من يعطي لاينتظر الثناء.. ومن يأخذ ولا يشبع لا يعرف الشكر.. ومن يعطي دائماً لا يتوقف عن العطاء ابداً
ما تحتاجه من إجابات يكمن بداخلك.. كل ما عليك فعله هو أن تثق بنفسك وتنظر بداخلك وتنصت باهتمام
لا تفضي التجارب إلى أخطاء.. بل إلى دروس مستفادة
من يتكلم كثيراً، إما أنه يعرف كثيراً وإما أنه يكذب كثيراً
*******
قد تعشق هذا الجسد أو تمقته, لكنه لن يكون لك سواه في هذه الحياة
اما ان تحطم الباب وتفرض نفسك.. أو تترك المكان وتذهب لحال سبيلك
الناس كالنوافذ ذات الزجاج الملون.. فهي تتلألأ وتشع في النهار.. وعندما يحل الظلام فإن جمالها الحقيقي يظهر فقط إذا كان هناك ضوء في الداخل
كُن حكيم له مبدأ فيحترمك الناس من أجله، ولا تكن سفيه خالي من اي منطق فلا يقيم الخلق حديثك

*******
كلنا كالقمر له جانب مظلم
يقول غوتت: من يحتمل عيوبي أعتبره سيدي ولو كان خادمي
يسرع أكثر الناس لتصديق الذم المنتشر لإنسان أكثر من تصديقهم بمديحه
يتعب الإنسان أكثر ما يتعب وهو واقف في مكانه
*******
إذا حاججت فلا تغضب فإن الغضب يدفع عنك الحجة ويظهر عليك الخصم
لا تثقل يومك بهموم غدك.. فقد لا تجيء هموم غدك وتكون قد انحرمت سرور يومك
ثلاثة أشياء تسقط قيمة المرأة: حب المال والأنانية وحب السيطرة.. وثلاثة ترفعها: التضحية والوفاء والفضيلة
المرأة قلقة مع زوجها الذي يعجب النساء وتعيسة مع الزوج الذي لا يعجبهن

*******
يقول شكسبير: إذا كنت صادقا فلماذا تحلف
إذا لم تستطع قيادة نفسك فلا تحاول قيادة الآخرين
من أكل إلى أن يمرض.. صام إلى أن يبرأ
أعتقد أن الحياة كانت ستبدو رائعة جميلة لو كنا نولد فى سن الثمانين ونقترب على مر الأعوام من الثانية عشر
*******
الشخص الذي لا يسأل أبداً إما أنه يعرف كل شيء، أو لا يعرف أي شيء
هناك ثلاث صفات ضرورية للقيادة: الوضوح، الشجاعة، والتواضع
الحجة في القرآن والعز في القناعة والذل في المعصية
تذكر أن العبرة ليست بأن تقرأ مايفيد.. لكنما هي بأن تستفيد مما تقرأ

*******

هناك وباء جديد لا يختلف عن إنفلونزا الخنازير في الفتك ولا سرعة الانتشار، وقد راح يجتاح كل هيئة وكل مؤسسة وكل هيئة علمية، وهذا الوباء اسمه: ضمان الجودة
*******
هناك دائمًا منحة من الاتحاد الأوروبي وهناك أشخاص مهمون جداً يتقاضى الواحد منهم في الشهر ما تتقاضاه أنت طيلة حياتك، وهناك كتيبات وهناك دورات لابد من حضورها لتنام فيها وإلا خربوا بيتك.. حتى تشعر بأن الأمر يتعلق بتجربة نوع جديد من أساليب النوم. وهناك برامج من الخارج تحمل أسماء طويلة مثل
ZEFT و HEBAB
وهناك تهديد دائم بأنَّه لا مزيد من الغذاء المجاني، وأنَّ الفرصة متاحة كي تُطرد ويجوع أطفالك

