور
ووطن الحب الحنون
وشعاع يضيء الكون بالنور

فأنا الذي اريد الحب بجنون
وعشق الحبيب ولن يخون
ومشاعر تنسيني احزاني والهموم
تعيد الي الحياة بعدما اوشكت على الفناء

اريد السباحة ضد التيار
وتحدي هيجان البحار
ومقاومة الخوف من الزمان
كم اردت ان اكون

ماسح الدموع
وقاهر الاحزان
وراسم المستقبل بأحلى الا لوان
ومانح الحب بلا حساب
واغزل من الوفاء منزل الاحلام
ومن الحب اخلاص لا يتجزء

الموت ؟؟؟؟نعيش بلآ حيآة .. ونموت بلآ موت .. !!

ليس بالضرورة

أن تلفظ أنفاسك

وتغمض عينيك

ويتوقف قلبك عن النبض

ويتوقف جسدك عن الحركة

كي يقال عنك : إنك فارقت الحياة

فبيننا الكثير من الموتى

يتحركون

يتحدثون

يأكلون

يشربون

يضحكون

لكنهم موتى .. يمارسون الحياة بلا حياة

مفاهيم الموت لدى الناس تختلف

فـهناك من يشعر بالموت حين يفقد انسانا عزيزاً

ويخيل اليه … أن الحياة قد . . انتهت

وأن ذلك العزيز حين رحـــــــل

أغلق أبواب الحياة خلفه

وأن دوره في الحياة بعده … قد انتهــــى

والبعض ..

تتوقف الحياة في عينيه في لحظات الحزن

ويظن أنه لانهاية لهذا الحزن

وأنه ليس فوق الأرض من هو أتعس منه

فيقسو على نفسه حين يحكم عليها بالموت

وينفذ بها حكم الموت بلا . . . تردد

وينزع الحياة من قلبه

ويعيش بين الاخرين كالميت تماما …

فلم يعد المعنى الوحيد للموت

هو الرحيل عن هذه الحياة

فـهناك من يمارس الموت بطرق مختلفه

ويعيش كل تفاصيل وتضاريس الموت

وهومازال على قيد الحيــــــــاة .

فالكثير منا . .

يتمنى الموت في لحظات

ظنا منه أن الموت هو الحل الوحيد

والنهاية السعيدة لسلسلة العذاب

لكـــــــن . .

هل سأل أحدنا نفسه يوما :

ترى . . ماذا بعد الموت ؟

نعم . .

ماذا بعد الموت . . . ؟

حفرة ضيقة

وظلمة دامسه

وغربة موحشة

وسؤال . . وعقاب . . وعذاب

واما جنة . . أو نار . .

فــــهم . . كانوا هنا . .

ثم رحلوا . .

غابوا ولهم أسبابهم في الغياب

لكن الحياة خلفهم مازالت

مستمرة . . .

فالشمس مازالت تشرق

والأيام . . .

مازالت تتوالى

والزمن لم يتوقف بعد . .

ونحن . . مازلنا هنــــا

مازال في الجسد دم

وفي القلب نبض

وفي العمر بقية . . .

فلمـــــاذا نعيش بلا حياة

ونموت . . بلا موت . ؟

اذا توقفت الحيـــــــاة في أعيننا

فيجب أن لا تتوقف في قلوبنــــــــا

فالموت الحقيقي هو موت القلوب

فالحمد لله الذى هدانا ونور طريقنا إلى نور الحق والهدايه ..