مقال بقلمي: مصالحة مباركة ونرفض تسميم أجواءها

مايو 5th, 2011 بواسطة ismailalthwabta
38 views

مصالحة مباركة ونرفض تسميم أجواءها

إسماعيل إبراهيم الثوابتة

صحفي فلسطيني مقيم في غزة

نبارك لأبناء شعبنا الفلسطيني في الضفة الغربية المحتلة وفي قطاع غزة وفي الشتات بمناسبة التوقيع على اتفاق المصالحة الفلسطينية، وإننا نتأمل أن تتوج هذه المصالحة بتنفيذ بنودها حرفيا على أرض الواقع،  بإشراف مصري وعربي، لكي نخرج من الأزمة السيئة التي مررنا بها على مدار السنوات الماضية.

فألف مبارك إلى كافة أبناء شعبنا الفلسطيني إلى أبناء حماس وفتح والجهاد والشعبية والمستقلين والجميع.

إن حالة الاتفاق أثلجت صدور أبناء الشعب الفلسطيني الذي كره وسئم التفرق والتشرذم، وتأملنا خيرا واستبشرنا أكثر عندما توافق الإخوة هنا وهناك على التوقيع على كافة البنود والحمد لله.

لذلك فإن المطلوب من أبناء شعبنا الفلسطيني في المرحلة الراهنة إنهاء كافة مظاهر الانقسام الفلسطيني فورا، وينبغي علينا توحيد جهودنا من أجل مواجهة الاحتلال “الإسرائيلي” وحده والتفرغ تماما لقضايا الأسرى والعودة والقدس وكافة القضايا المصيرية لقضيتنا الفلسطينية الكبرى.

فمعا وجميعا أيها الإخوة من أجل إتمام هذه المصالحة التي انتظرناها طويلا، وإننا نبارك كافة التنازلات التي قدمتها كافة الأطراف من أجل طي صفحة الانقسام الفلسطيني، ونعتبر أن ذلك ليس تنازلا وإنما هو مواقف شجاعة تنم عن إدراك وفهم قيادة الفصائل الفلسطينية لخطورة الموقف الذي نعيشه.

وإننا وإذ نبارك لأبناء شعبنا هذه المصالحة ونزف إلى الأمتين العربية والإسلامية ذبح جسد الانقسام وإتمام التوافق الوطني، فإننا نتقدم بعظيم الشكر والامتنان إلى القيادة المصرية التي بذلت مجهودا مكوكيا من أجل إتمام هذه الخطوة التي تعتبر خطوة تاريخية في تاريخ الشعب الفلسطيني، والشكر موصول إلى كافة الدول العربية التي كانت لها بصمة رائعة في إغلاق باب الانقسام الفلسطيني.

وإزاء هذه المباركة التي ندرجها في مقال عاجل، وفي ظل هذه الأجواء الاحتفالية الرائعة التي تسود الشعب الفلسطيني، فإننا نأمل عدم تسميم وتوتير أجواء هذه المصالحة الرائعة بتصريحات إعلامية هوجاء لا تسمن ولا تغني من جوع، فكفانا فرقة وتفرق وتشرذم.

لقد آن الأوان إلى التوحد، ونأمل إنهاء كافة مظاهر الانقسام السياسي في الساحة الفلسطينية وفي مقدمة ذلك الإفراج الفوري والسريع عن كافة المعتقلين السياسيين في الضفة الغربية المحتلة.  وإلى الأمام يا أبناء شعبنا باتجاه دفع عجلة المصالحة والتوافق الوطني.

Be Sociable, Share!

تحت التصنيف Uncategorized | أضف تعليقك »

اترك تعليقك

Please note: Comment moderation is enabled and may delay your comment. There is no need to resubmit your comment.