*******
المشكلة أنني لا أجد أثراً لهذا على أرض الواقع. هناك ضوضاء ودخان كثيران جداً، لكنك لا تجد أي نار ولا أي طحن. هذا الوباء له علاقة جينية بابن عم قريب له هو التنمية البشرية والبرمجة اللغوية العصبية.. كلهم جاءوا من مصدر واحد لا أعرف ما هو
يجمعنا المدير ويقول لنا في حزم: “لقد انتهى زمن الغذاء المجاني.. نريد جداول تحدد مهمة كل موظف عندنا، وعدد الساعات التي عملها والتي لم يعملها.. أريد جداول تحدد مدى تطبيق معايير الجودة في المصلحة، وربط هذا بالمعدل الحركي الاستثنائي لأيون الأوزون.. سوف نشكل لجنة.. هذه اللجنة مهمتها الأساسية تشكيل لجنة تنبثق عنها لجنة.. واللجنة الأخيرة تحدد مجموعة من الأشخاص مهمتهم مراقبة الجدول، وعمل جداول تحدد الموظفين الذين لم يتلقوا دورات في الجودة. هؤلاء سوف تقام لهم دورات جودة ثم يتم امتحانهم.. على أن تضع الامتحان لجنة مخولة بذلك يتم ترشيحها طبقاً لمعايير ضمان الجودة.. وهذه اللجنة سوف تضع خطة لتطبيق الجودة في الأشهر المقبلة، وعندما نستعد لذلك سوف نشكل لجنة تحدد الوقت المناسب لدعوة هيئة الجودة كي
……
ثم ينقطع صوته فيشرب جرعة من الماء ويواصل الكلام: وهذه اللجنة سوف

……
*******
هنا أنظر لساعتي فأكتشف أننا نتكلم عن تطبيق الجودة منذ ثلاث ساعات.. هناك كومة من الأعمال على مكتبي، وكلها عاجل، لكن لا مفر من المجيء هنا لأن الجودة لا ترحم
الخلاصة أننا قضينا اليوم كله في التخطيط للعمل حتى لم نجد ثانية واحدة نعمل فيها
نعم.. هناك أناس خلقوا للجودة وأنا لست منهم لأنني لست جيداً بما يكفي.. كل ما أعرفه هو أنَّ علي الاستمرار في سماع هذا الهراء حتى لا أجد نفسي في الشارع

*******

يقال أن فلاحا رأى ثعبانا يرقد تحت شجرة ظليلة، فرفع فأسه عاليا هاويا بها على رأس الثعبان، لكن الثعبان كان أسرع منه حركة ففزع من رقدته واستدار بقوة وعلى فحيحه وهم بعض الفلاح الخائف
فما كان من الفلاح إلا أن قال بضعف: مهلا أيها الثعبان، إن قتلتني لم يفدك قتلي شيئا، ولكن ما رأيك أن نعقد صلحا فلا تؤذيني ولا أؤذيك، والله يشهد على اتفاقنا
فقال الثعبان بعد برهة من التفكير: لا بأس أوافق على السلام وألا يؤذي أحدنا الآخر

*******
ويمر بعض يوم ويأتي الفلاح للثعبان الغافي ويحاول ثانية قطع رأسه غدرا وغيلة، فيلتف الثعبان الحذر، والشرر يتطاير من عينيه وقد هم بعض قاتله.. الذي بادر قائلا في هوان: سامحني ونتعاهد على ألا يؤذي أحدنا الآخر. فيقول له الثعبان: قل لي كيف أأمن لك وهذا أثر فأسك محتلا موضع رأسي !؟
ثم يعضه عضة يموت على إثرها

*******
يقول رسولنا الكريم: المؤمن لا يلدغ من جحر مرتين، وتقول حكمة الأجداد: إن خدعك أحدهم مرة فأنت طيب، وإذا كرر خداعه فأنت أحمق
المؤمن كيسٌ فطن، قد يُخدع مرة لحسن ظنه، أو كرم طبعه، لكنه أبدا ليس بالغر الساذج
نتعلم يا صديقي فائدة أن نتمتع بالذكاء الحاضر، والإدراك، والنضج الاجتماعي، والذي يعطينا القدرة على استيعاب التجارب السابقة والتعلم منها، واستدعاء الحذر والانتباه تجاه كل ما يتعرض لذواتنا
نعم نقبل الاعتذار، ونعفو عمن أخطأ وأساء، لكنه عفو المقتدر الكريم، وسماحة القوي العزيز، والمؤمن القوي أحب عند الله من المؤمن الرخو الضعيف
*******
إشــراقة
الأحمق لا يسامح ولا ينسى، الساذج يسامح وينسى، أما الحكيم فيسامح ولا ينسى
*******

من اجمل ما ستقرأ

الإسم : فلسطين بنت كنعان
الديانة : مسلمة عربية
الحالة الشخصية : مطلقـــة
عدد الأبناء : أربعــــة
أسماء الأبناء :
نكبة : و هي من مواليد 1948
نكسة : مواليد 1967
انتفاضة : مواليد 1987
ثورة : مواليد 2000

احبابي المقربين: احبابي كثر وقدم الكثير منهم دمائهم رخيصة من اجلي

ومن احبابي ايضا

عمر رضي الله عنه

صلاح الدين الايوبي

الشيخ عز الدين القسام

والشيخ احمد ياسين
نبذه عن حياتي :
أنا أرض الديانات .. الإسلام ، المسيحية ، اليهودية
مسلوبة ، يتيمة منذ الصغر .

تبرأ مني أبي واسمه ( عربي ؟ ) و أمي اسمها ( الشام ) لا حول لها و لا قوة الا بالله
أخوتي ( 23 ) لا أحد منهم يعرفني .. أكبرهم مات سنة2003 واسمه عراق رحمه الله .
طموحي بسيط أن أتحرر من إسرائيل .

أوصافي :
أنا في منتهى الجمال ، متدينة في منتهى العفة من أسرة عريقة ( جزيرة العرب (
يسكنني اناس مرابطون يفخرون بي ويضحون من اجلي

أحب الحياة كباقي البلاد لكن بعزة ، أهوى البحر الذي يلامس قدماي و أعشق نشيد الثوار في أحضاني

. على ارضي من اطهر بقاع الارض
لون شعري أخضر و لون عيوني أزرق ، لي عشاق كثر أكثر من كل البلاد .
مهري الشهادة ، ويوم عرسي تحريري .

العلاقات الأسرية :
كما تعلمون لي ( 23 ) أخ لا أحد منهم يزورني كلهم خائفون من زوج أمهم ( أمريكا (وكلهم متفرقون يكيدون لبعضهم البعض المكائد
فبعد موت أخي العراق بت وحيدة ليس لي إلا الله وأحفادي الذين يقاتلون …
أخي مصر يريد تزويجي من إسرائيل ابن أمريكا وأنا أرفض هذا الزواج .
وضعي المادي تعيس مع أن أخوتي سعودية وكويت من أغنى البلاد !!

رغم كل شيء سأبقى فلسطين ……
ولو تخلت عني الأرض بأسرها

احبك فلسطين

آداب النصح
تعمدني بنصحك في انفـراد
يوجنبني النصيحة في الجماعة
فإن النصح بين النـاس نـوع
من التوبيخ لا أرضى استماعه
وإن حالفتني وعصين قولـي
فلا تجزع إذا لم تعط طاعـه
*******
من الورع اشتغالك بعيوبك
المرء إن كان عاقـلاً ورعـاً
اشغله عن عيوب غيره ورعه
كما العليـل السقيـم اشغلـه
عن وجع الناس كلهم وجعـه
*******
دية الذنب الإعتذار
قيل لي قد أسى عليك فلان
ومقام الفتى على الذل عار
قلت قد جاءني وأحدث عذراً
دية الذنب عندئذٍ الإعتـذار
*******
التماس العذر
اقبل معاذير من يأتيك معتـذراً
إن بر عندك فيما قال أو فجراً
لقد أطاعك من يرضيك ظاهره
وقد أجلك من يعصيك مستتراً
*******
واعظ الناس
يا واعظ الناس عما أنـت فاعلـه
يا من يعد عليـه العمـر بالنفـس
أجفظ لشيبك مـن عيـب يدنسـه
إن البياض قليل الحمـل للدنـس
كحامـل لثيـاب النـاس يغسلهـا
وقوبه غارق في الرجس والنجس
تبغى النجاه ولم تملـك طريقتهـا
ن السفينة لا تجري على اليبـس
ركوبك النعش ينسيك الركوب على
ما كنت تركب من بغلٍ ومن فرسٍ
يـوم القيامـة لا مـال ولا ولـد
وضمة القبر تنسي ليلـة العـرس
*******
الوعد
لا كلف الله نفساً فوق طاقتها
ولا تجود يد إلا بمـا تجـد
فلا تعد عده إلا وفيت بهـا
واحذر خلاف مقالٍ للذي تعد
*******
التسليم الخالص
إذا اصبحت عندي قوت يومي
فخل الهم عنـي يـا سعيـد
ولا تخطر هموم غـدٍ ببالـي
فـإن غـداً لـه رزق جديـد
اسـلـم إن أراد الله أمــراً
فاترك ما أريـد لمـا يريـد
*******
لا تقنط من رحمة الله
إن كنت تغدوا في الذنوب جليـداً
وتخاف في يوم المعـاد وعيـداً
فلقد اتاك مـن المهيمـن عفـو
هوأفاض من نعـمٍ عليـك مزيـداً
لا تيأسن من لطف ربك في الحشا
في بطن أمـك مضغـه ووليـداً
لو شاء أن تصلى جهنـم خالـداً
ما كـان الهـم قلبـك التوحيـدا
*******
استغفار وتوبة
قلبي برحمتك اللهم ذو انسٍ في
السر والجهر والأصباح والغلس
وما تقلبت من نومي وفي سنتي
إلا وذكـرك بـيـن النـفـس
*******
البعد عن أبواب الملوك
إن الملوك بلاء حيثمـا حلـوا
فلا يكن لك في أبوابهـم ظـل
ماذا تؤمل من قوم ٍ إذا غضبوا
جاروا عليك وإن أرضيتهم ملوا
فاستغن بالله عن أبوابهم كرمـاً
إن الوقوف علـى أبوابهـم ذل
*******
أماني الإنسان
يريد المرء أن يعطى منـا
هويأبـى الله إلا مــا أرادا
قول المرء فائدتي ومالـي
وتقوى الله أفضل ما استفادا
*******
نكران الجميل
تعصي الإله وأنت تظهر حبه
هذا محال في القياس بديـع
لو كان حبك صادقاً لأطعتـه
إن المحب لمن يحب مطيـع
في كل يومٍ يبتديـك بنعمـةٍ منه
وأنت لشكر ذاك مضيع
*******
لا أبالي
إنت حسبي وفيك للقلب حسب
وحسبي أن صح لي فيك حسب
لا أبالي متى ودادك لي صـح
من الدهر ما تعـرض خطـب
*******
حفظ اللسان
احفظ لسانك أيها الإنسـان
لا يلدغنـك إنـه ثعـبـان
كم في المقابر من قتيل لسانه
كانت تهاب لقـاءه الأقـران
******

عندما نظرت في قلوبهم
وجدت سيلاً عارماً من الحنان
وجدت الأمان والاطمئنان
رأيت المشاعر تتدفق
وأمل المستقبل وذكريات الماضي الجميل
وجدت عالمي كله هناك
في قلوبهم وجدتني أنـا
طفل مدلل تحاط بكل حب وخوف
إنه قلب أمي وأبي
*******
عندما نظرت في قلوبهم
وجدت شمساً منيرة
ونوراً ساطعاً
غمرني بالبهجة والتألق والمعرفة
أضاؤوا دربي وزرعوا فيه العلم والإدراك
وكانوا شمعة مضيئة في ظلام ليل حالك
إنه قلب أساتذتي
*******
عندما نظرت في قلوبهم
رأيت نفسي.. أميراً
في قلعة حصينة
وجدتني لؤلؤة ثمينة
هم ملاذي في قسوة الزمن
وظلي من هجير الشمس
إنه قلب إخوتي
*******
عندما نظرت في قلوبهم
رأيت أحاسيس خجلى
وردية اللون
تتوارى خلف حجب من الغيوم الزرقاء
تكاد تفصح عن نفسها
في زلات اللسان.. وجرات القلم
نشتاق لهم.. بصمت
وتصبح الحياة أجمل بوجودهم
إنهم أشخاص لا يتكرّرون في حياتنا
*******
عندما نظرت في قلوبهم
وجدت ذكرياتي
وأسراري
وانطباعاتي
وجدت مشاركة وجدانية
وعالماً يحتويني بكل حالاتي
وجدت من يمسح دموعي ويفرح لابتسامتي
ومن يدرك معنى نظرة عيناي
وجدت صدراً حنوناً وقلباً أبيضاً كباقة ورد بيضاء
إنه قلب صديقي
*******
عندما نظرت في قلوبهم
لم أتوقع نبلهم وطيبتهم اللامحدودة
إنهم معادن نفيسة
ودرر ثمينة
أغلى من الألماس
وأصفى من الذهب الخالص
يعطون بلا مقابل
ويرحلون..
أنهم أصحاب قلوب بيضاء لا يتواجدون بكثره في هذا الزمن
*******
عندما نظرت في قلوبهم
وجدت إحساساً بشعاً
وعالماً أسوداً مخيفاً
وجدت القلب يبطن عكس مايظهر الوجه
رأيت الأنانية هناك تختال بلا منافس
ورأيت الحقد والغش والمصالح وقد علت صروحها
أصابني الذعر لما رأيت
فقد ظننتهم أحبابي
ولم أتوقع أن ابتسامات الشفاه هي طعنات في الظهر
تلك القلوب لم يكن اكتشافها أمرا سهلا
إنه أمر متروك للمواقف الصعبة أو الظروف القاهرة
إنها قلوب ذوي الأقنعة

قام إلى إفطاره ليس على العادة.. لقد ظلت غمامه في سماءه هو وزوجته عكّرت صفو الودْ والمحبة بينهما.. ليس غريباً أن يحدث هذا الجفاء وهذا الخلاف.. هذا أمرٌ طبيعي بين كل زوجين
لقد كان من المفروض أن يقدم كلٌ منهما تنازلٌ للآخر.. لكن هيهات.. هو ربما يرى أن ذلك لا يليق به كزوج
بينما هي في الجانب الآخر تقول لا يمكن أن أسمح لنفسي أن أتنازل له بينما هو المخطئ
*******
جلس صاحبنا على طاولة الإفطار يقشر بيضة بينما كوب الحليب قد خفّت حرارته ومال إلى البرودة مما أفقد مذاقه.. أخذ يأكل البيضة بينما يرمق باب المطبخ ويتساءل في نفسه.. لمَ لم تأتي مثل كل يوم؟ وماذا تأكل في المطبخ؟
في هذه الأثناء قدمت زوجته وبيدها رغيف خبز.. كان يحاول أن ينظر لها.. هو يتمنى أن تتفوه بالسلام عليه.. حتى يمكنه أن يعتذر لها رغم أنه يُحسُّ أنه أخطأ ليلة أمس عليها.. رغم هذا لا يريد أن يبدأ هو في الكلام أنفةً منه
وضعت الرغيف أمامه وكادت أن تفعل مثل كل يوم أن تجلس أمامه وتتناول الإفطار معه لكنها لم تستطع فعل ذلك فعادت من حيث أتت..!! إلى المطبخ
هناك حيث أكملت تنظيف بعض الأواني.. وما هي إلا دقائق وسمعت صوت غلق الباب.. حتى تأكدت أن زوجها قد ذهب.. عادت سريعاً فوجدت أنه لم يشرب الحليب مثل كل يوم والبيضة لم يأكل سوى ربعها..!! فقالت في نفسها: طبعاً تريد مثل كل يوم أن أُقشِّر لك البيضة وأقطعها لك.. لا تستحق ما أفعله لك.. أنت زوجٌ لا تقدر الحياة الزوجية
في هذه الأثناء جلست على الكنبة كالمنهك وأخذت تسرح بخيالها بينما لا زالت ثائرة الغضب تجول وتصول في داخلها وبدأت تتوعد الزوج: سأفعل كذا وكذا.. لن أستقبله مثل كل يوم.. سأضع ملحًا زائدًا عن كل يوم في طعامه.. سأفعل وأفعل لأنك لا تستحق كل هذا الاهتمام منّي
*******
أسندت رأسها على الأريكة وكانت في حالة غضب لما حصل من زوجها.. أخرجت من صدرها تنهيدة عظيمه كأنما هي من بواقي زلزال عاصف
ثم قامت إلى طاولة إفطار زوجها لتنظفها.. ثم فجأة!!!! توقفت دقات قلبها
وجدت ورقة صغيرة قد وُضِعت تحت رغيف الخبز..
تناولتها باضطراب شديد فإذا مكتوبٌ فيها
بسم الله الرحمن الرحيم
زوجتي الغالية..
كم كنت أتمنى أن لو لم أخرج إلا وأنا أرى تلك الابتسامة الرائعة التي ترسميها على ثغرك صباح كل يوم.. إنها تمدني بالعطاء وتبقي لي الحياة سعيدة بل إني أرى بها دنيا جميلة وهانئة
كم كنت أتمنى أن لو جلسنا سوياً كصباح كل يوم على طعام الإفطار ومعها يهنأُ بالي وأسعد بحديثكِ العذب الجميل
زوجتي.. كلٌ يخطئ أعترف لكِ لقد أخطأتُ بحقكِ ليلةَ أمس
فإن لم تغفر لي الخطأ وتمسحي لي الزلل فمن يكون إذاً أيتها السيدة الغالية
لقد نالَ مني الشيطان مقصده ولا أراه إلا وقد وسوس لكِ لأنه عدوٌ لنا
كنت أتمنى لو قدمتُ لكِ الاعتذار.. لكن سامحيني لم أستطعْ
فلعل هذه الأحرف تعيد الأمل للحياة من جديد ولعل هذه الورقة إيذاناً بفتح صفحةٍ جديدة معها عهود ومواثيق لإبقاء الود والمحبة إلى مالا نهاية
التوقيع: زوجكِ المخلص
*******
لم تتمالك الزوجة المسكينة إلا أن وقعت على الكرسي المجاور وقد ملأت عيونها بالدموع
إنها دموع الحب..
وبصورة لا إرادية أخذت تُقَبِّل الورقة وتبكي وتقول: سامحني أرجوك سامحني لم أجهز لك طعام إفطارك مثل كل يوم.. ومعها انقلبت مائة وثمانين درجة عن حالها.. فانطلقت كالنحلة تزين فضاءها الواسع الجميل في بيتها الصغير
وما إن دقت الساعة الواحدة إذ بالزوج يفتح الباب ويدخل ومعه هدية.. لكنه تفاجأ بأن البيت انقلب وكأنه حديقة غنّاء وروائحٌ جميلة قد جهزتها الزوجةُ المخلصة.. التي أقبلت إلى الزوج ومعها طفلها الصغير وقد ألبسته أجمل ما عندها وتزينت هي بأجمل صورة.. مما جعل الزوج يشهق غير مصدق لما يرى.. فارتسمت على الجميع ابتسامات الرضي والمحبة والصفاء والود.. ولسان حال الزوج يقول سأغضبكِ كل يوم.. وانطلقت الضحكات تملأُ العشُّ الصغير
*******
هكذا هو الحال حين يعتذر المخطئ.. وحين يقبل الاعتذار الطرف الثاني
لنحاول أن نجعل حياتنا أبسط من أي خلاف.. فحينها سنجدها أجمل وأطيب وسنفتح باب للسعادة والرضى على قلوبنا وحياتنا

I miss you

0 views 1

I Miss You

Each morning I wake up,

You’re the first thought on my mind.

Looking to put my arms around you,

But there’s nothing to find.

I realize you’re not there

And again sadness sets in.

It’s a bad situation,

Neither of us can win.

I miss you so badly

The smile on your face.

The warmth of your body

And how you radiate OUR place.

I miss the look in your eyes

In the bright morning sun.

Thinking of how to make you happy,

A smile on your face tells me I’ve won.

As you can probably tell,

I’m not having a great day.

I keep thinking how much I miss you

In each and every way.

Words aren’t enough

To say how I feel.

There’s never a doubt

My feelings are real

I know that I love you

I miss you so much.

The feelings of your kiss,

The feel of you touch.

I promise not to take for granted

The love that we share

I promise not to forget

To show how much I care

I want and need you

As part of my life

It’s the reason I asked you

And want you to be my wife.

I miss you today

As much as the day before.

You’re the only one

I want to adore.

Have I made my point,

Can you understand?

I need your love,

I want your hand

.

Thinking of you

Is all that I do.

I’ve told you many times,

This is nothing new.

So I’ll finish this up

Just hoping that you knew

I love you so much

I miss you


A woman came out of her house and saw three old men with long white beards sitting in her front yard. She did not recognize them. She said “I don’t think I know you, but you must be hungry. Please come in and have something to eat.”

” Is the man of the house home ?” they asked

” No”, she replied . ” He’s out …”

” Then we cannot come in “, they replied

In the evening when her husband came home, she told him what had happened

” Go tell them I am home and invite them in

The woman went out and invited the men in

We do not go into a House together !” they replied

” Why is that ?” she asked

One of the old men explained : “His name is Wealth ,” he said as pointing to one of his friends, and said, pointing to another one , ” He is Success, and I am Love …” Then he added , ” Now go in and discuss with your husband which one of us you want in your home …”

The woman went in and told her husband what was said. Her husband was overjoyed . “How nice !” he said . “Since that is the case, let us invite Wealth. Let him come and fill our home with wealth

His wife disagreed … “My dear, why don’t we invite Success

Their daughter-in-law was listening from the other corner of the house. She jumped in with her own suggestion : “Would it not be better to invite Love? Our home will then be filled with love .”

Let us heed our daughter-in-law’s advice ,” said the husband to his wife

” Go out and invite Love to be our guest

The woman went out and asked the three old men , “Which one of you is Love? Please come in and be our guest

Love got up and started walking toward the house. The other two also got up and followed him. Surprised, the lady asked Wealth and Success : ” I only invited Love; Why are you coming in

The old men replied together : “If you had invited Wealth or Success, the other two of us would’ve stayed out, but since you invited Love,

wherever He goes, we go with him. Wherever there is Love, there is also Wealth and Success

خرجت إمرأه من منزلها فرأت ثلاثة شيوخ لهم لحى بيضاء طويلة وكانوا جالسين في فناء منزلها. لم تعرفهم. وقالت لا أظنني اعرفكم ولكن لابد أنكم جوعى. ارجوكم تفضلوا بالدخول لتأكلوا.

سألوها: هل رب البيت موجود؟

فأجابت :لا، إنه بالخارج.

فردوا: إذن لا يمكننا الدخول.

وفيالمساء وعندما عاد زوجها أخبرته بماحصل.

قال لها :إذهبي اليهم واطلبي منهم أن يدخلوا!

فخرجت المرأة و طلبت إليهم أن يدخلوا.

فردوا: نحن لا ندخل المنزل مجتمعين.

سألتهم : ولماذا؟

فأوضح لها أحدهم قائلا: هذا اسمه (الثروة) وهو يومئ نحو احد اصدقائه، وهذا ( النجاح) وهو يومئ نحو الآخر وأنا (المحبة) ، وأكمل قائلا: والآن ادخلي وتناقشي مع زوجك من منا تريدان أن يدخل منزلكم.

دخلت المرأة واخبرت زوجها ما قيل. فغمرت السعادة زوجها وقال: ياله من شئ حسن، وطالما كان الأمر على هذا النحو فلندعوا (الثروة). دعيه يدخل و يملئ منزلنا بالثراء!

فخالفته زوجته قائلة: عزيزي، لم لا ندعو (النجاح)؟


كل ذلك كان على مسمع من زوجة ابنهم وهي في احد زوايا المنزل. فأسرعت باقتراحها قائلة: اليس من الأجدر ان ندعوا (المحبة)؟ فمنزلنا حينها سيمتلئ بالحب!

فقال الزوج: دعونا نأخذ بنصيحة زوجة ابننا!

إخرجي وادعي (المحبة) ليحل ضيفا علينا!

خرجت المرأة وسألت الشيوخ الثلاثة: أيكم (المحبة)؟ ارجو ان يتفضل بالدخول ليكون ضيفنا.

نهض (المحبة) وبدأ بالمشي نحو المنزل. فنهض الإثنان الآخران وتبعاه. وهي مندهشة, سألت المرأة كلا من (الثروة) و(النجاح)قائلة : لقد دعوت (المحبة ) فقط ، فلماذا تدخلان معه؟

فرد الشيخان: لو كنت دعوت (الثروة) أو (النجاح) لظل الإثنان الباقيان خارجا، ولكن كونك دعوت (المحبة) فأينما يذهب نذهب معه. إينما توجد المحبة، يوجد الثراء والنجاح.

عندما نظرت في قلوبهم
وجدت سيلاً عارماً من الحنان
وجدت الأمان والاطمئنان
رأيت المشاعر تتدفق
وأمل المستقبل وذكريات الماضي الجميل
وجدت عالمي كله هناك
في قلوبهم وجدتني أنـا
طفل مدلل تحاط بكل حب وخوف
إنه قلب أمي وأبي
*******
عندما نظرت في قلوبهم
وجدت شمساً منيرة
ونوراً ساطعاً
غمرني بالبهجة والتألق والمعرفة
أضاؤوا دربي وزرعوا فيه العلم والإدراك
وكانوا شمعة مضيئة في ظلام ليل حالك
إنه قلب أساتذتي
*******
عندما نظرت في قلوبهم
رأيت نفسي.. أميراً
في قلعة حصينة
وجدتني لؤلؤة ثمينة
هم ملاذي في قسوة الزمن
وظلي من هجير الشمس
إنه قلب إخوتي
*******
عندما نظرت في قلوبهم
رأيت أحاسيس خجلى
وردية اللون
تتوارى خلف حجب من الغيوم الزرقاء
تكاد تفصح عن نفسها
في زلات اللسان.. وجرات القلم
نشتاق لهم.. بصمت
وتصبح الحياة أجمل بوجودهم
إنهم أشخاص لا يتكرّرون في حياتنا
*******
عندما نظرت في قلوبهم
وجدت ذكرياتي
وأسراري
وانطباعاتي
وجدت مشاركة وجدانية
وعالماً يحتويني بكل حالاتي
وجدت من يمسح دموعي ويفرح لابتسامتي
ومن يدرك معنى نظرة عيناي
وجدت صدراً حنوناً وقلباً أبيضاً كباقة ورد بيضاء
إنه قلب صديقي
*******
عندما نظرت في قلوبهم
لم أتوقع نبلهم وطيبتهم اللامحدودة
إنهم معادن نفيسة
ودرر ثمينة
أغلى من الألماس
وأصفى من الذهب الخالص
يعطون بلا مقابل
ويرحلون..
أنهم أصحاب قلوب بيضاء لا يتواجدون بكثره في هذا الزمن
*******
عندما نظرت في قلوبهم
وجدت إحساساً بشعاً
وعالماً أسوداً مخيفاً
وجدت القلب يبطن عكس مايظهر الوجه
رأيت الأنانية هناك تختال بلا منافس
ورأيت الحقد والغش والمصالح وقد علت صروحها
أصابني الذعر لما رأيت
فقد ظننتهم أحبابي
ولم أتوقع أن ابتسامات الشفاه هي طعنات في الظهر
تلك القلوب لم يكن اكتشافها أمرا سهلا
إنه أمر متروك للمواقف الصعبة أو الظروف القاهرة
إنها قلوب ذوي الأقنعة
*******

المواضيع السابقة »